موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

حين تساوي العدالة الدولية بين الضحية وجلاَّدها!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


منذ أن شكَّل المجلس العالمي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة لجنته لتقصِّي الحقائق حول جرائم الحرب، التي ارتكبها الجيش الصهيوني إبان حربه العدوانية الأخيرة على قطاع غزة المحاصر، والتي مرعليها الآن قرابة العام،

بادر الصهاينة الى شن حربهم الضروس على هذه اللجنة، ولاحقوا رئيسها الأول الكندي ريتشارد شافاس، بحيث لم يجد له بداً من الاستقالة، لتخلفه القاضية الأميركية ميري ماكيفين ديفيس، المعروفة بتعاطفها معهم. لكنما لا استقالة شافاس ولا حلول ديفس محله بدَّل من موقفهم من اللجنة، والقائم اصلاً على مبدأ، ليس فقط رفض مجرَّد تخيِّل إدانة جرائمهم، أو المس بعصمتهم، من قبلها، وإنما فكرة تشكيلها برمته، ثم لإدراكهم سلفاً أن أية لجنة تحقيق دولية، حتى ولو انحازت لهم، فليس من السهل عليها تجاهل كل هذا الحجم الهائل من الخراب والدمار وسفك الدماء، الذي الحقوه عامدين بالإنسان والبنى الغزيِّة خلال تلكم الواحد والخمسين يوماً من حربهم الإبادية، التي طالت جهنهمها المدنيين أولاً، اطفالاً ونساءً وشيوخاً، قبل سواهم، بل وكادت أن تقتصر عليهم.

 

لقد رفض الصهاينة منذ أن كانت هذه اللجنة التعاون معها، أو تزويدها بالمعلومات التي تتطلبها مهمتها منهم، أو السماح لها بالقدوم الى كيانهم، أو الوصول إلى القطاع المحاصر، لجمع الشهادات المطلوبة لإنجاز تحقيقها المزمع، بعكس ما فعلته المقاومة الفلسطينية، التي ابدت كل المطلوب منها من تعاون أو تسهيل تستطيعه لإنجاز مهمة اللجنة، فكان أن استعاضت عن ما تم الحؤول بينها وبينه، باللجوء الى اجراء مقابلاتها هاتفياً، أو عبر "السكايب"، أو بعض ما تيسر لها منها في كل من عمان وجينيف.

والآن، ومع اقتراب مرور عام على هذه المحرقة الوحشية التي اقترفها الصهاينة في قطاع غزة، أنهت اللجنة تحقيقاتها لتقدم من ثم تقريرها، والذي لم يك بوسعه ولا بمستطاعه التملُّص من وجوب اتهام الصهاينة صراحةً بارتكاب جرائم الحرب خلالها، اضافةً إلى خرقهم لكافة القوانين والأعراف الدولية المتعلقة، أو كل ما سبق وأن كانت شاشات التلفزة الكونية قد وثَّقته لحظةً بلحظة خلال أيامها الدموية ويشهد عليه ليس ضحاياها وحدهم، وإنما العالم بأسره... وإذ أن مجرَّد الإقدام على مثل هذا الاتهام الصريح سوف يعد حادثةً غير مسبوقة من قبل هيئة دولية في عالم يضع الصهاينة ما فوق المسائلة وفي منزلة من عصمة لا تطولها القوانين والأعراف الدولية، وديدنه أن تستَّر على مر عقود من الصراع العربي الصهيوني على جرائمهم وغطَّاها، فعلت اللجنة أيضاً ذات ما درجت عليه هكذا لجان لهكذا أمم فساوت، وكما المتوقَّع منها، بين الضحية وجلاَّدها حين ادانت الصهاينة والفلسطينيين معاً... ومثلاً:

اختصرت عدد الشهداء الفلسطينيين من الفين وثلاثماية الى ألف واربعماية واثنين وستين، واعترفت بأن ثلثهم اطفالاً، لكنها وضعتهم في مقابل سته لا أكثر من المستعمرين الصهاينة الذين اعتبرتهم مدنيين، ووضعت أكثر من ثمانية عشر الف منزل فلسطيني دُمِّر خلال الحرب مقابل إصابة صواريخ المقاومة البدائية لبعض لا يذكر من بنى المستعمرات، أو الثكنات التهويدية المحيطة بقطاع غزة. وتمادت في تدليع الصهاينة، بل تبرير افعالهم، من مثل حديث التقرير عن ما سببه الفلسطينيون من "خوف مستمر في المستوطنات في اسرائيل التي تعيش في خطر دائم"، والإشارة الى أن صواريخ المدافعين عن غزة... غزة التي تعرَّضت في تلك الحرب الى ستة آلاف غارة جوية تدميرية فقط... قد "كسرت"، ويا لأسف هذه اللجنة، "روتين الحياة" في تلك المستعمرات، كما لم تنسَ أن تسجِّل في تقريرها أن "مجرَّد وجود الأنفاق خلق صدمة لدى الإسرائيليين، الذين خافوا من التعرُّض لهجمات في كل لحظة على مستوطناتهم"!!!

