موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

حين تتخلى أوروبا عن ضميرها في محطة قطارات!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ربك تدفُّق موجات اللاجئين المجتاحة لتخوم أوروبا الجنوبية اتحادها القلق. داهمتها نتائج مآسٍ أسهمت مع أميركاها في صناعتها. وإذ فاجأتها، أفزعها ما ستحصده من عواقب ما شاركت في اصطناعه،

وبالغت عنصريتها العريقة في تضخيم إحساسها بما سيحمله إليها هذا التدفق من أعباء وما تتخيله من مخاطر، فلم يعد بالإمكان الآن الحؤول دون افتضاح نفاقها الإنسانوي الزائف… أسقط الذي لطالما ولكثر ما تغنَّت وفاخرت به ما خلاها من قارات الكون.

 

هذا الطارئ غير المتوقع سرعان ما كشف عن اهتراءات يصعب رتقها في الثوب الأوروبي الفضفاض المتباينة مصالح رقعه الثمانية والعشرين، كبيرها مع صغيرها، وغربها مع شرقها، وشمالها مع جنوبها، ناهيك عن ما هو بين كبارها وكبارها وما هو بين صغارها وصغارها. وإذ كشف ما كشف، كان أول ارتداداته انهيار قواعد اللجوء المتوافق عليها، وظهور قائمة الانقسامات المتعلقة بين دول الاتحاد، وانسحابها على مجتمعاته، التي توزَّعت بين قطاعات واسعة باتت مرتعًا لإسلاموفوبيا يرفدها تنامٍ للفاشية وتصاعد لليمين المتطرِّف، وكلاهما يركب الآن موجتها، وأخرى هزَّت ضميرها فعلًا مأساة “شاحنة العار”، كما بات يطلق على ضحايا شاحنة اللاجئين الواحد والسبعين الذين اختنقوا داخلها على الحدود المجرية النمساوية… وصولًا إلى المشهد المريع للآلاف المكدَّسة المنقطعة بها السبل في محطة القطارات المركزية في بودابست، والذي طرح سؤالًا محيِّرًا حام في سماء المدينة قبل أن يفعل في كافة القارة ويتعداها إلى العالم دون أن يجد جوابًا شافيًا أو معقولًا حتى الآن، وهو: إذا كانت المجر، وهي بلد عبور لا استقرار للاجئين، لا تريدهم فيها، لدرجة أنها أقامت سياجًا شائكًا لمنع قدومهم على طول حدودها مع صربيا، ومن وصلها منهم لا يريد بقاءً فيها، كما أن مقصدهم من الدول، ومنها ألمانيا والنمسا، قد أعلنت استعدادها لإيوائهم، فلماذا تعمد حكومتها فجأة إلى إخراج من ينتظرون قطاراتهم داخل المحطة، وضمهم لمن ينتظرون دورهم خارجها، وإقفالها للحؤول دونهم والمغادرة إلى حيث من يقصدونه ويقول بأنه سيستقبلهم؟؟!!

هناك تسليم بأن المجر بلد صغير محدود الإمكانيات ولا يقوى حقًّا على تحمُّل مسؤولية إيواء مثل هذه الموجات من اللاجئين، لكنما الإجراءات المجرية، التي ترفض مرورهم بديارها وتمنعهم من مغادرتها، يصعب تفسيرها حتى لدى المجريين العاديين، إلا باثنتين:

الأولى: إن تباينات المعلن الأوروبي من هذه المسألة هي أكثر من واقعها المبطن، وإن كانت فظاعة “شاحنة العار” قد هزَّت ضمائر كثير من الأوروبيين العاديين فأحرجت حكوماتهم، فهي لم ولن تغيِّر من مبدأ رفض استقبالهم كسياسة أوروبية منتهجة لدى الجميع، منهم من يعلنها، ومنهم من يموِّهها، وحتى من يستنكرها، وهناك من لا يخجل من إشهارها، كسلوفاكيا، التي تقول جهارًا نهارًا إنها لن تقبل بلاجئ مسلم على أرضها، وعليه، يمكن فهم المفارقة المجرية بأنها وليدة ضغوط مورست من تحت الطاولة على المجر لإجبارها على احتمال ما لا تقوى على احتماله، أو يحيلها مصدًّا للاجئين يريح منهم من يظهرون تسامحًا معلنًا حيالهم ويتحايلون للتهرب من تبعات أريحيتهم. إنه الأمر الذي يشي به تناقض وتبدُّلات مواقف الأطراف المعنية، مثلًا، بعكس ما يراد أن تعكسه تصريحات ميركل التسامحية، تؤكد برلين أن “قواعد دبلن” ساريةً، بمعنى “إن من يصل المجر يجب أن يسجَّل هناك ويمر بإجراءات اللجوء هناك”. ومن هنا يأتي طلب بودابست من برلين توضيح حقيقة مواقفها، مع تأكيدها على أنها لا تفعل أكثر من “تطبيق قوانين الاتحاد الأوروبي بدقة”، أما النمسا فتكثر من الحديث عن “العبور الآمن”، وإجراءات التوقف، واشتراطات القبول، وتصف وزيرة داخليتها اللاجئين ﺑ“مهاجري الحروب”!

