موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
عائلة الشهيد صالح البرغوثي تخلي منزلها تحسّبًا لهدمه ::التجــديد العــربي:: بومبيو يرحب بنتائج المشاورات اليمنية ويعتبرها خطوة محورية ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم ::التجــديد العــربي:: الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس ::التجــديد العــربي:: العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد ::التجــديد العــربي:: عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام ::التجــديد العــربي:: 11.72 بليون ريال تحويلات الأجانب العاملين في السعودية خلال أكتوبر ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي: 715 بليون دولار تحويلات المغتربين عام 2019 ::التجــديد العــربي:: السعودية أميمة الخميس تحصد جائزة نجيب محفوظ في الأدب ::التجــديد العــربي:: لجنة تحكيم «أمير الشعراء» تختار قائمة الـ 20 شاعراً ::التجــديد العــربي:: زيارة المتاحف تخفف الألم المزمن ::التجــديد العــربي:: قائمة الفرق المتأهلة لدور الـ 32 من الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي::

عدم دراية «الإفتاء» أم «وراء الأكمة..»

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لم تستوقفني المواقف «الشرعية» التي استبطنتها «فتوى» الشيخ علي الحلبي، أحد مؤسسي مركز الألباني السلفي، فللرجل ملء الحق في قول ما يشاء ومتى يشاء، شأنه في ذلك شأن «سائر خلق الله»...

