موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

عدم دراية «الإفتاء» أم «وراء الأكمة..»

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لم تستوقفني المواقف «الشرعية» التي استبطنتها «فتوى» الشيخ علي الحلبي، أحد مؤسسي مركز الألباني السلفي، فللرجل ملء الحق في قول ما يشاء ومتى يشاء، شأنه في ذلك شأن «سائر خلق الله»...

ما أدهشني فعلاً، هو مستوى عدم الدراية التي تكشفت عنها مفاهيم حول «الاحتلال» و«العدوان» و«الاستيطان» والمقاومة... وأرجح عدم الدراية الان كثيرون سيذهبون في الخيال إلى ما هو أبعد من ذلك، ويندرج عادة في إطار «نظرية المؤامرة» و«العمالة»، وسيضعونه حتماً في خانة الناطق الأشهر للجيش الإسرائيلي أفخاي أدرعي. يستحضر شيخنا الحلبي مفاهيم، منزوعة من سياقها، لطالما جرى تطويرها في سياق جملة من «الوقائع» الفردية والجماعية في تاريخ إسلامي مغاير، ليخلص إلى تفكيك عناصر «عهد الأمان» بين المُحتل والمستوطن من جهة، والشعب الرازح تحت نير الاحتلال والعنصرية والاستيطان من جهة ثانية... فتكون النتيجة التي تفتقت عنها عبقريته، لا فُضّ فوه، أن مقاومة المُحتل غير جائزة شرعاً، حتى وإن بسكين مطبخ؟، وأن من يقوم بفعل كهذا، يأثم لنكثه عهد الأمان، وقيامه بفعل «الغدر» المُشين. يبدو أن علوم شيخنا الجليل توقفت عند قرون مضت، بعد أن ظنّ كثيرون غيره، أن قراءة بعض المراجع والكتب الإسلامية التاريخية، تغني عن كل شيء، ولا يترتب على قارئها إجهاد النفس، في مواكبة العصر وقوانيه ولغته ومفاهيمه... لكأن شيخنا الجليل لم يسمع باحتلال فلسطين وتشريد شعبها وطمس هويته واغتصاب أرضه وحقوقه ونسائه ومقدساته... لكأن الرجل المجلل بغبار كتب التاريخ، لم يعد قادراً على أن يرى بوضح، أو يميز بصورة صحيحة، بين المعتدي والمعتدى عليه، بين الجلاد والضحية. لم يأته نبأ أن الاحتلال يستدعي المقاومة، فعلمه الشرعي توقف عن زمن الغزوات والفتوحات... وأن شرائع الأرض والسماء جميعها، ومن دون استثناء، تعطي الحق للشعوب المستعمَرة، بمقاومة الاستعمار وتصفيته، اللهم إلا إذا كان شخينا الجليل لا يرى إلى ما يفعله الاحتلال الإسرائيلي في الضفة والقطاع والقدس، أو أنه يرى فيه، نوعاً من ممارسة اليهود لحق متأخر بتقرير المصير، وأن العرب الفلسطينيين، مسلمين ومسيحيين، هم الغزاة الطامعين والتوسعيين؟ لم تأته أنباء «الشرائع الوضعية»، وهم المنغمس من الرأس حتى أخمص القدمين، في تحليل واشتقاق وصوغ «الشرائع السماوية»، التي نظرت إلى الاستيطان والتهويد و«الأسرلة» و«تغيير الوقائع على الأرض» بوصفها جرائم حرب، يعاقب عليها القانون الدولي... كل ما شغل بال الشيخ الموغل في «القطع والانقطاع والقطيعة» مع «الأزمنة الراهنة»، هو سؤال من بدأ فعل الاعتداء في الحالة المحددة: شلومو أم محمد... أما ماذا فعل شلومو وقومه بمحمد وقومه، قبل الواقعة المحددة، فهذا خارج «علم» الشيخ وأبعد من نطاق اهتمامه... لا يهم أن كان شلومو المدجج بالسلاح والكراهية قد فرغ للتو من هدم منزل أو التنكيل بطفل أو حتى إطلاق النار على امرأء، المهم أنه في لحظة «استرخاء» في «استراحة قهوة»، ولا يجوز التنغيص عليه، أو مسه بحال من الأحوال... هل هناك ضحالة في الفكر تشبه هذه الضحالة. حكاية الشيخ السلفي مع الاحتلال والمقاومة، تشبه حكاية كثير من شيوخ السلفية من حكاية «ولي الأمر» و«وجوب طاعته»، وتحريم الخروج عليه... هذا يسعى في تأبيد الاحتلال وإدامته، بصرف النظر عن جرائمه ونهمه الذي لا يعرف الحدود، وأولئك يسعون في إدامة أنظمة الفساد والاستبداد، وتحصينها من المساءلة والمحاسبة، وكلاهما يضع نفسه، عن سبق الترصد والإصرار، في مواجهة تطلعات شعوبهم وأحلامها، ومع ذلك، لا يتردد هؤلاء في الادعاء بأنهم «خير أئمة» يسّرهم الله، لخير أمة أخرجت للناس. وأحسب أن الطامة الكبرى، سوف تحلّ بنا، إن تبين لنا فعلاً، أن لمثل هذه الأنماط من الفقهاء والشيخ، مريدين وأتباع بين أهلنا وشعبنا... حينها، سنستدعي نظرية «القطيع» في علوم الطبيعة لتفسير الظاهرة، إذ لا تفسير لها في علوم الاجتماع والاقتصاد السياسي والسياسة... وتحيرني كثيراً، حكاية «السلفية» هذه... إذ في الوقت الذي كان فيه الحلبي «يفتي» بتدمير سكاكين الفلسطينيين وتنظيف مطابخهم منها، كان «سلفيٌ» آخر، ولكن من طبعة «جهادية» هذه المرة، يطلق صيحات التثمين والتقدير والتشيجع على استلال السكاكين، وما هو أكثر منها، ومن مخبئه البعيد في أفغانستان، أنه أيمن الظواهري، الذي لم تعد تُذكرنا به، سوى تسجيلاته المسموعة وغير المرئية. والشيء ذاته ينطبق على حكاية «ولي الأمر»، ففي الوقت الذي خسر فيه حزب النور السلفي مقاعده في مجلس الشعب المصري وفشل فشلاً ذريعاً في استرداد أي منها، واستعادة «ماء وجهه» المُراق على مذبح التبعية للنظام، يواصل سلفيون من نوع آخر، جهادي كذلك، حربهم المحمومة على نظام السيسي، في سيناء كما في الوادي، على الأرض وفي السماء، إن صحت رواية أن «داعش» هي من أسقط الطائرة الروسية فوق سيناء، حين أوعز لأحد أنصاره بزرع قنبلة على متنها... ما الذي يريده هؤلاء؟... ولماذا يصرون على أخذنا إلى أقاصي العنف والتطرف والوحشية حيناً، أو إلى أسفل الدرك في الاستكانة والمهانة والاستتباع والذيلية حيناً آخر؟... سؤال برسم خبراء الحركات الإسلامية الذين تكاثروا في السنوات الأخيرة، ودائماً بفعل قانون العرض والطلب.

