موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
القوات العراقية تقترب من مركز الموصل ::التجــديد العــربي:: ألمانيا: 3 جرحى بعملية دهس ولا خلفية إرهابية للحادث ::التجــديد العــربي:: سنة سجن لمرشد الإخوان وابن مرسي للإخلال بنظام جلسة ::التجــديد العــربي:: عشرات القتلى والجرحى بينهم ضابط كبير بهجمات انتحارية على مراكز أمنية في مدينة حمص السورية ::التجــديد العــربي:: ترامب يفاجئ العالم مجدداً: أؤيد حل الدولتين.. وأوروبا موحدة ::التجــديد العــربي:: ألمانيا تدعو وأمريكا وروسيا لإجراء محادثات حول نزع التسلح النووي ::التجــديد العــربي:: الجبير يؤكد في بغداد دعم المملكة لوحدة واستقرار العراق ::التجــديد العــربي:: جولة الملك سلمان تفتح آفاق استثمارات عملاقة مع آسيا ::التجــديد العــربي:: «أرامكو» تعتزم طرح أسهم مخفضة للمواطنين ::التجــديد العــربي:: " موت صغير " رواية الكاتب السعودي محمد حسن علوان المرشحة لجائزة القائمة القصيرة للبوكر 2017 ::التجــديد العــربي:: أمسية ثقافية نسائية في أدبي جدة ::التجــديد العــربي:: ابحثوا عن السعادة في الفواكه والخضروات الطازجة ::التجــديد العــربي:: حمية غذائية قليلة السعرات تبطئ آثار الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاهلي يحلق منفردا بقمة الدوري المصري ::التجــديد العــربي:: برشلونة يؤسس أكاديمية لكرة القدم في جنوب الصين ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن استشهاد ثلاثة من جنوده في سيناءى ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يصادر أراضي في نابلس ويقمع مسيرات الضفة ::التجــديد العــربي:: مئات المهاجرين يقتحمون الحدود بجيب سبتة ::التجــديد العــربي:: توقيف-إندونيسية-مشتبه-بها-ثانية-في-اغتيال-«كيم-جونغ»الأخ-غير-الشقيق-لزعيم-كوريا-الشمالية ::التجــديد العــربي:: وزيرة ألمانية: الحرب ضد الإرهاب يجب ألا تكون موجهة ضد الإسلام ::التجــديد العــربي::

نوبل تحتفل بالمجتمع المدني التونسي

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أعلنت لجنة «نوبل» النرويجية منح جائزة نوبل للسلام عام 2015 للمنظمات الأربع التى شكلت «الرباعي الراعي للحوار الوطني» في تونس تقديراً لمساهمتها في بناء ديمقراطية تعددية بعد ثورة الياسمين عام 2011.

 

وأوضحت اللجنة أن الوساطة الرباعية تشكلت صيف 2013، بينما كانت عملية الانتقال إلى الديمقراطية تواجه مخاطر نتيجة اغتيالات سياسية واضطرابات اجتماعية على نطاق واسع. وهذه الوساطة التي قامت بها المنظمات الأربع نظمت حواراً وطنياً طويلًا وصعباً أفضى إلى التوافق لتجاوز شلل المؤسسات. والواقع أن جائزة «نوبل» للسلام الرفيعة القدر، والتي كان مرشحاً لها شخصيات عالمية مرموقة من أبرزها «ميركل» مستشارة ألمانيا ومنظمات بارزة ذهبت بجدارة إلى هذا «الرباعي» الذي يتشكل من الاتحاد العام التونسي للشغل الذي تأسس عام 1946 على يد الزعيم النقابي «فرحات حشاد»، ويضم غالبية العمال ويرأسه اليوم الأمين العام للاتحاد «حسين العباسي»، والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والذي تأسس سنة 1947 ويضم غالبية الصناعيين والتجار في تونس وترأسه الآن «وداد بوشاموي»، والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان وتأسست سنة 1977 من قبل ليبراليين تونسيين ويرأسها حالياً المحامي «عبد الستار بن موسي»، والهيئة الوطنية للمحامين التونسيين ويرأسها اليوم عميدها المحامي «محمد فاضل». والواقع أن منح هذا «الرباعي» والذي يمثل خيرة منظمات المجتمع المدني التونسي جائزة «نوبل» للسلام يعد - بوجه عام- تحية مرموقة للمجتمع المدني العربي بمؤسساته المختلفة الحقوقية والتنموية، بالإضافة إلى تحيته للثورة التونسية التي كانت فاتحة ثورات «الربيع العربي»، والتي استطاعت أن تتوافق بفضل حكمة النخبة السياسية التونسية الإسلامية والعلمانية على السواء. والواقع أننا – وقد سجلنا ذلك كتابة في مقالات سابقة- قدرنا الاتجاه السياسي لحزب النهضة في تونس، وهذا الاتجاه السياسي يقوم على مبدأ أنه لا ديمقراطية بغير توافق سياسي.

