موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

عبيد في إقطاعية؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


الليبراليون الجدد في الأردن هم من اقترف "الخصخصة" التي تحوّلت لوسيلة نهب للمال العام. ولكن غياب أية صلة لهؤلاء "بالليبرالية" يتمثل في عكس مسار "الخصخصة" هذه فيما يتعلق ببلدية عمان، والتي كان رئيس مجلس بلديتها ينتخب منذ قيام إمارة شرق الأردن، إن لم يكن قبلها.

فيما ما أسمي "أمانة عمّان الكبرى" بضم بلديات عدة لبلدية عمّان، أدى لمصادرة حق انتخاب رئيس بلدية عمان (المسمى أمينها) ونصف أعضاء المجلس البلدي (مجلس الأمانة).. وأصبح هؤلاء يُعيّنون عليها!.

 

والأعجب هو "السبب الموجب" (كما جاء في الأساب الموجبة لقانون شرعن مصادرة حق الانتخاب لصالح "التعيين") أن بلدية عمّان "غنية"، وبالتالي فإن إدارة موازنتها لا يجوز أن تترك للمنتخبين من قبل أهل عمّان!، ولمن لا يعرف، أموال البلديات تصنف ﮐ"أموال خاصة"، وهي هنا لأهل عمّان وتُجمع من أهل عمّان. ومعروف أن العواصم تضم نخباً "حقيقين". و"الدائرة الثالثة" في عمّان (دوائر الانتخابات النيابية) كانت تسمى "دائرة الحيتان" كونها تمثل المؤشر على التوجّه السياسي لنخب المملكة، ولهذا كانت الأكثر استعصاء على التزوير الشائع للانتخابات.. أقله ليس في مرحلة فرز الأصوات، كون من يراقب الفرز "حيتان" النخبة السياسية.

وهكذا كانت تلك الدائرة حين أتتنا الحكومة بذلك التعديل "لقانون البلديات" (بعدها أسقطت الدائرة الثالثة في المستنقع). وقد ردّدت حينها (كنت نائبة عن الدائرة الثالثة تلك) بقولي: إن النواب المنتخبين من كل مناطق المملكة بما فيها أكثرها تخلفاً، يقرّون كامل موازنة الدولة ويراقبون إنفاقها، وهذا من ضمن حقهم ودورهم الدستوري. فكيف لا يتأهل العمّانيون لانتخاب من يدير موازنة بلديتهم التي هي "مال خاص" لأهل عمّان؟!.

ولكن لكون غالبية أعضاء مجلس النواب ذاك كانوا أيضاً ممن جيء بهم بالتزوير، فقد أُقر القانون. والنتيجة أن أصبحت ما أسميت "الأمانة" أحد أكبر رموز الفساد في الأردن، ولحد ألزم في بدايات الربيع العربي بتوقيف "أمينها" بتهمة فساد. وغني عن القول أن التوقيف شكلي، ولا يُعرف شيء عن مآل القضية ولا عن مآل الأمين غير الأمين..

ولكون الربيع خفت، والمتضرّرون منه يأملون أو يعتقدون أنه انتهى، "الأمين الجديد" لم يعبأ بتلبية طلب لجان نيابية حضوره.. وهذا ليس مهماً لأن المجلس النيابي، باعتراف أعضائه وحتى رئيسه، فاقد للهيبة.

أهم من هذا ما تبيّن من حال الأمانة بدعوة الفنانة يسرا (التي نحترم فنها ونأسف لما نالها بسبب هكذا مسؤولين) لتكريمها في عيد الأم "كأم مثالية"، رغم بُعدها عن شأن الأمومة بيولوجياً، وحتى فنياً هي لم تشتهر بأدوار الأم كأخريات غيرها. ودعوتها هي خدمة "تكحيل نظر" مسؤولين آخرين برؤية الفنانة الكبيرة، والأهم الجميلة!.

ويبقى الأهم، بل الأخطر، وهو حجم "السلطة" التي يفترضها الأمين "لحكمه" من موقعه المعين في اعتداء على حق الانتخاب، ما يعكس فهم من أتوا به للموقع، والذي لا يمكن وصفه بغير "الإقطاع". فالأمين، وتحديداً في احتفالية "عيد العمّال" الذي دعي له عمّال النظافة، أي "جامعي القمامة" الذين يسمّون "عمّال وطن" لغايات الجذب لتلك الوظيفة الغني عن القول أنها خيارٌ من لا خيار آخر له.

