موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

كلمات.. ليست كالكلمات!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


منذ انطلاق ثورات الربيع العربي، هنالك في الأردن من أفتى بأن التصدي لذلك الربيع يلزمه فقط الإصرار الإعلامي على أن الأردن "ليس كبقية الدول العربية".. ولم يمانع الشباب الناشطون في تسمية نشاطهم "حراكا"..

ولكن هل تكفي كلمة أو بضع كلمات بديلا لإجراءات تلزم بها المرحلة غير المسبوقة في تاريخ العالم العربي، بل وسابقاتها المطابقة تتمثل فيما جرى في أوروبا قبل أكثر من قرن ونصف وحمل اسم "ربيع الشعوب الأوروبية"! فتسمية "الربيع العربي" جاءت من أوروبا ومما خبرت!

 

وحين ظهر ما أسمي "تحالف الملكيات في مواجهة الربيع العربي" وزارنا ملك المغرب الذي أدخل إصلاحات محدودة على دستور بلاده، أجمعت صحافتنا على أننا نشبه المغرب، مرفقة قولها بالإشادة بتعديلات لدستورنا، ملكية المصدر أيضا وتحت عناوين مشابهه، ﮐ"المحكمة الدستورية".. وحين توالت تعديلات أخرى لدستورنا باتجاه مضاد، خفتت مقولة إننا نشبه المغرب.

وأحدث ما طرح من مقارنة هو ما عقده كاتب محسوب على الدولة و"أخص" أجهزتها، فيما هو يبحث في خلفيات استهداف داعش لتونس. والمقالة لا غبار عليها في تشخيص أسباب الحضور الكبير لتنظيم "داعش" في العراق وسوريا وليبيا واليمن ومصر، بكون هؤلاء جميعا يعانون قائمة علل داخلية وتدخلات وصراعات خارجية إقليمية أو دولية.. وخلص لكون تونس تمثل قصة النجاح الوحيدة وسط فشل مدو يلف أركان العالم العربي، كونها أرست نظاما ديمقراطيا يضاهي الديمقراطيات الغربية، وأنجزت مصالحة وطنية وبرلمانا وحكومة جامعين لمختلف القوى، وكل هذا جاء "نتيجة لعملية ديمقراطية وانتخابات شهد العالم كله على نزاهتها. وتونس مجتمع متجانس طائفيا ومذهبيا إلى حد كبير".. ويخلص الكاتب هذه المرة لاكتشاف أننا لا نشبه تونس فقط، بل تونس هي التي تشبهنا، وأنها "تواجه وضعا مماثلا لوضع الأردن، وإن بدرجة أقل".

إن كنا نواجه ذات ما تواجهه تونس وبدرجة أكبر، فإن ما جرى في تونس ينبغي أن يحرك نخبنا لتبين حقيقة إن كانت لنا مزايا تونس التي مكنتها من مواجهة هذا الإرهاب، أو إن كنا نعاني، أقلّه، من "بعض" ما شخصه الكاتب من حال الدول التي أمكن أن تتغلغل فيها داعش.

نحن حقيقة نشبه تونس في أحد أهم ما يسر هذا النجاح المبهر، وهو أننا "مجتمع متجانس طائفيا ومذهبيا". فغالبيتنا الساحقة مسلمون سنة ومن مذهب واحد، ولأننا مهد المسيحية لم يكن لنا تاريخيا أية صدامات مع المسيحيين الذين هم أقليّه.. وأقر أنا وتشهد تجربتي النيابية مع الشعب الأردني بأكمله (الحقيقة المعروفة والموثقة والمعترف بها شعبيا ومرارا رسميا وليس المزورة)، ومن قبلي تجربة النائبين شمس الدين سامي ووصفي ميرزا، ورئيس الحكومة سعيد المفتي، وحتى مدير المخابرات الأسبق طارق علاء الدين.. إن التمييز حيث وجد شعبيا كان "إيجابيا". فمن الشعب ذاته (الذي عانى عقودا من الأحكام العرفية وشكواه التاريخية الرئيسة كانت من المخابرات) من يشهد حتى لعلاء الدين أنه كان خير من تولى إدارة المخابرات وأنظفهم يدا، ووثقت بنفسي شهادة خصمه زيد الرفاعي الذي يصعب أن يشهد لأحد. فهل جرى التمسك بتلك النعمة الشعبية؟ وكيف يفهم في ضوئها ما جرى للنائب المسيحي من أصول فلسطينية، قومي التوجه كما كل الأردنيين بمن فيهم ذوو الأصول غير العربية، والقائمة أعلاه تعدد بعضهم من رجال الدولة ومثلهم في وطنيتهم و"عروبتهم" نظراؤهم في المعارضة!

