موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل ::التجــديد العــربي:: مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف ::التجــديد العــربي:: اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته" ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن ::التجــديد العــربي:: المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء ::التجــديد العــربي:: 400 ألف عراقي عالقون في البلدة القديمة بالموصل ::التجــديد العــربي:: المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الأميركية قد تنشر ما يصل إلى ألف جندي إضافي في شمال سوريا ::التجــديد العــربي:: لقاء مرتقب بين السيسي وترامب في واشنطن مطلع أبريل ::التجــديد العــربي:: معركة الموصل تبلغ مراحلها الأخيرة ::التجــديد العــربي:: تركيا تهدد بإلغاء اتفاق الهجرة مع الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الاحتجاجات تجبر الحكومة اللبنانية على إلغاء زيادات ضريبية ::التجــديد العــربي:: مدينة صناعية ضخمة قرب طنجة بمئة ألف فرصة عمل تستقر فيها حوالي 200 شركة صينية في مشروع ضخم بقيمة عشرة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: الإمارات تتصدر الشرق الأوسط في الاستثمارات الخارجية ::التجــديد العــربي:: وفاة المفكر المصري السيد ياسين بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: 'البابطين الثقافية' تستعد لإطلاق مهرجان ربيع الشعر العربي العاشر ::التجــديد العــربي:: لبن الزبادي يخفف من أعراض الاكتئاب والقلق، ويساهم في تجنب الآثار الجانبية للأدوية الكيميائية، كما يقي من خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري ::التجــديد العــربي:: مكملات فيتامين 'هـ' تحارب القصور الكلوي الحاد ::التجــديد العــربي:: لاعب التنس السويسري فيدرر يتوج بطلا لدورة انديان ويلز للتنس ::التجــديد العــربي::

هل الغرب كله و«إسرائيل» ضدّ «الإسلام الجهادي»؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

روسيا قالت كلمتها. قذفت حممها بغزارة ضدّ «الدولة الإسلامية ــــ داعش». ضاعفت هجومها بالصواريخ وقنابل الطائرات الاستراتيجية المنطلقة من أراضيها على بعد أكثر من ستة الآف كيلومتر. رئيسها فلاديمير بوتين أمر أركان حربه، بعدما تأكدت فرضية التفجير الإرهابي لطائرة الركاب الروسية في سيناء، بالبحث عن الإرهابيين «أينما اختبأوا» وبتكثيف الضربات الجوية في سورية.

 

فرنسا التي فاجأتها وروّعتها هجمات «داعش» البالغة الشراسة في وسط عاصمتها مسحت آثار الذهول بسرعة. قصفت مقاتلاتها بلا هوادة مواقع الإرهاب في محافظة الرقة السورية. حرّكت حاملة طائرات وقطعاً أخرى من أسطولها الى شرق المتوسط. رئيسها فرنسوا هولاند دعا الى تعديل أحكام الدستور لرفع فعالية المواجهة، كما دعا الى تشكيل أوسع تحالف دولي ضدّ الإرهاب.

الولايات المتحدة، بلسان رئيسها باراك أوباما، وصف «داعش» بأنه «وجه الشرّ»، لكنه تمسّك برفضه إنزال قوات برية لمقاتلته على الأرض. وزير خارجيته جون كيري عوّض تقاعس رئيسه ورئيس تركيا رجب طيب أردوغان بالإعلان عن أنّ «الحدود الكاملة لشمال سورية أُغلقت 75 في المئة منها الآن، ونحن مقبلون على عملية مع الأتراك لإغلاق 98 كيلومتراً متبقيّة».

بريطانيا استعجل رئيس وزرائها دايفيد كاميرون المساعي لإقناع مجلس العموم بمشاركة أفعل في مقاتلة «داعش».

