موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل ::التجــديد العــربي:: نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج ::التجــديد العــربي:: إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة ::التجــديد العــربي:: ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى ::التجــديد العــربي:: بوتفليقة يقيل رئيس الوزراء الجزائري عبد المجيد تبون ::التجــديد العــربي:: جهود إماراتية وسعودية لفرض ضريبة القيمة المضافة مطلع العام القادم ::التجــديد العــربي:: عرض ثلاثة أفلام سعودية في الرياض.. الليلة ::التجــديد العــربي:: المعرض الدولي للصيد والفروسية يحتفي بـ 15 عاما على انطلاقته في ابوظبي ::التجــديد العــربي:: متاحف الصين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: احتياطي النقد الأجنبي في مصر يسجل أعلى مستوياته منذ 2011 ::التجــديد العــربي:: المواظبة على تناول اللبن يسهم في الوقاية من الاورام الخبيثة في القولون والثدي والمعدة والمبيض وبطانة الرحم، بفضل بكتريا تزيد من إفراز مواد منشطة للجهاز المناعي ::التجــديد العــربي:: السمنة تنذر بأمراض القلب ::التجــديد العــربي:: زين الدين زيدان يعرب عن سعادته بإحراز كأس السوبر الإسبانية بعد هزيمة غريمه برشلونة 2-صفر، بعد تقدمه ذهاباً على ملعب كامب نو بنتيجة 3-1 ::التجــديد العــربي:: مدربو «البوندسليغا» يرشحون بايرن للاكتساح مجدداً ::التجــديد العــربي:: عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى ::التجــديد العــربي:: 175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار ::التجــديد العــربي:: أبوظبي تسعى إلى بناء جسور مع بغداد ضمن تحرك خليجي وذلك خلال استقبال رجل الدين العراقي مقتدى الصدر ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين أميركيين واصابة خمسة في هجوم بشمال العراق ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يلتهم برشلونة بثلاثية قبل استقباله في "سانتياغو برنابيو" و رونالدو يسجل ويخرج مطروداً و الاتحاد الإسباني يوقف رونالدو 5 مباريات ::التجــديد العــربي::

هل الغرب كله و«إسرائيل» ضدّ «الإسلام الجهادي»؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

روسيا قالت كلمتها. قذفت حممها بغزارة ضدّ «الدولة الإسلامية ــــ داعش». ضاعفت هجومها بالصواريخ وقنابل الطائرات الاستراتيجية المنطلقة من أراضيها على بعد أكثر من ستة الآف كيلومتر. رئيسها فلاديمير بوتين أمر أركان حربه، بعدما تأكدت فرضية التفجير الإرهابي لطائرة الركاب الروسية في سيناء، بالبحث عن الإرهابيين «أينما اختبأوا» وبتكثيف الضربات الجوية في سورية.

 

فرنسا التي فاجأتها وروّعتها هجمات «داعش» البالغة الشراسة في وسط عاصمتها مسحت آثار الذهول بسرعة. قصفت مقاتلاتها بلا هوادة مواقع الإرهاب في محافظة الرقة السورية. حرّكت حاملة طائرات وقطعاً أخرى من أسطولها الى شرق المتوسط. رئيسها فرنسوا هولاند دعا الى تعديل أحكام الدستور لرفع فعالية المواجهة، كما دعا الى تشكيل أوسع تحالف دولي ضدّ الإرهاب.

الولايات المتحدة، بلسان رئيسها باراك أوباما، وصف «داعش» بأنه «وجه الشرّ»، لكنه تمسّك برفضه إنزال قوات برية لمقاتلته على الأرض. وزير خارجيته جون كيري عوّض تقاعس رئيسه ورئيس تركيا رجب طيب أردوغان بالإعلان عن أنّ «الحدود الكاملة لشمال سورية أُغلقت 75 في المئة منها الآن، ونحن مقبلون على عملية مع الأتراك لإغلاق 98 كيلومتراً متبقيّة».

بريطانيا استعجل رئيس وزرائها دايفيد كاميرون المساعي لإقناع مجلس العموم بمشاركة أفعل في مقاتلة «داعش».

