موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
عائلة الشهيد صالح البرغوثي تخلي منزلها تحسّبًا لهدمه ::التجــديد العــربي:: بومبيو يرحب بنتائج المشاورات اليمنية ويعتبرها خطوة محورية ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم ::التجــديد العــربي:: الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس ::التجــديد العــربي:: العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد ::التجــديد العــربي:: عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام ::التجــديد العــربي:: 11.72 بليون ريال تحويلات الأجانب العاملين في السعودية خلال أكتوبر ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي: 715 بليون دولار تحويلات المغتربين عام 2019 ::التجــديد العــربي:: السعودية أميمة الخميس تحصد جائزة نجيب محفوظ في الأدب ::التجــديد العــربي:: لجنة تحكيم «أمير الشعراء» تختار قائمة الـ 20 شاعراً ::التجــديد العــربي:: زيارة المتاحف تخفف الألم المزمن ::التجــديد العــربي:: قائمة الفرق المتأهلة لدور الـ 32 من الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي::

غزة...بين سفن الحرية وعملية نابلس

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

كما هو المتوقع، والذي لا يُنتظر منهم خلافه، ارسل الصهاينة سفنهم الحربية إلى المياه الدولية فأسروا السفينة السويدية "مريانا"، التي تقود "اسطول الحرية" الثالث، الساعي ناشطوه الدوليون إلى كسر الحصار المضروب على غزة ، وسحبوها إلى ميناء اسدود الفلسطيني المحتل، ومن ثم ما بات معروفاً، التحقيق معهم ثم ترحيلهم جواً إلى من حيث أتوا. أما باقي اخواتها الأربع فعدن من حيث انطلقن ليكررن المحاولة في الأسطول الرابع لاحقاً، وليكرر الصهاينة من ثم قرصناتهم مرات أخرى.

 

ناشطو كسر الحصار الإبادي على مليون وتسعماية ألف إنسان غزيّْ كانوا يوقنون سلفاً بما سيحدث لهم، كما أن الغزِّيين لم يك يأملون كثيراً في وصول قاصديهم إليهم، لأن كليهما موقنان أيضاً بأن البلطجة الصهيونية لا من رادع لها، لاكونياً ولا عربياً ولا وطنياً. سنوات المحنة الغزِّية المديدة اثبتت لهما أن هذا العالم لايريد أن يسمع ولا أن ينطق حيال كل ما له علاقة بالجرائم الصهيونية. ونستدرك هنا، فنستثني بعض الهيئات الشعبية والشخصيات الاعتبارية التي تمثلت ببعض ممن أُسرت طلائعهم في قارب "مريانا"، وهؤلاء، وإن هم الى ازدياد، لكنهم يظلون حتى الآن على هامش الفعل في عالم متواطىء على تغطية واستدامة الجريمة الصهيونية منذ بداياتها في فلسطين، ويمكن أن نضيف لهم شعبها الذي نُكب وأمته التي لم تعد تملك قرارها.

الصهاينة يدركون هذا ويطمئنون اليه، لذا لم يك مستغرباً أن يظل منسوب بلطجتهم إلى ارتفاع. هم مطمئنون إلى أنه يجوز لهم ما لايجوز لسواهم. ومنه، حرية ارتكاب القرصنة وانتهاك قوانين البحار المتعارف عليها. لذا، هنأ نتنياهو قراصنته على فعلتهم، ناعتاً بوقاحة أمثاله تظاهرة اسطول الحرية الثالث ب"مظاهرة نفاق"، وزاد فزعم، مستنداً إلى باطل حال واقع كوني، أن "الإجراءات الإسرائيلية تتوافق مع القانون الدولي"! ولماذا لم يك مثل هذا من من هو من مثل نتنياهو، أو لماذا هو لايأخذ راحته، وهو يرى ويسمع ويلمس باليد إنشغال الكل من حوله، في العالم والمنطقة، بحروبه على الإرهاب ويغمض العين عن الإرهاب الصهيوني؟!

