موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

نفاق أوروبي وولولة صهيونية!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

نقطة الضعف القاتلة التي تستوطن العقل الجمعي الصهيوني وتشكِّل عقدته المزمنة والأبدية، هي آفة الإحساس الدائم والمستحكم بالغربة واللامشروعية ، أو هاتان اللتان بالضرورة لا بد وأن تسما كيانًا استعماريًّا استيطانيًّا إحلاليًّا في منطقة أُفتعل وزرع فيها عنوةً وفرض وجوده عليها بالقوة، وهي لا تملك، نظرًا لحقائق التاريخ وأقانيم الجغرافيا وخصوصيتها الحضارية، إلا أن ترفضه وتقاومه وتلفظه…لذا، ومنذ بدء الصراع المرافق لإيجاده وما دام موجودا، اعتمد، إلى جانب دوره الوظيفي في خدمة موجده المشروع الاستعماري الغربي، بنسختيه القديمة والمتجددة، على ثلاث:

 

أولاها، العلاقة شبه العضوية مع مصطنعيه الغربيين بعناوينهم الأوروبية المختلفة أهمياتها بداية، وأهمها كان البريطاني، ثم رسوها مبكرًا على عنوان هذه العناوين جميعًا الولايات المتحدة الأميركية، والتي تجلت في كافة المجالات البينية العسكرية والسياسية والاقتصادية والعلمية والإعلامية، وصولًا إلى ارتقائه كونيًّا بفضل خصوصية هذه العلاقة إلى موضع العصمة والمافوق المساءلة ومن يجوز له ما لا يجوز لغيره في كل ما يتعلق بخرقه الدائم، وجودا وممارسةً، لكل الأعراف والمواثيق والقوانين المتعارف عليها دوليًّا، وكافة ما تنص عليها الشرائع السماوية والأرضية.

والثانية، الاعتماد الدائم والمضمون على صانعيه، بدايةً وراهنًا وإلى ما شاء الله، في تحوُّل كيانه الطارئ المدجج إلى ثكنة حرب كاملة الأوصاف، فاستحق مأثور وصفه بجيش له كيان وليس كيان له جيشًا، يعد واحدًا من أقوى جيوش العالم، لما وفره له عرابوه من آلة موت فاتكة وهائلة ومتطورة، ترفد لحظة بلحظة بآخر ما يصل إليه العقل الغربي الجهنمي من ابتكارات الإبادة والتدمير، بدءًا من الطلقة وحتى القنبلة النووية، مرورًا بالقباب الحديدية والسياسية والاقتصادية وما بينهما الاستخباراتية والمؤامراتية.

والثالثة، ضعف المقابل العربي في مواجهته، عجزًا وفرقةً وخنوعًا وتواطؤًا واستتباعًا لسادة هذا الكيان وضامنيه والمستثمرين فيه. ولعل في راهن الواقع العربي ما يجعل منهدرة درر هاته العوامل الثلاثة التي يعتمد عليها هذا الكيان، الهش بالرغم من كل ما يتوفر له، في تثبيت وجوده الغاصب واستمرارية عدوانيته المتأصلة واستفحالها.

هذا التدليل المفرط، الذي تحظى به هذه الثكنة العدوانية المتقدمة من المركز المستثمر لعدوانيتها، مكمن سر ما تبديه من دلع زائد عن الحد، بل والبالغ أحيانًا حدود العجرفة وحافة الجنون، إن صدف وإن أبدى حليفها، نفاقًا في الغالب، أو استحياءً نادرًا، أو لما يراه مصلحةً له ولإسرائيله، لقليل صد تجاه مدللته، إذ سرعان ما تنبعث في أطنابها كوامن الفوبيا الوجودية الغافية من رقادها ليتجاوز سعارها مناخات ردود الأفعال المتسمة بالمبالغة إلى اللامتزنة، وتتعالى الولولة آنما لاح ما قد يوحي ببارقة لمثل هكذا صدود خادع، حتى ولو كان نفاقًا أو حرصًا… لنضرب أمثلةً:

اضطرار دول من مثل بريطانيا وفرنسا وألمانيا وهولندا، والمعروفة تاريخيًّا بما لا حاجة لذكره مما قدَّمته وتقدمه للكيان الصهيوني، لتبني تقرير لجنة تحقيق مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة المؤشِّر على ارتكاب الصهاينة لجرائم حرب إبان حربهم الأخيرة على غزة، رغم أن هذه الدول ما كان بوسعها تجاهلًا أو إنكارًا لما وثَّقته صوتًا وصورةً كاميرات التلفزة الكونية وشهده العالم لحظةً بلحظة، ثم أن هذا التبني المكرهة عليه ما كان منها لولا أن في صلب هذا التقرير ما ينفي عدالته ويشوب أخلاقية مقرروه، وهو مساواته للضحية بالجلاد باتهامه المقاومة المشروعة جزافًا بمثل ما ارتكبه المعتدي الغاشم.

