موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

الغياب الأوروبي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تعدّدت المبادرات لتسوية الأزمة السورية، ليس بينها مبادرة واحدة حجزت لأوروبا دوراً مهماً فيها. صارت أوروبا، وإن ببعض المبالغة، مثل الأمة العربية، جماعة إقليمية بلا دور تلعبه في الأزمات الدولية والإقليمية الحادة، حتى في أزمات تخصها يؤذيها استمرارها وتفيدها تسويتها. نستطيع بقدر من الصبر فهم الأسباب التي جعلت أوروبا، الجماعة والاتحاد، تتنازل عن كثير من أدوارها في النظام الدولي، وتنكفئ على نفسها دولة دولة أو أزمة أزمة. أما فهم الأسباب التي جعلت العرب، أمة ودولاً وجامعة عربية، يتخلّون ليس فقط عن أدوار يلعبونها بل عن هويتهم، فهذا يحتاج إلى صبر أطول. أخشى أن نتوصل إلى هذا الفهم بعد فوات الأوان، ساعتها ومع استمرار التدهور بمعدلاته الراهنة، تكون الأمة العربية قد دخلت في اختصاص علماء الأجناس وحفنة من المؤرخين، ولا تقع في حساب أو اهتمام علماء السياسة والعلاقات الدولية. تجتمع أسباب انحسار دور أمتنا العربية ودولنا جميعها حول محور واحد، هو في رأيي سوء إدارة شؤون بلادنا وفساد الحكم في أغلبها وتدهور القيم وخرق الحقوق والحريات. أسهل نسبياً فهم أسباب انحسار نفوذ أوروبا ودورها. هذا النفوذ المتقلّص أصبحنا نعايشه ونراه في كل صورة لمنبر يناقش أزمة عربية أو شرق أوسطية. أحياناً نرى على المنبر وجود شخص خلف علم الاتحاد الأوروبي، ولكن وجود الشخص والعلم صار لا يعني الكثير لمراقب يبحث عن دور لأوروبا في الشرق الأوسط. صحيح أن هذا المراقب لن يجد للجماعة العربية، ممثلة في جامعتها أو في أي تنظيم أو حلف إقليمي، دوراً مؤثراً في أي أزمة آسيوية أو أفريقية بل وفي كثير من الأزمات الحديثة، إلا أنه يظل واضحاً أن العرب لم يكونوا يوماً طرفاً في القيادة الدولية، ولم يكن لهم باع كبير في تقرير مصير الشعوب، باستثناء فترات متناثرة، يبدو أنها كانت استثناء في قاعدة هي الآن راسخة.

 

صعب ان نقرر أن الأوروبيين المعاصرين يتسمون بسمات وطموحات الأوروبيين الذين حملوا رسالة وعبء إقامة وحدة أوروبية. عاش الأوروبيون قبل خمسين عاماً أو ستين في حلم ثلاثي الأبعاد: الرخاء والأمن ومنظومة قيم إنسانية متحضرة. المقاييس أغلبها تشهد على أن الحلم بأبعاده المثلثة تحقق إلى حد كبير في الدول التي قادت عملية الوحدة. هذه الدول التي أطلق عليها دونالد رامسفيلد عبارة أوروبا القديمة، أو العجوز، إمعاناً في التعبير عن كراهية «المحافظين الجدد» الأميركيين لها. أوروبا القديمة هذه حققت درجة عالية من الرخاء مشفوعة بدرجة لا بأس بها من الرعاية الاجتماعية، فتفادت بدرجة أو بأخرى تداعيات تفاقم ظاهرة اللامساواة التي رافقت صعود الرأسمالية في شكلها النيوليبرالي وأزماتها الخانقة.

احتمى الأوروبيون بنظم متقدّمة من الرفاه، فلم ينتبهوا إلى الشيخوخة التي تسربت متدرجة حتى تمكنت من مجتمعاتهم فهيمنت، وإلى فساد الشركات الأعظم الذي استطاع ان يتمدد في الاقتصادات الأوروبية. أضف حقيقة ان صعود الصين، برغم تدرجه وشفافيته، باغت الأوروبيين فلم يستعدّوا له الاستعداد المناسب. احتمى الأوروبيون أيضاً بشبكة دفاعات أميركية وفّرت عليهم جهد وتكلفة إقامة نظام أمني أوروبي متكامل وباستقلالية تكسب له الصدقية اللازمة في النظام الدولي. هنا أيضاً وكما حدث في أعقاب الأزمة المالية الأميركية، انكشفت أمام الأوروبيين حقيقة الحالة الأمنية كما انكشفت حقيقة أوضاعهم الاقتصادية. من ناحية أخرى، حلت الأزمة الأوكرانية فكانت بمثابة الجرس الذي نبّه الأوروبيين إلى عودة الصراع على قيادة القارة الأوروبية، في غياب أميركا.. المهيمن الخارجي، وإلى مغزى عودة هذا الصراع على أمن القارة والأمن الدولي بصفة عامة.

