موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل ::التجــديد العــربي:: نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج ::التجــديد العــربي:: إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة ::التجــديد العــربي:: ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى ::التجــديد العــربي:: بوتفليقة يقيل رئيس الوزراء الجزائري عبد المجيد تبون ::التجــديد العــربي:: جهود إماراتية وسعودية لفرض ضريبة القيمة المضافة مطلع العام القادم ::التجــديد العــربي:: عرض ثلاثة أفلام سعودية في الرياض.. الليلة ::التجــديد العــربي:: المعرض الدولي للصيد والفروسية يحتفي بـ 15 عاما على انطلاقته في ابوظبي ::التجــديد العــربي:: متاحف الصين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: احتياطي النقد الأجنبي في مصر يسجل أعلى مستوياته منذ 2011 ::التجــديد العــربي:: المواظبة على تناول اللبن يسهم في الوقاية من الاورام الخبيثة في القولون والثدي والمعدة والمبيض وبطانة الرحم، بفضل بكتريا تزيد من إفراز مواد منشطة للجهاز المناعي ::التجــديد العــربي:: السمنة تنذر بأمراض القلب ::التجــديد العــربي:: زين الدين زيدان يعرب عن سعادته بإحراز كأس السوبر الإسبانية بعد هزيمة غريمه برشلونة 2-صفر، بعد تقدمه ذهاباً على ملعب كامب نو بنتيجة 3-1 ::التجــديد العــربي:: مدربو «البوندسليغا» يرشحون بايرن للاكتساح مجدداً ::التجــديد العــربي:: عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى ::التجــديد العــربي:: 175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار ::التجــديد العــربي:: أبوظبي تسعى إلى بناء جسور مع بغداد ضمن تحرك خليجي وذلك خلال استقبال رجل الدين العراقي مقتدى الصدر ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين أميركيين واصابة خمسة في هجوم بشمال العراق ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يلتهم برشلونة بثلاثية قبل استقباله في "سانتياغو برنابيو" و رونالدو يسجل ويخرج مطروداً و الاتحاد الإسباني يوقف رونالدو 5 مباريات ::التجــديد العــربي::

علاء عبد الفتاح والحُكم على «العالَم الآخر»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بعد صدور حكم يصنّف «الإخوان المسلمين» في مصر جماعةً إرهابية العام الماضي، علّق الناشط الحقوقي اليساري المصري أحمد سيف على الأمر بوصفه «كلاماً فارغاً» و «هلوسة قضائية»، لا سند قانونيا لها ولا قيمة.

 

وإثر سقوط عدد من متظاهري «الإخوان» المناوئين لحكم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، سُئل أحمد سيف، في مقابلة موجزة مع «شبكة رصد» المقربة من «الإخوان»، إن كان يتوقع أن يحمل المتظاهرون السلاح، فأجاب بأن «العنف ليس في مصلحة تطوّر الثورة»، مضيفاً في كلامٍ موجّه للمعترضين: «أنظروا العنف في سوريا عمل إيه».

ظل أحمد سيف متماسكاً لناحية الموقف المبدئي والروح المعنوية، حتى سلّم الروح ووري في الثرى قبل ستة أشهر، تاركاً ابنه علاء وابنته سناء قيد المحاكمة بتهمة التحريض على التظاهر خلافاً للقانون.

ولدى صدور حكم بالسجن المشدّد خمس سنوات على ابنه علاء عبد الفتاح وجملةٍ من رفاقه قبل يومين، لم تجد والدة علاء بداً من التمني بأن يتمتع الأخير بالروح المعنوية ذاتها التي تميّز بها والده، وهو الذي خَبِر السجن في حياته ثلاث مرات، آخرها لخمس سنواتٍ أيضاً، في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك.

تكاد عائلة عبد الفتاح تختصر براءة الموجة الأولى من «الربيع العربي» ورومنسيتها لدى كثيرين. فقد راجت في النصف الأول من العام 2011 دعواتٌ لتغليب الحقوقي على سواه، باعتباره الركن الرئيس لتأمين حياةٍ سياسيةٍ سليمة، ولمأسستِها وضمان ديمومتها على شاكلة تناوب سلميٍ على السلطة.

