موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

موسكو وواشنطن... «الأفغنة» و«الفتنمة»

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ثمة حدود لما يمكن للأطراف المناهضة للتدخل الروسي في سوريا أن تفعله، لجعل مهمة الكرملين فيها صعبة للغاية، إن لم نقل مستحيلة... حتى الآن، بدا واضحاً أن واشنطن عازمة على تدعيم قدرات المسلحين الأكراد، وبعض حلفائهم من الفصائل المسلحة العربية (المعتدلة)،

بأسلحة نوعية متطورة، لا تصل حد تقديم أسلحة مضادة للطائرات... السعودية ذهبت أبعد من واشنطن، وسلمت لفصائل على صلة وثيقة ﺒ“النصرة” أسلحة مضادة للدروع من طراز “تاو”.

 

ذلك أن لكل فعل ردّ فعل مقابل له، ولكل فريق من الأفرقاء المتورطين في الأزمة السورية “كعب اخيله”، الذي يمكن أن يؤتى منه، فروسيا تمتلك بدورها منظومات متحركة وسهلة الحمل، من الأسلحة المضادة للدروع والطائرات، وإذا بلغ الأمر عند البعض حد المجازفة بإعادة انتاج سيناريو “الأفغنة” في سوريا، فإن لدى موسكو القدرة بدورها على إعادة انتاج سيناريو “الفتنمة” في كل من اليمن وسوريا والعراق وحتى في تركيا.

في كل ساحة من هذه الساحات، ثمة خصوم للتدخل الروسي، هؤلاء ينشرون أيضاً قوات مدرعة، ولديهم طائرات حربية وعامودية تحلق في الأجواء، ولديهم خصومهم من المحاربين على هذه الساحات، الذين يتطلعون بشوق بالغ، للحصول على أسلحة نوعية بدورهم، وهم سيكونون أكثر من سعداء، إن بلغ الصراع بين موسكو وحلفائها من جهة، والولايات المتحدة وحلفائها من جهة ثانية، حد الانزالاق إلى قعر الهاوية، بدل الوقوف عند حافتها.

أياً يكن من أمر، لقد أثار التدخل الروسي في سوريا، حداً من الخلاف والانقسام، فاق توقعات وتقديرات كثرة من المراقبين، وفي ظني أن السبب وراء ذلك، لا يكمن في اختلاف الأجندات وتباين الأولويات فحسب، بل يعود إلى “اختلاف الأثر” الذي أحدثه كل من التدخلين العسكريين، الأمريكي والروسي، على مسرح المعارك وساحات القتال في سوريا... فروسيا أنجزت في أسبوعين ما لم ينجزه تحالف الدولي في أكثر من سنة، بدلالة حجم الأهداف المضروبة، ونوعية القوى والأفراد الذين تم “تحييدهم” بفعل التدخلين، والمكاسب على الأرض التي حققها حلفاء كل فريق، والكفة ترجح حتى الآن، وبجميع هذه المقاييس، لصالح الجانب الروسي وحلفائه.

لا يعني ذلك، أن للسلاح الروسي قدرة أعلى وتقنية أرقى تمكنه من تحقيق النتائج المرجوّة... فارق الأثر بين “التدخلين” إنما يعود لأسباب أخرى عديدة، أهمها اثنان: الأول، اختلاف الإرادات السياسية والأهداف الكامنة وراء قرار التدخل... هنا موسكو تنظر لتدخلها في سوريا، بوصفه اختباراً لدورها كقوة دولية عظمى، ودفاعاً مباشراً عن أمنها الداخلي، وسنداً لقاعدتها وموطئ قدمها الوحيد على المتوسط وفي المياه الدافئة، بينما لا تجد واشنطن في سوريا “كنزاً استراتيجياً” كذلك الذي يلتمع في عيون القادة الروسي.

والثاني، أن لروسيا قوات حليفة صلبة تقاتل على الأرض، بخلاف الحال بالنسبة لواشنطن التي فشلت فشلاً ذريعاً في مشروع بناء وتدريب قوة مسلحة “معتدلة”، ولا تستطيع أن تذهب حتى نهاية الشوط في دعم فصائل تجمعها بجبهة “النصرة” نظرية “الأواني المستطرقة”، حيث كل سلاح يصل إلى أيدي هذا الطرف، ينتقل تلقائياً إلى أيادي الأطراف الأخرى، ولهذا رأينا واشنطن، تبحث بدقة وحذر عن حلفاء جديرين بامتلاك أسلحتها النوعية، فوجدت ضالتها في وحدات الحماية الشعبية الكردية.

التقدم الروسي على الأرض وفي السماء، كشف الحدود المتواضعة لمنجزات التحالف الدولي ضد داعش والإرهاب، حتى أن التقارير و“التسريبات” التي تصدر عن واشنطن، تنطوي على فضائح موصوفة في هذا المجال، أول هذه التقارير تحدث عن “تزوير” رسمي متعمد في التقارير عن إنجازات الضربات الجوية الأمريكية، والتقرير الزائف الثاني، يكشف الحدود المتواضعة لطلعات “الدرون” والأعراض الجانبية الكارثية التي تصاحب عملياتها، بما فيها سقوط مدنيين أبرياء.

