موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

«الهبّة الفلسطينية».. ماذا تحقق؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


رغم حالة الندب والعويل من قبل أولئك الذين لا يدركون أن لتحرير الأوطان ثمناً، أضحت الهبّة الترويعية أقوى وأكثر تأثيراً مع فشل «إسرائيل» في إطفائها والقضاء عليها رغم عقوباتها الفاشية الجماعية.

فالقلق، بل الخوف والهستيريا، تتزايد لدى الحكومة والمجتمع الإسرائيليين كون من تواجهه الدولة الصهيونية «عدو مجهول» لا يمكن تقدير الموقف عسكرياً لمواجهته هذه المرة. وعليه، فهذا إنجاز أول يحسب لها كونها شلت جزءاً مهماً من حياة المجتمع. وشخصياً، شهدت هذا كله بأم العين سواء في القدس أو يافا أو في طرق المستوطنات.

 

وفي سياق تعداد إنجازات أخرى، تستند كلها إلى أدبيات سياسية إسرائيلية وغربية رصينة، يتجلى ثاني الإنجازات المتحققة في تحول الخطاب السياسي الفلسطيني المعتدل بل والوادع إلى موقف سياسي، عبّر عنه الرئيس الفلسطيني في خطاب غير مسبوق في لهجته وصراحته أمام جلسة «مجلس حقوق الإنسان» التابع للأمم المتحدة في جنيف، مؤيداً فيه «الهبّة الشعبية» ومحذراً: «إن لم ينعم شعبنا بالحرية فلن ينعم أحد بالسلام». وبذلك نجحت «الهبّة» في جعل القيادة السياسية الفلسطينية تمضي في مسيرة تنفيذ قرار المجلس المركزي الفلسطيني الأخير. وهذا ما اتضح في الاجتماع الأحدث (الأربعاء 11/4) للجنة التنفيذية للمنظمة.

ثالثاً: توفرت جرّاء «الهبّة» فرصة ذهبية لعودة القضية الفلسطينية إلى صدارة الاهتمام العربي والدولي، بعد تجاهل طويل، في ظل الفوضى والصراعات الحادة الدائرة في الإقليم بكامله. وهذا التطور، استدعى زيارة الأمين العام للأمم المتحدة، وقيام وزير الخارجية الأميركي بجولة في المنطقة، وتحرك وزراء الخارجية العرب.. إلخ، وعودة الحديث عن مبادرات بعد الغيبوبة السياسية التي عاشتها القضية.

رابعاً: ولأن من أكثر ما تخشاه الدولة الصهيونية هو الديموغرافيا، وبسبب تراجع الإحساس بالأمن إسرائيلياً، وانتفاء ديمومة إسرائيل «واحة للهدوء والديمقراطية وجنة موعودة لليهود»، بات من المرجح تصاعد الهجرة المعاكسة منها ونقص الهجرة الوافدة إليها، الأمر الذي يؤثر على سياسة الاستيطان وإضعاف وتائره.

خامساً: ونتيجة وعي فصائل منظمة التحرير والفصائل الإسلامية، فشلت مقارفات الاحتلال في إخراج الهبّة الجماهيرية عن إطارها أو عسكرتها بحيث بقيت «أسلحة» السكين، والدهس، وإلقاء زجاجات المولوتوف، والمواجهات بالحجارة سيدة الموقف.

سادساً: لم يستطع الاحتلال بأجهزة استخباراته المتعددة، تحديد عناصر و«قيادات» الهبّة، التي امتازت بالسرية وليس التسابق والتبارز أمام أضواء الإعلام كما اعتدنا سابقاً.

سابعاً: صلابة الشبان الفلسطينيين أدت إلى تعرية «الشجاعة الأسطورية» المدعاة لجنود الاحتلال، فلم تقتصر مواجهتهم على الطعن وإلقاء الحجارة، بل طاردوا جنود الاحتلال الفارين بمختلف الأدوات الحادة المتداولة.

ثامناً: احتدام الخلافات الحادة بين المستويين السياسي والأمني في إسرائيل حول كيفية التعامل مع الوضع القائم، بل إن رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية «أمان» اللواء «هرتسي هاليفي» انتقد أداء الحكومة و«انسداد أفق التسوية مع الفلسطينيين». وفي بداية الأسبوع الجاري، تضاعفت الكتابات الناقدة من قبل كبار السياسيين والعسكريين والإعلاميين الإسرائيليين (وغيرهم) لسياسات حكومة نتنياهو الرافضة للتسوية.

تاسعاً: قدرت جهات رسمية أن يصل حجم الخسائر الاقتصادية المباشرة وغير المباشرة إلى 2500 مليون دولار، فيما سيتراجع الدخل القومي الإسرائيلي بفعل تراجع المداخيل من عدة قطاعات (وبخاصة في ضرب موسم السياحة مع اقتراب الأعياد)، في الوقت الذي يواجه فيه الاقتصاد الإسرائيلي تباطؤاً في النمو، وتعاني الاستثمارات من انخفاض حاد، الأمر الذي سيوقف استعداد المستثمرين لعمل مشاريع، ما يلحق ضرراً بالاقتصاد لسنوات طويلة، فيما المصالح الصغيرة باتت على وشك الانهيار واحتمال إغلاقها. هذا، عدا المصاريف الأمنية والعسكرية.