وكذا راهن هذه الولولة المبالغ فيها حول خطر نمو ظاهرة الدعوات الحقوقية الأوروبية للمقاطعة الاقتصادية والثقافية للكيان الصهيوني مؤخرًا، وبدايات تنامٍ لتعاطف شعبي نسبي مع مظلومية لحقت بشعب وأمة أسهمت أوروبا الرسمية أيما إسهام في صناعتها وديمومتها، رغم أن الصهاينة يقبعون في دهاليز القرارات الأوروبية ويعلمون أكثر من سواهم أوجه حصاناتها من تأثير هذا النوع من التحركات الأهلية، التي تظل، على أهميتها، هامشية ولا تطول موائد اتخاذ القرارات ذات السمة الاستراتيجية ومنها علاقة أوروبا بإسرائيلها.

“بنك إسرائيل”، مثلًا، ينبِّه إلى أن 30% من صادرات الكيان تتجه إلى أوروبا و41% من وارداته تأتي منها، وعليه، يدق ناقوس الخطر محذرًا من خسارة 22 مليار دولار كنتيجة لهذه التحركات، مع علمه أن غالبية هذه الصادرات هي منتج شركات غربية متعددة الجنسيات لها مراكز في فلسطين المحتلة وشركات صهيونية لها فروع أوروبية، ولذا يحاجج نتنياهو ساخرًا بأن الضرر الأوروبي من المقاطعة، إن كانت، هو الأكثر، ويزيد فيهدد الأوروبيين مبتزًّا بالتحول نحو آسيا، الأمر الذي هو حادث فعلًا ومنذ أمد، إذ امتدت علاقة الصهاينة الاقتصادية والتسليحية وتبادل المنافع الاستخباراتية إلى بقاع عديدة من القارة الواعدة بتصدر عالمنا في مقترب الأعوام.

هناك من العرب من تستثيرهم فتخدعهم مثل هذه الولولة الصهيونية الفاجرة والمبالغ فيها، فيبالغون بدورهم في توهُّم كثير خير من إشارات النفاق الأوروبي، ويعلقون آمالًا أكثر مما يسمح بها الواقع الموضوعي على التحركات الشعبية الداعية للمقاطعة، وهي وإن كانت المهمة على المديات الأبعد ويمكن التعويل تراكميًّا عليها، لكنما يجب أن لا يغب عن البال عضوية العلاقة بين الأم الأوروبية ولقيطها، ولا إغفال استراتيجيتها وتشعُّباتها وتعقيداتها وشموليتها لعديد المناحي الأخرى التي لا تقتصر على السياسية والاقتصادية والأمنية…

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

درسان من إفريقيا

د. كاظم الموسوي

| السبت, 24 فبراير 2018

    صباح يوم الخميس 2018/2/15 قدمت إفريقيا درسين مهمين من بلدين رئيسين في القارة السمراء. ...

تركيا وسياسة الرقص على الحبال تجاه سوريا

د. فايز رشيد

| السبت, 24 فبراير 2018

    للشهر الثاني على التوالي لم تستطع القوات التركية احتلال “عفرين” رغم إعلان أردوغان في ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 24 فبراير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عمليا في الأراضي السورية، ...

الصراع على الطاقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 24 فبراير 2018

    يطرح الكثيرون سؤالاً جوهرياً، هو كيف يمكن للولايات المتحدة أن تنحاز إلى جانب الأكراد ...

هل نحن بصدد أزمة حكم ديمقراطى!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 24 فبراير 2018

    فى الأشهر الأخيرة أعاد الاعلام الأمريكى والسينما على وجه الخصوص، قصة (ووترجيت) المشهورة والتى ...

الحضور الدولى لمصر

د. نيفين مسعد

| السبت, 24 فبراير 2018

    أنهى التحالف العالمى للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بچنيڤ اجتماعه السنوى أمس الجمعة ٢٣ فبراير. ...

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

«نتنياهو المرتشي».. هل بدأ السقوط؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    في يوم الاثنين الماضي تسارعت الأمور بخصوص الاتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ...

ترامب والحقيقة

د. مليح صالح شكر

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  أمتهن دونالد ترامب قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة الامريكية، مهنة بناء العمارات والفنادق ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6886
mod_vvisit_counterالبارحة31298
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع6886
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1079052
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51055703
حاليا يتواجد 3144 زوار  على الموقع