موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل ::التجــديد العــربي:: نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج ::التجــديد العــربي:: إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة ::التجــديد العــربي:: ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى ::التجــديد العــربي:: بوتفليقة يقيل رئيس الوزراء الجزائري عبد المجيد تبون ::التجــديد العــربي:: جهود إماراتية وسعودية لفرض ضريبة القيمة المضافة مطلع العام القادم ::التجــديد العــربي:: عرض ثلاثة أفلام سعودية في الرياض.. الليلة ::التجــديد العــربي:: المعرض الدولي للصيد والفروسية يحتفي بـ 15 عاما على انطلاقته في ابوظبي ::التجــديد العــربي:: متاحف الصين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: احتياطي النقد الأجنبي في مصر يسجل أعلى مستوياته منذ 2011 ::التجــديد العــربي:: المواظبة على تناول اللبن يسهم في الوقاية من الاورام الخبيثة في القولون والثدي والمعدة والمبيض وبطانة الرحم، بفضل بكتريا تزيد من إفراز مواد منشطة للجهاز المناعي ::التجــديد العــربي:: السمنة تنذر بأمراض القلب ::التجــديد العــربي:: زين الدين زيدان يعرب عن سعادته بإحراز كأس السوبر الإسبانية بعد هزيمة غريمه برشلونة 2-صفر، بعد تقدمه ذهاباً على ملعب كامب نو بنتيجة 3-1 ::التجــديد العــربي:: مدربو «البوندسليغا» يرشحون بايرن للاكتساح مجدداً ::التجــديد العــربي:: عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى ::التجــديد العــربي:: 175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار ::التجــديد العــربي:: أبوظبي تسعى إلى بناء جسور مع بغداد ضمن تحرك خليجي وذلك خلال استقبال رجل الدين العراقي مقتدى الصدر ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين أميركيين واصابة خمسة في هجوم بشمال العراق ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يلتهم برشلونة بثلاثية قبل استقباله في "سانتياغو برنابيو" و رونالدو يسجل ويخرج مطروداً و الاتحاد الإسباني يوقف رونالدو 5 مباريات ::التجــديد العــربي::

انتفاضة فلسطين ناجحة لأنها مستمرّة وشاملة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

انتفاضة فلسطين الثالثة فصلٌ من فصول ثورة فلسطين المستمرة منذ 1936 مروراً بحرب 1948، ثم بحروب وانتفاضات الربع الأخير من القرن العشرين، وصولاً الى مثيلاتها في العقدين الأول والثاني من القرن الحادي والعشرين.

 

إنها ثورة واحدة مستمرة بأشكال مختلفة ووتائر متفاوتة في حدّتها وشمولها.

لكن ميزات ثلاث تتفرّد بها الانتفاضة الثالثة عن سابقاتها:

أولاها أنها شاملة بفعالياتها كامل فلسطين التاريخية من النهر الى البحر. لذا تستحقّ وصفها بأنها «انتفاضة فلسطين الثالثة»: فلسطين كلها بأرضها وشعبها، بقطاع غزة المتحرّر، والضفة الغربية المستباحة بالاستيطان، ومناطق 1948 المحكومة بالعنصرية الصهيونية.

ثانيتها أنها بقيادة شعبها نفسه. لا منظمة التحرير تقودها ولا السلطة في رام الله ولا الفصائل المتنافسة، في معظمها، على الصدارة والنفوذ.

شبان وشابات من الشعب هبّوا ويهبّون بقرار فردي، من تلقاء أنفسهم، كلٌ في بيئته ومحيطه وبقدْر ما تطال يده وذراعه. ثالثتها أنها مقاومة مدنية فريدة بأسلحة بدائية، وصناعة ذاتية، قوامها الطعن بالسكاكين، وقذف الحجارة، والدهس بالسيارة. ميزاتها الثلاث هذه أربكت «إسرائيل»، جمهوراً وحكومة. بعض أرباب العائلات مكثوا في بيوتهم خوفاً وتحوّطاً.

لم يذهبوا إلى أعمالهم، وأبقوا أولادهم معهم بعيداً من رياض الأطفال والمدارس. بعضهم الآخر نزح إلى أماكن ظنّ أنها أكثر أماناً.

وثمة من تسلّح بمسدس أو ببندقية. غير أنّ أكبر الأضرار كان من نصيب الاقتصاد: توقفُ قطاع البناء لامتناع العمال عن الذهاب إلى مواقع العمل، شلل الأسواق، ومعاناة البورصة من هبوط ملحوظ وخسائر.

ليس أدلّ على شمولية الانتفاضة الثالثة من لامركزيتها الجغرافية.