من جانب آخر، أفاق الأوروبيون القدماء، أي سكان أوروبا الغربية، على وضع لم يكن في حسبان الآباء المؤسسين للوحدة الأوروبية. كان في حسبان هؤلاء القادة أن غرب أوروبا قد اختار «الاعتدال والوسطية الأيديولوجية» طريقاً ثابتاً يسلكه نحو الوحدة، لا فاشية ولا مغالاة رأسمالية ولا شيوعية ولا توجهات امبراطورية أو توسعية. الآن تنتشر في القارة تيارات على اليمين تمارس أدواراً سياسية في بعض الدول الأوروبية مدفوعة بظروف هجرة واسعة من أفريقيا وآسيا، ومدفوعة أيضاً بفورة في النعرات القومية تقودها قوى شبابية تطالب باستقلالية أكبر للدولة الأوروبية في مواجهة هيمنة المفوضية في بروكسل.

معروف أيضاً أن ظروف الفجوة بين رخاء شمال أوروبا وتواضع النمو في جنوبها دفعت إلى السطح بتيارات يسارية هي معتدلة حتى الآن، ولكنها تنمو وتتمدّد بسرعة إلى حد أنها اقتربت من تولي مقاليد السلطة السياسية في أكثر من بلد، تولّتها بالفعل في اليونان وقد تتولاها قريباً في إسبانيا وإيطاليا وربما المملكة المتحدة.

لم يكن رامفسيلد مخطئاً تماماً عندما تنبأ بمشكلات تطرحها دول شرق أوروبا، أو أوروبا الجديدة، كما أطلق عليها. كان مجرد الانضمام المتأخر من جانب هذه الدول للاتحاد الأوروبي سبباً لإثارة قضايا ومشكلات شديدة التعقيد. الآن وبعد عقدين أو ثلاثة من العيش تحت مظلة الاندماج الأوروبي، يبدو واضحاً أن المشكلات في ازدياد، بل كدت اقتنع بأن أزمة الهجرة «الإسلامية» الأخيرة كانت كالمجهر الذي أبرز تفاصيل لم يكن العالم الخارجي على دراية بها، أغلبها يؤكد حقيقة أن أوروبا مازالت من جزءين، وربما أجزاء متعدّدة، وأن ما تحقق من اندماج مهدد بالانحسار، وأن، وهو الأهم، فراغاً في القيادة بدأ يخيّم بأشباحه على القارة. غير خافٍ على الأوروبيين، أو علينا، أن ألمانيا تحمّلت فوق قدرتها على التحمل مسؤوليات قيادة القارة في ظروف هي الأسوأ منذ حروب البلقان التي انتهت بخريطة سياسية جديدة لدول الإقليم، غير خافٍ أيضاً أن ألمانيا ذاتها صارت في حاجة ماسة لاستعادة حيوية داخلية وعملية تطهير تعيد للاقتصاد الألماني المعتمد على التصدير سمعته ومكانته.

أوروبا غائبة عن أزمات الشرق الأوسط. نستطيع أن نجد لهذا الغياب مبرراً أو آخر، ولكننا لا نستطيع أن نقلل من خطورة استمرار هذا الغياب ليس فقط على أمن الشرق الأوسط وبخاصة بعد أن صار لتركيا وإيران في نظر الأوروبيين حق ودور في صنع مستقبل هذا الإقليم، ولكن أيضاً في التأثير على أمن أوروبا ومستقبل الغرب بأسره.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المئوية والمستقبل

أحمد الجمال

| الخميس, 18 يناير 2018

    سينشغل البعض بتفسير ذلك الزخم الإعلامى والسياسى وأيضا الفكرى والثقافي، وكذلك الوجدانى الذى يصاحب ...

إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 يناير 2018

    ما تشهده بلاد العرب الآن من أفكار وممارسات سياسية خاطئة باسم الدين والطائفة أو ...

في الذكرى المئوية لميلاده…ناصر لم يزل حاضراً !!

محمود كعوش

| الخميس, 18 يناير 2018

    في الخامس عشر من شهر يناير/كانون الأول من كل عام، يُحيي القوميون العرب، الذين ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14564
mod_vvisit_counterالبارحة38315
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع252025
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر741238
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49396701
حاليا يتواجد 2761 زوار  على الموقع