ومع هذا، ورغمه، يمكن القول، أن تظاهرة اسطول الحرية الثالث قد حققت هدفها الوحيد، وهو تذكير العالم أن غزة، التي لايتذكَّرها إلا مرةً في كل حرب عدوانية تشن عليها وملحمة صمود اسطوري في مواجهتها، لازالت محاصرة!

ما حدث حري بأن يقودنا إلى بدهيات تحجبها متوالية تسارع الأحداث واللغط المرافق لها، ومنها، أن الحصار لم يضرب على غزة أصلاً، صهيونياً وعربياً وكونياً، إلآ لهدف رئيس هو تركيعها، وإنه لن يُرفع إلا إذا تخلَّت عن سلاح مقاومتها، وما خلا ذلك هو لعب في الوقت الضائع، أو خضيض بلا زبد وقرقعة بلا طحن. ومنه ما يتعلق بمفاوضات غير مباشرة تجري حول هدنة مقابل تخفيف لحصار وسماح لإعادة اعمار وتبادل للأسرى، ينشط محاصروا غزة والصامتين عليه في التوسط بشأنها، مستغلين حاجة غزة لالتقاط أنفاسها التي يخنقها حصار رهيب غير مسبوق البشاعة في تاريخ البشرية. دوافع متوسطي التهادن، غرباً أو عرباً، لاتخرجهم من سياق تليد تواطؤهم، لأنه ما كان منهم إلا باعتباره حاجة صهيونية أولاً مبعثها خشيةً من انفجار غزي محتوم ووشيك، بعد أن بلغ سيل فظاعات غاشم حصارهم لغزة الزبى، الأمر الذي سوف يكون له ارتداداته التلقائية في الضفة المختنقة بدورها بقبضة التنسيق الأمني الأوسلوي الشائن مع المحتلين، والتي يزدرد التهويد على مدار الساعة قطعاً جديدة من اشلائها...مثلاً:

تقرير مجموعة الأزمات الدولية الأخير يتوقع انفجاراً مقدسياً في مدى لايتجاوز الخريف القادم، ويقرنه بمرور 15 عاماً على انتفاضة الأقصى، ورؤبين فيلين رئيس الكيان الصهيوني يولول معقِّباً على ازدياد وتيرة العمليات الفدائية الفردية، التي يصفها رئيس الشاباك يورام كوهين ب"الإرهاب الشعبي"، ويهوله تطوُّرها، وصولاً إلى عملية نابلس، التي اردت مستعمراً واثخنت ثلاثة: لقد "تحوَّل شهر رمضان أمام أعيننا إلى شهر من الإرهاب"...فماذا عن "أوسلوستان"؟!

لاشىء يقلق الأوسلوستانيين أكثر من حديث هدنة تلافي الأنفجار بتخفيف الحصار. الحصار الذي يسهمون ويأملون في إدامته سبيلاً لتطبيق أنموذج تنسيقهم الأمني في الضفة الأسيرة على غزة المقاومة. لقد بدا هذا في حزّورة حكومة الحمدالله المملة، استقالت أم أُقيلت، ام تنتوي الاستقالة، أم سيعاد تكليف رئيسها المستقيل؟! ثم إحالة هذه الأحجية الى تنفيذية المرحومة المنظمة، التي يتم استعادتها عادة من رف النسيان لتمرير تنازل ما، أو تهرباً من حكاية "الإطار القيادي"، المتفق عليه في كرنفال القاهرة التصالحي الغابر لإعادة بعث وترميم المنظمة...وكله دفناً لجدث ما يعرف ب"مصالحة الشاطىء"، التي على اساسها شُكِّلت ما اطلق عليها في حينه "حكومة التوافق"، والتي سرعان ماتحولت إلى اللا توافق...الحكومة التي يشترط الآن لإعادة تشكيلها، الذي رسى مؤخراً على تكليف رئيسها بإجراء تعديل طفيف عليها، سقفاً وصلنا بيان محدداته عبر فابيوس ونقلاً مباشراً عن أبي مازن:

الحكومة الأوسلوستانية العتيدة "لن تتضمن إلا اطرافاً تعترف بإسرائيل، وتنبذ العنف، وتوافق على مبادىء الرباعية، وبالتالي، هى لن تضم حماس". ويزيد فابيوس لافض فوه موضحاً، "وإن أي حكومة ستكون حكومته (يقصد أبو مازن)،بمعنى أن برنامجها برنامجه"!!!

