موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

نوبل تحتفل بالمجتمع المدني التونسي

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أعلنت لجنة «نوبل» النرويجية منح جائزة نوبل للسلام عام 2015 للمنظمات الأربع التى شكلت «الرباعي الراعي للحوار الوطني» في تونس تقديراً لمساهمتها في بناء ديمقراطية تعددية بعد ثورة الياسمين عام 2011.

 

وأوضحت اللجنة أن الوساطة الرباعية تشكلت صيف 2013، بينما كانت عملية الانتقال إلى الديمقراطية تواجه مخاطر نتيجة اغتيالات سياسية واضطرابات اجتماعية على نطاق واسع. وهذه الوساطة التي قامت بها المنظمات الأربع نظمت حواراً وطنياً طويلًا وصعباً أفضى إلى التوافق لتجاوز شلل المؤسسات. والواقع أن جائزة «نوبل» للسلام الرفيعة القدر، والتي كان مرشحاً لها شخصيات عالمية مرموقة من أبرزها «ميركل» مستشارة ألمانيا ومنظمات بارزة ذهبت بجدارة إلى هذا «الرباعي» الذي يتشكل من الاتحاد العام التونسي للشغل الذي تأسس عام 1946 على يد الزعيم النقابي «فرحات حشاد»، ويضم غالبية العمال ويرأسه اليوم الأمين العام للاتحاد «حسين العباسي»، والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والذي تأسس سنة 1947 ويضم غالبية الصناعيين والتجار في تونس وترأسه الآن «وداد بوشاموي»، والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان وتأسست سنة 1977 من قبل ليبراليين تونسيين ويرأسها حالياً المحامي «عبد الستار بن موسي»، والهيئة الوطنية للمحامين التونسيين ويرأسها اليوم عميدها المحامي «محمد فاضل». والواقع أن منح هذا «الرباعي» والذي يمثل خيرة منظمات المجتمع المدني التونسي جائزة «نوبل» للسلام يعد - بوجه عام- تحية مرموقة للمجتمع المدني العربي بمؤسساته المختلفة الحقوقية والتنموية، بالإضافة إلى تحيته للثورة التونسية التي كانت فاتحة ثورات «الربيع العربي»، والتي استطاعت أن تتوافق بفضل حكمة النخبة السياسية التونسية الإسلامية والعلمانية على السواء. والواقع أننا – وقد سجلنا ذلك كتابة في مقالات سابقة- قدرنا الاتجاه السياسي لحزب النهضة في تونس، وهذا الاتجاه السياسي يقوم على مبدأ أنه لا ديمقراطية بغير توافق سياسي.

وقد طبق حزب «النهضة» هذا المبدأ للأمانة تطبيقا دقيقا. لأنه بعد أن حصل على الأغلبية في انتخابات المجلس الانتقالي الذي تشكل بعد الثورة رفض أن يحتكر كل المراكز السياسية المؤثرة. وقد أثبت حزب «النهضة» تمسكه بفلسفة التوافق السياسي حين دار جدل أثناء وضع الدستور الجديد حول الإشارة إلى الشريعة الإسلامية، وقبل الحزب الملاحظات النقدية التى أبداها العلمانيون من أعضاء اللجنة وحذفها. وأهم من ذلك أنه قرر بعد الانتهاء من الدستور وتنظيم الانتخابات لرئاسة الجمهورية ألا يقدم الحزب مرشحاً له، لأنه لم يشأ أن يظهر وكأنه يفرض نفسه على جموع الشعب التونسي في الوقت الذي لا تمثل جماهيره إلا جزءاً من هذه الجموع.

ودارت الانتخابات الرئاسية ونجح حزب «النداء الجديد» الذي يرأسه «السبسي» المحسوب على النظام القديم، وقبل الحزب نتيجة الانتخابات، بل إن «راشد الغنوشي» - باعتباره رئيسا للحزب- هنأ «السبسي» بفوزه، وهي التهنئة التي لامه بصددها أحد زعماء جماعة الإخوان المسلمين المصرية وهو الدكتور «وجدي غنيم» حين خاطبه بجهالة قائلا كيف تهنئه وهو علماني كافر!

