موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل ::التجــديد العــربي:: مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف ::التجــديد العــربي:: اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته" ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن ::التجــديد العــربي:: المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء ::التجــديد العــربي:: 400 ألف عراقي عالقون في البلدة القديمة بالموصل ::التجــديد العــربي:: المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الأميركية قد تنشر ما يصل إلى ألف جندي إضافي في شمال سوريا ::التجــديد العــربي:: لقاء مرتقب بين السيسي وترامب في واشنطن مطلع أبريل ::التجــديد العــربي:: معركة الموصل تبلغ مراحلها الأخيرة ::التجــديد العــربي:: تركيا تهدد بإلغاء اتفاق الهجرة مع الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الاحتجاجات تجبر الحكومة اللبنانية على إلغاء زيادات ضريبية ::التجــديد العــربي:: مدينة صناعية ضخمة قرب طنجة بمئة ألف فرصة عمل تستقر فيها حوالي 200 شركة صينية في مشروع ضخم بقيمة عشرة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: الإمارات تتصدر الشرق الأوسط في الاستثمارات الخارجية ::التجــديد العــربي:: وفاة المفكر المصري السيد ياسين بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: 'البابطين الثقافية' تستعد لإطلاق مهرجان ربيع الشعر العربي العاشر ::التجــديد العــربي:: لبن الزبادي يخفف من أعراض الاكتئاب والقلق، ويساهم في تجنب الآثار الجانبية للأدوية الكيميائية، كما يقي من خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري ::التجــديد العــربي:: مكملات فيتامين 'هـ' تحارب القصور الكلوي الحاد ::التجــديد العــربي:: لاعب التنس السويسري فيدرر يتوج بطلا لدورة انديان ويلز للتنس ::التجــديد العــربي::

«الإسلام الجهادي» قوة ثالثة :هل تحالِفُه أميركا ضدّ روسيا وإيران؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تكشّفت الحروب في سورية والعراق واليمن ومصر سيناء وليبيا وتونس والجزائر عن حقيقة صارخة: «الإسلام الجهادي»، بمختلف أركانه وتنظيماته، بات قوة ثالثة، سياسية وعسكرية ، في مجتمع دولي متعدّد الأقطاب. لا يقتصر حضور «الإسلام الجهادي» على حروب يشنّها ضدّ دول وحكومات في بلاد العرب بل يقود حروباً وعمليات إرهابية وعنفاً أعمى في أفغانستان وباكستان وتركيا كما في فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة واستراليا، ناهيك عن روسيا الاتحادية.

 

أبرز أركان «الإسلام الجهادي» وتنظيماته اثنان: «القاعدة» و«الدولة الإسلامية في العراق والشام داعش». تنظيم «القاعدة» له حضور قويّ في اليمن الجنوبي عدن وحضرموت ، كما في شمال غرب سورية محافظة إدلب . تنظيم «داعش» باتت له دولة فاعلة في غرب العراق محافظات نينوى «الموصل» والأنبار وصلاح الدين وفي شرق سورية مناطق من محافظات الرقة والحسكة ودير الزور وحلب .

الولايات المتحدة أدركت قبل غيرها قوة «الإسلام الجهادي» وحضوره، فحرصت على التسلل باستخباراتها إلى بعض تنظيماته، كما لم تتورّع عن التعاون مع بعضها الآخر ولا سيما مع «داعش» في العراق وسورية ومع «جبهة النصرة» في سورية. التعاون مع هذين التنظيمين اتخذ صيغة إجارة الخدمات عند التقاء المصالح السياسية والأهداف الميدانية في الصراع مع خصوم مشتركين.