...لايسمع راهن هذا العالم إلا من خلال الأذن الصهيونية، وهذه لاتسمع إلا ما اسمعتها إياه عملية نابلس، وغزة لن يفك حصارها، الصهيوني، العربي، الكوني، إلا انتفاضة الضفة...

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين

News image

شهدت الضفة الغربية غلياناً أمنياً واستنفاراً عسكرياً للاحتلال بعد مقتل جنديين أمس في هجوم بسل...

خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم

News image

بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، جرى...

الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس

News image

رام الله - - أصيب 69 مواطنًا، الخميس، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال ومستوطنيه في ...

العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد

News image

أعلنت «دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة» العراقية أن محكمة الجنايات المتخصصة بقضايا النزاهة اصدرت احك...

عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام

News image

كشف عالم الفضاء المصري وعضو المجلس الاستشاري العالمي برئاسة الجمهورية في مصر فاروق الباز، عن ...

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

إلى متى يستمر الإرهاب الصهيوني .. ويستمر السكوت عليه؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 19 ديسمبر 2018

    أهذه أيام “الأنوار” في كيان الظلام الإسرائيلي، أم هي أيام الظُّلُمات والظُّلم والطغيان، وقمة ...

التوحّد السياسي والحراك الشعبي في أوروبا

د. زياد حافظ

| الأربعاء, 19 ديسمبر 2018

    المشهد الشعبي في الدول الأوروبية بشكل عام وفرنسا بشكل خاص يشبه إلى حدّ كبير ...

الثمن الباهظ للتضحية بالقطاع العام في مصر

أ. سامي شرف

| الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

    لقد دفع الشعب ثمن التضحية بالقطاع العام، وبدلا من مجتمع الكفاية والعدل الذى كان ...

حجرُ الضفةِ جبلٌ ورصاصتُها قذيفةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

    مخطئٌ من يظن أن الضفة الغربية والقدس الشرقية كقطاع غزة، وأن الحراك فيهما لا ...

العجوز إيمانويل ماكرون

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

    بالكاد يبلغ عمر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الحادية والأربعين، ونُظر إلى انتخابه رئيساً على ...

قرارات نتنياهو ......وعربدة المستوطنين

راسم عبيدات | الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    علينا ان نتفق انه لا وجود لما يسمى باليسار في دولة الإحتلال.....والصراع كما شاهدنا ...

هي رسالة عاجلة..

طلال عوكل

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    لا يدور في خلد فصائل المقاومة أو أي قيادة سياسية أنّ تبادر إلى مواجهة ...

المليشيات المسلحة تستلم السلطة فعليا في العراق

عوني القلمجي

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    ما ان انتهينا من الكذبة التي صورت عادل عبد المهدي، بالرجل القوي والشجاع، الذي ...

ما وراء التحريض على الإسلام والمسلمين

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    أصابت السياسات الغربية والصهيونية نجاحاً في تسديد ضربة موجعة للعالمين العربي والإسلامي، ولشعوبهما، من ...

السترات الصفراء وأزمة الديمقراطية التمثيلية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    كان مشهد الرئيس الفرنسي «مانويل ماكرون» في خطابه الموجه لآلاف المتظاهرين المحتجين على سياساته ...

مجتمعات بلا هوية !

د. سليم نزال

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    فى كل مجتمعات الدنيا يوجد اتفاق على هوية جامعة .سواء برز ذلك فى الدستور ...

إيران ولعبة أستلاب وتوظيف الرموز

د. قيس النوري

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    دأبت السلطة الإيرانية كل عام عقد مؤتمر تحت عنوان عريض (الوحدةالإسلامية) وقد اختارت لفاعليات ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم37096
mod_vvisit_counterالبارحة50300
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع188591
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي352757
mod_vvisit_counterهذا الشهر877629
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار62022436
حاليا يتواجد 3879 زوار  على الموقع