ما أدهشني فعلاً، هو مستوى عدم الدراية التي تكشفت عنها مفاهيم حول «الاحتلال» و«العدوان» و«الاستيطان» والمقاومة... وأرجح عدم الدراية الان كثيرون سيذهبون في الخيال إلى ما هو أبعد من ذلك، ويندرج عادة في إطار «نظرية المؤامرة» و«العمالة»، وسيضعونه حتماً في خانة الناطق الأشهر للجيش الإسرائيلي أفخاي أدرعي. يستحضر شيخنا الحلبي مفاهيم، منزوعة من سياقها، لطالما جرى تطويرها في سياق جملة من «الوقائع» الفردية والجماعية في تاريخ إسلامي مغاير، ليخلص إلى تفكيك عناصر «عهد الأمان» بين المُحتل والمستوطن من جهة، والشعب الرازح تحت نير الاحتلال والعنصرية والاستيطان من جهة ثانية... فتكون النتيجة التي تفتقت عنها عبقريته، لا فُضّ فوه، أن مقاومة المُحتل غير جائزة شرعاً، حتى وإن بسكين مطبخ؟، وأن من يقوم بفعل كهذا، يأثم لنكثه عهد الأمان، وقيامه بفعل «الغدر» المُشين. يبدو أن علوم شيخنا الجليل توقفت عند قرون مضت، بعد أن ظنّ كثيرون غيره، أن قراءة بعض المراجع والكتب الإسلامية التاريخية، تغني عن كل شيء، ولا يترتب على قارئها إجهاد النفس، في مواكبة العصر وقوانيه ولغته ومفاهيمه... لكأن شيخنا الجليل لم يسمع باحتلال فلسطين وتشريد شعبها وطمس هويته واغتصاب أرضه وحقوقه ونسائه ومقدساته... لكأن الرجل المجلل بغبار كتب التاريخ، لم يعد قادراً على أن يرى بوضح، أو يميز بصورة صحيحة، بين المعتدي والمعتدى عليه، بين الجلاد والضحية. لم يأته نبأ أن الاحتلال يستدعي المقاومة، فعلمه الشرعي توقف عن زمن الغزوات والفتوحات... وأن شرائع الأرض والسماء جميعها، ومن دون استثناء، تعطي الحق للشعوب المستعمَرة، بمقاومة الاستعمار وتصفيته، اللهم إلا إذا كان شخينا الجليل لا يرى إلى ما يفعله الاحتلال الإسرائيلي في الضفة والقطاع والقدس، أو أنه يرى فيه، نوعاً من ممارسة اليهود لحق متأخر بتقرير المصير، وأن العرب الفلسطينيين، مسلمين ومسيحيين، هم الغزاة الطامعين والتوسعيين؟ لم تأته أنباء «الشرائع الوضعية»، وهم المنغمس من الرأس حتى أخمص القدمين، في تحليل واشتقاق وصوغ «الشرائع السماوية»، التي نظرت إلى الاستيطان والتهويد و«الأسرلة» و«تغيير الوقائع على الأرض» بوصفها جرائم حرب، يعاقب عليها القانون الدولي... كل ما شغل بال الشيخ الموغل في «القطع والانقطاع والقطيعة» مع «الأزمنة الراهنة»، هو سؤال من بدأ فعل الاعتداء في الحالة المحددة: شلومو أم محمد... أما ماذا فعل شلومو وقومه بمحمد وقومه، قبل الواقعة المحددة، فهذا خارج «علم» الشيخ وأبعد من نطاق اهتمامه... لا يهم أن كان شلومو المدجج بالسلاح والكراهية قد فرغ للتو من هدم منزل أو التنكيل بطفل أو حتى إطلاق النار على امرأء، المهم أنه في لحظة «استرخاء» في «استراحة قهوة»، ولا يجوز التنغيص عليه، أو مسه بحال من الأحوال... هل هناك ضحالة في الفكر تشبه هذه الضحالة. حكاية الشيخ السلفي مع الاحتلال والمقاومة، تشبه حكاية كثير من شيوخ السلفية من حكاية «ولي الأمر» و«وجوب طاعته»، وتحريم الخروج عليه... هذا يسعى في تأبيد الاحتلال وإدامته، بصرف النظر عن جرائمه ونهمه الذي لا يعرف الحدود، وأولئك يسعون في إدامة أنظمة الفساد والاستبداد، وتحصينها من المساءلة والمحاسبة، وكلاهما يضع نفسه، عن سبق الترصد والإصرار، في مواجهة تطلعات شعوبهم وأحلامها، ومع ذلك، لا يتردد هؤلاء في الادعاء بأنهم «خير أئمة» يسّرهم الله، لخير أمة أخرجت للناس. وأحسب أن الطامة الكبرى، سوف تحلّ بنا، إن تبين لنا فعلاً، أن لمثل هذه الأنماط من الفقهاء والشيخ، مريدين وأتباع بين أهلنا وشعبنا... حينها، سنستدعي نظرية «القطيع» في علوم الطبيعة لتفسير الظاهرة، إذ لا تفسير لها في علوم الاجتماع والاقتصاد السياسي والسياسة... وتحيرني كثيراً، حكاية «السلفية» هذه... إذ في الوقت الذي كان فيه الحلبي «يفتي» بتدمير سكاكين الفلسطينيين وتنظيف مطابخهم منها، كان «سلفيٌ» آخر، ولكن من طبعة «جهادية» هذه المرة، يطلق صيحات التثمين والتقدير والتشيجع على استلال السكاكين، وما هو أكثر منها، ومن مخبئه البعيد في أفغانستان، أنه أيمن الظواهري، الذي لم تعد تُذكرنا به، سوى تسجيلاته المسموعة وغير المرئية. والشيء ذاته ينطبق على حكاية «ولي الأمر»، ففي الوقت الذي خسر فيه حزب النور السلفي مقاعده في مجلس الشعب المصري وفشل فشلاً ذريعاً في استرداد أي منها، واستعادة «ماء وجهه» المُراق على مذبح التبعية للنظام، يواصل سلفيون من نوع آخر، جهادي كذلك، حربهم المحمومة على نظام السيسي، في سيناء كما في الوادي، على الأرض وفي السماء، إن صحت رواية أن «داعش» هي من أسقط الطائرة الروسية فوق سيناء، حين أوعز لأحد أنصاره بزرع قنبلة على متنها... ما الذي يريده هؤلاء؟... ولماذا يصرون على أخذنا إلى أقاصي العنف والتطرف والوحشية حيناً، أو إلى أسفل الدرك في الاستكانة والمهانة والاستتباع والذيلية حيناً آخر؟... سؤال برسم خبراء الحركات الإسلامية الذين تكاثروا في السنوات الأخيرة، ودائماً بفعل قانون العرض والطلب.

