موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب ::التجــديد العــربي:: ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن ::التجــديد العــربي:: العاهل المغربي ينتقد الحكومة على المماطلة في الحسيمة ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يهاجم مواقع سورية ويقتل عدداً من المدنيين ::التجــديد العــربي:: ارتفاع تكلفة التأمين على ديون قطر لأعلى مستوى ::التجــديد العــربي:: أثار مصرية وصينية وهندية في مدينة أثرية واحدة شرقي إثيوبيا ::التجــديد العــربي:: العقوبات الأميركية على روسيا تهدد مصالح تجارية أوروبية ::التجــديد العــربي:: الأغذية عالية الدهون تحاصر بكتيريا الأمعاء 'النافعة' ::التجــديد العــربي:: بدانة الأم تنذر بزيادة العيوب الخلقية لدى المواليد ::التجــديد العــربي:: الأهلي المصري يسعى للتأهل لربع نهائي دوري أبطال أفريقيا ::التجــديد العــربي:: ألمانيا وتشيلي إلى الدور قبل النهائي كأس العالم للقارات ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية ::التجــديد العــربي:: الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء ::التجــديد العــربي:: اليونسكو: تدمير جامع النوري ومئذنته الحدباء مأساة ثقافية وإنسانية ::التجــديد العــربي:: الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها ::التجــديد العــربي:: روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100% ::التجــديد العــربي:: الكويت تسلم قطر قائمة بمطالب الدول التي تقاطعها ::التجــديد العــربي:: تكلفة إعادة البدلات بالسعودية بين 5 و6 مليارات ريال ::التجــديد العــربي:: موانئ أبوظبي تتسلم تسيير ميناء الفجيرة لـ35 عاما ::التجــديد العــربي:: مكتبة الإسكندرية تحتفي بالصين في مهرجان الصيف الدولي و أكثر من 60 فعالية فنية متنوعة بين موسيقى ومسرح وسينما ورقص ::التجــديد العــربي::

الحرب الأهلية أعدى أعداء التنمية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أقرّ 150 رئيس دولة وحكومة، أواخرَ الأسبوع الماضي، في مقر الأمم المتحدة 17 هدفاً للتنمية المستدامة، في إطار خطة طموحة، تَعِد بعالم أفضل خلال 15 سنة في شتى الميادين،

خصوصاً التعليم، ومكافحة الفقر، والرعاية الصحية، والبيئة، إضافة إلى مكافحة الفساد، ومعالجة النمو الديموغرافي، والنزوح إلى المدن، وكثافة السكان.

 

يقول خبراء مختصون: إن تمويل هذه الخطة الأممية الطموحة سيتطلب رصد ما بين 3,5 تريليون دولار أمريكي، وخمسة تريليونات سنوياً على مدى 15 سنة أو أكثر، وذلك يتخطى، على سبيل المثال، إجمالي الناتج الداخلي في فرنسا وبريطانيا أو ألمانيا.

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون شدد على «وجوب البدء بالعمل فوراً على تنفيذ الخطة» طالباً من «الحكومات جميعاً أن تقرّ في باريس في ديسمبر/ كانون الأول المقبل، اتفاقاً متيناً شاملاً حول المناخ».

لا تشكّل التغيّرات المفاجئة والكاسحة في المناخ التأثير السلبي الوحيد في التنمية. السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة سامنتا باور ذكّرت المؤتمرين بأن «الحرب الأهلية في بلد نامٍ يمكن أن تعيد اقتصاده 30 سنة إلى الوراء».

وقد أحسنت مندوبة الولايات المتحدة في تذكير الجميع بالتأثير المدمر للحرب الأهلية في مسار التنمية، سيّما أن بلادها، ودول أخرى في الشرق والغرب، تُسهم في تأجيج حروب أهلية عدّة، كما تسهم، يا للمفارقة، في محاولة إخمادها!

ليس من الغلو القول، والحال هذه، إن الحرب الأهلية باتت النمط السائد في الصراعات بين الدول في القرن الحادي والعشرين، ذلك أن الدول الكبرى لاحظت التكلفة الباهظة للحروب العالمية التي اندلعت في النصف الأول من القرن الماضي، فلجأت في نصفه الثاني إلى نمط الحروب الإقليمية كي تصفّي خلالها حساباتها فيما بينها أو تسعى إلى تنفيذ مخططاتها، يبدو أن تكلفة الحروب الإقليمية كانت هي الأخرى باهظة، فكان لابد من خفضها باللجوء إلى طريقة أخرى، لذلك جرى اعتماد نمط الحرب الأهلية.