وفي مخالطة "الأمين" لهؤلاء في الاحتفال، الأرجح لأول مرة كونه تفاجأ بأن بعضهم دخن أثناء الحفل (ككل الهاربين من همومهم المعيشية لإدمان ما).. ﻔ"قرر الأمين" - حسب نص الخبر الرسمي الذي نقل تصريحات الأمين ذاته في احتفال "تكريم عمّال الوطن" - "حسم 30 ديناراً من رواتب الذين يدخنون خلال العمل الرسمي. ويكمل الخبر الرسمي، من عند من صاغه وليس نقلاً عن الأمين، "ومن المفترض أن يسلّم هذا المبلغ المحسوم لعائلة العامل لاحقاً"!.

بداية، لا يوجد في قانون الأمانة ما يُجيز الخصم من راتب أي عامل أو موظف فيها لكونه يدخّن أثناء العمل، ولا في أي قانون آخر بما فيه قانون الخدمة المدنية، ولا في قانون العمل والعمّال.. والأخير يفترض أنه ما يحكم علاقة الأمين بعمّال وموظفي الأمانة كافة. والأمين لا يخرق هنا هذه القوانين فقط، بل ويخرق المعاهدات الدولية لحقوق الإنسان وحقوق العمّال التي وقّع الأردن عليها وصادق على توقيعه.

ونعود للأهم والأخطر، وهو ما "يُفترض" من تسليم المبالغ المقتطعة لعائلة العامل، والذي يجسّد العبودية الممارسة زمن "الإقطاع". فوحده الإقطاعي كان يتدخل في العلاقات الأسرية وفي خصوصياتها باعتبار كل من على أرضه عبيد لديه. فالأمر هنا يزيد على تكبيد أفراد الأسرة مشقة ومذلة محاولة استجداء المبلغ المصادر، لزرع فتن وخلافات واختلاق مشاكل عائلية لها أول وليس لها آخر.. هذا إن تغاضينا عن "الفساد" الذي سيطرح نفسه عند الدخول في، من المؤهل لقبض تلك الإقتطاعات وبأية معايير ومتى وكيف؟!!.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لا أهلاً ولا سهلاً بنائب الرئيس الأمريكي

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 24 يناير 2018

    أيُ وقاحةٍ هذه وسفالةٍ تلك التي تطالعنا بها الإدارة الأمريكية، التي صفعت العرب والمسلمين ...

دفاعاً عن "ابن البوسطجي" الذي صنع القرن العشرين بخطبه الساحرة

فيصل جلول

| الأربعاء, 24 يناير 2018

    في المئوية الأولى لمولده، يبدو أن جمال عبد الناصر مازال شاباً بالقياس إلى زعماء ...

مشروع مستقبل أمة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    قدمت احتفالات مئوية ميلاد الزعيم جمال عبدالناصر التى أجريت على مدى أيام الأسبوع الفائت، ...

فلسطين ليست قضية الفلسطينيّين وحدهم...

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    انعقد في بيروت يومَي 17 و18 كانون الثاني/ يناير 2018 «مؤتمر العرب وإيران الثاني» ...

ترامب المحاصر بين النار والغضب

د. حسن نافعة

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

يدرك الجميع الآن أن دونالد ترامب لم يعد فقط شخصية مثيرة للجدل، وإنما يشكل أيض...

ما بعد المجلس المركزي

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

مستندةً إلى ما دعته تقاريراً للمؤسسة الأمنية الاحتلالية، علّقت صحيفة "معاريف" على نتائج اجتماع الم...

عبد الناصر متوهجا في ذكرى عيد ميلاده

عبدالنبي العكري

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حلت الذكرى المئوية لميلاد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر في 18 يناير 1918 والامة الع...

ملاحظات أولية حول «خطبة الوداع»... (2- 2)

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

في خطابه المطوّل أمام المجلس المركزي لمنظمة التحرير، قطع الرئيس محمود عباس ثلاثة أرباع الط...

التباس مفهوم الأنا والآخر في ظل فوضى الربيع العربي

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حالة الفوضى التي يشهدها العالم العربي ليست من نوع الفوضى أو الحروب الأهلية أو الث...

المركزي يقرر انتقال الرئيس للقدس فورا

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    لم تشارك حماس والجهاد الإسلامي والقيادة العامة وآخرين في اجتماعات المجلس المركزي في دورته ...

جنين- الاسطورة التي تأبى النسيان…!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    ها هي جنينغراد تعود لتحتل المشهد المقاوم للاحتلال مرة اخرى، فقد شهدت ليلة  الاربعاء ...

فلسطين متأصلة في الوجدان العربي

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    بمنتهى الصدق، يمكن القول إن المتتبع للأوضاع العربية خلال العقدين الأخيرين، يخرج بانطباع أن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22409
mod_vvisit_counterالبارحة48529
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع176959
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر944924
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49600387
حاليا يتواجد 3641 زوار  على الموقع