الأربعة الكبار منخرطون إذاً، بدرجات متفاوتة، في مقاتلة «داعش» وغيره من التنظيمات الإرهابية. هل يمكن الاستنتاج بأنّ الغرب عموماً، فضلاً عن روسيا غير الأطلسية، مجمعٌ على مقاتلة «الإسلام الجهادي»؟… وماذا عن «إسرائيل»؟

ظاهرُ الحال يشير الى أنّ مَن تعتبره تنظيمات «الإسلام الجهادي» عدواً لها هو مجموعة نُظم وأحزاب سياسية وفصائل مقاومة معادية لأميركا و«إسرائيل» او صديقة لإيران. فالنظام السوري والمقاومة اللبنانية وحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية معادية لأميركا و«إسرائيل»، بينما تنفرد حكومة حيدر العبادي في العراق بعلاقات جيدة مع إيران وأميركا في آن.

المفارقة اللافتة هي أنّ في الوقت الذي يتهم بعض النُّظُم والاحزاب السياسية وفصائل المقاومة مَن يقاتلها كـ «داعش» و«جبهة النصرة» وغيرهما بأنها تتعاون مع أميركا وتتلقى منها دعماً مالياً ولوجستياً، ولا تتحرّج من إرسال جرحاها الى «إسرائيل» لتلقي العلاج في مستشفياتها، تتخذ أميركا موقفاً مناهضاً لـِ «داعش» و«النصرة» بدعوتها دول المنطقة الى التوقف عن تمويلهما وتسليحهما، والمباشرة في محاربتهما.

الى ذلك، تطرح عودة تنظيم «القاعدة» الأمّ الى الأضواء، إعلامياً وميدانياً، سؤالاً اضافياً متواتراً حول موقف هذا التنظيم من «إسرائيل»، كما حول الموقف الحقيقي لـِ «داعش» من الكيان الصهيوني؟

ثمة فكرة شائعة بأنّ «القاعدة» ومعظم فصائل «الإسلام الجهادي» لا تقاتل «إسرائيل» بل تركّز حربها على أنظمة غير دينية يوالي معظمها الغرب بصورة عامة.

الحقيقة أنّ بعضاً من فصائل «الإسلام الجهادي» يقاتل «إسرائيل» بضراوة، شأن حركة «الجهاد الإسلامي» وحركة «حماس»، وأنّ بعضها الآخر يقف، فوق ذلك، موقفاً معادياً للغرب. غير أنّ غالبية هذه الفصائل يمكن تصنيفها بأنها تكاد تكون متخصّصة في مقاومة الأنظمة الموالية للغرب في عالم العرب والإسلام. ألم يبدأ نشاط «القاعدة» ميدانياً بمقاتلة الوجود السوفياتي «الملحد» في أفغانستان، ليتحوّل لاحقاً عبر «طالبان» إلى مقاتلة نظام كرزاي الموالي لأميركا وحلفائها الأطلسيين؟

ثقافة الغرب هي العدو الاول لـِ»الإسلام الجهادي»، ومن ضمنه «القاعدة» و«داعش»، وكذلك الأنظمة والمنظمات التي تتشرّب ثقافة الغرب، ذلك أنّ مصالح الغرب وسياساته ليست، في مفهوم «القاعدة» و«داعش» وغيرهما، أخطر من ثقافته. بالعكس، فإن ثقافة الغرب هي محفّزةُ مصالحه وحاميتها والمروّجة لها من خلال أنظمة ومنظمات ومؤسسات وأجهزة محلية تلتزم هذه الثقافة وتناصرها وتجاريها.

إذا كانت «إسرائيل» ابنة الغرب وثقافته وسياسته ومصالحه، فإنّ مقاتلة الغرب تكون، والحالة هذه، أولوية أُولى بحسب مفهوم «القاعدة» ومعظم تنظيمات «الإسلام الجهادي». بكلامٍ آخر، مقاتلة الأبّ تتقدّم على مقاتلة ابنته، لأنّ الأصل أخطر من الفرع.

