موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

وروبا الميركيلية... نذر اليسار وبوادر الفاشية!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


إن جاز لنا اختصار الغرب، كجهة كونية فاعلة في القرار الدولي، بالولايات المتحدة الأميركية، كمهيمنة ومحتكرة لمواقفه وقراراته المتعلقة، أو استتباعه لها، أو رضاه بدور المكمِّل لسياساتها، فإنه يجوز لنا أيضاً اختصار الاتحاد الأوروبي،

لاسيما بعد الدراما اليونانية الأخيرة، بألمانيا الاتحادية، لجهة السطوة الميركلية الراهنة فيه، والتي لا يُنقص من عتوِّها، المستند إلى قوة اقتصادية فاعلة وموسومة بالجشع والشراهة والنزوع الى التوسُّع، بعض من نشوزات بريطانية، أو مشاكسات فرنسية، أغلبها أقرب الى المكابرات.

 

سنتعرَّض لاحقاً إلى ما أُغفل، أو تغوفل عنه، أو غطتَّ عليه ضوضاء ما اثاره الدرس اليوناني المر ومآلاته العلقمية، لكننا سنتوقف أولاً أمام ما لا يُختلف على خلاصته، وهى أن ظاهرة سيريزا اليونانية، بغض النظر عن نهاياتها، قد اثارت رعب متخمي القارة ومتنفِّذيها، وفي المقدِّمة الدائن الألماني الأكبر لفقيراتها، من وصول لم يك حقاً بالمباغت لما يعدونه أقصى اليسار الى السلطة، الأمر الذي بعث لدى بروكسل هواجس لا ينقصها ما يبررها من احتمالات تكرارها لدى بقية هاته الفقيرات المأزومات واللائي يعشن تحت طائلة ما يفرض عليهن من ضروب التقشف المرهقة... اسبانيا التي لها سيريزاها، أو بديموسها، أو ما قد تأتي به انتخاباتها نهاية عامها هذا، والبرتغال، وإيطاليا ومناخات اليسارية المقيمة، وايرلندا وشين بيتها القومي النزوع المنتظر لفرصته في الانتخابات المقتربة.

غلو ميركل العقابي، أو انقلابها لأسقاط اليسار السيريزي، بإعادة فرض وصفة العلاج الفاشل مع مضاعفتها للمعضلة اليونانية، مرغمةً المريض على مواصلة تعاطيه لذات الدواء التقشفي القاتل والمذل، لا ينم عن قلة حيلة اوروبية لحل مشكلة ديون أثينا، أو أي مديونيات أخرى تثقل كواهل مساكين القارة الآخرين، وإنما كان لتأديب هؤلاء ومنعهم من مجرَّد التفكير باحتذاء المثال السيبراسي، بمعنى اجبارهم على الاختيار بين استمراء بؤس الحال في بيت طاعة اليورو، أو الخروج منه إلى كوارث الإفلاس. الأمر الذي استثار حالة شعبية لا تخلو من تنام للعداء للصرامة الألمانية الفجة، والتي من شأنها أن اعادت الى الأذهان رواسب ماض الماني مرعب يكمن في الوجدان الأوروبي، ودفع لارتفاع اصوات تنبِّه الى ما تستشعره من ململة لدى مستضعفي القارة قد يكون لها ما بعدها على مصير الاتحاد الأوروبي. من هؤلاء البولندي دونالد توسك، رئيس المجلس الأوروبي المحذِّر من بوادر "نفاذ صبر على نطاق واسع"، وإذ هو يراه "ليس بالمسألة الفرديه"، وإنما "تجربة لمشاعر اجتماعية"، فعليه، هو عنده "مقدمة ثورة"!