ليست التكلفة وحدها الدافع الأهم لتوسيع ظاهرة الحرب الأهلية، ثمة دافع آخر لعله الأكثر أهمية، إنه سلوكية مثيري الحرب الأهلية ومنفذيها، ذلك أن الفهم السائد في العالم هو أن الحكومات، ولاسيما حكومات الدول الكبرى، هي من يُوقد نار الحروب الأهلية، ويمدها بأسباب استمرارها، لكن نظرة متأنّية إلى أبعاد هذه الظاهرة تكشف أن الشعوب، وليس الحكومات فقط، لها دور ملحوظ في هذا المجال.

الشعوب تُسهم في إطلاق الحروب الأهلية وترعى استمرارها من خلال جماعات أهلية وتنظيمات شعبية يكون لها، غالباً، دور فاعل في المجتمع، صحيح أن بعضاً من هذه الجماعات والتنظيمات له صلات حميمة مع بعض الدول، فيتلقى منها دعماً ومساعدات مالية وعسكرية، لكن بعضها الآخر يكون مستقلاً، ويلجأ إلى الكفاح المسلح مضطراً أو يُكرَه على ذلك لأسباب قومية أو وطنية أو اجتماعية.

أياً كانت الأسباب والدوافع، فإن العالم يجد نفسه اليوم أمام ظاهرة شديدة الحضور هي الحرب الأهلية، وأن «أبطالها» ومتعهديها ليسوا حكومات فحسب، بل شعوب أيضاً، بمعنى جماعات وتنظيمات سياسية ذات قواعد شعبية عريضة.

تكتسب ظاهرة الحرب الأهلية خطورة إضافية بتحوّل بعض مطلقيها والقائمين بها كيانات لها الكثير من مقوّمات الدولة، إن تنظيم «داعش»، على سبيل المثال، يسيطر على رقعة من الأرض في العراق وسوريا، ربما تزيد على مساحة فرنسا، ويستحصل على دخول من عائدات النفط بمئات ملايين الدولارات، ويرصد ميزانية ﻟِ«دولته» تتجاوز بمراحل ميزانيات دول عدّة، آسيوية وإفريقية، ويرعى جيشاً من مقاتلين عرب وأجانب يربو عدده على مئة ألف مقاتل.

إن كياناً أو «دولة» بهذه القدرات لها تأثيرات مدمرة في مجالات شتى، ولاسيما في مجال إعاقة التنمية، أليس هذا حال العراق وسوريا نتيجةَ حرب «داعش» فيهما وعليهما؟

إن القصد من تسليط الضوء على ظاهرة الحرب الأهلية هو التأكيد على أن العامل الأفعل في إنجاح الخطة الإنمائية الأممية هو معالجة أسباب معوّقات التنمية ودوافعها، وليس فقط نتائجها، فالحرب الأهلية معوّق رئيسي للتنمية، ومواجهتها لا تكون، فقط، بقمع القائمين بها بل بالإحاطة بأسبابها ودوافعها ومعالجتها في مهدها وجذورها، على نحو يحول دون استغلالها لمآرب سياسية غالباً ما تكون غير مشروعة، ولعل أولى وسائل المعالجة فضح الدول التي تتواطأ مع تنظيمات إرهابية لتأجيج حروب أهلية.

لاشك في أن الإحاطة بمعوّقات التنمية ومعالجتها هي من أولى واجبات الحكومة، لكن اتساع قاعدة القائمين بحروب أهلية واستغلالها، يلقي على عاتق الشعوب أيضاً، ولاسيما التنظيمات الشعبية الديمقراطية والتقدمية، مسؤولية مواجهة رعاة ومتعهدي ومنفذي الحروب الأهلية بكل الوسائل المشروعة، ثقافياً وسياسياً واجتماعياً، حتى لو اقتضى الأمر مواجهة الحكومات المخالفة ميدانياً، ولاسيما تلك المتواطئة مع التنظيمات القائمة بالحرب الأهلية.

 

 

د. عصام نعمان

دكتور في القانون العام - محام بالاستئناف - وزير سابق للإتصالات

كاتب ومعلق سياسي لبناني

 

 

شاهد مقالات د. عصام نعمان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب

News image

قال الكرملين اليوم (الاثنين) إنه ما زال من السابق لأوانه الحديث عن أي شيء محد...

ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن

News image

أعرب المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، عن أمله في أن يلهم عيد الفطر الس...

وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية

News image

أعلنت وزارة الدفاع الروسية إطلاق السفن الحربية الروسية صواريخ على مواقع لتنظيم "داعش الإرهابي" في ...

الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء

News image

أطلقت الهند، اليوم الجمعة، صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء، معظمها لصالح دول...

الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها

News image

قال مسؤول من إحدى الدول العربية المقاطعة لقطر لـ «دعمها الإرهاب»، إن هذه الدول أرسلت ...

روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100%

News image

دبي - أفادت وكالة "إنترفاكس" نقلاً عن مشرع روسي أن احتمال مقتل زعيم داعش...

أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد

News image

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الأربعاء 21 يونيو/حزيران، أمر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإصلاحات والقطاع الخاص والتوظيف

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 27 يونيو 2017

    قال البنك الدولي إن انخفاض أسعار النفط أدى إلى إصلاحات مرحب بها لبرامج الدعم ...

أسطورة «الجين اليهودي»

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 27 يونيو 2017

    أسطورة صهيونية تضليلية جديدة يحاولون ترويجها، تحدّث عنها الصهيوني أفيشاي بن حاييم (الصحفي في ...

أيّ دورٍ للمثقفين القوميين في الإخفاق؟

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 26 يونيو 2017

    ما أيسر أن توضع مسؤوليةُ ما أصاب الفكرة القومية العربية، وقضية الوحدة بالذات، من ...

شرق أوسط أم مشرق عربي

د. قيس النوري

| الاثنين, 26 يونيو 2017

    لم يكن مصطلح (الشرق الأوسط) كتعبير جغرافي قد تداولته الادبيات السياسية والدراسات والبحوث الاكاديمية ...

تفكيك الجيوش إيذاناً بالفوضى وتفتيت الدول

د. موفق محادين

| الأحد, 25 يونيو 2017

    كانت الجيوش موضوعاً لحقول وميادين عديدة، استراتيجية وفكرية وكذلك في حقل الآداب والفنون، فمن ...

مبادرتان وروابط

معن بشور

| الأحد, 25 يونيو 2017

    فيما عمان تستقبل المناضلة الجزائرية الكبيرة جميلة بوحيرد لاستلام جائزة مؤسسة المناضل العربي الكبير ...

حائط البراق: وعد الدم يحميه... واللسان العبري يتنازل عنه

محمد العبدالله

| الأحد, 25 يونيو 2017

    أعادت العملية البطولية التي نفذها ثلاثة شبان في منطقة باب العامود في القدس المحتلة، ...

«وعد البراق» وأوهام «إسرائيل»!

عوني صادق

| السبت, 24 يونيو 2017

    نظرة يلقيها المراقب على الموقف «الإسرائيلي»، وتعامله اليوم مع القضية الفلسطينية، وتجاهله للشعب الفلسطيني ...

غياب التعاطف مع محنة الطفولة العربية

د. علي محمد فخرو

| السبت, 24 يونيو 2017

    إضافة إلى ما يكشفه المشهد العربي الحالي البائس من تخبُّط سياسي تمارسه القيادات السياسية ...

التنسيق الأمني القاتل والتنسيق الاقتصادي الخانق

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 24 يونيو 2017

    بدلاً من إسقاط التنسيق الأمني القاتل المخزي، القبيح البشع، المهين المذل، الذي أضر بالشعب ...

سعيد اليوسف صاحب الكلمة التي لا تقبل المساومة

عباس الجمعة | السبت, 24 يونيو 2017

    طويلة هي المسافة الزمنية بين غياب القائد سعيد اليوسف عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير ...

الروح الرياضية.. والروح الوطنية

د. حسن حنفي

| السبت, 24 يونيو 2017

    جميل أن يتحمس إنسان بل وشعب كامل للرياضة، ولرياضة ما، ككرة القدم مثلاً، وتصبح ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23687
mod_vvisit_counterالبارحة28393
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع85272
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي258853
mod_vvisit_counterهذا الشهر980934
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1043080
mod_vvisit_counterكل الزوار42394214
حاليا يتواجد 2295 زوار  على الموقع