بيد أن توابِع الموجة الأولى كانت أكثر تعبيراً عن موازين القوى على مستوى الإقليم، وفي دواخل الدول التي شهدت حراكاً مطالباً بالتغيير، فتفوّق منطق الغلبة على ما عداه من اعتبارات حقوقية تأسيسية. وكان ذلك بديهياً في ظل تمسّك النخب السابقة بامتيازاتها في دول التغيير كافة، وسعي القوة المقابلة الأكـــثر تنظيماً، أي جماعة «الإخوان المســلمين»، لاقتناص اللحظة التاريخية بدلاً من التشارك لتأسيس مرحلة انتقالية، تكون الحياة الديموقراطية فيها الرابح الأكبر.

ولم يكن قرار استثمار الفرصة خاصاً بجماعة «الإخوان» فحسب، بل بداعميْها الإقليميين أيضاً، القطري والتركي، شأنهما شأن إيران وحاجتها الملحّة للدفاع عن نفوذها في سوريا والعراق ورغبتها في تثبيت موطئ قدم لها في فراغ اليمن، وشأن الســـعودية ودول الخليج التي قاتـــلت «الإخوان» وحلفاء إيران بالتزامن، درءاً لدكّ أمواج التغيير أسوارها..

يبدو علاء عبد الفتاح، كما كان والده سيف، آتياً من عالمٍ آخر، حيث الاهتمام بـ «الجزئيات» الحقوقية أكبر من «الكليات» السياسية الكبرى آنفة الذكر. وفي القاموس الحقوقي الذي كرّس والده وقته للدفاع عنه منذ خروجه من السجن العام 1988 ومشاركته لاحقاً في تأسيس «مركز هشام مبارك للقانون»، أحد أوائل المراكز الحقوقية في مصر، أبجديات لم يحِد عنها علاء، الطوباوي بنظر كثيرين: في البدء حقّ التعبير، وبعده سائر الاعتبارات.. لا حياة سياسية سليمة من دون التزامٍ بحقوق الإنسان كما نصّت عليها الشرعة الدولية.. فصلُ السلطات واستقلالية القضاء سابقيْن لأي حديثٍ جديٍ عن تقدمٍ اجتماعي..

لم يعُد في مصر للمسألة الحقوقية وبديهيات «الربيع» الأولى، كتلك المذكورة أعلاه، مساحةٌ عريضة من النقاش الداخلي. ضاقت المساحة حدَّ حشو المسألة تلك في الهوامش النافلة. وكبرت في المقابل الاستحقاقات الداهمة وتعاظمت معها التحديات الوجودية للمجتمع المصري ودولته، ولهويّة الاثنين معاً. بات «التكفيريون» الذين لم تحضر صورهم في السابق إلا عبر الشاشات في استعراض أخبار سوريا والعراق، على تخوم الحدود الشرقية، يذبحون العمال العُزّل. وصار بعضهم داخل «دويلة» سيناء يستعرض قدرته على تنفيذ عمليات انتحارية، تحصد عشرات الجنود دفعة واحدة. وأصبح الفرزُ بين مدافع عن مصر ومؤسساتها والراغب بتفكيك بنى الدولة أو «التمكن» منها منطقٌ غالب، يصعب معه ابتداع حلول وسط.

يكاد الحكم على علاء عبد الفتاح يدفع المرء إلى الترحم على «ذاك الزمن الجميل»، حين برزت ملامح ولادةٍ، سرعان ما تبيّن إثرها أن الحراك مجرّد مخاضٍ أو أن الولادة تمّت مشوّهة، علماً أن أربع سنواتٍ فقط تفصل الزمن ذاك عن حاضرنا. أربع سنوات حافلة بما كان يصعُب على معايشي الموجة الأولى لـ «الربيع» توقعه، المتحمسين منهم لها والمناوئين.

الحكم على علاء عبد الفتاح ورفاقه حكمٌ على عالم آخر، ينفصل فيه الحقوقي عن السياسي، ويشكّل الجزئي فيه مدماكاً لبناء الكلي، ويتفوّق فيه المبدئي على العملي.

قد يبدو العالم الآخر هذا مجرد تهويم أو «هلوسة» اليوم، تماماً كما بدت لسيف، والد علاء، الأحكام المسيّسة التي صدرت ضد «الإخوان»، الذين دافع عنهم برغم انتمائه إلى نقيض خطهم الفكري، وتماماً كما كانت الهلوسات الغيبية لأنصار الجماعة في «ميدان رابعة»، قبل الانقضاض عليهم في المجزرة المروّعة قبل عامٍ ونيّف.

