موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

كلمات.. ليست كالكلمات!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


منذ انطلاق ثورات الربيع العربي، هنالك في الأردن من أفتى بأن التصدي لذلك الربيع يلزمه فقط الإصرار الإعلامي على أن الأردن "ليس كبقية الدول العربية".. ولم يمانع الشباب الناشطون في تسمية نشاطهم "حراكا"..

ولكن هل تكفي كلمة أو بضع كلمات بديلا لإجراءات تلزم بها المرحلة غير المسبوقة في تاريخ العالم العربي، بل وسابقاتها المطابقة تتمثل فيما جرى في أوروبا قبل أكثر من قرن ونصف وحمل اسم "ربيع الشعوب الأوروبية"! فتسمية "الربيع العربي" جاءت من أوروبا ومما خبرت!

 

وحين ظهر ما أسمي "تحالف الملكيات في مواجهة الربيع العربي" وزارنا ملك المغرب الذي أدخل إصلاحات محدودة على دستور بلاده، أجمعت صحافتنا على أننا نشبه المغرب، مرفقة قولها بالإشادة بتعديلات لدستورنا، ملكية المصدر أيضا وتحت عناوين مشابهه، ﮐ"المحكمة الدستورية".. وحين توالت تعديلات أخرى لدستورنا باتجاه مضاد، خفتت مقولة إننا نشبه المغرب.

وأحدث ما طرح من مقارنة هو ما عقده كاتب محسوب على الدولة و"أخص" أجهزتها، فيما هو يبحث في خلفيات استهداف داعش لتونس. والمقالة لا غبار عليها في تشخيص أسباب الحضور الكبير لتنظيم "داعش" في العراق وسوريا وليبيا واليمن ومصر، بكون هؤلاء جميعا يعانون قائمة علل داخلية وتدخلات وصراعات خارجية إقليمية أو دولية.. وخلص لكون تونس تمثل قصة النجاح الوحيدة وسط فشل مدو يلف أركان العالم العربي، كونها أرست نظاما ديمقراطيا يضاهي الديمقراطيات الغربية، وأنجزت مصالحة وطنية وبرلمانا وحكومة جامعين لمختلف القوى، وكل هذا جاء "نتيجة لعملية ديمقراطية وانتخابات شهد العالم كله على نزاهتها. وتونس مجتمع متجانس طائفيا ومذهبيا إلى حد كبير".. ويخلص الكاتب هذه المرة لاكتشاف أننا لا نشبه تونس فقط، بل تونس هي التي تشبهنا، وأنها "تواجه وضعا مماثلا لوضع الأردن، وإن بدرجة أقل".

إن كنا نواجه ذات ما تواجهه تونس وبدرجة أكبر، فإن ما جرى في تونس ينبغي أن يحرك نخبنا لتبين حقيقة إن كانت لنا مزايا تونس التي مكنتها من مواجهة هذا الإرهاب، أو إن كنا نعاني، أقلّه، من "بعض" ما شخصه الكاتب من حال الدول التي أمكن أن تتغلغل فيها داعش.

نحن حقيقة نشبه تونس في أحد أهم ما يسر هذا النجاح المبهر، وهو أننا "مجتمع متجانس طائفيا ومذهبيا". فغالبيتنا الساحقة مسلمون سنة ومن مذهب واحد، ولأننا مهد المسيحية لم يكن لنا تاريخيا أية صدامات مع المسيحيين الذين هم أقليّه.. وأقر أنا وتشهد تجربتي النيابية مع الشعب الأردني بأكمله (الحقيقة المعروفة والموثقة والمعترف بها شعبيا ومرارا رسميا وليس المزورة)، ومن قبلي تجربة النائبين شمس الدين سامي ووصفي ميرزا، ورئيس الحكومة سعيد المفتي، وحتى مدير المخابرات الأسبق طارق علاء الدين.. إن التمييز حيث وجد شعبيا كان "إيجابيا". فمن الشعب ذاته (الذي عانى عقودا من الأحكام العرفية وشكواه التاريخية الرئيسة كانت من المخابرات) من يشهد حتى لعلاء الدين أنه كان خير من تولى إدارة المخابرات وأنظفهم يدا، ووثقت بنفسي شهادة خصمه زيد الرفاعي الذي يصعب أن يشهد لأحد. فهل جرى التمسك بتلك النعمة الشعبية؟ وكيف يفهم في ضوئها ما جرى للنائب المسيحي من أصول فلسطينية، قومي التوجه كما كل الأردنيين بمن فيهم ذوو الأصول غير العربية، والقائمة أعلاه تعدد بعضهم من رجال الدولة ومثلهم في وطنيتهم و"عروبتهم" نظراؤهم في المعارضة!

