موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

هيبة الدولة.. ياوزير خارجيتنا!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


بغض النظر عن أية انقسامات وحتى عداوات سياسية مهما كانت عميقة، هنالك أمور أجمعت البشرية على تجريمها وفي مقدمتها استهداف النساء والأطفال. وهذه بدهية ما كان يلزم ذكرها لولا تخاذل حكومتنا ووزارة خارجيتنا تحديدا في قضية الطفل الأردني محمد مهدي سليمان

"أصغر أسير أردني في سجون الاحتلال الإسرائيلي". فهو أسير منذ أكثر من عامين، تطالب سلطات الاحتلال بالحكم عليه بالسجن المؤبد وأجلت محاكمته أكثر من خمسين مرة.. ربما بانتظار أن يبلغ سن الرشد لتبرر إسرائيل حكمها ذلك، مع أنه غير قابل للتبرير كون الفعل الذي تعتقله لأجله قام به وهو طفل.. أو لعلمها أن التهم الموجهة إليه لا تبرر هكذا حكم، بل ولا تبرر توقيفه ابتداء، فكيف إن تجاوز توقيفه العامين تعرض خلالهما (بشهادة زملاء أطفال كثر كانوا معتقلين معه وأطلق سراحهم) لتعذيب شديد.. ما يوقع معتقليه في جرم معاقب عليه دوليا ولا حصانة لمرتكبيه أو من يجيزونه مهما كانت مناصبهم، ولا يسقط بالتقادم.

 

والأدهى أن الفعل الذي أوقف ويحاكم عليه محمد مهدي لا يشكل جرما بل ممارسة لحق أقرته القوانين الدولية. فمحمد أوقف أثناء زيارة له لأقاربه في سلفيت، في الضفة الغربية "المحتلة" حسب تعريف كل قرارت الأمم المتحدة، لقيامه بإلقاء حجارة على دورية لجيش "الاحتلال" مع أطفال آخرين. ومقاومة الاحتلال حق لأهل الأرض المحتلة في القوانين الدولية. والدورية كانت تجوب الأراضي المحتلة لتحمي "مستوطنة". والمستوطنات في الضفة المحتلة مصنفة "غير شرعية" حسب القوانين والقرارات الدولية، وعلى هذا تقوم حملة المقاطعة الدولية للبضائع المنتجة في تلك المستوطنات.

ولكن توصيف إسرائيل لما فعله الطفل محمد هو "إصابة سبعة من أفراد الدورية". و"تعريض سلامتهم للخطر"!! والسؤال هو، هل المفترض والمتوقع - ناهيك عن أن يكون حقا مستحقا لجنود جيش محتل- أن يتمتعوا بالأمن والسلامة في تجوالهم في الأراضي التي يحتلونها؟! أليس من عرّض أمن هؤلاء للخطر هو من أرسلهم في تلك الدوريات، بل ومن احتل أرضا واستوطنها بعد طرد أهلها منها والاستيلاء على أراضيهم وبيوتهم؟!

أما كون التهمة تتضمن "إصابة سبعة من أفراد الدورية"، فالسؤال هو هل أصاب محمد وحده السبعة؟؟ ولماذا أطلق سراح بقية الأطفال فيما محمد قيدُ الاعتقال والتعذيب لأكثر من عامين ومهدد بالسجن المؤبد؟!

السؤال حتما ليس لتبرير اعتقال أي من الأطفال الآخرين غير الجائز لا دوليا ولا إنسانيا ولا قانونيا، ولكنه يؤشر على فارق واحد بين محمد وزملائه، وهو كون محمد يحمل الجنسية والرقم الوطني الأردني، ما يجعل الدفاع عنه مسؤولية وواجب الدولة الأردنية، وحقا مستحقا للطفل محمد وأهله عليها. فالدول قامت (منذ بداية التاريخ) بتوافق مجموعة بشرية عليها لتأمين الحماية لهم والدفاع عن مصالحهم. ولهذا أصبح التجاوز على حقوق أي مواطن من قبل دولة أخرى إساءة لتلك الدولة وانتقاصا من هيبتها. ولا نستشهد هنا فقط بالعرف الدولي المعاصر، بل نذكّر بحادثة (كعيّنة) من تراثنا وفي دولة كان الأردن وفلسطين جزءا منها، بصرخة امرأة "وامعتصماه" التي جعلت الخليفة المعتصم بالله يسيّر جيشا ويخوض حربا مع إمبراطورية!