وقد طبق حزب «النهضة» هذا المبدأ للأمانة تطبيقا دقيقا. لأنه بعد أن حصل على الأغلبية في انتخابات المجلس الانتقالي الذي تشكل بعد الثورة رفض أن يحتكر كل المراكز السياسية المؤثرة. وقد أثبت حزب «النهضة» تمسكه بفلسفة التوافق السياسي حين دار جدل أثناء وضع الدستور الجديد حول الإشارة إلى الشريعة الإسلامية، وقبل الحزب الملاحظات النقدية التى أبداها العلمانيون من أعضاء اللجنة وحذفها. وأهم من ذلك أنه قرر بعد الانتهاء من الدستور وتنظيم الانتخابات لرئاسة الجمهورية ألا يقدم الحزب مرشحاً له، لأنه لم يشأ أن يظهر وكأنه يفرض نفسه على جموع الشعب التونسي في الوقت الذي لا تمثل جماهيره إلا جزءاً من هذه الجموع.

ودارت الانتخابات الرئاسية ونجح حزب «النداء الجديد» الذي يرأسه «السبسي» المحسوب على النظام القديم، وقبل الحزب نتيجة الانتخابات، بل إن «راشد الغنوشي» - باعتباره رئيسا للحزب- هنأ «السبسي» بفوزه، وهي التهنئة التي لامه بصددها أحد زعماء جماعة الإخوان المسلمين المصرية وهو الدكتور «وجدي غنيم» حين خاطبه بجهالة قائلا كيف تهنئه وهو علماني كافر!

في هذه العبارة الصادمة تكمن محنة جماعة الإخوان المسلمين، لأنها رفضت التوافق السياسي، مع أن مرشحها «محمد مرسي» في الانتخابات الرئاسية صرح بأنها «مشاركة لا مغالبة». ولكن عقب فوز «مرسي» بفارق ضئيل عن منافسه الفريق «شفيق» تحول مكتب إرشاد الجماعة بقيادة الدكتور «محمد بديع» إلى المغالبة المطلقة. وتبين ذلك بوضوح في إقصاء كافة القوى السياسية عن دائرة صنع القرار، والإصرار على أن تكون غالبية أعضاء الهيئة التأسيسية ممن ينتمون للجماعة. وبالرغم من حكم المحكمة الدستورية العليا يبطلانها إلا أن الجماعة أصرت على عنادها الأحمق مما دفع بالأعضاء الليبراليين إلى الانسحاب. وهكذا احتكرت الجماعة الإرهابية صياغة الدستور، ونظمت بصدده استفتاء صوريا حتى تنفرد انفرادا كاملا بالحكم في مصر.

وكانت النتيجة الحتمية ما حدث في 30 يونيو من انقلاب شعبي ضد حكم جماعة الإخوان، والذي أيدته بجسارة القوات المسلحة المصرية، وتم عزل «مرسي» والقبض على قيادات الجماعة ومحاكمتهم جنائياً على جرائم العنف والتحريض التى قاموا بها.

وإذا كانت جماعة «الإخوان المسلمين» قد فشلت سياسياً في حكم «مصر» نتيجة عجز كوادرها، ولرفض الشعب مشروعها ﻟ«أخونة الدولة وأسلمة المجتمع» فإن حزب النهضة التونسي قدم نموذجاً رفيعاً في صياغة معادلة متوازنة للتوافق السياسي، سمحت بتشكيل وزارة تجمع بين العلمانيين الذين حصلوا على الأغلبية وبعض الإسلاميين. وهذا هو الذي لفت نظر جائزة «نوبل»، ونعني قدرة المجتمع التونسي على تجاوز العقبات الجسيمة، التي أعقبت ثورة الياسمين.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

سنة سجن لمرشد الإخوان وابن مرسي للإخلال بنظام جلسة

News image

القاهرة - أعلنت مصادر قضائية أن #محكمة جنايات القاهرة عاقبت مئات المتهمين بينهم #المرشد_العام لجم...

عشرات القتلى والجرحى بينهم ضابط كبير بهجمات انتحارية على مراكز أمنية في مدينة حمص السورية

News image

قتل أكثر من 42 شخصا بينهم ضابط أمن كبير في تفجيرات انتحارية استهدفت مقرين من ...