في هذه العبارة الصادمة تكمن محنة جماعة الإخوان المسلمين، لأنها رفضت التوافق السياسي، مع أن مرشحها «محمد مرسي» في الانتخابات الرئاسية صرح بأنها «مشاركة لا مغالبة». ولكن عقب فوز «مرسي» بفارق ضئيل عن منافسه الفريق «شفيق» تحول مكتب إرشاد الجماعة بقيادة الدكتور «محمد بديع» إلى المغالبة المطلقة. وتبين ذلك بوضوح في إقصاء كافة القوى السياسية عن دائرة صنع القرار، والإصرار على أن تكون غالبية أعضاء الهيئة التأسيسية ممن ينتمون للجماعة. وبالرغم من حكم المحكمة الدستورية العليا يبطلانها إلا أن الجماعة أصرت على عنادها الأحمق مما دفع بالأعضاء الليبراليين إلى الانسحاب. وهكذا احتكرت الجماعة الإرهابية صياغة الدستور، ونظمت بصدده استفتاء صوريا حتى تنفرد انفرادا كاملا بالحكم في مصر.

وكانت النتيجة الحتمية ما حدث في 30 يونيو من انقلاب شعبي ضد حكم جماعة الإخوان، والذي أيدته بجسارة القوات المسلحة المصرية، وتم عزل «مرسي» والقبض على قيادات الجماعة ومحاكمتهم جنائياً على جرائم العنف والتحريض التى قاموا بها.

وإذا كانت جماعة «الإخوان المسلمين» قد فشلت سياسياً في حكم «مصر» نتيجة عجز كوادرها، ولرفض الشعب مشروعها ﻟ«أخونة الدولة وأسلمة المجتمع» فإن حزب النهضة التونسي قدم نموذجاً رفيعاً في صياغة معادلة متوازنة للتوافق السياسي، سمحت بتشكيل وزارة تجمع بين العلمانيين الذين حصلوا على الأغلبية وبعض الإسلاميين. وهذا هو الذي لفت نظر جائزة «نوبل»، ونعني قدرة المجتمع التونسي على تجاوز العقبات الجسيمة، التي أعقبت ثورة الياسمين.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مشكلة الأقليات الإثنية في وطننا العربي

د. صبحي غندور

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    هناك محاولات مختلفة الأوجه، ومتعددة المصادر والأساليب، لتشويه معنى الهوية العربية، ولجعلها حالة متناقضة ...

العجز والتيه باسم وجهات النظر

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    من المؤكّد أن الرّفض التام، غير القابل لأيّة مساومة، لأيّ تطبيع، من أيّ نوع ...

غبار ترامب يغطي «بلدوزرات» نتنياهو

عوني صادق

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    كل يوم نقرأ تسريباً جديداً، وأحياناً تصريحات أمريكية رسمية جديدة، حول ما يسمى «صفقة ...

اللهاث وراء سراب التسوية

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 1977، أقلعت طائرة أنور السادات، رئيس أكبر دولة عربية، ...

للتطرف أسباب

سامح فوزي

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    فى ورشة عمل ضمت الأزهر، وجامعة الدول العربية، واليونسكو حول «الشباب والتطرف» منذ أيام ...

نحو استنهاض الحالة القومية العربية النهضوية التحررية ….!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  (لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس)   بينما يغرق العرب وينخرطون بالوكالة في ...

الانقلابات الحديثة ليست بالضرورة عسكرية

جميل مطر

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

    تقول إحصاءات أعدتها مراكز بحوث غربية إن ما جرى تصنيفه من أحداث في أفريقيا ...

الليبرالية المحافظة.. خياراً للعالم العربي

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    بعد فشل التجارب «الاشتراكية» التي عرفتها جل الجمهوريات العربية في العقود الماضية وإخفاق مشروع ...

ثورة أكتوبر الاشتراكية وحركة التحرر الوطنى: مصر نموذجًا

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    فى الآونة الأخيرة كانت الذكرى المئوية لثورة أكتوبر الاشتراكية لعام 1917 فى روسيا. وبهذه ...

عالمُنا.. وعالَم التعصب والتطرف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كم نحتاج في عالمنا، المُرهَق بالأزمات والحروب والمجاعات، الغارق بالدماء، والمَسكون بالتعصب والتطرف والمكر ...

الذكرى المئوية لوعد بلفور

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 نوفمبر 2017

    على رغم النكبات المتتالية التي تعرض لها الشعب الفلسطيني، وما قدمه من تضحيات جسيمة ...

بعد عودة الحايس

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كان وقوع نقيب الشرطة «محمد الحايس» أسيراً في حادث الواحات الإرهابي، إحدى الصدمات الكبرى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4298
mod_vvisit_counterالبارحة69116
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع198486
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر933106
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47246776
حاليا يتواجد 5762 زوار  على الموقع