موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

من المطالبات الحقوقية إلى الشراكة التنموية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ليس هناك من شك في أن مؤسسات المجتمع المدني - وخصوصاً التي تخصصت في مجال الدفاع عن الحريات وحقوق الإنسان- قد لعبت دوراً رئيسياً في معارضة النظام السلطوي الذي قاده عبر ثلاثين عاماً كاملة الرئيس السابق «مبارك».

 

وقد تصاعدت وتيرة كفاح هذه المؤسسات ضد السلطوية السياسية للنظام القديم من مجرد الاعتراض على سياسة النظام القمعية، إلى حشد الجماهير لمعارضة النظام من خلال تنظيم مظاهرات احتجاجية متعددة، سرعان ما انتقلت من مجرد معارضة النظام إلى الانشقاق عليه سعياً وراء إسقاطه بالكامل.

ولعل مظاهرات حركة «كفاية» على وجه الخصوص هي التي عبرت الحاجز بين المعارضة من داخل النظام والانشقاق عليه، حين خرجت مظاهرة في شوارع القاهرة تهتف يسقط «حسني مبارك». لحظتها أدركت كمراقب سياسي أن بذور الثورة على نظام «مبارك» قد أينعت، وأن الأفق القريب ربما يشهد أحداثاً خطيرة. والحق أنه لم يكن في تصورنا السيناريو الذي حدثت في ضوئه الهبة الجماهيرية في 25 يناير. فقد كنا – كمراقبين سياسيين- حين أدركنا عمق الفجوة الطبقية في مصر بين من يملكون ومن لا يملكون في ريف مصر وحضرها، أن هناك ثورة قادمة في الطريق، ولكنها ثورة الجياع الذين سدّ الفقر أمامهم سبيل الحياة. وقد عبرت عن هذا الواقع المرير حين سألني الدكتور «عمرو عبد السميع»، والذي كان يقدم برنامج التليفزيون الشهير «حالة حوار» كيف نلخص المشهد الاجتماعي في مصر الآن؟ وأجبته على الفور «منتجعات هنا وعشوائيات هناك» للتعبير عن الفجوة الطبقية العميقة في مصر.

غير أن 25 يناير فاجأتنا بأن مجموعة من النشطاء السياسيين الذين يعملون في إطار مؤسسات حقوقية، خصوصاً هؤلاء الذين صمموا الموقع الإلكتروني الشهير «كلنا خالد سعيد»، استطاعوا حقاً أن ينتقلوا - عكس توقعي الشخصي- من الفضاء المعلوماتي إلى المجتمع الواقعي، وينظمون في ميدان التحرير مظاهرة احتجاجية سرعان ما تحولت إلى ثورة شعبية، حين انضم إليها ملايين المصريين رجالاً ونساء شباباً وشيوخاً دوت هتافاتهم ضد النظام إلى أن تصاعدت بالشعار الشهير «الشعب يريد إسقاط النظام»، والذي سقط فعلاً بعد ثمانية عشر يوماً فقط من يوم 25 يناير.

ولو راجعنا تاريخ هذه المنظمات الحقوقية ونشأتها في مصر وتطور ممارساتها وصداماتها مع نظام «مبارك»، لاكتشفنا أنها كانت موضع جدل شديد، سواء في الصحافة أو في المجتمع السياسي، وذلك لأسباب متعددة، لعل أهمها على الإطلاق علاقاتها المباشرة بمصادر التمويل الأجنبية، سواء كانت دولاً في مقدمتها الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي، أم تنظيمات عالمية تحض صراحة على إسقاط النظم الشمولية والسلطوية.

وأثيرت بهذا الصدد اتهامات شتى لقادة هذه المنظمات الحقوقية سواء بالعمل في إطار مخططات أجنبية لإسقاط النظام، أو بالتربح من هذا النشاط الحقوقي. وقد حاولت بعض هذه المنظمات الحقوقية بعد ثورة 30 يونيو الاستمرار في نهجها القديم من تحدي سلطة الدولة، كما ظهر من مظاهراتها التي نظمتها لمعارضة قانون التظاهر، ومعنى ذلك أن قادة هذه المنظمات الحقوقية لم يدركوا عمق حجم التغير السياسي الذي أعقب 30 يونيو.

فما حدث بعد إعلان خارطة الطريق - وخصوصاً إصدار دستور جديد وانتخاب «السيسي» رئيساً للجمهورية والإعداد للانتخابات النيابية- كان يعني نهاية «الشرعية الثورية» التي سادت بعد 25 يناير، والتي خلطت خلطاً معيباً بين الثورة والفوضى، وكانت سبباً في مصادمات دامية بين مظاهرات غوغائية وقوات الأمن والقوات المسلحة، وبداية الشرعية الدستورية التي تقوم على احترام مؤسسات الدولة الجديدة التي نشأت بعد سقوط حكم «الإخوان» الديكتاتوري.

وهذه الدولة التي أخذت ملامحها تتضح بالتدريج من خلال مبادرات الرئيس «السيسي»، هي التي أطلقت عليها «الدولة التنموية». والدولة التنموية - بحسب التعريف- هي الدولة التي يقوم قادتها السياسيون بالتخطيط والتنفيذ لعملية التنمية الشاملة للمجتمع. ولا يعني ذلك – كما قررنا في مقالاتنا الماضية- استبعاد رجال الأعمال أو إلغاء القطاع الخاص - والذي هو ركن أساسي في التنمية على مستوى العالم- ولكن يعني بكل بساطة أنه سيعمل بحرية، ولكن تحت إشراف ورقابة الدولة، وفقاً للخريطة التنموية التي سيتم وضعها.

وإذا كنا في مقالنا الماضي قررنا أن الأحزاب السياسية المصرية التقليدية قد وصلت إلى منتهاها وفقدت فاعليتها القديمة بل وأصبحت - لضعفها المؤسسي وعدم اتصالها بالجماهير العريضة وعجزها عن التعبير عن مصالحها الطبقية- عبئاً في الواقع على الدولة وعلى المجتمع معاً، ولذلك دعوناها لكى تتجدد وتصبح أحزاباً تنموية تشارك بفاعلية في جهود الدولة التنموية. ويبقى الضلع الثالث من المثلث السياسي والذي يتكون من الدولة والأحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدني.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

«صفقة القرن» سقطت أم تعثرت؟

عوني صادق

| الخميس, 21 يونيو 2018

    بات معروفاً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خلال قراراته، وإجراءاته، وتصريحاته المتكررة، أسقط ...

روسيا في الشرق الأوسط: ابتكار في الأدوار

جميل مطر

| الخميس, 21 يونيو 2018

    صديقي المطلع على كثير من خفايا العلاقات الدولية في الشرق الأوسط ما فتئ يعرب ...

ترامب وكيم: مصافحة لا مصالحة

د. عصام نعمان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    دونالد ترامب، وكيم جونج اون، يختلفان في كل شيء، ويتشابهان في أمر واحد هو ...

بوتين وروسيا.. خط مباشر

محمد عارف

| الخميس, 21 يونيو 2018

    كعجائز ثرثارات لا يتوقفن عن الكلام، ولو لسماع ما يقلنه، لأنهنّ يتكلمن أصلاً حتى ...

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19334
mod_vvisit_counterالبارحة31419
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع140404
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر620793
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54632809
حاليا يتواجد 3508 زوار  على الموقع