موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

التجدد المعرفي للنخبة السياسية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لم يلتفت كثير من الكتاب السياسيين إلى أن الانقلاب الشعبي على حكم «الإخوان المسلمين» الديكتاتوري - الذي وقع في 30 يونيو وأيدته بجسارة القوات المسلحة المصرية- لم يكن فقط رفضاً سياسياً وفكرياً مطلقاً لمشروع جماعة «الإخوان المسلمين»،

ولكنه في الواقع كان بداية حقيقية لاسترداد الدولة المصرية بثوابتها الراسخة وطابعها المدني، وإنقاذ المجتمع من تبديد هويته الثقافية في غمار مشروع أخونة الدولة وأسلمة المجتمع.

 

بعد خريطة الطريق التي أعلنها «السيسي» في 3 يوليو بدأت الخطوات الواثقة للدولة المستردة في وضع دستور جديد، ثم في تنظيم انتخابات رئاسية فاز فيها «السيسي» بمعدلات قياسية، وتبقى الخطوة الأخيرة وهي الانتخابات النيابية.

والواقع أن الدولة لم تعد فقط في 30 يونيو، ولكنها تجددت تجدداً غير مسبوق لأنها أصبحت - كما أكدنا في مقال سابق- «دولة تنموية»، بمعنى أن وظيفتها الرئيسية أصبحت هي التخطيط الدقيق للتنمية القومية، وتنفيذ السياسات الاقتصادية المختلفة لإشباع الحاجات الرئيسية للجماهير العريضة تحقيقاً للعدالة الاجتماعية، وسعياً للقضاء على التخلف والانطلاق في مضمار التقدم.

وتجدد الدولة وتركيزها على التنمية كان جزءاً أساسياً في عملية إعادة صياغة النظام السياسى بعد 30 يونيو. وهذا النظام - والذي تعد الدولة هي قلبه النابض- يتضمن أطرافاً سياسية أخرى بالغة الأهمية، وهي الأحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدنى والناشطون السياسيون والمثقفون.

وإذا كانت الدولة قد تجددت جذرياً بعد 30 يونيو إلا أن باقي أركان النظام السياسي لم تتجدد بعد. لذلك دعونا الأحزاب السياسية لكي تتجدد وتصبح أحزاباً تنموية مشاركة بفعالية في عملية التنمية. وكذلك دعونا مؤسسات المجتمع المدني للمشاركة في مشاريع الدولة التنموية، بل والإسهام الفعال في مراقبتها ومحاسبتها.

يبقى أمامنا حتى تكتمل دائرة تجدد النظام السياسي بعد الدولة والأحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدني التجدد المعرفي لكل من النخبة السياسية والنخبة الثقافية. ونحن في هذا المجال - فيما يتعلق بالنخبة السياسية المصرية- نصدر عن فرض أساسي مؤداه أن هذه النخبة بمختلف تنوعاتها الأيديولوجية والتي تمتد من اليمين إلى اليسار مروراً بالوسط، لم تجدد معرفتها، وأنها غالباً ما تعيد إنتاج المقولات التقليدية للخطاب المؤسس لكل تيار أيديولوجي، سواء كان ذلك الخطاب الماركسىي أو الخطاب الليبرالي أو الخطاب القومي أو الخطاب الإسلامي.

ومرد ذلك إلى أن قادة هذه التيارات الأيديولوجية ظلوا متشبثين بالنموذج المعرفي الذي كان سائداً طوال القرن العشرين، ولم يدركوا إدراكاً حقيقياً أن العالم تغير تغيرات جوهرية، خصوصاً بعد زحف عصر العولمة بأبعادها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية على الفضاء العالمى، وتأثيراتها السلبية والإيجابية على أداء الدول، وتأثيرها الفعال على صياغة السياسات الداخلية والخارجية لها.

وإذا كانت بعض العناصر المتنورة في كل هذه التيارات قد أدركت جوانب التغير التي لحقت بالعالم إلا أنها - في الغالب الأعم- لم تستطع فهم منطق التغيرات ولا معرفة قوانينها الحاكمة، لأن ذلك يقتضي في الواقع إطلاعاً واسعاً بالغ العمق على أبرز المؤلفات السياسية والاقتصادية والثقافية التى صدرت في السنوات الماضية في مجال الكشف عن القوانين الأساسية التي تحكم ظاهرة العولمة.

وذلك ابتداءً من الكتاب الأساسي الذي أصدره عالم الاجتماع الأميركي «كاستلز» وعنوانه «عصر المعلومات»، وهو ثلاثية تضم ثلاثة كتب هي «المجتمع الشبكى» و«ثورة الهوية» و«نهاية الألفية»، إلى جانب كتاب الاقتصادي الفرنسي الشاب «توماس بيكتي» الذي صدر في العام الماضي وعنوانه «رأس المال».