الثانية: إن اليمين القومي الحاكم المتحالف مع الديموقراطيين المسيحيين بزعامة رئيس الوزراء فيكتور أوربان والمهيمن على الساحة السياسية المجرية لامتلاكه الأغلبية في البرلمان، الذي أقر بناء السور الشائك ويناقش وضع قانون لجوء جديد أكثر تشددًا، لا يجد ولا يخشى فيها منافسًا أو معارضًا له، إلا من هم على يمينه، كحزب “يوبِّك” الأشد تطرفًا، والمعادي للأجانب والغجر ومعهما الاتحاد الأوروبي، والممتلك الآن لما يقارب ربع أعضاء البرلمان، لذا، أتاح له تدفق اللاجئين اختلاق فزاَّعة “لخطر” خارجي يستثمر داخليًّا تشدده في مواجهته. البدايات كانت في الاستبيان الشعبي الشهير، فالحملة التحريضية الحكومية على “المهاجرين”، البادئة منذ شهور والبالغة حد نصب أكثر من ألفي لافتة في الميادين العامة، منها، “إذا قدمتم إلى المجر لن تأخذوا وظائف المجريين”، وأن يصرِّح نائب مجري “لا نريد خلافة إسلامية في أوروبا”، ويطالب آخرون بنشر الجيش على الحدود… إلى تصريحات رئيس الوزراء الأخيرة الموحية بأن المجر قد باتت أوروبيةً أكثر من الأوروبيين والمتطوعة وحدها للدفاع عن حياضهم!

لكن، وللإنصاف، هناك أيضًا حالة من تعاطف شعبي مع اللاجئين، تبدَّى في بعض اللافتات المرحِّبة بهم، والتي نصبت مقابل تلك الرسمية الكارهة لهم، وما تيسر من مساعدات يتلقونها من جمعيات وهيئات شعبية ومتطوعين، والمواقف المستنكرة والشاجبة للإجراءات الحكومية من قبل شخصيات ثقافية معروفة، من بينها الشاعرة فِراغ اردوش، التي نشرت بيانًا بعنوان “ليس باسمي” ترفض فيه السياسة الرسمية تجاههم، التي قالت إنها تذكِّرنا بالمراحل الأكثر قتامةً في تاريخ المجر، ليتحوَّل هذا العنوان لاحقًا إلى شعار لمظاهرة شاركت فيها أمام البرلمان… يتملَّص الأوروبيون من مسؤولياتهم الإنسانية والأخلاقية والقانونية تجاه اللاجئين بوصفهم بالمهاجرين الاقتصاديين، متجاهلين أن أغلبهم قد بنى رفاهيته على إفقار ما عداه، ويخيفون شعوبهم من “تدفُّق الإرهابيين”، مُغفلين أن تدفُّقهم لم يك إلا معكوسًا، أي من أوروبا إلى المنطقة العربية… الضمير الأوروبي الآن يتم حبسه في محطة قطارات…

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

روسيا «العربية»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    بين روسيا الأمس وروسيا اليوم، ثمة فوارق غير قليلة في الجوهر والمحتوى والدلالة، فروسيا ...

رجمُ المستوطنين ولجمُهم خيرُ ردٍ وأبلغُ علاجٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    جريمةُ قتل عائشة محمد الرابي، السيدة الفلسطينية ذات الخمسة والأربعين عاماً، الزوجة والأم لثمانيةٍ ...

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

إدخال الوقود لقطاع غزة والإبتزاز الإسرائيلي

راسم عبيدات | الأحد, 14 أكتوبر 2018

    الإحتلال يحاول دائماً القفز عن القضايا السياسية والحقوق المشروعة لشعبنا ،وتصوير الأمور كأنها قضية ...

أولوية تحصين منظمة التحرير

طلال عوكل

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    عودة غير حميدة للحديث الصادر عن الإدارة الأمريكية، حول قرب الإعلان عن صفقة القرن، ...

نتنياهو يخفي وثائق جرائم النكبة

د. فايز رشيد

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    مع صدور هذه المقالة, من المفترض أن يكون رئيس حكومة الاحتلال الفاشي الصهيوني المتغوّل ...

الرئيسة نيكي هيلي!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    كافة التكهُّنات التي دارت حول استقالة نيكي هيلي تفتقر إلى تماسك، ونرى أن الأقرب ...

القادماتُ حَبالى .. وهناك مرايا والعيون شواخص

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    قبَّحَ الله السياسة، لا سيما حين تكون عدوانا وضلالا وتضليلا، وأقنعة ونفاقا، وقتلا للحق ...

حكومات لبنان

د. محمد نور الدين

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    تكاد تمر خمسة أشهر على تكليف سعد الدين الحريري بتشكيل حكومة لبنانية جديدة من ...

الهوية الجامعة الاشكالية و التحديات !

د. سليم نزال

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    حالة الانهيار التى تعانيها المنطقة و خاصة المشرق فتح الباب واسعا للحديث عن الاقليات ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22176
mod_vvisit_counterالبارحة55971
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع184090
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر898480
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59037925
حاليا يتواجد 3955 زوار  على الموقع