موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

نوبل تحتفل بالمجتمع المدني التونسي

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أعلنت لجنة «نوبل» النرويجية منح جائزة نوبل للسلام عام 2015 للمنظمات الأربع التى شكلت «الرباعي الراعي للحوار الوطني» في تونس تقديراً لمساهمتها في بناء ديمقراطية تعددية بعد ثورة الياسمين عام 2011.

 

وأوضحت اللجنة أن الوساطة الرباعية تشكلت صيف 2013، بينما كانت عملية الانتقال إلى الديمقراطية تواجه مخاطر نتيجة اغتيالات سياسية واضطرابات اجتماعية على نطاق واسع. وهذه الوساطة التي قامت بها المنظمات الأربع نظمت حواراً وطنياً طويلًا وصعباً أفضى إلى التوافق لتجاوز شلل المؤسسات. والواقع أن جائزة «نوبل» للسلام الرفيعة القدر، والتي كان مرشحاً لها شخصيات عالمية مرموقة من أبرزها «ميركل» مستشارة ألمانيا ومنظمات بارزة ذهبت بجدارة إلى هذا «الرباعي» الذي يتشكل من الاتحاد العام التونسي للشغل الذي تأسس عام 1946 على يد الزعيم النقابي «فرحات حشاد»، ويضم غالبية العمال ويرأسه اليوم الأمين العام للاتحاد «حسين العباسي»، والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والذي تأسس سنة 1947 ويضم غالبية الصناعيين والتجار في تونس وترأسه الآن «وداد بوشاموي»، والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان وتأسست سنة 1977 من قبل ليبراليين تونسيين ويرأسها حالياً المحامي «عبد الستار بن موسي»، والهيئة الوطنية للمحامين التونسيين ويرأسها اليوم عميدها المحامي «محمد فاضل». والواقع أن منح هذا «الرباعي» والذي يمثل خيرة منظمات المجتمع المدني التونسي جائزة «نوبل» للسلام يعد - بوجه عام- تحية مرموقة للمجتمع المدني العربي بمؤسساته المختلفة الحقوقية والتنموية، بالإضافة إلى تحيته للثورة التونسية التي كانت فاتحة ثورات «الربيع العربي»، والتي استطاعت أن تتوافق بفضل حكمة النخبة السياسية التونسية الإسلامية والعلمانية على السواء. والواقع أننا – وقد سجلنا ذلك كتابة في مقالات سابقة- قدرنا الاتجاه السياسي لحزب النهضة في تونس، وهذا الاتجاه السياسي يقوم على مبدأ أنه لا ديمقراطية بغير توافق سياسي.

وقد طبق حزب «النهضة» هذا المبدأ للأمانة تطبيقا دقيقا. لأنه بعد أن حصل على الأغلبية في انتخابات المجلس الانتقالي الذي تشكل بعد الثورة رفض أن يحتكر كل المراكز السياسية المؤثرة. وقد أثبت حزب «النهضة» تمسكه بفلسفة التوافق السياسي حين دار جدل أثناء وضع الدستور الجديد حول الإشارة إلى الشريعة الإسلامية، وقبل الحزب الملاحظات النقدية التى أبداها العلمانيون من أعضاء اللجنة وحذفها. وأهم من ذلك أنه قرر بعد الانتهاء من الدستور وتنظيم الانتخابات لرئاسة الجمهورية ألا يقدم الحزب مرشحاً له، لأنه لم يشأ أن يظهر وكأنه يفرض نفسه على جموع الشعب التونسي في الوقت الذي لا تمثل جماهيره إلا جزءاً من هذه الجموع.

ودارت الانتخابات الرئاسية ونجح حزب «النداء الجديد» الذي يرأسه «السبسي» المحسوب على النظام القديم، وقبل الحزب نتيجة الانتخابات، بل إن «راشد الغنوشي» - باعتباره رئيسا للحزب- هنأ «السبسي» بفوزه، وهي التهنئة التي لامه بصددها أحد زعماء جماعة الإخوان المسلمين المصرية وهو الدكتور «وجدي غنيم» حين خاطبه بجهالة قائلا كيف تهنئه وهو علماني كافر!

في هذه العبارة الصادمة تكمن محنة جماعة الإخوان المسلمين، لأنها رفضت التوافق السياسي، مع أن مرشحها «محمد مرسي» في الانتخابات الرئاسية صرح بأنها «مشاركة لا مغالبة». ولكن عقب فوز «مرسي» بفارق ضئيل عن منافسه الفريق «شفيق» تحول مكتب إرشاد الجماعة بقيادة الدكتور «محمد بديع» إلى المغالبة المطلقة. وتبين ذلك بوضوح في إقصاء كافة القوى السياسية عن دائرة صنع القرار، والإصرار على أن تكون غالبية أعضاء الهيئة التأسيسية ممن ينتمون للجماعة. وبالرغم من حكم المحكمة الدستورية العليا يبطلانها إلا أن الجماعة أصرت على عنادها الأحمق مما دفع بالأعضاء الليبراليين إلى الانسحاب. وهكذا احتكرت الجماعة الإرهابية صياغة الدستور، ونظمت بصدده استفتاء صوريا حتى تنفرد انفرادا كاملا بالحكم في مصر.