أعمال الطعن، والدهس، وقذف الحجارة، والتظاهرات انتشرت على مدى جغرافية الوطن المحتلّ كلها بوتائر متصاعدة. ذلك أكره حكومة نتنياهو على اتخاذ جملة إجراءات غير معهودة: دعوة احتياطيّ الجيش لمؤازرة قوات الشرطة حصار أحياء في القدس ومدن أخرى وعزلها عن محيطها تكثيف حواجز الشرطة في الطرق ومداخل المدن والأحياء ونشر كتائب الجيش على امتداد جدار الفصل تشديد العقوبات على نحو غير مسبوق بما في ذلك الترخيص للشرطة كما للمستوطنين بـِ»جباية الثمن» مباشرةً قبل أيّ تحقيق أو محاكمة، أيّ الترخيص لهم بإعدامات في الشارع إلغاء تراخيص إقامة المتهمين بتنفيذ عمليات في القدس الشرقية وعائلاتهم وتسريع هدم بيوتهم، ومنعهم من إعادة بنائها.

عنف العقوبات وعنصريتها حملت، أخيراً، الأمم المتحدة على تعنيف حكومة «إسرائيل» ودمغها بـِ»الإفراط في استعمال القوة». إدارة أوباما أحسّت بدورها بوطأة الوضع وخطورته وتداعياته فأوعزت، بطلب من «إسرائيل»، إلى وزير الخارجية جون كيري بأن يتوجّه إلى «تل أبيب ورام الله من أجل «التهدئة واستئناف المفاوضات». التهدئة واستئناف المفاوضات مطلبان «إسرائيليان» مزمنان.

نتنياهو لا يضيره أن تعود واشنطن إلى طرحهما وتسويقهما. غير أنهما لا يعنيان للفلسطينيين شيئاً، لا في الماضي القريب ولا في الحاضر المضطرب. هل أبقت «إسرائيل» بسياستها الاستيطانية التوسعية شيئاً للفلسطينيين ليتفاوضوا بشأنه؟ أبو مازن محمود عباس كان وافق على استئناف المفاوضات شريطة أن تتوقف «إسرائيل» عن أعمال الاستيطان.

أوباما حاول إقناع نتنياهو بِاستجابة الطلب، لكن دونما جدوى. وساطة كيري مرشحة، إذاً، للفشل.

في المقابل، الانتفاضة أيضاً مرشحة للتصاعد. ثمة حال سخط وثورة تلفّ شعب فلسطين في كلّ مكان وتوفّر وقوداً جاهزة لثورةٍ محكوم عليها بأن تبقى مستدامة. هذا الواقع لم يمنع بعض «الواقعيين» من أهل «النظام» الفلسطيني الحاكم في رام الله كما سواهم من التساؤل عن جدوى الانتفاضة في لحظة توازن القوى الراهن غير المتكافئ.

يقولون إنّ الفلسطينيين قاوموا أعداءهم في كلّ انتفاضاتهم منذ 1936 وسط موازين قوى مائلة ضدّهم، فكان من الطبيعي أن يخسروا. حتى عندما كانوا يُحرزون، بمعايير الظروف السائدة، بعض المكاسب فإنهم سرعان ما كانوا يخسرونها في الانتفاضة التالية نتيجةَ مخطط صهيوني عنصري قوامه إكراه الفلسطينيين على دفع ثمن باهظ لكلّ انتفاضة يقومون بها بغية زرع الإحباط في نفوسهم والحؤول دون تقدّم قضيتهم وتفادي انتصار نضالهم الموصول.

هذا المخطط الصهيوني العنصري وأضراره الباهظة لم يغب قط عن أذهان الفلسطينيين، لكنه لم يكسر إرادتهم الثورية. فقد أدركوا، بحق، أنّ الشرط الأول للانتصار في صراع طويل قد يمتدّ على مدى جيل أو جيلين، وربما قرن أو قرنين، هو إبقاء القضية حيّة. إبقاؤها حية يستوجب ثورةً مستدامة أياً كانت التكلفة والثمن إلى أن يتمكّنوا، وسائر الأحرار من العرب، من تغيير موازين القوى لمصلحتهم.

من الواضح أنّ موازين القوى لا تتغيّر إلاّ بفعل عوامل متعدّدة ليس أقلها موازين الإرادات.

والحال أنّ الفلسطينيين، ماضياً وحاضراً، حرصوا على أن يتفوّقوا بجدارة في صناعة الارتقاء بموازين الإرادات لمواجهة موازين القوى. ألا يتجلّى ذلك في الحروب والانتفاضات المتعاقبة، ولا سيما الانتفاضة الثالثة؟

نعم، انتفاضة فلسطين الثالثة ناجحة لأنها مستمرة، متواصلة، وشاملة ولأنها تعتمد في الصراع موازين إرادات صلبة لا تلين… حتى النصر.