هذا عما نشارك فيه تونس، بل وتفوقها فيه، ويمثل مصدر حصانتنا الأول.. فهل نقاربها في حصانتها الديمقراطية التي اجترحتها حديثا جدا، ولم تكن موروثة عن أجيال كما يجري التعذر عند المقارنة بالديمقراطيات الغربية؟!

ونعود للأسباب التي عددها الكاتب باعتبارها تتيح امتداد نفوذ داعش.. هل نحن براء منها جميعا؟ أقلّه، ألا نتعرض نحن لذات أو لبعض من الصراعات والتدخلات الإقليمية والدولية؟ الكاتب نفسه يقول في مقالة لاحقة: "بقاء الأردن مستقرا وخارج لعبة الموت الجارية، يجعل منه هدفا لكل الأطراف. ثمة من يبحث بالفعل عن ساحة جديدة لتفريغ فائض الصراعات فيها، عسى أن يفوز في نهاية المطاف. حال هؤلاء مثل حال لاعب القمار، لا يعترف بالخسارة، ويظل يبحث عن مصادر جديدة للمال ليبقى جالسا على الطاولة".

ولكن الكاتب "الرسمي" الملتزم بمقولة إننا وإن شبهنا تونس ذاتها نظل "ما إلنا زي" - كما تقول أغنية عبدالحليم حافظ- يختم بقوله "الأردن لن يكون ورقة في يد المقامرين في المنطقة. اطمئنوا؛ قالها السياسي العتيق ورجل الدولة مضر بدران ل- "الغد"، بعد خبرة السنين الطويلة مع الأزمات"!! فهل كل ما يلزم هو كلمة يختم بها سياسي ورجل أمن متقاعد ذكرياته التي أدلى بها لصحيفة محلية، كلمة يريد بها درء المحاسبة التي باتت تخون كل شيء وتتهم الطبيب إن هو شخص أية عوارض مرض.. كلمة ليطمئن هو على نفسه؟! هل تحسم كلمة عابرة لأحدهم مخاوف معترفا بها من كل الأطراف، في زمن مخاوفه غير مسبوقة؟!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

لا خوف على أجيال المستقبل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 يونيو 2018

    للذين يظنون بأن روح الرفض والتحدي والالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم لدى شباب وشابات هذه ...

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

«صفقة القرن» سقطت أم تعثرت؟

عوني صادق

| الخميس, 21 يونيو 2018

    بات معروفاً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خلال قراراته، وإجراءاته، وتصريحاته المتكررة، أسقط ...

روسيا في الشرق الأوسط: ابتكار في الأدوار

جميل مطر

| الخميس, 21 يونيو 2018

    صديقي المطلع على كثير من خفايا العلاقات الدولية في الشرق الأوسط ما فتئ يعرب ...

ترامب وكيم: مصافحة لا مصالحة

د. عصام نعمان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    دونالد ترامب، وكيم جونج اون، يختلفان في كل شيء، ويتشابهان في أمر واحد هو ...

بوتين وروسيا.. خط مباشر

محمد عارف

| الخميس, 21 يونيو 2018

    كعجائز ثرثارات لا يتوقفن عن الكلام، ولو لسماع ما يقلنه، لأنهنّ يتكلمن أصلاً حتى ...

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31927
mod_vvisit_counterالبارحة31419
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع152997
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر633386
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54645402
حاليا يتواجد 3023 زوار  على الموقع