التعاون الميداني بين الولايات المتحدة و«داعش» انحسر مؤخراً نتيجةَ توسع «الدولة الإسلامية»، ولا سيما في العراق، ما هدّد مصالح واشنطن وحلفائها المحليين. لكنه مرشح إلى العودة والتجدد حيال بروز تطور جديد وخطير: وثوب روسيا إلى سورية وتكثيف وجودها العسكري فيها وتوسيع مشاركتها القتالية الى جانب الجيش السوري في الحرب ضدّ مختلف تنظيمات «الإسلام الجهادي»، ولا سيما جناحه الإرهابي التكفيري.

تبدو الولايات المتحدة مرتبكة حيال «الهجمة» الروسية السريعة والواسعة الممتدّة من بحر قزوين إلى البحر المتوسط، ناهيك عن أجواء سورية في العمق وفي محاذاة حدودها مع تركيا والعراق. ذلك أنّ تداعيات ومفاعيل عدّة نجمت عن «هجمة» روسيا، يمكن تلخيصها على النحو الآتي: دعم الجيش السوري لوجستياً ونارياً وتمكينه من الانتقال من حال الدفاع إلى حال الهجوم في مناطق عدّة في وسط البلاد وشمالها الغربي.

رفع معنويات الشعب السوري وعودة شبّانه إلى تلبية نداء خدمة العلم أو التطوّع في كتائب «الدفاع الوطني» المؤازرة للجيش.

انتعاش القوى المناهضة للولايات المتحدة في العراق وارتفاع أصوات المطالبين بأن يمدّ سلاح الجو الروسي نشاطه لضرب «داعش» في مواقعه العراقية، بعدما تكشّف هزال ضربات «التحالف الدولي» الذي تقوده أميركا.

تراجع دور تركيا وفعاليتها في الساحة السورية ولا سيما بعد اضطرار التنظيمات الإسلاموية الأجنبية الشيشانية والتركستانية والايغورية المتحالفة معها إلى التقهقر باتجاه حدودها مع سورية.

انتعاش قوى المقاومة اللبنانية والفلسطينية المتحالفة مع سورية، خصوصاً قوى المقاومة ومناصريها في الضفة الغربية وغزة وحتى في المناطق المحتلة العام 1948، وارتباك حكومة نتنياهو حيالها ناهيك عن عجزها في السيطرة على انتفاضاتها الشعبية المتعاظمة.

إعلان مصر دعمها للتدخل العسكري الروسي في سورية ضدّ «داعش»، ووضوح اغتباطها من انعكاس ذلك سلباً على «غريمتها» السياسية والاستراتيجية: تركيا.

تزايد مشاركة إيران ميدانياً في الحرب ضدّ الإرهاب في سورية بدلالة إعلان الحرس الثوري الإيراني عن استشهاد أحد أركانه الجنرال حسين همداني، العامل كمستشار لدى الجيش السوري في منطقة حلب.

كلّ هذه الواقعات والتطورات تدرسها واشنطن بعناية، فماذا عساه يكون قرارها؟ هل تردّ ميدانياً على روسيا أم سياسياً أم بكليهما؟

تطور ذو دلالة أن يصرح وزير الدفاع الأميركي اشتون كارتر محذراً روسيا في اجتماع وزراء الدفاع في دول حلف شمال الأطلسي بقوله: «خلال الأيام المقبلة سيبدأ الروس بتكبّد خسائر بشرية». التصريح يحتمل تفسيرين: تحذير موسكو من قيامها بدعم الجيش السوري بكتائب قتال برية، أو أن تكون واشنطن بصدد تزويد تنظيمات «الإسلام الجهادي» في سورية أسلحةً فتاكة من شأنها إلحاق خسائر فادحة بالقوات المحاربة، سواء أكانت سورية أم روسية.