وحيث لم يك بوسع هذه اللجنة عدم الإشارة، ولو تساؤلاً، الى أن ارتكاب الصهاينة لجرائم الحرب كان ممنهجاً، أو "يتعلَّق بسياسة أوسع تمت المصادقة عليها في أعلى مستويات الحكومة" الصهيونية، كان لابد لها من اتهام الفلسطينيين بالمقابل، فلم تجد سوى اعتبار اعدام العملاء ابان الحرب جريمة حرب، متجاوزةً في ذلك القوانين الوطنية، وغاضةً الطرف عن فداحة ما تلحقه عمالتهم بالغزيين من أذى لاسيما في ظروف الحرب الدموية التي تشن عليهم... ومع هذا، اعتبر نتنياهو أن مسألة اللجنة وتقريرها برمتيهما هما "مضيعة للوقت"، ويأتيان من قبل "جبهة معادية وغير موضوعية تجاه اسرائيل"، أما بالنسبة لوزيره الفاشي نفتالي بينيت، فتقرير اللجنة "تقطر من يده الدماء لأنه يجيز قتل اليهود"!!!

... فوق ادانة الضحية، خلا تقرير ديفس من التوصيات القانونية، بمعنى أنه حتى "تقرير غولدستون" الذي عفى عليه الزمن كان أفضل منه، لكنما هناك من الفلسطينيين من اعتبره على عواره، ربما لأنه تجرأ فاتهم الصهاينة صراحةً بارتكاب جرائم حرب، نصر من الله وفتح قريب، بانياً على رماله قصوراً يتخيلها في رحاب عدالة محكمة الجنايات الدولية، هذه التي امتنعت عن ملاحقة الصهاينة بشان دموية هجومهم على اسطول الحرية بدعوى أن تداعياته لم تك "خطرة بما يكفي"، ناهيك عن أن حامي حمى الصهاينة الأميركي هو لعدالتها بالمرصاد... أما سلطة "أوسلوستان"، التي ما انفكَّت تعيش اجواء أوهام وساطة فابيوس الاستدراجية التصفوية والفاشلة، فلا زالت منكبَّةً "تراجعه"... ونرجِّح أنها، إن حدث وفرغت من مراجعته، فلسوف تجد فيه فحسب ما يعزز أوهامها التسووية المزمنة، التي تأخذها باتجاه متاهة تغريبتها المفضَّلة "استراتيجية التدويل" باحثةً عن فقيدها المنقرض "حل الدولتين"!!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مشكلة الأقليات الإثنية في وطننا العربي

د. صبحي غندور

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    هناك محاولات مختلفة الأوجه، ومتعددة المصادر والأساليب، لتشويه معنى الهوية العربية، ولجعلها حالة متناقضة ...

العجز والتيه باسم وجهات النظر

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    من المؤكّد أن الرّفض التام، غير القابل لأيّة مساومة، لأيّ تطبيع، من أيّ نوع ...

غبار ترامب يغطي «بلدوزرات» نتنياهو

عوني صادق

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    كل يوم نقرأ تسريباً جديداً، وأحياناً تصريحات أمريكية رسمية جديدة، حول ما يسمى «صفقة ...

اللهاث وراء سراب التسوية

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 1977، أقلعت طائرة أنور السادات، رئيس أكبر دولة عربية، ...

للتطرف أسباب

سامح فوزي

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    فى ورشة عمل ضمت الأزهر، وجامعة الدول العربية، واليونسكو حول «الشباب والتطرف» منذ أيام ...

نحو استنهاض الحالة القومية العربية النهضوية التحررية ….!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  (لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس)   بينما يغرق العرب وينخرطون بالوكالة في ...

الانقلابات الحديثة ليست بالضرورة عسكرية

جميل مطر

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

    تقول إحصاءات أعدتها مراكز بحوث غربية إن ما جرى تصنيفه من أحداث في أفريقيا ...

الليبرالية المحافظة.. خياراً للعالم العربي

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    بعد فشل التجارب «الاشتراكية» التي عرفتها جل الجمهوريات العربية في العقود الماضية وإخفاق مشروع ...

ثورة أكتوبر الاشتراكية وحركة التحرر الوطنى: مصر نموذجًا

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    فى الآونة الأخيرة كانت الذكرى المئوية لثورة أكتوبر الاشتراكية لعام 1917 فى روسيا. وبهذه ...

عالمُنا.. وعالَم التعصب والتطرف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كم نحتاج في عالمنا، المُرهَق بالأزمات والحروب والمجاعات، الغارق بالدماء، والمَسكون بالتعصب والتطرف والمكر ...

الذكرى المئوية لوعد بلفور

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 نوفمبر 2017

    على رغم النكبات المتتالية التي تعرض لها الشعب الفلسطيني، وما قدمه من تضحيات جسيمة ...

بعد عودة الحايس

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كان وقوع نقيب الشرطة «محمد الحايس» أسيراً في حادث الواحات الإرهابي، إحدى الصدمات الكبرى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم60521
mod_vvisit_counterالبارحة30698
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع185593
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر920213
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47233883
حاليا يتواجد 8254 زوار  على الموقع