وإذا كان كتاب «كاستلز» قد كشف عن القوانين الأساسية للعالم الافتراضي، وهو ما شرحناه بالتفصيل في كتابنا «شبكة الحضارة المعرفية: من المجتمع الواقعي إلى العالم الافتراضى» (القاهرة: ميريت 2009) فإن كتاب «توماس بيكتى» كشف عن القوانين الأساسية للاقتصاد الرأسمالي في عصر العولمة، والتي تتمثل في أن عوائد رأس المال ستزيد عن معدلات الدخل القومي في الدول الرأسمالية المتقدمة، كما أن ذلك سيؤدي إلى نهاية الديمقراطية وتحولها إلى «الأوليجاركية» أو حكم القلة.

ماذا تعرف النخب السياسية المصرية سواء منها التقليدية ممثلة في رؤساء وزعماء الأحزاب السياسية القديمة أو الشباب، ممثلة في النشطاء السياسيين، عن القوانين التي تحكم العالم الآن في عصر العولمة؟ في تقديرنا أنهم لا يعرفون كثيراً، وأنهم يعتمدون على انطباعات سطحية، وتعميمات مرسلة ليس لها أي أساس.

ومن هنا الأهمية القصوى للتجدد المعرفي للنخب السياسية تقليدية كانت أو حديثة، لأن دورها رئيسي في الدولة التنموية الجديدة، وذلك لأنها لو لم تتجدد ستصبح عائقاً خطيراً أمام التقدم التنموي والاستقرار السياسي.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أسئلة عاصفة «الربيع العربي»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 يناير 2017

    تجتمع محصّلة عملية التفكيك الكولونيالي للوطن العربي، منذ لحظتها السايكسبيكوية الابتدائية، مع وقائع الاقتلاع ...

"ترامب" والشرق الاوسط، نظرة تحليلية واستقرائية

سميح خلف | الأحد, 22 يناير 2017

في عشرين من شهر يناير 2017 الجاري سيتربع الرئيس الأمريكي الجديد على عرش البيت الا...

يناير والمؤامرة

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يناير 2017

  لا تنشأ ثورة بمؤامرة، ولا تستقيم حقيقة بالادعاء.نسبة «يناير» إلى مؤامرة هي نفي بالتدليس ...

هل تصح المراهنات على ترامب؟!

د. صبحي غندور

| الأحد, 22 يناير 2017

    كثيرون من العرب لم يجدوا مشكلة في وصول دونالد ترامب إلى منصب رئاسة الولايات ...

مهام الجيوش الوطنية وأسباب استهدافها

د. علي بيان

| الأحد, 22 يناير 2017

    مقدمة: تشير الوثائق التاريخيّة أنّ جانباً من خصائص حياة الإنسان الثابتة على مستوى الأفراد ...

أزمة قبرص إلى الحل

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 يناير 2017

    عرفت المفاوضات بين الجانبين القبرصيين، التركي واليوناني، تقدماً واضحاً في الجولة الجديدة التي تجري ...

لبنان ومأزق قانون الانتخابات

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يناير 2017

    في خطاب القسم، بعد انتخابه رئيساً للبنان، أكد العماد ميشال عون أن «فرادة لبنان ...

الاحتراب الطائفي ومستقبل الدولة الوطنية في العالم العربي (١)

عبدالنبي العكري

| السبت, 21 يناير 2017

    (تعقيب على ورقة الباحث عبدالحسين شعبان خلال منتدى عبدالرحمن النعيمي الثقافي، اللقاء الرابع عن ...

هدم و-تدعيش- وشيطنة للنضال الوطني الفلسطيني

راسم عبيدات | الجمعة, 20 يناير 2017

    واضح بأن دولة الإحتلال التي تسير بخطىً حثيثة نحو العنصرية والتطرف،حيث تعمل على سن ...

ام الحيران : شدي حيلك يا بلد ما في ظلم الى الابد..هنا باقون !!

د. شكري الهزَّيِّل

| الجمعة, 20 يناير 2017

    ايتها النشميات..ايها النشاما في ام الحيران الابيه والعصية على الانكسار..لا تجزعوا ولا تيأسوا فانكم ...

أهلا ترامب

فاروق يوسف

| الجمعة, 20 يناير 2017

    لا يملك العرب سوى الترحيب بدونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، الدولة التي يُفترض ...

تطور مقاومة فلسطينيي 1948

عوني فرسخ

| الجمعة, 20 يناير 2017

    شهدت فلسطين المحتلة سنة 1948 خلال الأسبوعين الماضيين إضراباً عم جميع المدن والبلدات العربية، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10655
mod_vvisit_counterالبارحة24470
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع35125
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي163270
mod_vvisit_counterهذا الشهر616667
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37460106
حاليا يتواجد 2274 زوار  على الموقع