الأربعة الكبار منخرطون إذاً، بدرجات متفاوتة، في مقاتلة «داعش» وغيره من التنظيمات الإرهابية. هل يمكن الاستنتاج بأنّ الغرب عموماً، فضلاً عن روسيا غير الأطلسية، مجمعٌ على مقاتلة «الإسلام الجهادي»؟… وماذا عن «إسرائيل»؟

ظاهرُ الحال يشير الى أنّ مَن تعتبره تنظيمات «الإسلام الجهادي» عدواً لها هو مجموعة نُظم وأحزاب سياسية وفصائل مقاومة معادية لأميركا و«إسرائيل» او صديقة لإيران. فالنظام السوري والمقاومة اللبنانية وحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية معادية لأميركا و«إسرائيل»، بينما تنفرد حكومة حيدر العبادي في العراق بعلاقات جيدة مع إيران وأميركا في آن.

المفارقة اللافتة هي أنّ في الوقت الذي يتهم بعض النُّظُم والاحزاب السياسية وفصائل المقاومة مَن يقاتلها كـ «داعش» و«جبهة النصرة» وغيرهما بأنها تتعاون مع أميركا وتتلقى منها دعماً مالياً ولوجستياً، ولا تتحرّج من إرسال جرحاها الى «إسرائيل» لتلقي العلاج في مستشفياتها، تتخذ أميركا موقفاً مناهضاً لـِ «داعش» و«النصرة» بدعوتها دول المنطقة الى التوقف عن تمويلهما وتسليحهما، والمباشرة في محاربتهما.

الى ذلك، تطرح عودة تنظيم «القاعدة» الأمّ الى الأضواء، إعلامياً وميدانياً، سؤالاً اضافياً متواتراً حول موقف هذا التنظيم من «إسرائيل»، كما حول الموقف الحقيقي لـِ «داعش» من الكيان الصهيوني؟

ثمة فكرة شائعة بأنّ «القاعدة» ومعظم فصائل «الإسلام الجهادي» لا تقاتل «إسرائيل» بل تركّز حربها على أنظمة غير دينية يوالي معظمها الغرب بصورة عامة.

الحقيقة أنّ بعضاً من فصائل «الإسلام الجهادي» يقاتل «إسرائيل» بضراوة، شأن حركة «الجهاد الإسلامي» وحركة «حماس»، وأنّ بعضها الآخر يقف، فوق ذلك، موقفاً معادياً للغرب. غير أنّ غالبية هذه الفصائل يمكن تصنيفها بأنها تكاد تكون متخصّصة في مقاومة الأنظمة الموالية للغرب في عالم العرب والإسلام. ألم يبدأ نشاط «القاعدة» ميدانياً بمقاتلة الوجود السوفياتي «الملحد» في أفغانستان، ليتحوّل لاحقاً عبر «طالبان» إلى مقاتلة نظام كرزاي الموالي لأميركا وحلفائها الأطلسيين؟

ثقافة الغرب هي العدو الاول لـِ»الإسلام الجهادي»، ومن ضمنه «القاعدة» و«داعش»، وكذلك الأنظمة والمنظمات التي تتشرّب ثقافة الغرب، ذلك أنّ مصالح الغرب وسياساته ليست، في مفهوم «القاعدة» و«داعش» وغيرهما، أخطر من ثقافته. بالعكس، فإن ثقافة الغرب هي محفّزةُ مصالحه وحاميتها والمروّجة لها من خلال أنظمة ومنظمات ومؤسسات وأجهزة محلية تلتزم هذه الثقافة وتناصرها وتجاريها.

إذا كانت «إسرائيل» ابنة الغرب وثقافته وسياسته ومصالحه، فإنّ مقاتلة الغرب تكون، والحالة هذه، أولوية أُولى بحسب مفهوم «القاعدة» ومعظم تنظيمات «الإسلام الجهادي». بكلامٍ آخر، مقاتلة الأبّ تتقدّم على مقاتلة ابنته، لأنّ الأصل أخطر من الفرع.