بعض مؤشرات التحذير الأميركي سرعان ما تبدّى على الأرض: وحدات من «جبهة النصرة» قامت باستعمال صواريخ «تاو» المضادّة للدروع وأعلنت تحقيق «مجزرة دبابات» في الجانب السوري. القيادة السورية كذّبت مزاعم «النصرة» ودعمت تكذيبها بسرد أسماء المواقع التي تمكّن الجيش السوري من السيطرة عليها في سهل الغاب وشمال محافظة حماة. إلى ذلك، أكدّ مصدر عسكري سوري أنّ صواريخ «تاو» التي استعملتها «النصرة» هي جزء من «كدسة» لا تقلّ عن ألف صاروخ مضادّ للدروع كانت تركيا زوّدتها «النصرة» عشيةَ السيطرة على بلدة جسر الشغور قبل أشهر.

الأرجح أنّ قرار واشنطن النهائي في طبيعة الردّ على موسكو سيُتخذ بعد تقويم احتمالات واعتبارات معينة، والإجابة عن الأسئلة التي تثيرها:

هل تدخّلُ روسيا العسكري مردّه ومسوّغه دعمُ حضورها ونفوذها في سورية، كما اختبار بعض أسلحتها الجديدة المتطورة؟ أم أنه ينطوي على أهداف أخرى أبعد مدى وخطورة؟

هل يؤدّي دعم روسيا لسورية إلى نجاح محور قوى المقاومة في طرد تنظيمات الإرهاب من بلاد الشام وبالتالي تكريس وجود إيران على حدود فلسطين المحتلة من جهة ووصولها إلى مياه البحر المتوسط من جهة أخرى؟

هل يؤدّي التطوران السالفا الذكر إلى إضعاف، إنْ لم يكن الى طرد، نفوذ أميركا من المشرق العربي، كما إلى تهديد أمن «اسرائيل»؟

في ضوء الإجابة عن هذه الأسئلة سيتقرّر الردّ الأميركي، سواء بصيغة سياسية أو عسكرية. إذا ما تبيّن انّ التدخل الروسي ستكون له مفاعيل استراتيجية سريعة وقوية، فإنّ ردّ واشنطن سيكون، على الأرجح، عسكرياً وذلك باعتماد صيغة متقدمة لحرب بالوكالة تتحقق بإقامة تحالف مرحلي مع قوى «الإسلام الجهادي» وتنظيماته الأقوى «داعش» و«النصرة» وغيرهما وتزويدها أسلحةً فتاكة متطورة لكسر حدّة الهجمة السورية – الروسية المتعاظمة، والحؤول دون قيام رديف لها في العراق، والسماح لتركيا بمباشرة دور لوجستي وعسكري أوسع في شمال سورية، والإيعاز إلى «إسرائيل» بأن تلعب دوراً مماثلاً في جنوب سورية.

أما إذا كان تقدير واشنطن أنّ بإمكانها احتواء مفاعيل الحضور الروسي المتعاظم في سورية وربما في العراق ضمن حدودٍ لا تؤذي نفوذها ولا أمن «إسرائيل»، وتتضمّن توافقاً على تسوية سياسية تحدّد حصص الأطراف المتصارعين ليصار إلى تظهيرها واعتمادها في مجلس الأمن الدولي أو في مؤتمر «جنيف 3»، فإنها سوف تستبعد أو تؤجل أيّ ردّ عسكري من الطراز المنوّه به آنفاً.

وكيفما سيكون عليه قرار واشنطن وحظوظه من النجاح أو الفشل، فإنّ الحرب في سورية وعليها ليست مرشحة لنهاية قريبة.

 

د. عصام نعمان

دكتور في القانون العام - محام بالاستئناف - وزير سابق للإتصالات

كاتب ومعلق سياسي لبناني

 

 

شاهد مقالات د. عصام نعمان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل

News image

قالت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية إن عدد النازحين من مدينة الموصل، منذ بدء الحملة العسكرية ...

مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف

News image

انطلقت في جنيف امس الخميس أعمال المفاوضات غير المباشرة بين أطراف الأزمة السورية في جول...

اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته"

News image

اعتقلت الشرطة في مدينة أنتويرب البلجيكية فرنسيا من أصول مغاربية تشتبه بأنه تعمد دهس الم...

بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن

News image

كشفت دائرة مكافحة الإرهاب في بريطانيا عن اسم منفذ هجوم لندن، وقالت إنه بريطاني اسم...

المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية

News image

الرباط – بحث العاهل المغربي الملك محمد السادس الخميس مع ضيفه العاهل الأردني الملك عبد...

مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء

News image

استهداف الجماعات الإرهابية قوات الجيش المصري من شمال سيناء إلى وسطها، وأعلن الجيش «استشهاد 3 ...

المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم

News image

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- الجلسة، التي عقد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ألا.. اتقوا غَضْبَةَ الكريمِ.. إذا ما ظُلِمَ وضِيم

د. علي عقلة عرسان

| الاثنين, 27 مارس 2017

    التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، يقتل ما يقرب من مئتي سوري ١٨٣، ويخلف ...

نعم.. جاء دور الجيش المصري

د. فايز رشيد

| الاثنين, 27 مارس 2017

    العملية الإرهابية الأخيرة, التي اعترف بها “داعش”, والتي استهدفت مركبتين للجيش المصري, وذهب ضحيتها ...

المستقبل.. ليس خياراً يمكن تجاهله!

د. علي الخشيبان | الاثنين, 27 مارس 2017

    ليس شيئا يحدث في الخفاء فتلك المؤشرات التي تحيط بمجتمعاتنا وخصوصا نحن في الخليج ...

أهل الحظوظ.. وأهل العقول!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 27 مارس 2017

    كثير من الروايات التاريخية، يتعدد نسب دعوة أم لوليدها أن يجعله الله من أهل ...

معركة الكرامة والتحول الفكري والسلوكي

سميح خلف | الأحد, 26 مارس 2017

في 21 مارس سنة 1968 استبشرت الأمة من محيطها إلى خليجها بانتهاء عصر الهزائم مع ...

الإنسان أداة وهدف التنمية

نجيب الخنيزي | الأحد, 26 مارس 2017

    الوطن ليس (جغرافيا) الأرض والبيت ومرابع الطفولة والأهل والأصدقاء فقط، بل - وهو الأهم ...

كوابيس ما بعد «داعش»

عبدالله السناوي

| الأحد, 26 مارس 2017

  باقتراب حسم الحرب على «داعش» قد تستبدل الكوابيس المقيمة بكوابيس جديدة، والأوطان المنتهكة بأوطان ...

الطائف في الميزان

بشارة مرهج

| الأحد, 26 مارس 2017

    على الرغم من ان النظام السياسي في لبنان يعتبر نظاما مركزيا حسب الدستور الا ...

المؤتمر العربي لعلوم الاجتماع... الدولة والمجتمع (1 - 3)

عبدالنبي العكري

| الأحد, 26 مارس 2017

    شاركت في المؤتمر الثالث للمجلس العربي للعلوم الاجتماعية، تحت عنوان «الدولة والسيادة والفضاء الاجتماعي ...

التعزير والصالح العام

د. حسن حنفي

| الأحد, 26 مارس 2017

    وتطبيق الشريعة في ذهن البعض هو تطبيق العقوبات الشرعية فقط: الجلد والرجم وقطع اليد ...

ليتهم كانوا ريما خلف

فهمي هويدي

| الأحد, 26 مارس 2017

    أخيرا وجدنا شخصية عربية مهمة تستقيل من منصبها الأممى لرفضها المشاركة فى التدليس وتزوير ...

لحظة جنون

علي الصراف

| السبت, 25 مارس 2017

    لن يمضي وقت طويل قبل أن يستوعب العالم برمته، أن الإرهاب، ككل أعمال القتل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10246
mod_vvisit_counterالبارحة33646
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع43892
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي247305
mod_vvisit_counterهذا الشهر1018626
mod_vvisit_counterالشهر الماضي870155
mod_vvisit_counterكل الزوار39558401
حاليا يتواجد 1806 زوار  على الموقع