موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل ::التجــديد العــربي:: نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج ::التجــديد العــربي:: إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة ::التجــديد العــربي:: ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى ::التجــديد العــربي:: بوتفليقة يقيل رئيس الوزراء الجزائري عبد المجيد تبون ::التجــديد العــربي:: جهود إماراتية وسعودية لفرض ضريبة القيمة المضافة مطلع العام القادم ::التجــديد العــربي:: عرض ثلاثة أفلام سعودية في الرياض.. الليلة ::التجــديد العــربي:: المعرض الدولي للصيد والفروسية يحتفي بـ 15 عاما على انطلاقته في ابوظبي ::التجــديد العــربي:: متاحف الصين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: احتياطي النقد الأجنبي في مصر يسجل أعلى مستوياته منذ 2011 ::التجــديد العــربي:: المواظبة على تناول اللبن يسهم في الوقاية من الاورام الخبيثة في القولون والثدي والمعدة والمبيض وبطانة الرحم، بفضل بكتريا تزيد من إفراز مواد منشطة للجهاز المناعي ::التجــديد العــربي:: السمنة تنذر بأمراض القلب ::التجــديد العــربي:: زين الدين زيدان يعرب عن سعادته بإحراز كأس السوبر الإسبانية بعد هزيمة غريمه برشلونة 2-صفر، بعد تقدمه ذهاباً على ملعب كامب نو بنتيجة 3-1 ::التجــديد العــربي:: مدربو «البوندسليغا» يرشحون بايرن للاكتساح مجدداً ::التجــديد العــربي:: عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى ::التجــديد العــربي:: 175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار ::التجــديد العــربي:: أبوظبي تسعى إلى بناء جسور مع بغداد ضمن تحرك خليجي وذلك خلال استقبال رجل الدين العراقي مقتدى الصدر ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين أميركيين واصابة خمسة في هجوم بشمال العراق ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يلتهم برشلونة بثلاثية قبل استقباله في "سانتياغو برنابيو" و رونالدو يسجل ويخرج مطروداً و الاتحاد الإسباني يوقف رونالدو 5 مباريات ::التجــديد العــربي::

الجهل بالتاريخ والعجز عن قراءة الواقع!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لا يغتفر لأكاديمي مصري أن يجهل التاريخ الحقيقي لبلاده، ولا أن يتعمد تشويه التجارب الرائدة لبناء الدولة الحديثة في مصر في عهد «محمد علي»، ولا تحقيق مشروع العدالة الاجتماعية في عصر «جمال عبد الناصر».

لقد اندهشت حقاً من عجز بعض الأكاديميين الموتورين عن القراءة المنصفة للتاريخ المصري. وهناك إجماع بين المؤرخين والباحثين على أن «محمد علي» هو مؤسس مصر الحديثة. وليس معنى ذلك أن تجربته خلت من السلبيات فهذه طبيعة أي مشروع حضاري كبير. أما «جمال عبد الناصر» زعيم ثورة 23 يوليو 1952 الذي أنقذ البلاد من ممارسات الديموقراطية البورجوازية الشكلية التي تمت في مصر منذ إصدار دستور عام 1923 حتى يوليو 1952 فهو الذي نفذ المشروع الإصلاحي الذي وضعت مفرداته القوى الوطنية المصرية من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار في الأربعينيات، بعد ما ثبت أن النظام الطبقي الظالم السائد قد وصل إلى منتهاه. وهؤلاء الأكاديميون الأدعياء لا يعرفون أن أحزاب الأقلية السياسية كانت ألعوبة في يد الملك «فاروق» وسلطة الاحتلال الإنجليزي. وقادة هذه الأحزاب هم الذين خانوا المثال الديموقراطي وقبلوا أن يزيح القصر الملكي وسلطة الاحتلال البريطاني حزب «الوفد» من حقه في الحكم مع أنه كان حزب الأغلبية الجماهيرية. والدليل على ذلك أنه في الفترة من عام 1923 حتى 1952 لم يحكم سوى ثماني سنوات.