هذا التفكير «الاسلاموي» الساذج يُوقِع «القاعدة» وبعض فصائل «الإسلام الجهادي» في تناقض وحرج شديدَيْن، ذلك انّ لـِ «إسرائيل»، بما هي ابنة الغرب وذراعه الضاربة، دوراً في المنطقة العربية يعادل في خطورته دور الغرب الأطلسي بل يتفوّق عليه أحياناً. فهل يُعقل أن تنخرط هذه الفصائل في حروب مع أنظمة ومنظمات تقاوم «إسرائيل» والغرب في آن؟

الى ذلك، ثمة مفارقة لافتة. فالغرب الذي يُعادي سورية ونظامها، كما المقاومة في لبنان، ويساند المعارضة السورية المسلحة، بدأ يعيد النظر بسياسة دعم التعاون بين «الجيش السوري الحر» و«جبهة النصرة»، بقصد جعل «الجيش الحر» عموداً فقرياً لمعارضة سورية معتدلة ومناوئة لـِ «داعش» وللنظام السوري في آن.

ماذا عن نظرة «إسرائيل» الى «داعش»؟

«إسرائيل» لا تشارك قادة الغرب الأطلسي تحفّظهم تجاه تنظيم «داعش» والتنظيمات المشابهة له. ذلك أنّ رئيس الطاقم السياسي ـــــ الأمني في وزارة الدفاع «الإسرائيلية» الجنرال عاموس غلعاد كان أكّد تفضيل حكومته تنظيم «القاعدة» في سورية على نظام الأسد و«محور الشر» بقوله إنه «حتى لو تفككت سورية الى أجزاء مختلفة، وحتى لو أدّى هذا التفكك الى استقرار تنظيم «القاعدة» وتفرّعاته في هذه الدولة، فإنّ «إسرائيل» تفضّل ذلك على بقاء نظام الرئيس الأسد، لأنّ محور الشرّ تحالف إيران وسورية وحزب الله مخيف».

غير أنّ وجهة نظر مغايرة تبدّت أخيراً بعد هجمة «داعش» الدموية في باريس. المحلل السياسي ران ادليست قال في صحيفة «معاريف» 16/11/2015 إنّ تفجيرات باريس الدموية «فرصة ذهبية لـِ «إسرائيل» للمشاركة في الحرب الدولية على «داعش» بدلاً من الاكتفاء بضرب أعدائه».

إلى المصالح السياسية، ثمة دوافع عملية ومصلحية تدفع تنظيمات «الإسلام الجهادي» الى التعاون والتحالف، ظرفياً، مع دول وحكومات وتنظيمات وقيادات غربية لتحقيق أغراض مشتركة في بعض الساحات. التعاون يتمّ بصيغة إيجار الخدمات في سياق التقاء الأغراض، أو عدم تعارضها في الأقلّ، بين المستأجر والمؤجّر.

في هذا الإطار يمكن تفسير التعاون بين أميركا وتنظيمَيْ «داعش» و«النصرة» الذي كان قائماً في ساحتي العراق وسورية قبل إفراط كلا التنظيمَين في استخدام العنف الأعمى لأغراض محلية خاصة بهما، والتفريط تالياً بأغراض أميركا وحلفائها في الساحتين العراقية والسورية، ما حمل واشنطن على إلغاء عقد إيجار الخدمات أو تعليقه بينها وبين ذينك التنظيمين.

هكذا يتضح أن لا مشكلة علاقة بين الولايات المتحدة وربما حلفائها أيضاً وتنظيمات «الإسلام الجهادي». فلكلّ مقام مقال، ولكلّ ساحةٍ متطلبات، ولكلّ مشكلة علاج.

ولعلّ العلاج الأفعل الآن أن يتوافق جميع اللاعبين، عرباً وعجماً وانغلوساكسونيين وروساً سلافيين، على تحويل فيينا – 2 تحالفاً دائماً لمكافحة الإرهاب بوجوهه وتنظيماته كلّها.

 

د. عصام نعمان

دكتور في القانون العام - محام بالاستئناف - وزير سابق للإتصالات

كاتب ومعلق سياسي لبناني

 

 

شاهد مقالات د. عصام نعمان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل

News image

قالت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية إن عدد النازحين من مدينة الموصل، منذ بدء الحملة العسكرية ...

مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف

News image

انطلقت في جنيف امس الخميس أعمال المفاوضات غير المباشرة بين أطراف الأزمة السورية في جول...

اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته"

News image

اعتقلت الشرطة في مدينة أنتويرب البلجيكية فرنسيا من أصول مغاربية تشتبه بأنه تعمد دهس الم...

بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن

News image

كشفت دائرة مكافحة الإرهاب في بريطانيا عن اسم منفذ هجوم لندن، وقالت إنه بريطاني اسم...

المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية

News image

الرباط – بحث العاهل المغربي الملك محمد السادس الخميس مع ضيفه العاهل الأردني الملك عبد...

مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء

News image

استهداف الجماعات الإرهابية قوات الجيش المصري من شمال سيناء إلى وسطها، وأعلن الجيش «استشهاد 3 ...

المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم

News image

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- الجلسة، التي عقد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ألا.. اتقوا غَضْبَةَ الكريمِ.. إذا ما ظُلِمَ وضِيم

د. علي عقلة عرسان

| الاثنين, 27 مارس 2017

    التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، يقتل ما يقرب من مئتي سوري ١٨٣، ويخلف ...

نعم.. جاء دور الجيش المصري

د. فايز رشيد

| الاثنين, 27 مارس 2017

    العملية الإرهابية الأخيرة, التي اعترف بها “داعش”, والتي استهدفت مركبتين للجيش المصري, وذهب ضحيتها ...

المستقبل.. ليس خياراً يمكن تجاهله!

د. علي الخشيبان | الاثنين, 27 مارس 2017

    ليس شيئا يحدث في الخفاء فتلك المؤشرات التي تحيط بمجتمعاتنا وخصوصا نحن في الخليج ...

أهل الحظوظ.. وأهل العقول!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 27 مارس 2017

    كثير من الروايات التاريخية، يتعدد نسب دعوة أم لوليدها أن يجعله الله من أهل ...

معركة الكرامة والتحول الفكري والسلوكي

سميح خلف | الأحد, 26 مارس 2017

في 21 مارس سنة 1968 استبشرت الأمة من محيطها إلى خليجها بانتهاء عصر الهزائم مع ...

الإنسان أداة وهدف التنمية

نجيب الخنيزي | الأحد, 26 مارس 2017

    الوطن ليس (جغرافيا) الأرض والبيت ومرابع الطفولة والأهل والأصدقاء فقط، بل - وهو الأهم ...

كوابيس ما بعد «داعش»

عبدالله السناوي

| الأحد, 26 مارس 2017

  باقتراب حسم الحرب على «داعش» قد تستبدل الكوابيس المقيمة بكوابيس جديدة، والأوطان المنتهكة بأوطان ...

الطائف في الميزان

بشارة مرهج

| الأحد, 26 مارس 2017

    على الرغم من ان النظام السياسي في لبنان يعتبر نظاما مركزيا حسب الدستور الا ...

المؤتمر العربي لعلوم الاجتماع... الدولة والمجتمع (1 - 3)

عبدالنبي العكري

| الأحد, 26 مارس 2017

    شاركت في المؤتمر الثالث للمجلس العربي للعلوم الاجتماعية، تحت عنوان «الدولة والسيادة والفضاء الاجتماعي ...

التعزير والصالح العام

د. حسن حنفي

| الأحد, 26 مارس 2017

    وتطبيق الشريعة في ذهن البعض هو تطبيق العقوبات الشرعية فقط: الجلد والرجم وقطع اليد ...

ليتهم كانوا ريما خلف

فهمي هويدي

| الأحد, 26 مارس 2017

    أخيرا وجدنا شخصية عربية مهمة تستقيل من منصبها الأممى لرفضها المشاركة فى التدليس وتزوير ...

لحظة جنون

علي الصراف

| السبت, 25 مارس 2017

    لن يمضي وقت طويل قبل أن يستوعب العالم برمته، أن الإرهاب، ككل أعمال القتل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10242
mod_vvisit_counterالبارحة33646
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع43888
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي247305
mod_vvisit_counterهذا الشهر1018622
mod_vvisit_counterالشهر الماضي870155
mod_vvisit_counterكل الزوار39558397
حاليا يتواجد 1803 زوار  على الموقع