 

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المعارضة بلا مشاعر ولا خيال

أحمد الجمال

| الأحد, 25 فبراير 2018

    فى مكنونات الوجدان الشعبى حكايات تم حبكها منذ مئات السنين، ورغم ذلك القدم ومعه ...

بينَ وطنيّة الفِكرة وواقعيّة الطّرح

سميح خلف | الأحد, 25 فبراير 2018

فلسفة الفكرة تأتي في الظّرف والتّوقيت المُناسب لتَخرج عن المفاهِيم السّائدة وعناصرها وأبجديّاتها لتضع أَب...

درسان من إفريقيا

د. كاظم الموسوي

| السبت, 24 فبراير 2018

    صباح يوم الخميس 2018/2/15 قدمت إفريقيا درسين مهمين من بلدين رئيسين في القارة السمراء. ...

تركيا وسياسة الرقص على الحبال تجاه سوريا

د. فايز رشيد

| السبت, 24 فبراير 2018

    للشهر الثاني على التوالي لم تستطع القوات التركية احتلال “عفرين” رغم إعلان أردوغان في ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 24 فبراير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عمليا في الأراضي السورية، ...

الصراع على الطاقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 24 فبراير 2018

    يطرح الكثيرون سؤالاً جوهرياً، هو كيف يمكن للولايات المتحدة أن تنحاز إلى جانب الأكراد ...

هل نحن بصدد أزمة حكم ديمقراطى!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 24 فبراير 2018

    فى الأشهر الأخيرة أعاد الاعلام الأمريكى والسينما على وجه الخصوص، قصة (ووترجيت) المشهورة والتى ...

الحضور الدولى لمصر

د. نيفين مسعد

| السبت, 24 فبراير 2018

    أنهى التحالف العالمى للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بچنيڤ اجتماعه السنوى أمس الجمعة ٢٣ فبراير. ...

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31295
mod_vvisit_counterالبارحة31298
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع31295
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1103461
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51080112
حاليا يتواجد 2767 زوار  على الموقع