عاشراً: ومع عودة صورة الشعب الفلسطيني المناضل، عززت هذه الهبّة صورة المرأة الفلسطينية الشريكة الكاملة في مقاومة الاحتلال فتقدمت صفوف المواجهات يدها بيد زميلها المناضل، مؤكدين معاً حقيقة كون شباب فلسطين قد كرسوا حياتهم كونهم المرابطين حماة الأمتين العربية والإسلامية.

حادي عشر: وعبر شبان لا يرهبون قوات الاحتلال، استعيدت روح النضال الفلسطيني، مثبتين للدولة الصهيونية (وللعالم) أن الاستسلام للعدوان والاحتلال ليس خياراً، مهما طال الزمن ومهما غلت التضحيات. ويكفي هذا الشباب فخراً نجاحه في إنهاء أسطورة مهترئة مفادها أن الجيش الإسرائيلي لا يقهر، حيث يهرب جندي مدجج بالسلاح من فلسطيني يحمل سكين مطبخ. ويكفي أن الشارع الفلسطيني، يردد طرفة أوردها المحلل العسكري في القناة الإسرائيلية الثانية، «روني دانيال»، حين قال: «جنودنا لا يصلحون إلا لشرطة المرور».

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أسئلة عاصفة «الربيع العربي»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 يناير 2017

    تجتمع محصّلة عملية التفكيك الكولونيالي للوطن العربي، منذ لحظتها السايكسبيكوية الابتدائية، مع وقائع الاقتلاع ...

"ترامب" والشرق الاوسط، نظرة تحليلية واستقرائية

سميح خلف | الأحد, 22 يناير 2017

في عشرين من شهر يناير 2017 الجاري سيتربع الرئيس الأمريكي الجديد على عرش البيت الا...

يناير والمؤامرة

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يناير 2017

  لا تنشأ ثورة بمؤامرة، ولا تستقيم حقيقة بالادعاء.نسبة «يناير» إلى مؤامرة هي نفي بالتدليس ...

هل تصح المراهنات على ترامب؟!

د. صبحي غندور

| الأحد, 22 يناير 2017

    كثيرون من العرب لم يجدوا مشكلة في وصول دونالد ترامب إلى منصب رئاسة الولايات ...

مهام الجيوش الوطنية وأسباب استهدافها

د. علي بيان

| الأحد, 22 يناير 2017

    مقدمة: تشير الوثائق التاريخيّة أنّ جانباً من خصائص حياة الإنسان الثابتة على مستوى الأفراد ...

أزمة قبرص إلى الحل

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 يناير 2017

    عرفت المفاوضات بين الجانبين القبرصيين، التركي واليوناني، تقدماً واضحاً في الجولة الجديدة التي تجري ...

لبنان ومأزق قانون الانتخابات

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يناير 2017

    في خطاب القسم، بعد انتخابه رئيساً للبنان، أكد العماد ميشال عون أن «فرادة لبنان ...

الاحتراب الطائفي ومستقبل الدولة الوطنية في العالم العربي (١)

عبدالنبي العكري

| السبت, 21 يناير 2017

    (تعقيب على ورقة الباحث عبدالحسين شعبان خلال منتدى عبدالرحمن النعيمي الثقافي، اللقاء الرابع عن ...

هدم و-تدعيش- وشيطنة للنضال الوطني الفلسطيني

راسم عبيدات | الجمعة, 20 يناير 2017

    واضح بأن دولة الإحتلال التي تسير بخطىً حثيثة نحو العنصرية والتطرف،حيث تعمل على سن ...

ام الحيران : شدي حيلك يا بلد ما في ظلم الى الابد..هنا باقون !!

د. شكري الهزَّيِّل

| الجمعة, 20 يناير 2017

    ايتها النشميات..ايها النشاما في ام الحيران الابيه والعصية على الانكسار..لا تجزعوا ولا تيأسوا فانكم ...

أهلا ترامب

فاروق يوسف

| الجمعة, 20 يناير 2017

    لا يملك العرب سوى الترحيب بدونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، الدولة التي يُفترض ...

تطور مقاومة فلسطينيي 1948

عوني فرسخ

| الجمعة, 20 يناير 2017

    شهدت فلسطين المحتلة سنة 1948 خلال الأسبوعين الماضيين إضراباً عم جميع المدن والبلدات العربية، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10414
mod_vvisit_counterالبارحة24470
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع34884
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي163270
mod_vvisit_counterهذا الشهر616426
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37459865
حاليا يتواجد 2119 زوار  على الموقع