ما يحذِّر منه توسك هو وارد حقاً، لكنما ما هو الأخطر منه ما قلنا آنفاً أننا سنتعرَّض له لاحقاً، وهو في اعتقادنا ما يعتمل في الحديقة الخلفية لاتحاد ميركل الأوروبي، ونعني بها اوروبا الشرقية، حيث طغت مشاكل أطرافه الجنوبية المفلسة فحجبت قلقاً منضبطاً في حظائره الآستثمارية الشرقية المستباحة، لكنما الأقل قدرةً حتى على ابداء التذمُّر، ولاسباب هي، الى جانب حاجتها لمساعدات الاتحاد، وابتعادها قليلاً حتى الآن من حافة الإفلاس، تحوَّلها الى شبه مستوطنات لشركات متنفِّذيه النهمة، وتحوُّل غرب الاتحاد المتخم الى ملاذات للأيدي العاملة الرخيصة لسيول من شبيبتها العاطلة عن العمل... هذا القلق، إذ يعزز من حضور قوى اليمين القومي المتطرف، يأخذ تعابيره أيضاً في تنامي الفاشية السافرة والمستترة التي تجد في العداء للمهاجرين متنفسا لها... ولنأخذ المجر مثالاً:

فوز حزب "يوبِّك"، اليميني المعادي للغجر والمهاجرين ومعهم الاتحاد الأوروبي، في الانتخابات التشريعية العام الماضي، بما نسبته 20.54% من الأصوات. وظهور عصابات فاشية معادية للأجانب تطلق على نفسها "بيتار" في استدعاء تاريخي للمقاومة المجرية للاحتلال النمساوي... في الأسابيع الأخيرة كانت هناك حادثة هزَّت الشارع المجري، حين اقدمت مجموعة من بينها حارس سجن على الإعتداء على شاب مجري تشوبه سمرة، لأن والده من اصل كوبي، وشقيقه وصديقته المجرية الخالصة بالضرب المبرح الذي تسبب في نقل الأخيرة للمستشفى واجراء عملية جراحية لها، لإعتقاد المعتدين أنه لاجىء... هذا قد يحدث في أي مكان في أوربا هذه الأيام، لكنما الأخطر هو أن التحريض ضد المهاجرين قد بات سياسة شبه رسمية، استدعت قلقاً واحتجاجات ومظاهرات من قبل فئات مثقفة شاجبةً ومحذِّرةً من نتائجها... من بينها يافطات تنصبها البلديات تقول: "إذا جئت للمجر فأنت مجبر على احترام القانون والثقافة المجرية"، وإقرار بناء سور بارتفاع اربعة امتار على طول الحدود مع صربيا لمنع تدفقهم، وكله يهون مع استطلاع رسمي لأراء الشعب عبر رسائل وجهها رئيس الوزراء لكل مواطن بريدياً، تحت مسمى "استشارة"، تشتمل على 12 سؤالاً متعلقاً توحي بربط ما بين الهجرة والإرهاب... أول سؤال فيها يقول: هل تظن أن المجر يمكن أن تتعرض للإرهاب؟!

قد يكون للمجر البلد الصغير محدود الامكانيات مبرراً لرفضه استقبال المزيد من هذا السيل المتدفق من المهاجرين عليه، والذي اكثر من نصفه هذا العام من كوسوفو، أي اوروبي ولأسباب محض اقتصادية، ويقصد المجر عبوراً لا مستقراً الى حيث الشمال الغني، لكنما قوانين الاتحاد تجبر بلد الوصول على استيعاب واصليه بغض النظر عن قدرته على استيعابهم... النمسا، مثلاً، استدعت السفير المجري احتجاجاً على عدم قبول بلاده اللاجئين المعادين اليها لقدومهم منها، وتسبب بحث مقترح توزيع المهاجرين على دول الاتحاد بأزمة دبلوماسية بين بروكسل وبودابست، حينما وصفه فيكتور اوربان رئيس الوزراء المجري بأنه "بلغة بسيطة سخيف ومجنون"... بوادر التهتك في الثوب الأوروبي ليس مرده الثقوب اليسارية وحدها وإنما الإهتراءات الفاشية أيضاً، واللذين يغذيهما التغول النيوليبرالي، واقتصار رتقه على فرض وصفة من قبل حائكه الألماني!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2252
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع29726
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر510115
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54522131
حاليا يتواجد 1762 زوار  على الموقع