موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

ثلاثة وجوه للعلاقة بين الإخوان والسلفية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


وصول العلاقة بين حماس والسلفية الجهادية في غزة إلى طريق مسدود على خلفية التفجيرات المتزامنة الأخيرة التي شهدها قطاع غزة، يطرح من جديد، أسئلة العلاقة بين جماعة الإخوان والحركات السلفية في المنطقة العربية عموماً،

وفي الساحات المتفجرة والمحتربة على وجه الخصوص، وهي علاقة تراوح ما بين الصراع والتعاون و«التوظيف المتبادل». الصراع بين المدرستين الكبريين في «الإسلام السياسي»، سمة تطبع العلاقة بينهما، وفي كل الأوقات والظروف، وإن اختلفت حدة هذا الصراع من بلد لآخر، ومن مرحلة إلى أخرى... «التنافس» على «الشرعية» وادعاء النطق باسم «الإسلام الصحيح» هو أمر معتاد بين قوى تنهل من مرجعية واحدة، وتحصد من حقل واحد تقريباً... لكن هذا التنافس، ينقلب في بعض الأحيان، إلى عداء مستحكم، تستباح معه، حرمة المساجد والأنفس والأرواح، وتراق الدماء على مذابحه، غزيرة ومن دون حساب، خصوصاً إن اتصل الأمر بالسلطة والسيطرة والنفوذ، وأحداث مسجد ابن تيمية في العام 2009 في القطاع، والتفجيرات الأخيرة في غزة، تنهض شاهداً على ما نقول. سياسياً وفكرياً، تميل السلفية بمدارسها المختلفة، الجهادية منها بخاصة، إلى توجيه سهام النقد والتشكيك، وأحياناً التكفير، للمدرسة الإخوانية في الإسلام السياسي، فيما الإخوان عموماً، أقل ميلاً للاشتباك الفكري والسياسي مع السلفية، إن لاعتقادهم بوحدة المرجعية، أو لإيمانهم بأن ما يزرعه السلفيون كدعاة ﻟ«أسلمة المجتمع»، إنما يحصد ثماره الإخوان في صناديق الاقتراع، في ظل استنكاف السلفية عن العمل السياسي/ الحزبي المنظم، أو ضعف تجربتها في هذا المجال... وثمة سبب ثالث، يتعلق أساساً ﺒ«التثاقف» المتبادل، فثمة تيارات إخوانية، باتت أقرب للسلفية في أنماط تفكيرها ومرجعياتها خصوصاً بعد سنوات اللجوء الخليجية المديدة التي عاشها قادة الجماعة وكوادرها هرباً من بطش أنظمة “الاستبداد”... وثمة سلفيون تأثروا بدعوى الإخوان ووسائل عملهم وتنظيمهم، سيما المدرسة القطبية في الجماعة ذات البصمات التي لا تنكر على تكوين وتشكل «السلفية الجهادية»... ولطالما اجتمع هؤلاء في الخندق ذاته، في ساحات «الجهاد العالمي» وميادينه، خصوصاً في سنوات «الربيع العربي» كما هو الحال في اليمن وليبيا وسوريا، واخيراً مصر. التعاون، تجربة ليست حديثة في العلاقة بين المدرستين... بدأ منذ الحرب الباردة ومواجهة «الخطر الشيوعي» والمدارس القومية واليسارية العلمانية واستمر حتى يومنا هذا... رأينا إخواناً يهجرون بلدانهم المحتلة للجهاد مع «قاعدة الجهاد» في أفغانستان.... ورأينا سلفيين، يستنفرون لضمان نجاح مرشحي الإخوان المسلمين في انتخابات «يكفرونها»... إخوان سوريا وسلفيوها يتبعون غرف العمليات ذاتها... التجمع اليمني للإصلاح يقاتل في عدن وتعز جنباً إلى جنب مع السلفية... في ليبيا يصعب التفريق بين السلفية الجهادية وإخوان ليبيا... في مصر تصالحوا وتعاونوا وتنابذوا، وفقاً لمقتضيات الحال ومستجداته، وكذا الحال في فلسطين. والتعاون لم يقتصر على السلفية بمدارسها التقليدية أو العلمية أو الإحيائية أو غير ذلك من أسماء ومسميات يقترحها الباحثون في شؤون الحركات الإسلامية... بل تمدد وتوسع حتى شمل مدرسة السلفية الجهادية، بمن فيها «القاعدة» ومشتقاتها وتفريخاتها... إخوان سوريا، يتحالفون مع النصرة ويتصدون لكل من يصنفها جماعة إرهابية، وكذلك يفعل إخوان اليمن وليبيا المتحالفون مع فروع القاعدة المختلفة، ولولا الحملة الدولية على داعش وبلوغ فظاعاتها حداً يفوق التصور، لكان داعش أيضاً من ضمن قائمة المستهدفين بالتحالف والتعاون، وفي مراحل معينة رأينا أشكالا معينة من التنسيق مع التنظيم الدموي، تارة بحجة درء الضرر وأخرى بموجب «الضرورات» التي تبيح المحظورات. أما «التوظيف المتبادل»، فيجد تجلياته في غير شكل وعلى أكثر من صعيد... فما لا ترتضي الجماعة القيام به، لأسباب تتعلق ببنيتها وبرامجها ورهاناتها وتحالفاتها ومسؤولياتها، تقوم به «السلفية الجهادية» من دون تحسب أو حساب... مصر ما بعد مرسي، توفر نموذجاً لأسلوب التوظيف المتبادل: الإخوان يصرفون أنظارهم عن جرائم «الجهاديين» ومجازرهم ضد المدنيين... والجهاديون يضربون صفحاً عن «تكتيكات» الجماعة وتحالفاتها، طالما أنها قد تقربهم من إنفاذ شريعة الله على الأرض، أو أقله، طالما أنهم يتلقون وعوداً بذلك من قبل قيادات الجماعة... وتوفر التجربة التركية دروساً كاشفة عن فكرة «التوظيف المتبادل»، فحزب العدالة والتنمية، أكثر تيارات الإسلام السياسي انفتاحاً وليبرالية، لا يمانع في توظيف «داعش» لتحقيق أهداف استراتيجيته في سوريا، فيما لا يمانع التنظيم الذي اشتهر بتدمير التماثيل والآثار ومراقد الأئمة والأنبياء والصالحين، في توفير حضانة آمنة لضرح جد مؤسس الدولة العثمانية سليمان شاه... وعموماً، ثمة ما يشبه «المحاكاة» لقصة الشرطي الجيد والشرطي الشرير في السينما الأمريكية، حيث يفضل الإخوان تجسيد دور الشرطي الجيد، فيم لا يمانع السلفيون من تقمص شخصية الشرطي الشرير. مثل هذا الالتباس في العلاقة بين المدرستين، يلقي بظلال كثيفة من الشك، حول عمق أو «أصالة» المكون المدني– الديمقراطي في خطاب جماعة الإخوان، بل ويطرح أسئلة محرجة حول «المساحات الرمادية» في خطاب الجماعة، خصوصاً حين يتصل الأمر بالموقف من الإرهاب وحقوق النساء والأقليات، والأهم من هذا وذاك، أن هذه العلاقة بوجوهها الثلاثة التي أتينا على ذكرها، تعيق جهود التيارات الإخوانية الإصلاحية الرامية تطوير خطاب مدني– ديمقراطي بمرجعية إسلامية.

