موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

في الحديث عن الأسباب

إرسال إلى صديق طباعة PDF


الإقالة الغاضبة، والمفاجئة لأكبر ثلاثة مسؤولين عن الأمن الداخلي في الأردن: وزير الداخلية ومدير الأمن العام وقائد قوات الدرك، جرى الاحتفاء بها شعبيا باعتبارها إدانة لطرق تعامل هؤلاء مع المواطنين، أو لنتائج ذلك التعامل وفي مدينة معان تحديدا،

والذي أدى عشية الإقاله لاستيلاء مجموعة مُطارَدة في معان على آلية للأمن ليتم التجول بها ورفع علم داعش عليها قبل حرقها، بحيث بات لزاما استعادة هيبة الدولة التي تسبب أولئك المسؤولون في التفريط بها.

 

ودون استباق لما سيأتي ولا افتراض لطبيعته ولا لمداه، نقول إنه إذا كانت القضية "استعادة هيبة الدولة" فسيلزم ترحيل هذه الحكومة الأولى في تاريخ الأردن التي جرى استعمال الأحذية في الاحتجاج على رئيسها، بل ودخل الأردن سجلات عالمية لكون أول من استهدف بالحذاء كان بوش الابن وفي بغداد، وهو ما ختم كل ما ما قامت عائلة بوش في المنطقة بشهادة فشل ورفض تامّين. ورئيس الحكومة لا يساعد نفسه في شأن الهيبة.

ولا نعني قراراته المرفوضة شعبيا، فتلك أمور جدليه قد تطال السياسات أو الكفاءة أو النزاهة... الخ، وإنما استعراضاته المنتشية بالمنصب وصولا لتموضعاته العجيبة للكاميرا وكلما لحظ الكاميرا، ما يستغرب في سنه وأيضا مركزه، ما جعل كاميرات الصحافة الجادة وليس الساخرة فقط، تتصيده.

فالأولى باتت تميل لنظرية ارتباط السياسة بالسيكولوجيا بأكثر من ارتباطها حتى بالأيديولوجيا. ولهذا، في حين نجد نكاتا شعبية كثيرة تتناول شخصية سياسية كالسادات، نجد دهاة مثل كيسنجر يقومون باستثمار سياسي لنقطة ضعف السادات تلك، العالم العربي ما زال يعاني من نتائجه الكارثية.

مجلس النواب الحالي أيضا يستحق الحل. فقد تعرض للضرب بالأحذية والبيض الفاسد، كما المجلسين السابقين.. ووصل حال فقدان المجلس للهيبة أن رئيسه الحالي أقر بذلك واقترح تعديل الدستور لتحقيق تلك الهيبة. وتشخيصه صحيح ومجمع عليه، ولكن وصفة علاجه غير مجدية.. إلا أن يكون الرجل قصد أن تتم العودة عن التعديلات الدستورية التي أدخلت على الدستور وقلصت من حقوق الشعب وبالتالي صلاحيات ممثلي الشعب. فمن هذه التعديلات التي أسميت "إصلاحية" تعديل ينص على إنشاء محكمة دستورية.

ولكن نص التعديل سحب من الشعب، أفرادا وجماعات، الحق التاريخي في اللجوء للمحاكم بكل فئاتها حين يخرق حق دستوري لهم، كون القوانين والأنظمة والتعليمات إن ناقضت أحكام الدستور تصبح باطلة. فيما المتضرر من القرارات الحكومية كان يتاح له الطعن لدى محكمة العدل العليا والتي تحكم (وهذا ما يميزها عن المحاكم الأقل درجة) ليس فقط بإلغاء القرار بل وبتجميد العمل بالقانون أو النظام غير الدستوري الذي استند إليه. وهذه الصلاحيات سُحبت من محكمة العدل العليا (أهم صلاحياتها ولهذا تسمى في دول كمصر "بالمحكمة الإدارية") بعد إنشاء محكمة دستورية حق المواطن قي اللجوء للمحكمة لها ربط بقرار محكمة أدنى.. ونترك للشعب تقييم حال القضاء الذي يعترض هذا الحق الدستوري ويفلتره.

ففي دراسة لمركز الدراسات الوطنية (الرسمي) نشرت قبل أيام قليلة تبين أن نسبة الذين لا يثقون بالقضاء من الأردنيين في عينة البحث هي 48%!

ولكن لافت أن 81% من ذات العينة يثقون بالجيش الذي احتل المرتبة الأولى، كما أن من يثقون بالأمن يشكلون 73%، رغم كل ما يجري الآن من تجاوزات أمنية يُعزى لها إقالة أكبر ثلاثة مسؤولين عن الأمن الداخلي ودونما توفر بدلاء جاهزين.