ترامب يفاجئ العالم مجدداً: أؤيد حل الدولتين.. وأوروبا موحدة

News image

عبر دونالد ترامب لأول مرة منذ توليه رئاسة الولايات المتحدة عن تفضيله لحل الدولتين لتس...

ألمانيا تدعو وأمريكا وروسيا لإجراء محادثات حول نزع التسلح النووي

News image

برلين- عقب تصريحات مثيرة للجدل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن ترسانة الأسلحة النووية الأ...

الجبير يؤكد في بغداد دعم المملكة لوحدة واستقرار العراق

News image

بغداد - جاسر الصقري - بدأ وزير الخارجية عادل الجبير اليوم زيارة إلى بغداد، وال...

الاحتلال يصادر أراضي في نابلس ويقمع مسيرات الضفة

News image

أعلنت الحكومة «الإسرائيلية»، أمس، مصادرة مئات الدونمات الزراعية من أراضي قرية جالود جنوب نابلس، لإق...

مئات المهاجرين يقتحمون الحدود بجيب سبتة

News image

مدريد - اقتحم مئات المهاجرين فجر الجمعة الحدود بين المغرب واسبانيا في سبتة بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأوراسيوية.. الأيديولوجيا الروسية الجديدة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    عندما أعلن وزير الخارجية الروسي «لافروف» في مؤتمر السلم المنعقد الأسبوع الماضي في ميونيخ ...

مسألة العدالة الاجتماعية في الحراكات العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    ما جرى بمحض الصدفة أن جموع المتظاهرين، في أحداث ما يسمى «الربيع العربي»، اندفعوا ...

المشهد الفلسطيني «الإسرائيلي»: وفاة «حلّ الدولتين» واستبعاد الحرب… فماذا بعد؟

د. عصام نعمان

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    ما يُسمّى «حلّ الدولتين» وُلد ميتاً، ومع ذلك فإنّ جهتين رفضتا تصديق الواقعة: السلطة ...

الروسوفوبيا.. والمستحيل في علاقاتها الأميركية

د. فايز رشيد

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    تسترعي انتباهي مقالات كثيرة تشوه الدور الروسي عربيا وبشكل أخص في سوريا,لذا, أراني منشدًّا ...

عام على رحيل الأستاذ.. شهادة هيكل الأخيرة.

عمرو صابح

| الأحد, 26 فبراير 2017

في 17 فبراير 2016، توفي الأستاذ "محمد حسنين هيكل" أشهر كاتب صحفي ومحلل سياسي عرب...

يا لروعة الديمقراطية… تهديم البيوت لتحرير أهلها!

هيفاء زنكنة

| الأحد, 26 فبراير 2017

تهطل التقارير الدولية عن خروقات حقوق الإنسان في العالم العربي، علينا، كالمطر الذي لا يكا...

من المسؤول عن "قرار التسوية"

منير شفيق

| الأحد, 26 فبراير 2017

صدر "قانون التسوية" الصهيوني الذي يشرّع مصادرة الأراضي الفلسطينية الخاصة لمصلحة البؤر الاستيطانية التي أُق...

كيف لا يجهض الحلم؟

أحمد الجمال

| الأحد, 26 فبراير 2017

توالت التعقيبات حول حلم التنمية المحلية الذي حاولت الحديث عن بعض ملامحه في مقال الأ...

في المُلِّح الفلسطيني بعد طي "حل الدولتين"

عبداللطيف مهنا

| الأحد, 26 فبراير 2017

قبل ترامب وليس من بعده، انتهى وهم "حل الدولتين"، وقبل انتهاء خدمة هذه الأحبولة الم...

عسى أن تشرق الشمس في جنيف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 26 فبراير 2017

    العبث بالدم، بالوطن، بالدين، بالقيم.. أكثر من جريمة، أيًّا كان من يرتكبها، وأيًّا كانت ...

في ذكرى الوحدة المصرية - السورية

عوني فرسخ

| الأحد, 26 فبراير 2017

    في الثاني والعشرين من فبراير/شباط 1958، جرى الاستفتاء في سوريا ومصر على الوحدة، وانتخاب ...

أمريكا بين تركيا والأكراد

د. محمد نور الدين

| الأحد, 26 فبراير 2017

    عندما دخل الجيش التركي إلى سوريا في 24 أغسطس/آب الماضي بموجب تفاهم مع روسيا، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6364
mod_vvisit_counterالبارحة26303
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع66416
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي193978
mod_vvisit_counterهذا الشهر849585
mod_vvisit_counterالشهر الماضي826181
mod_vvisit_counterكل الزوار38519205
حاليا يتواجد 1851 زوار  على الموقع