هذا التفكير «الاسلاموي» الساذج يُوقِع «القاعدة» وبعض فصائل «الإسلام الجهادي» في تناقض وحرج شديدَيْن، ذلك انّ لـِ «إسرائيل»، بما هي ابنة الغرب وذراعه الضاربة، دوراً في المنطقة العربية يعادل في خطورته دور الغرب الأطلسي بل يتفوّق عليه أحياناً. فهل يُعقل أن تنخرط هذه الفصائل في حروب مع أنظمة ومنظمات تقاوم «إسرائيل» والغرب في آن؟

الى ذلك، ثمة مفارقة لافتة. فالغرب الذي يُعادي سورية ونظامها، كما المقاومة في لبنان، ويساند المعارضة السورية المسلحة، بدأ يعيد النظر بسياسة دعم التعاون بين «الجيش السوري الحر» و«جبهة النصرة»، بقصد جعل «الجيش الحر» عموداً فقرياً لمعارضة سورية معتدلة ومناوئة لـِ «داعش» وللنظام السوري في آن.

ماذا عن نظرة «إسرائيل» الى «داعش»؟

«إسرائيل» لا تشارك قادة الغرب الأطلسي تحفّظهم تجاه تنظيم «داعش» والتنظيمات المشابهة له. ذلك أنّ رئيس الطاقم السياسي ـــــ الأمني في وزارة الدفاع «الإسرائيلية» الجنرال عاموس غلعاد كان أكّد تفضيل حكومته تنظيم «القاعدة» في سورية على نظام الأسد و«محور الشر» بقوله إنه «حتى لو تفككت سورية الى أجزاء مختلفة، وحتى لو أدّى هذا التفكك الى استقرار تنظيم «القاعدة» وتفرّعاته في هذه الدولة، فإنّ «إسرائيل» تفضّل ذلك على بقاء نظام الرئيس الأسد، لأنّ محور الشرّ تحالف إيران وسورية وحزب الله مخيف».

غير أنّ وجهة نظر مغايرة تبدّت أخيراً بعد هجمة «داعش» الدموية في باريس. المحلل السياسي ران ادليست قال في صحيفة «معاريف» 16/11/2015 إنّ تفجيرات باريس الدموية «فرصة ذهبية لـِ «إسرائيل» للمشاركة في الحرب الدولية على «داعش» بدلاً من الاكتفاء بضرب أعدائه».

إلى المصالح السياسية، ثمة دوافع عملية ومصلحية تدفع تنظيمات «الإسلام الجهادي» الى التعاون والتحالف، ظرفياً، مع دول وحكومات وتنظيمات وقيادات غربية لتحقيق أغراض مشتركة في بعض الساحات. التعاون يتمّ بصيغة إيجار الخدمات في سياق التقاء الأغراض، أو عدم تعارضها في الأقلّ، بين المستأجر والمؤجّر.

في هذا الإطار يمكن تفسير التعاون بين أميركا وتنظيمَيْ «داعش» و«النصرة» الذي كان قائماً في ساحتي العراق وسورية قبل إفراط كلا التنظيمَين في استخدام العنف الأعمى لأغراض محلية خاصة بهما، والتفريط تالياً بأغراض أميركا وحلفائها في الساحتين العراقية والسورية، ما حمل واشنطن على إلغاء عقد إيجار الخدمات أو تعليقه بينها وبين ذينك التنظيمين.

هكذا يتضح أن لا مشكلة علاقة بين الولايات المتحدة وربما حلفائها أيضاً وتنظيمات «الإسلام الجهادي». فلكلّ مقام مقال، ولكلّ ساحةٍ متطلبات، ولكلّ مشكلة علاج.

ولعلّ العلاج الأفعل الآن أن يتوافق جميع اللاعبين، عرباً وعجماً وانغلوساكسونيين وروساً سلافيين، على تحويل فيينا – 2 تحالفاً دائماً لمكافحة الإرهاب بوجوهه وتنظيماته كلّها.

 

د. عصام نعمان

دكتور في القانون العام - محام بالاستئناف - وزير سابق للإتصالات

كاتب ومعلق سياسي لبناني

 

 

شاهد مقالات د. عصام نعمان

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية

News image

أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أن شهر اكتوبر سيكون حاسم لتس...

الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل

News image

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) - عُيّن الرئيس الألماني الاسبق هورست كولر رسميا الاربعاء موفدا للا...

نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج

News image

جدة - شهد منفذ سلوى الحدودي مع دولة قطر منذ ساعات صباح يوم أمس حرك...

إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة

News image

كامبريلس (إسبانيا) - أصيب ستة مدنيين، إضافة إلى شرطي، بجروح، عندما دهست سيارة عدداً من ...

ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى

News image

أعلن مصدر رسمي في حكومة كاتالونيا الى ارتفاع القتلى الى 14 شخصاً قتلوا وأصابة 100...

عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى

News image

الكويت - قال تلفزيون دولة الكويت إن الممثل عبد الحسين عبد الرضا توفي الجمعة في ...

175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار

News image

قتل 175 شخصا على الأقل، ونزح آلاف آخرون من منازلهم جراء #الأمطار الموسمية الغزيرة في ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الجزائر تكسر الحصار وتفتح أبواب الأمل

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 19 أغسطس 2017

    دائماً هي مسكونةٌ بفلسطين، مؤمنةٌ بقضيتها، واثقةٌ من عدالتها، صادقةٌ في نصرتها، ماضيةٌ في ...

التعليم الفلسطيني في القدس……ومرحلة ” صهر” الوعي

راسم عبيدات | الجمعة, 18 أغسطس 2017

    من الواضح بأن الحرب التي يشنها وزير التربية والتعليم الإسرائيلي المتطرف “نفتالي بينت” ومعه ...

سفيرة الأمم المتحدة بين المأساة الايزيدية وواجب إسرائيل الاخلاقي!

هيفاء زنكنة

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

نادية مراد، شابة عراقية، عمرها 23 عاما، تم اختيارها في سبتمبر/ أيلول 2016، سفيرة الأ...

عقدة الرئاسة

توجان فيصل

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

لا أدري لمَ قام الملك عبد الله بزيارة رسمية لرام الله، مع وفد مرافق. فما...

ما بعد انتهاء التنسيق الأمني

معين الطاهر

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

  بدايةً، ينبغي الإشارة إلى عدم وجود أي رابط بين العنوان أعلاه وتصريحات الرئيس الفلسطيني ...

عن «المجلس»... رداً على حُجج «المُرجئة»

عريب الرنتاوي

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

ينطلق الداعون لربط انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني بإتمام المصالحة، من فرضيتين: الأولى، ان انعقاده من ...

لورنس فلسطين وفلسطينيوه الجدد!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

عام 2005، وتحت شعار "السلام من خلال الأمن"، والدور الأميركي المطلوب لتطوير أجهزة الأمن في ...

ما السر بتسمية منظمة إرهابية بـ (الدولة الإسلامية)؟

د. هاشم عبود الموسوي

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

    لم يعد خافياً على أحد (في موضوعة المنظمة الإرهابية داعـــش)، بأن واشنطن لم تكن ...

نذر انقلاب دستورى

عبدالله السناوي

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

    إذا ما مضت دعوات إدخال تعديلات جوهرية على فلسفة الدستور ونصوصه إلى نهايتها فإننا ...

أحداث الأقصى.. معركة في حرب

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

    هدأ الغبار قليلاً في ظل الاعتبار الواعي من قبل البعض بأن الفلسطينيين انتصروا في ...

الأكراد يغلقون باب العراق الموحد

فاروق يوسف

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

    يلقي الزعماء الأكراد في مسألة انفصال إقليمهم عن العراق باللائمة على شركائهم في العملية ...

«التوافق والاستبدال» وتجديد القديم

عوني صادق

| الخميس, 17 أغسطس 2017

    يوم الأربعاء الموافق 9 أغسطس/آب 2017، اجتمعت اللجنة المركزية لحركة فتح، وقررت عقد دورة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11941
mod_vvisit_counterالبارحة34274
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع256297
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي150622
mod_vvisit_counterهذا الشهر518321
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43590003
حاليا يتواجد 2534 زوار  على الموقع