هذا عما نشارك فيه تونس، بل وتفوقها فيه، ويمثل مصدر حصانتنا الأول.. فهل نقاربها في حصانتها الديمقراطية التي اجترحتها حديثا جدا، ولم تكن موروثة عن أجيال كما يجري التعذر عند المقارنة بالديمقراطيات الغربية؟!

ونعود للأسباب التي عددها الكاتب باعتبارها تتيح امتداد نفوذ داعش.. هل نحن براء منها جميعا؟ أقلّه، ألا نتعرض نحن لذات أو لبعض من الصراعات والتدخلات الإقليمية والدولية؟ الكاتب نفسه يقول في مقالة لاحقة: "بقاء الأردن مستقرا وخارج لعبة الموت الجارية، يجعل منه هدفا لكل الأطراف. ثمة من يبحث بالفعل عن ساحة جديدة لتفريغ فائض الصراعات فيها، عسى أن يفوز في نهاية المطاف. حال هؤلاء مثل حال لاعب القمار، لا يعترف بالخسارة، ويظل يبحث عن مصادر جديدة للمال ليبقى جالسا على الطاولة".

ولكن الكاتب "الرسمي" الملتزم بمقولة إننا وإن شبهنا تونس ذاتها نظل "ما إلنا زي" - كما تقول أغنية عبدالحليم حافظ- يختم بقوله "الأردن لن يكون ورقة في يد المقامرين في المنطقة. اطمئنوا؛ قالها السياسي العتيق ورجل الدولة مضر بدران ل- "الغد"، بعد خبرة السنين الطويلة مع الأزمات"!! فهل كل ما يلزم هو كلمة يختم بها سياسي ورجل أمن متقاعد ذكرياته التي أدلى بها لصحيفة محلية، كلمة يريد بها درء المحاسبة التي باتت تخون كل شيء وتتهم الطبيب إن هو شخص أية عوارض مرض.. كلمة ليطمئن هو على نفسه؟! هل تحسم كلمة عابرة لأحدهم مخاوف معترفا بها من كل الأطراف، في زمن مخاوفه غير مسبوقة؟!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المعارضة بلا مشاعر ولا خيال

أحمد الجمال

| الأحد, 25 فبراير 2018

    فى مكنونات الوجدان الشعبى حكايات تم حبكها منذ مئات السنين، ورغم ذلك القدم ومعه ...

بينَ وطنيّة الفِكرة وواقعيّة الطّرح

سميح خلف | الأحد, 25 فبراير 2018

فلسفة الفكرة تأتي في الظّرف والتّوقيت المُناسب لتَخرج عن المفاهِيم السّائدة وعناصرها وأبجديّاتها لتضع أَب...

درسان من إفريقيا

د. كاظم الموسوي

| السبت, 24 فبراير 2018

    صباح يوم الخميس 2018/2/15 قدمت إفريقيا درسين مهمين من بلدين رئيسين في القارة السمراء. ...

تركيا وسياسة الرقص على الحبال تجاه سوريا

د. فايز رشيد

| السبت, 24 فبراير 2018

    للشهر الثاني على التوالي لم تستطع القوات التركية احتلال “عفرين” رغم إعلان أردوغان في ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 24 فبراير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عمليا في الأراضي السورية، ...

الصراع على الطاقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 24 فبراير 2018

    يطرح الكثيرون سؤالاً جوهرياً، هو كيف يمكن للولايات المتحدة أن تنحاز إلى جانب الأكراد ...

هل نحن بصدد أزمة حكم ديمقراطى!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 24 فبراير 2018

    فى الأشهر الأخيرة أعاد الاعلام الأمريكى والسينما على وجه الخصوص، قصة (ووترجيت) المشهورة والتى ...

الحضور الدولى لمصر

د. نيفين مسعد

| السبت, 24 فبراير 2018

    أنهى التحالف العالمى للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بچنيڤ اجتماعه السنوى أمس الجمعة ٢٣ فبراير. ...

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28166
mod_vvisit_counterالبارحة31298
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع28166
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1100332
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51076983
حاليا يتواجد 2671 زوار  على الموقع