والتقدم الروسي على الأرض وفي السماء، سيمكن روسيا من أن تكون “اللاعب الرئيس” في الأزمة السورية، واشنطن قبلت بها “لاعباً رئيساً”، وهذا أقصى ما يمكن لكبرياء الدولة الأعظم أن يحتمله ويتجرعه... هنا تبدو واشنطن بأمس الحاجة، لتقليص هذا الدور، وشيطنته، والتقليل من شأن منجزاته، وهذا أمر لا يحتاج لأكثر من غرفة عمليات إعلامية نشطة، بمتطوعين عرب كثر وفاعلين، طالما أن الإعلام بات يلعب دوراً مؤثراً جداً في حسم الحروب وتقرير نتائج المعارك.

من يتتبع الموقف الأمريكي من التدخل الروسي في سوريا، سيكتشف حجم التخبط والإرتباك في الأداء السياسي... في بواكير هذا التدخل، شدد الرئيس باراك أوباما على أن بلاده لا تنوي الدخول في “حرب بالوكالة” مع روسيا، واعرب عن اعتقاده بأن الفرصة ما زالت مفتوحة للعمل مع روسيا في سبيل حل سياسي للأزمة... تصريحات المسؤولين الأمريكيين في الأيام الأخيرة، تشي بخلاف ذلك، وتدفع على الاعتقاد بان “حرب الوكالة” قد بدأت، وأنها لم تعد احتمالاً مجرداً أو بعيدا.

هل نحن أمام خلافات وتباينات داخل مؤسسات صنع القرار والسياسة في واشنطن، أم أننا أمام تبدل وتغير في المقاربة الأمريكية حيال مسألة التدخل الروسي بخاصة؟... هل نحن أمام مواقف “صلبة” و“قطعية” من هذه المسألة، أم أننا ما زلنا في إطار لعبة “عض الأصابع” بهدف تحسين شروط التفاوض؟... هل نحن أمام خلافات أمريكية داخلية حقاً، أم أننا أمام لعبة “تقاسم الأدوار وتوزيعها” لاحتواء غضب الحلفاء في تركيا والخليج، وامتصاص انفعالاتهم؟... أسئلة وتساؤلات، من السابق لأوانه، المجازفة بتقديم إجابات قطعية عليها.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

اللهاث وراء سراب التسوية

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 1977، أقلعت طائرة أنور السادات، رئيس أكبر دولة عربية، ...

للتطرف أسباب

سامح فوزي

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    فى ورشة عمل ضمت الأزهر، وجامعة الدول العربية، واليونسكو حول «الشباب والتطرف» منذ أيام ...

نحو استنهاض الحالة القومية العربية النهضوية التحررية ….!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  (لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس)   بينما يغرق العرب وينخرطون بالوكالة في ...

الانقلابات الحديثة ليست بالضرورة عسكرية

جميل مطر

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

    تقول إحصاءات أعدتها مراكز بحوث غربية إن ما جرى تصنيفه من أحداث في أفريقيا ...

الليبرالية المحافظة.. خياراً للعالم العربي

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    بعد فشل التجارب «الاشتراكية» التي عرفتها جل الجمهوريات العربية في العقود الماضية وإخفاق مشروع ...

ثورة أكتوبر الاشتراكية وحركة التحرر الوطنى: مصر نموذجًا

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    فى الآونة الأخيرة كانت الذكرى المئوية لثورة أكتوبر الاشتراكية لعام 1917 فى روسيا. وبهذه ...

عالمُنا.. وعالَم التعصب والتطرف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كم نحتاج في عالمنا، المُرهَق بالأزمات والحروب والمجاعات، الغارق بالدماء، والمَسكون بالتعصب والتطرف والمكر ...

الذكرى المئوية لوعد بلفور

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 نوفمبر 2017

    على رغم النكبات المتتالية التي تعرض لها الشعب الفلسطيني، وما قدمه من تضحيات جسيمة ...

بعد عودة الحايس

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كان وقوع نقيب الشرطة «محمد الحايس» أسيراً في حادث الواحات الإرهابي، إحدى الصدمات الكبرى ...

ما العمل؟

د. بثينة شعبان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    بعد مئة عام من وعد بلفور وكل ما سبقه وكل ما تلاه، وبعد مئة ...

النأى بالنفس فى السياق اللبنانى

د. نيفين مسعد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    كان رئيس الوزراء اللبنانى السابق نجيب ميقاتى أول من استخدم مصطلح «النأى بالنفس» إبان ...

مشاهد من الانتخابات القادمة في العراق

مكي حسن | السبت, 18 نوفمبر 2017

    لم يعد العراق وطنا جغرافيا وكيانا سياسيا بكل أبعاد ومعاني هذين المصطلحين بعد عام ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26490
mod_vvisit_counterالبارحة28830
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع120864
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر855484
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47169154
حاليا يتواجد 2955 زوار  على الموقع