 

د. عصام نعمان

دكتور في القانون العام - محام بالاستئناف - وزير سابق للإتصالات

كاتب ومعلق سياسي لبناني

 

 

شاهد مقالات د. عصام نعمان

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية

News image

أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أن شهر اكتوبر سيكون حاسم لتس...

الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل

News image

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) - عُيّن الرئيس الألماني الاسبق هورست كولر رسميا الاربعاء موفدا للا...

نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج

News image

جدة - شهد منفذ سلوى الحدودي مع دولة قطر منذ ساعات صباح يوم أمس حرك...

إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة

News image

كامبريلس (إسبانيا) - أصيب ستة مدنيين، إضافة إلى شرطي، بجروح، عندما دهست سيارة عدداً من ...

ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى

News image

أعلن مصدر رسمي في حكومة كاتالونيا الى ارتفاع القتلى الى 14 شخصاً قتلوا وأصابة 100...

عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى

News image

الكويت - قال تلفزيون دولة الكويت إن الممثل عبد الحسين عبد الرضا توفي الجمعة في ...

175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار

News image

قتل 175 شخصا على الأقل، ونزح آلاف آخرون من منازلهم جراء #الأمطار الموسمية الغزيرة في ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الجزائر تكسر الحصار وتفتح أبواب الأمل

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 19 أغسطس 2017

    دائماً هي مسكونةٌ بفلسطين، مؤمنةٌ بقضيتها، واثقةٌ من عدالتها، صادقةٌ في نصرتها، ماضيةٌ في ...

التعليم الفلسطيني في القدس……ومرحلة ” صهر” الوعي

راسم عبيدات | الجمعة, 18 أغسطس 2017

    من الواضح بأن الحرب التي يشنها وزير التربية والتعليم الإسرائيلي المتطرف “نفتالي بينت” ومعه ...

سفيرة الأمم المتحدة بين المأساة الايزيدية وواجب إسرائيل الاخلاقي!

هيفاء زنكنة

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

نادية مراد، شابة عراقية، عمرها 23 عاما، تم اختيارها في سبتمبر/ أيلول 2016، سفيرة الأ...

عقدة الرئاسة

توجان فيصل

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

لا أدري لمَ قام الملك عبد الله بزيارة رسمية لرام الله، مع وفد مرافق. فما...

ما بعد انتهاء التنسيق الأمني

معين الطاهر

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

  بدايةً، ينبغي الإشارة إلى عدم وجود أي رابط بين العنوان أعلاه وتصريحات الرئيس الفلسطيني ...

عن «المجلس»... رداً على حُجج «المُرجئة»

عريب الرنتاوي

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

ينطلق الداعون لربط انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني بإتمام المصالحة، من فرضيتين: الأولى، ان انعقاده من ...

لورنس فلسطين وفلسطينيوه الجدد!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

عام 2005، وتحت شعار "السلام من خلال الأمن"، والدور الأميركي المطلوب لتطوير أجهزة الأمن في ...

ما السر بتسمية منظمة إرهابية بـ (الدولة الإسلامية)؟

د. هاشم عبود الموسوي

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

    لم يعد خافياً على أحد (في موضوعة المنظمة الإرهابية داعـــش)، بأن واشنطن لم تكن ...

نذر انقلاب دستورى

عبدالله السناوي

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

    إذا ما مضت دعوات إدخال تعديلات جوهرية على فلسفة الدستور ونصوصه إلى نهايتها فإننا ...

أحداث الأقصى.. معركة في حرب

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

    هدأ الغبار قليلاً في ظل الاعتبار الواعي من قبل البعض بأن الفلسطينيين انتصروا في ...

الأكراد يغلقون باب العراق الموحد

فاروق يوسف

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

    يلقي الزعماء الأكراد في مسألة انفصال إقليمهم عن العراق باللائمة على شركائهم في العملية ...

«التوافق والاستبدال» وتجديد القديم

عوني صادق

| الخميس, 17 أغسطس 2017

    يوم الأربعاء الموافق 9 أغسطس/آب 2017، اجتمعت اللجنة المركزية لحركة فتح، وقررت عقد دورة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11940
mod_vvisit_counterالبارحة34274
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع256296
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي150622
mod_vvisit_counterهذا الشهر518320
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43590002
حاليا يتواجد 2538 زوار  على الموقع