موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

الحرب الأهلية أعدى أعداء التنمية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أقرّ 150 رئيس دولة وحكومة، أواخرَ الأسبوع الماضي، في مقر الأمم المتحدة 17 هدفاً للتنمية المستدامة، في إطار خطة طموحة، تَعِد بعالم أفضل خلال 15 سنة في شتى الميادين،

خصوصاً التعليم، ومكافحة الفقر، والرعاية الصحية، والبيئة، إضافة إلى مكافحة الفساد، ومعالجة النمو الديموغرافي، والنزوح إلى المدن، وكثافة السكان.

 

يقول خبراء مختصون: إن تمويل هذه الخطة الأممية الطموحة سيتطلب رصد ما بين 3,5 تريليون دولار أمريكي، وخمسة تريليونات سنوياً على مدى 15 سنة أو أكثر، وذلك يتخطى، على سبيل المثال، إجمالي الناتج الداخلي في فرنسا وبريطانيا أو ألمانيا.

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون شدد على «وجوب البدء بالعمل فوراً على تنفيذ الخطة» طالباً من «الحكومات جميعاً أن تقرّ في باريس في ديسمبر/ كانون الأول المقبل، اتفاقاً متيناً شاملاً حول المناخ».

لا تشكّل التغيّرات المفاجئة والكاسحة في المناخ التأثير السلبي الوحيد في التنمية. السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة سامنتا باور ذكّرت المؤتمرين بأن «الحرب الأهلية في بلد نامٍ يمكن أن تعيد اقتصاده 30 سنة إلى الوراء».

وقد أحسنت مندوبة الولايات المتحدة في تذكير الجميع بالتأثير المدمر للحرب الأهلية في مسار التنمية، سيّما أن بلادها، ودول أخرى في الشرق والغرب، تُسهم في تأجيج حروب أهلية عدّة، كما تسهم، يا للمفارقة، في محاولة إخمادها!

ليس من الغلو القول، والحال هذه، إن الحرب الأهلية باتت النمط السائد في الصراعات بين الدول في القرن الحادي والعشرين، ذلك أن الدول الكبرى لاحظت التكلفة الباهظة للحروب العالمية التي اندلعت في النصف الأول من القرن الماضي، فلجأت في نصفه الثاني إلى نمط الحروب الإقليمية كي تصفّي خلالها حساباتها فيما بينها أو تسعى إلى تنفيذ مخططاتها، يبدو أن تكلفة الحروب الإقليمية كانت هي الأخرى باهظة، فكان لابد من خفضها باللجوء إلى طريقة أخرى، لذلك جرى اعتماد نمط الحرب الأهلية.

ليست التكلفة وحدها الدافع الأهم لتوسيع ظاهرة الحرب الأهلية، ثمة دافع آخر لعله الأكثر أهمية، إنه سلوكية مثيري الحرب الأهلية ومنفذيها، ذلك أن الفهم السائد في العالم هو أن الحكومات، ولاسيما حكومات الدول الكبرى، هي من يُوقد نار الحروب الأهلية، ويمدها بأسباب استمرارها، لكن نظرة متأنّية إلى أبعاد هذه الظاهرة تكشف أن الشعوب، وليس الحكومات فقط، لها دور ملحوظ في هذا المجال.

الشعوب تُسهم في إطلاق الحروب الأهلية وترعى استمرارها من خلال جماعات أهلية وتنظيمات شعبية يكون لها، غالباً، دور فاعل في المجتمع، صحيح أن بعضاً من هذه الجماعات والتنظيمات له صلات حميمة مع بعض الدول، فيتلقى منها دعماً ومساعدات مالية وعسكرية، لكن بعضها الآخر يكون مستقلاً، ويلجأ إلى الكفاح المسلح مضطراً أو يُكرَه على ذلك لأسباب قومية أو وطنية أو اجتماعية.

أياً كانت الأسباب والدوافع، فإن العالم يجد نفسه اليوم أمام ظاهرة شديدة الحضور هي الحرب الأهلية، وأن «أبطالها» ومتعهديها ليسوا حكومات فحسب، بل شعوب أيضاً، بمعنى جماعات وتنظيمات سياسية ذات قواعد شعبية عريضة.

تكتسب ظاهرة الحرب الأهلية خطورة إضافية بتحوّل بعض مطلقيها والقائمين بها كيانات لها الكثير من مقوّمات الدولة، إن تنظيم «داعش»، على سبيل المثال، يسيطر على رقعة من الأرض في العراق وسوريا، ربما تزيد على مساحة فرنسا، ويستحصل على دخول من عائدات النفط بمئات ملايين الدولارات، ويرصد ميزانية ﻟِ«دولته» تتجاوز بمراحل ميزانيات دول عدّة، آسيوية وإفريقية، ويرعى جيشاً من مقاتلين عرب وأجانب يربو عدده على مئة ألف مقاتل.

إن كياناً أو «دولة» بهذه القدرات لها تأثيرات مدمرة في مجالات شتى، ولاسيما في مجال إعاقة التنمية، أليس هذا حال العراق وسوريا نتيجةَ حرب «داعش» فيهما وعليهما؟

إن القصد من تسليط الضوء على ظاهرة الحرب الأهلية هو التأكيد على أن العامل الأفعل في إنجاح الخطة الإنمائية الأممية هو معالجة أسباب معوّقات التنمية ودوافعها، وليس فقط نتائجها، فالحرب الأهلية معوّق رئيسي للتنمية، ومواجهتها لا تكون، فقط، بقمع القائمين بها بل بالإحاطة بأسبابها ودوافعها ومعالجتها في مهدها وجذورها، على نحو يحول دون استغلالها لمآرب سياسية غالباً ما تكون غير مشروعة، ولعل أولى وسائل المعالجة فضح الدول التي تتواطأ مع تنظيمات إرهابية لتأجيج حروب أهلية.

لاشك في أن الإحاطة بمعوّقات التنمية ومعالجتها هي من أولى واجبات الحكومة، لكن اتساع قاعدة القائمين بحروب أهلية واستغلالها، يلقي على عاتق الشعوب أيضاً، ولاسيما التنظيمات الشعبية الديمقراطية والتقدمية، مسؤولية مواجهة رعاة ومتعهدي ومنفذي الحروب الأهلية بكل الوسائل المشروعة، ثقافياً وسياسياً واجتماعياً، حتى لو اقتضى الأمر مواجهة الحكومات المخالفة ميدانياً، ولاسيما تلك المتواطئة مع التنظيمات القائمة بالحرب الأهلية.

 

 

د. عصام نعمان

دكتور في القانون العام - محام بالاستئناف - وزير سابق للإتصالات

كاتب ومعلق سياسي لبناني

 

 

شاهد مقالات د. عصام نعمان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

الهجرات العربية في التاريخ الحديث

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 فبراير 2018

    هذه إشارات عابرة وسريعة عن أسوأ الهجرات العربية التي شهدتها بعض الأقطار العربية. وكانت ...

فأهلُ الدَّم.. يُسألون أكثر من غيرهم، عن الدَّم

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 15 فبراير 2018

    في سورية، الوطن العزيز الذبيح، في سورية “الجرح والسكين”، في سورية الأم التي لا ...

عودة إلى أجواء الاستقطاب الإقليمى

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 15 فبراير 2018

    أشياء كثيرة يمكن أن تتغير على المستوى الإقليمى كله، إذا استطاعت سوريا أن تغير ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11349
mod_vvisit_counterالبارحة33029
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع11349
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر803950
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50780601
حاليا يتواجد 2657 زوار  على الموقع