وكانت النتيجة الحتمية ما حدث في 30 يونيو من انقلاب شعبي ضد حكم جماعة الإخوان، والذي أيدته بجسارة القوات المسلحة المصرية، وتم عزل «مرسي» والقبض على قيادات الجماعة ومحاكمتهم جنائياً على جرائم العنف والتحريض التى قاموا بها.

وإذا كانت جماعة «الإخوان المسلمين» قد فشلت سياسياً في حكم «مصر» نتيجة عجز كوادرها، ولرفض الشعب مشروعها ﻟ«أخونة الدولة وأسلمة المجتمع» فإن حزب النهضة التونسي قدم نموذجاً رفيعاً في صياغة معادلة متوازنة للتوافق السياسي، سمحت بتشكيل وزارة تجمع بين العلمانيين الذين حصلوا على الأغلبية وبعض الإسلاميين. وهذا هو الذي لفت نظر جائزة «نوبل»، ونعني قدرة المجتمع التونسي على تجاوز العقبات الجسيمة، التي أعقبت ثورة الياسمين.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تشجيع رأس المال المبادر

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 17 يناير 2017

    رأس المال المبادر هو أحد أشكال التمويل للمشاريع الريادية في أولى مراحل إنشائها، والتي ...

صراع مستقبل العرب مع حاضرهم!

د. صبحي غندور

| الثلاثاء, 17 يناير 2017

    هل يمكن أن يكون العام هذا الجديد والأعوام القادمة سنوات خير على العرب وأوطانهم؟ ...

التهديد بسحب الاعتراف بالكيان

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 17 يناير 2017

    منذ تصريحات الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، بنقل السفارة الأمريكية في الكيان إلى القدس، ...

الروبوت العسكري الإسرائيلي عدو الأنفاق الأول

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 17 يناير 2017

    ما زالت أنفاق المقاومة الفلسطينية تشكل خطراً كبيراً على أمن الكيان الصهيوني وسلامة مستوطنيه، ...

التنمية المستدامة

د. حسن حنفي

| الاثنين, 16 يناير 2017

إذا كانت القضية الأولى لدى ما نسميه «اليسار الإسلامي» هي تحرير الأرض من الاحتلال، وال...

رسائل فتى المُكَبِّر

عبداللطيف مهنا

| الاثنين, 16 يناير 2017

تتفرَّد عملية فتى المُكبِّر المقدسي الشهيد فادي نائل القنبر الفدائية بسمة نوعية وترهص بأن لها...

القاتل «أزاريا».. نموذج إسرائيلي حكومة

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يناير 2017

حقق جيش الاحتلال الإسرائيلي، منذ اندلاع «هبّة ترويع الإسرائيليين» الفلسطينية في أكتوبر 2015، في أكث...

الأيديولوجيات السياسية بين القبول والرفض

السيد يسين

| الاثنين, 16 يناير 2017

إذا كان القرن العشرون يمكن اعتباره قرن الأيديولوجيات السياسية المتصارعة، فإن القرن الحادي والعشرين هو ...

قراءتان لقرار مجلس الأمن ضد الاستيطان

منير شفيق

| الاثنين, 16 يناير 2017

لنضع جانبا، ولو مؤقتا، غضب نتنياهو وأعضاء حكومته من قرار مجلس الأمن رقم 2334، في ...

99 عاما على ميلاد القائد جمال عبد الناصر

زياد شليوط

| الاثنين, 16 يناير 2017

اما أن تكون ناصريا أو لا تكون معلمنا وقائدنا جمال عبد الناصر،...

اجتماعات واشنطن الفلسطينية

معين الطاهر

| الاثنين, 16 يناير 2017

لم يدُم التزام الجانب الفلسطيني بعدم تسريب تفاصيل اللقاءات التي عُقدت مع وزير الخارجية الأ...

لماذا (فشل) اجتماع اللجنة التحضيرية في بيروت؟

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 16 يناير 2017

يقول المثل (الغريق يتشبث بقشة) وشعبنا الفلسطيني العظيم الذي يتعرض لأسوء اشكال الاحتلال والإرهاب ويع...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15127
mod_vvisit_counterالبارحة19608
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع90782
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي236205
mod_vvisit_counterهذا الشهر509054
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37352493
حاليا يتواجد 973 زوار  على الموقع