وليكون تحري أسباب الإقالة دقيقا، نلتزم بنص الخبر الذي يؤشر على غضب الملك من غياب التنسيق والتواؤم ما بين القادة الأمنيين الثلاثة، فيما يشير قرار الإقالة إلى "تقصير" هؤلاء و"إخلال بالمنظومة الأمنية" ولا يشير "لنوعية" ممارساتهم بما يوحي بأية إدانه لها. والذي أطلق عبارة "استعادة هيبة الدولة" هو الوزير المقال عند نزوله الأخير لمعان. بمعنى أن الإقالات جاءت لفشل هؤلاء في مهمتهم التي صنفوها هم كمسؤولين أمنيين بأنها "مهمة استعادة هيبة الدولة"، والتي لأجلها قاموا بتجاوزات عديدة على امتداد سنوات.. ما يجعل تفسير الشعب المحتفل، كما تفسير الإخوان المسلمين بأن الإقاله كانت بسبب منعهم من إقامة احتفال ذكرى تأسيس تنظيمهم، غناء كلّ على ليلاه!

فمواصفات ليلى التي لأجلها جرت الإقالة، حتى إن اعتبرت "هيبة دولة"، تتفاوت وقد تتناقض ما بين التعريف الشعبي والتعريف الرسمي، وليس فقط في تعريف الأمنيين المقالين لها، بل وفي تعريف رئيس حكومة أسبق حصل رضا الملك عنه حد مناقلته بين الرئاسات الأربع: رئاسة الديوان الملكي، ورئاسة الحكومة، ورئاسة مجلس الأعيان، ورئاسة مجلس النواب. ففيصل الفايز سبق وأصدر تعريفه لهيبة الدولة أثناء ترؤسه للحكومة. فقد ووجه في لقاء له بأهالي إربد بشكاوى بشأن تجاوزات أمنية تمس كرامة المواطنين، فكان رده "نحن مع كرامة المواطن".. ثم استدرك "ولكن ليس عندما تتناقض مع هيبة الدولة"!!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بمناسبة مرور 70 عاما على تقسيم فلسطين

د. غازي حسين | الجمعة, 24 نوفمبر 2017

عدم شرعية تقسيم فلسطين وعد بلفور والانتداب البريطاني والتقسيم أقاموا أخطر وأوحش دولة استعمار است...

الفقر في الوطن العربي ليس المشكلة

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    فقر الشعوب مثل غناها تماماً، ليس حالة دائمة لا يمكن تجاوزها، لاسيما إذا ما ...

اجتماع الفصائل والأجندة الفلسطينية البديلة

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    اجتماع الفصائل الفلسطينية بالقاهرة الذي بدأ أعماله يوم الثلاثاء الماضي لمناقشة اتفاق المصالحة وتشكيل ...

لسنا هنودا حمرا… ولنتنياهو نقول: أنت غبي

د. فايز رشيد

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    هناك مثل عربي فلسطيني، يقول: “الدار دار أبونا، وأجو الغُرُب يطحونا”! هذا المثل ينطبق ...

أربعون عاماً على زيارة القدس

د. أحمد يوسف أحمد

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    مرت منذ أيام الذكرى الأربعون للزيارة التى قام بها الرئيس أنور السادات للقدس، وهى ...

فساد نتنياهو.. متى الانفجار؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    تتسارع وتيرة التحقيقات بسلسلة قضايا فساد مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، حيث استجوبته ...

مشكلة الأقليات الإثنية في وطننا العربي

د. صبحي غندور

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    هناك محاولات مختلفة الأوجه، ومتعددة المصادر والأساليب، لتشويه معنى الهوية العربية، ولجعلها حالة متناقضة ...

العجز والتيه باسم وجهات النظر

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    من المؤكّد أن الرّفض التام، غير القابل لأيّة مساومة، لأيّ تطبيع، من أيّ نوع ...

غبار ترامب يغطي «بلدوزرات» نتنياهو

عوني صادق

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    كل يوم نقرأ تسريباً جديداً، وأحياناً تصريحات أمريكية رسمية جديدة، حول ما يسمى «صفقة ...

اللهاث وراء سراب التسوية

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 1977، أقلعت طائرة أنور السادات، رئيس أكبر دولة عربية، ...

للتطرف أسباب

سامح فوزي

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    فى ورشة عمل ضمت الأزهر، وجامعة الدول العربية، واليونسكو حول «الشباب والتطرف» منذ أيام ...

نحو استنهاض الحالة القومية العربية النهضوية التحررية ….!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  (لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس)   بينما يغرق العرب وينخرطون بالوكالة في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم46678
mod_vvisit_counterالبارحة69116
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع240866
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر975486
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47289156
حاليا يتواجد 5459 زوار  على الموقع