 

ويزعم أصحاب الجهل المركب بالتاريخ المصري أن الفترة الليبرالية كانت هي فترة الازدهار الحقيقية في التاريخ المصري. وهم لا يعرفون أنه قبل ثورة يوليو 1952 برزت مشكلتان كبيرتان، الأولى هي المشكلة الوطنية وتعني عجز الأحزاب السياسية الليبرالية عن إنهاء الاحتلال الإنجليزي لمصر، أما المشكلة الثانية فهي المشكلة الاجتماعية وتعني الفجوة الطبقية الكبرى بين من يملكون ومن لا يملكون في ريف مصر وحضرها. الفترة الليبرالية شهدت توحش النظام شبه الإقطاعي، والذي قام على أساس تضخم الملكيات الزراعية الكبيرة، والبؤس الشديد لطبقة الفلاحين الأجراء، والإجحاف بحقوق الطبقة العمالية الناشئة.

في الفترة الليبرالية - ودعنا نلقي دروس التاريخ على هؤلاء- قدمت ثلاثة مشروعات للإصلاح الزراعي. الأول مشروع «خطاب» عضو مجلس الشيوخ، والثاني مشروع «إبراهيم شكري» عضو مجلس النواب، والثالث مشروع «إبراهيم بيومي مدكور» باسم «جماعة النهضة» القومية لمجلس الشيوخ. وجاء في المذكرة الإيضاحية لهذا المشروع «إنْ لم يتم إصلاح زراعي في البلاد ستقوم ثورة ونحن نريد تجنب حدوثها». لماذا رفضت هذه المجالس النيابية هذه المشاريع الثلاثة، والتي كانت تعبيراً عن رؤية الجناح المتنور للبورجوازية المصرية عن خطورة تردي الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية في مصر، والجواب لأن أعضاء مجلسي النواب والشيوخ كانوا هم كبار الملاك الذين استهدفت هذه القوانين المقترحة ملكياتهم الكبيرة. وحين قامت ثورة يوليو 1952، بادرت بإصدار قانون الإصلاح الزراعي الأول بعد ستة أسابيع من قيام الثورة، وثار الباشوات والبكوات وأعلنوا رفضهم للقانون بزعم أنه مضاد للشريعة الإسلامية.

ولم تكتف ثورة يوليو بذلك ولكنها فكت الحصار عن الطبقة الوسطى، لأن «الأفندية»، وأعني المتعلمين لم يكن لديهم مكان في مجتمع البكوات والباشوات، وأقامت القطاع العام لإشباع الحاجات الأساسية لجماهير الشعب، وأسست المصانع الجديدة بعد أن أممت ومصرت المصانع القائمة. وحققت الثورة نجاحاً مشهوداً في تنفيذ الخطة الخمسية الأولى. غير أن الأكاديميين الموتورين من الثورة صاغوا معياراً سطحياً للحكم على تجربة «محمد علي» وتجربة ثورة يوليو 1952، مبناه أنه طالما أن «محمد علي» قد هزم و«جمال عبد الناصر» قد لاقى الهزيمة أيضاً فمعنى ذلك أن مشاريعهم كانت مشاريع فاشلة إذا قورنت بالحقبة الليبرالية!

وتناسى هؤلاء أن هزيمة «محمد علي» كانت نتيجة تآمر القوى الاستعمارية العظمى عليه، والتي هالها أن يؤسس أول دولة حديثة في المشرق العربي، دولة كانت تمتلك سلاحها ومصادر غذائها ومدارسها ونهضتها العلمية والفكرية بقيادة رائد الفكر العربي الحديث رفاعة رافع الطهطاوي. والسؤال الثاني لماذا تكالبت الدول الاستعمارية على «جمال عبد الناصر» بعد قراره التاريخي بتأميم شركة «قناة السويس»؟ ليس فقط لأن مصر استردت القناة التي حفرت بأيدي آلاف المصريين، ولكن - أخطر من ذلك- لأن «عبد الناصر» بذلك أصبح رائداً لزعماء العالم الثالث في مجال تفكيك البنية الاستعمارية والدفاع عن حقوق الشعوب.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية

News image

أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أن شهر اكتوبر سيكون حاسم لتس...

الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل

News image

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) - عُيّن الرئيس الألماني الاسبق هورست كولر رسميا الاربعاء موفدا للا...

نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج

News image

جدة - شهد منفذ سلوى الحدودي مع دولة قطر منذ ساعات صباح يوم أمس حرك...

إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة

News image

كامبريلس (إسبانيا) - أصيب ستة مدنيين، إضافة إلى شرطي، بجروح، عندما دهست سيارة عدداً من ...

ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى

News image

أعلن مصدر رسمي في حكومة كاتالونيا الى ارتفاع القتلى الى 14 شخصاً قتلوا وأصابة 100...

عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى

News image

الكويت - قال تلفزيون دولة الكويت إن الممثل عبد الحسين عبد الرضا توفي الجمعة في ...

175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار

News image

قتل 175 شخصا على الأقل، ونزح آلاف آخرون من منازلهم جراء #الأمطار الموسمية الغزيرة في ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

حقائق عن المجتمع الأميركي

د. صبحي غندور

| السبت, 19 أغسطس 2017

    هناك شرخ كبير موجود الآن داخل المجتمع الأميركي بين تيار «الأصولية الأميركية» وتيار «الحداثة ...

أحداث ولاية فيرجينيا: الدلالات والتداعيات

د. زياد حافظ

| السبت, 19 أغسطس 2017

    أحداث مدينة شارلوتفيل في ولاية فيرجينيا أدت بحياة مواطنة أميركية دهستها سيارة يقودها أحد ...

اعرف عدوك:جذور البلطجة والقوة-الارهاب- في المجتمع الاسرائيلي…؟

نواف الزرو

| السبت, 19 أغسطس 2017

  نصوص ارهابية من “العهد القديم”   (قد يتنطح البعض ليقول لنا: يا اخي كلنا نعرف ...

عودة روسيا إلى ليبيا

د. محمد نور الدين

| السبت, 19 أغسطس 2017

    بدت زيارة قائد الجيش الليبي اللواء خليفة حفتر إلى موسكو، واجتماعه بوزير الخارجية الروسي ...

الجزائر تكسر الحصار وتفتح أبواب الأمل

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 19 أغسطس 2017

    دائماً هي مسكونةٌ بفلسطين، مؤمنةٌ بقضيتها، واثقةٌ من عدالتها، صادقةٌ في نصرتها، ماضيةٌ في ...

التعليم الفلسطيني في القدس……ومرحلة ” صهر” الوعي

راسم عبيدات | الجمعة, 18 أغسطس 2017

    من الواضح بأن الحرب التي يشنها وزير التربية والتعليم الإسرائيلي المتطرف “نفتالي بينت” ومعه ...

سفيرة الأمم المتحدة بين المأساة الايزيدية وواجب إسرائيل الاخلاقي!

هيفاء زنكنة

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

نادية مراد، شابة عراقية، عمرها 23 عاما، تم اختيارها في سبتمبر/ أيلول 2016، سفيرة الأ...

عقدة الرئاسة

توجان فيصل

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

لا أدري لمَ قام الملك عبد الله بزيارة رسمية لرام الله، مع وفد مرافق. فما...

ما بعد انتهاء التنسيق الأمني

معين الطاهر

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

  بدايةً، ينبغي الإشارة إلى عدم وجود أي رابط بين العنوان أعلاه وتصريحات الرئيس الفلسطيني ...

عن «المجلس»... رداً على حُجج «المُرجئة»

عريب الرنتاوي

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

ينطلق الداعون لربط انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني بإتمام المصالحة، من فرضيتين: الأولى، ان انعقاده من ...

لورنس فلسطين وفلسطينيوه الجدد!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

عام 2005، وتحت شعار "السلام من خلال الأمن"، والدور الأميركي المطلوب لتطوير أجهزة الأمن في ...

ما السر بتسمية منظمة إرهابية بـ (الدولة الإسلامية)؟

د. هاشم عبود الموسوي

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

    لم يعد خافياً على أحد (في موضوعة المنظمة الإرهابية داعـــش)، بأن واشنطن لم تكن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1702
mod_vvisit_counterالبارحة30057
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع1702
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر538139
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43609821
حاليا يتواجد 2420 زوار  على الموقع