موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

حين تساوي العدالة الدولية بين الضحية وجلاَّدها!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


منذ أن شكَّل المجلس العالمي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة لجنته لتقصِّي الحقائق حول جرائم الحرب، التي ارتكبها الجيش الصهيوني إبان حربه العدوانية الأخيرة على قطاع غزة المحاصر، والتي مرعليها الآن قرابة العام،

بادر الصهاينة الى شن حربهم الضروس على هذه اللجنة، ولاحقوا رئيسها الأول الكندي ريتشارد شافاس، بحيث لم يجد له بداً من الاستقالة، لتخلفه القاضية الأميركية ميري ماكيفين ديفيس، المعروفة بتعاطفها معهم. لكنما لا استقالة شافاس ولا حلول ديفس محله بدَّل من موقفهم من اللجنة، والقائم اصلاً على مبدأ، ليس فقط رفض مجرَّد تخيِّل إدانة جرائمهم، أو المس بعصمتهم، من قبلها، وإنما فكرة تشكيلها برمته، ثم لإدراكهم سلفاً أن أية لجنة تحقيق دولية، حتى ولو انحازت لهم، فليس من السهل عليها تجاهل كل هذا الحجم الهائل من الخراب والدمار وسفك الدماء، الذي الحقوه عامدين بالإنسان والبنى الغزيِّة خلال تلكم الواحد والخمسين يوماً من حربهم الإبادية، التي طالت جهنهمها المدنيين أولاً، اطفالاً ونساءً وشيوخاً، قبل سواهم، بل وكادت أن تقتصر عليهم.

 

لقد رفض الصهاينة منذ أن كانت هذه اللجنة التعاون معها، أو تزويدها بالمعلومات التي تتطلبها مهمتها منهم، أو السماح لها بالقدوم الى كيانهم، أو الوصول إلى القطاع المحاصر، لجمع الشهادات المطلوبة لإنجاز تحقيقها المزمع، بعكس ما فعلته المقاومة الفلسطينية، التي ابدت كل المطلوب منها من تعاون أو تسهيل تستطيعه لإنجاز مهمة اللجنة، فكان أن استعاضت عن ما تم الحؤول بينها وبينه، باللجوء الى اجراء مقابلاتها هاتفياً، أو عبر "السكايب"، أو بعض ما تيسر لها منها في كل من عمان وجينيف.

والآن، ومع اقتراب مرور عام على هذه المحرقة الوحشية التي اقترفها الصهاينة في قطاع غزة، أنهت اللجنة تحقيقاتها لتقدم من ثم تقريرها، والذي لم يك بوسعه ولا بمستطاعه التملُّص من وجوب اتهام الصهاينة صراحةً بارتكاب جرائم الحرب خلالها، اضافةً إلى خرقهم لكافة القوانين والأعراف الدولية المتعلقة، أو كل ما سبق وأن كانت شاشات التلفزة الكونية قد وثَّقته لحظةً بلحظة خلال أيامها الدموية ويشهد عليه ليس ضحاياها وحدهم، وإنما العالم بأسره... وإذ أن مجرَّد الإقدام على مثل هذا الاتهام الصريح سوف يعد حادثةً غير مسبوقة من قبل هيئة دولية في عالم يضع الصهاينة ما فوق المسائلة وفي منزلة من عصمة لا تطولها القوانين والأعراف الدولية، وديدنه أن تستَّر على مر عقود من الصراع العربي الصهيوني على جرائمهم وغطَّاها، فعلت اللجنة أيضاً ذات ما درجت عليه هكذا لجان لهكذا أمم فساوت، وكما المتوقَّع منها، بين الضحية وجلاَّدها حين ادانت الصهاينة والفلسطينيين معاً... ومثلاً:

اختصرت عدد الشهداء الفلسطينيين من الفين وثلاثماية الى ألف واربعماية واثنين وستين، واعترفت بأن ثلثهم اطفالاً، لكنها وضعتهم في مقابل سته لا أكثر من المستعمرين الصهاينة الذين اعتبرتهم مدنيين، ووضعت أكثر من ثمانية عشر الف منزل فلسطيني دُمِّر خلال الحرب مقابل إصابة صواريخ المقاومة البدائية لبعض لا يذكر من بنى المستعمرات، أو الثكنات التهويدية المحيطة بقطاع غزة. وتمادت في تدليع الصهاينة، بل تبرير افعالهم، من مثل حديث التقرير عن ما سببه الفلسطينيون من "خوف مستمر في المستوطنات في اسرائيل التي تعيش في خطر دائم"، والإشارة الى أن صواريخ المدافعين عن غزة... غزة التي تعرَّضت في تلك الحرب الى ستة آلاف غارة جوية تدميرية فقط... قد "كسرت"، ويا لأسف هذه اللجنة، "روتين الحياة" في تلك المستعمرات، كما لم تنسَ أن تسجِّل في تقريرها أن "مجرَّد وجود الأنفاق خلق صدمة لدى الإسرائيليين، الذين خافوا من التعرُّض لهجمات في كل لحظة على مستوطناتهم"!!!

وحيث لم يك بوسع هذه اللجنة عدم الإشارة، ولو تساؤلاً، الى أن ارتكاب الصهاينة لجرائم الحرب كان ممنهجاً، أو "يتعلَّق بسياسة أوسع تمت المصادقة عليها في أعلى مستويات الحكومة" الصهيونية، كان لابد لها من اتهام الفلسطينيين بالمقابل، فلم تجد سوى اعتبار اعدام العملاء ابان الحرب جريمة حرب، متجاوزةً في ذلك القوانين الوطنية، وغاضةً الطرف عن فداحة ما تلحقه عمالتهم بالغزيين من أذى لاسيما في ظروف الحرب الدموية التي تشن عليهم... ومع هذا، اعتبر نتنياهو أن مسألة اللجنة وتقريرها برمتيهما هما "مضيعة للوقت"، ويأتيان من قبل "جبهة معادية وغير موضوعية تجاه اسرائيل"، أما بالنسبة لوزيره الفاشي نفتالي بينيت، فتقرير اللجنة "تقطر من يده الدماء لأنه يجيز قتل اليهود"!!!

... فوق ادانة الضحية، خلا تقرير ديفس من التوصيات القانونية، بمعنى أنه حتى "تقرير غولدستون" الذي عفى عليه الزمن كان أفضل منه، لكنما هناك من الفلسطينيين من اعتبره على عواره، ربما لأنه تجرأ فاتهم الصهاينة صراحةً بارتكاب جرائم حرب، نصر من الله وفتح قريب، بانياً على رماله قصوراً يتخيلها في رحاب عدالة محكمة الجنايات الدولية، هذه التي امتنعت عن ملاحقة الصهاينة بشان دموية هجومهم على اسطول الحرية بدعوى أن تداعياته لم تك "خطرة بما يكفي"، ناهيك عن أن حامي حمى الصهاينة الأميركي هو لعدالتها بالمرصاد... أما سلطة "أوسلوستان"، التي ما انفكَّت تعيش اجواء أوهام وساطة فابيوس الاستدراجية التصفوية والفاشلة، فلا زالت منكبَّةً "تراجعه"... ونرجِّح أنها، إن حدث وفرغت من مراجعته، فلسوف تجد فيه فحسب ما يعزز أوهامها التسووية المزمنة، التي تأخذها باتجاه متاهة تغريبتها المفضَّلة "استراتيجية التدويل" باحثةً عن فقيدها المنقرض "حل الدولتين"!!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1731
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع71053
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر824468
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57902017
حاليا يتواجد 2864 زوار  على الموقع