 

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين

News image

شهدت الضفة الغربية غلياناً أمنياً واستنفاراً عسكرياً للاحتلال بعد مقتل جنديين أمس في هجوم بسل...

خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم

News image

بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، جرى...

الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس

News image

رام الله - - أصيب 69 مواطنًا، الخميس، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال ومستوطنيه في ...

العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد

News image

أعلنت «دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة» العراقية أن محكمة الجنايات المتخصصة بقضايا النزاهة اصدرت احك...

عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام

News image

كشف عالم الفضاء المصري وعضو المجلس الاستشاري العالمي برئاسة الجمهورية في مصر فاروق الباز، عن ...

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

قرارات نتنياهو ......وعربدة المستوطنين

راسم عبيدات | الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    علينا ان نتفق انه لا وجود لما يسمى باليسار في دولة الإحتلال.....والصراع كما شاهدنا ...

هي رسالة عاجلة..

طلال عوكل

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    لا يدور في خلد فصائل المقاومة أو أي قيادة سياسية أنّ تبادر إلى مواجهة ...

المليشيات المسلحة تستلم السلطة فعليا في العراق

عوني القلمجي

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    ما ان انتهينا من الكذبة التي صورت عادل عبد المهدي، بالرجل القوي والشجاع، الذي ...

ما وراء التحريض على الإسلام والمسلمين

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    أصابت السياسات الغربية والصهيونية نجاحاً في تسديد ضربة موجعة للعالمين العربي والإسلامي، ولشعوبهما، من ...

السترات الصفراء وأزمة الديمقراطية التمثيلية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    كان مشهد الرئيس الفرنسي «مانويل ماكرون» في خطابه الموجه لآلاف المتظاهرين المحتجين على سياساته ...

مجتمعات بلا هوية !

د. سليم نزال

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    فى كل مجتمعات الدنيا يوجد اتفاق على هوية جامعة .سواء برز ذلك فى الدستور ...

إيران ولعبة أستلاب وتوظيف الرموز

د. قيس النوري

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    دأبت السلطة الإيرانية كل عام عقد مؤتمر تحت عنوان عريض (الوحدةالإسلامية) وقد اختارت لفاعليات ...

حول معنى الدولة (2)

الفضل شلق

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    مفهوم الدولة هو العيش سوية. هذا يقتضي التعاون والتعاضد. هو أن تكون الدولة انتظاماً ...

شهداؤنا أقمار يسبحون في فضاء فلسطين

د. فايز رشيد

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    استشهد أربعة من أبناء شعبنا في القدس ونابلس ورام الله والبيرة برصاص قوات الاحتلال ...

سليم الحص الإنسان ورجل الدولة وحكْم القانون

د. عصام نعمان

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    إن حق الدكتور سليم الحص (*) علينا، في زمن الإنحطاط والفساد والفوضى، ان نشهد ...

فرنسا

نجيب الخنيزي | الأحد, 16 ديسمبر 2018

    الاحتجاجات الشعبية التي شهدتها باريس والعديد من المدن في فرنسا منذ يوم 17 نوفمبر ...

من لبنان إلى العراق: نماذج بائسة

د. محمد نور الدين

| السبت, 15 ديسمبر 2018

  أجريت الانتخابات النيابية في لبنان في شهر مايو/أيار الماضي، أي منذ حوالي سبعة أشهر. ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم49152
mod_vvisit_counterالبارحة48576
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع97728
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي352757
mod_vvisit_counterهذا الشهر786766
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61931573
حاليا يتواجد 4786 زوار  على الموقع