وبما أننا عدنا للتاريخ ولأصل الجغرافيا التي قامت لعشرات القرون ولم تتغير إلا برغبه سايكس وبيكو، تسمية الأردن كانت تاريخيا لكامل ضفتي نهر الأردن، وتسمية فلسطين كانت للمنطقة جنوب النهر وتمتد حتى حدود "الحجاز".. نذكّر بها لأن هنالك من يريدون تصغير الأوطان لحجومهم هم وتبرير تهاون أو عجز وزارة الخارجية عن أي إجراء ولو بحدود ترتيب زيارة لوالد الطفل لطفله الأسير.. وصولا لدفع آخرين لزعم أن محمد ليس أردنيا، ما ألزم والده باستخراج ونشر شهادة ميلاده ورقمه الوطني!

وهذا يعيد الكرة لمعلب زاعمي احتكار "امتيازات" المواطنة الأردنية بسؤال: هل أصابت حجارة محمد وحده السبعة جنود دونا عن حجارة بقية الأطفال؟ وكيف تسنى إثبات حصة محمد من تلك الإصابات (التي إن صحت لن تتجاوزالخدوش) بحيث يطلق سراح البقية ويبقى محمد وحده رهن الاعتقال والتعذيب وتهديد حكم بسجن مؤبد؟ أليس في هذا قصد معاقبة وإنذار الأردنيين الرافضين للاحتلال وهم الغالبية الساحقة من الشعب الأردني؟

قولي هذا ليس تبريرا، وحتما ليس استجلابا لجريمة توقيف أطفال، وحتى شباب، يمارسون حقهم المشروع دوليا وإنسانيا في مقاومة المحتل وبخاصة "جيشه".. ولكنه تذكير بكون ما يجري موجه للدولة الأردنية ذات السيادة المعترف بها دوليا، في محاولة لإخضاع مواطنيها بما يتجاوز حتى محاولات إخضاع مواطني الأرض المحتلة ممن تبعيتهم لسلطة بلا سلطة، والذين تصل صنوف اضطهادهم حدودا يؤمل منها أن تدفعهم لهجر أرضهم ووطنهم!! نقولها علّ حكومتنا التي تمنع الناس والصحافة من الحديث مع أو تصوير والد محمد المفترش للشارع قبالة وزارة الخارجية في اعتصام وإضراب عن الطعام، تدرك أبعاد ما تفعله!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانقلابات الحديثة ليست بالضرورة عسكرية

جميل مطر

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

    تقول إحصاءات أعدتها مراكز بحوث غربية إن ما جرى تصنيفه من أحداث في أفريقيا ...

الليبرالية المحافظة.. خياراً للعالم العربي

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    بعد فشل التجارب «الاشتراكية» التي عرفتها جل الجمهوريات العربية في العقود الماضية وإخفاق مشروع ...

ثورة أكتوبر الاشتراكية وحركة التحرر الوطنى: مصر نموذجًا

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    فى الآونة الأخيرة كانت الذكرى المئوية لثورة أكتوبر الاشتراكية لعام 1917 فى روسيا. وبهذه ...

عالمُنا.. وعالَم التعصب والتطرف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كم نحتاج في عالمنا، المُرهَق بالأزمات والحروب والمجاعات، الغارق بالدماء، والمَسكون بالتعصب والتطرف والمكر ...

الذكرى المئوية لوعد بلفور

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 نوفمبر 2017

    على رغم النكبات المتتالية التي تعرض لها الشعب الفلسطيني، وما قدمه من تضحيات جسيمة ...

بعد عودة الحايس

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كان وقوع نقيب الشرطة «محمد الحايس» أسيراً في حادث الواحات الإرهابي، إحدى الصدمات الكبرى ...

ما العمل؟

د. بثينة شعبان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    بعد مئة عام من وعد بلفور وكل ما سبقه وكل ما تلاه، وبعد مئة ...

النأى بالنفس فى السياق اللبنانى

د. نيفين مسعد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    كان رئيس الوزراء اللبنانى السابق نجيب ميقاتى أول من استخدم مصطلح «النأى بالنفس» إبان ...

مشاهد من الانتخابات القادمة في العراق

مكي حسن | السبت, 18 نوفمبر 2017

    لم يعد العراق وطنا جغرافيا وكيانا سياسيا بكل أبعاد ومعاني هذين المصطلحين بعد عام ...

بريطانيا والتآمر على فلسطين

د. فايز رشيد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    منذ ما يقارب الأسبوعين، كانت مئوية وعد بلفور المشؤوم، وفي الوقت الذي احتفلت فيه ...

التفاهم الروسي- الأميركي حول سوريا

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    بعد لقاء قصير بين الرئيسين الأميركي والروسي، على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول ...

الرشاوى الصغيرة والكبيرة!

د. حسن حنفي

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    يتأرجح هذا الموضوع بين «البقشيش» لعاملة النظافة أو الممرضة وبين الرشاوى بالمليارات. وله أسماء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19064
mod_vvisit_counterالبارحة31342
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع84608
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر819228
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47132898
حاليا يتواجد 2660 زوار  على الموقع