 

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

اللهاث وراء سراب التسوية

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 1977، أقلعت طائرة أنور السادات، رئيس أكبر دولة عربية، ...

للتطرف أسباب

سامح فوزي

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    فى ورشة عمل ضمت الأزهر، وجامعة الدول العربية، واليونسكو حول «الشباب والتطرف» منذ أيام ...

نحو استنهاض الحالة القومية العربية النهضوية التحررية ….!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  (لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس)   بينما يغرق العرب وينخرطون بالوكالة في ...

الانقلابات الحديثة ليست بالضرورة عسكرية

جميل مطر

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

    تقول إحصاءات أعدتها مراكز بحوث غربية إن ما جرى تصنيفه من أحداث في أفريقيا ...

الليبرالية المحافظة.. خياراً للعالم العربي

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    بعد فشل التجارب «الاشتراكية» التي عرفتها جل الجمهوريات العربية في العقود الماضية وإخفاق مشروع ...

ثورة أكتوبر الاشتراكية وحركة التحرر الوطنى: مصر نموذجًا

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    فى الآونة الأخيرة كانت الذكرى المئوية لثورة أكتوبر الاشتراكية لعام 1917 فى روسيا. وبهذه ...

عالمُنا.. وعالَم التعصب والتطرف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كم نحتاج في عالمنا، المُرهَق بالأزمات والحروب والمجاعات، الغارق بالدماء، والمَسكون بالتعصب والتطرف والمكر ...

الذكرى المئوية لوعد بلفور

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 نوفمبر 2017

    على رغم النكبات المتتالية التي تعرض لها الشعب الفلسطيني، وما قدمه من تضحيات جسيمة ...

بعد عودة الحايس

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كان وقوع نقيب الشرطة «محمد الحايس» أسيراً في حادث الواحات الإرهابي، إحدى الصدمات الكبرى ...

ما العمل؟

د. بثينة شعبان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    بعد مئة عام من وعد بلفور وكل ما سبقه وكل ما تلاه، وبعد مئة ...

النأى بالنفس فى السياق اللبنانى

د. نيفين مسعد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    كان رئيس الوزراء اللبنانى السابق نجيب ميقاتى أول من استخدم مصطلح «النأى بالنفس» إبان ...

مشاهد من الانتخابات القادمة في العراق

مكي حسن | السبت, 18 نوفمبر 2017

    لم يعد العراق وطنا جغرافيا وكيانا سياسيا بكل أبعاد ومعاني هذين المصطلحين بعد عام ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26571
mod_vvisit_counterالبارحة28830
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع120945
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر855565
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47169235
حاليا يتواجد 3000 زوار  على الموقع