الثابت أننا أبعد عن هذا العالم اليوم، وأن الهواجس الجمعية والسياسات الكليّة أولى من سائر الاعتبارات. بيد أن الثابت أيضاً، أن أي سياسة «كليّة» لا يمكن أن تعمّر بعد كلّ ما حصل خلال أربع سنوات، من دون أن تأخذ «الجزئياتِ» بالاعتبار، وأن تبني عليها.

الحكم على علاء عبد الفتاح هو حكم على «العالَم الآخر» هذا بالسلب. والحكم هذا لا يمكن إلاّ أن يعيق النجاح.. في مواجهة الاستحقاقات الكبرى.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية

News image

أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أن شهر اكتوبر سيكون حاسم لتس...

الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل

News image

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) - عُيّن الرئيس الألماني الاسبق هورست كولر رسميا الاربعاء موفدا للا...

نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج

News image

جدة - شهد منفذ سلوى الحدودي مع دولة قطر منذ ساعات صباح يوم أمس حرك...

إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة

News image

كامبريلس (إسبانيا) - أصيب ستة مدنيين، إضافة إلى شرطي، بجروح، عندما دهست سيارة عدداً من ...

ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى

News image

أعلن مصدر رسمي في حكومة كاتالونيا الى ارتفاع القتلى الى 14 شخصاً قتلوا وأصابة 100...

عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى

News image

الكويت - قال تلفزيون دولة الكويت إن الممثل عبد الحسين عبد الرضا توفي الجمعة في ...

175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار

News image

قتل 175 شخصا على الأقل، ونزح آلاف آخرون من منازلهم جراء #الأمطار الموسمية الغزيرة في ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانتهازية في الثورة

د. فايز رشيد

| الأحد, 20 أغسطس 2017

    طالما كانت الثورة, طالما وُجد الانتهازيون المستفيدون منها, وغير المستعدين للتضحية بأنفسهم من أجلها! ...

حقائق عن المجتمع الأميركي

د. صبحي غندور

| السبت, 19 أغسطس 2017

    هناك شرخ كبير موجود الآن داخل المجتمع الأميركي بين تيار «الأصولية الأميركية» وتيار «الحداثة ...

أحداث ولاية فيرجينيا: الدلالات والتداعيات

د. زياد حافظ

| السبت, 19 أغسطس 2017

    أحداث مدينة شارلوتفيل في ولاية فيرجينيا أدت بحياة مواطنة أميركية دهستها سيارة يقودها أحد ...

اعرف عدوك:جذور البلطجة والقوة-الارهاب- في المجتمع الاسرائيلي…؟

نواف الزرو

| السبت, 19 أغسطس 2017

  نصوص ارهابية من “العهد القديم”   (قد يتنطح البعض ليقول لنا: يا اخي كلنا نعرف ...

عودة روسيا إلى ليبيا

د. محمد نور الدين

| السبت, 19 أغسطس 2017

    بدت زيارة قائد الجيش الليبي اللواء خليفة حفتر إلى موسكو، واجتماعه بوزير الخارجية الروسي ...

الجزائر تكسر الحصار وتفتح أبواب الأمل

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 19 أغسطس 2017

    دائماً هي مسكونةٌ بفلسطين، مؤمنةٌ بقضيتها، واثقةٌ من عدالتها، صادقةٌ في نصرتها، ماضيةٌ في ...

التعليم الفلسطيني في القدس……ومرحلة ” صهر” الوعي

راسم عبيدات | الجمعة, 18 أغسطس 2017

    من الواضح بأن الحرب التي يشنها وزير التربية والتعليم الإسرائيلي المتطرف “نفتالي بينت” ومعه ...

سفيرة الأمم المتحدة بين المأساة الايزيدية وواجب إسرائيل الاخلاقي!

هيفاء زنكنة

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

نادية مراد، شابة عراقية، عمرها 23 عاما، تم اختيارها في سبتمبر/ أيلول 2016، سفيرة الأ...

عقدة الرئاسة

توجان فيصل

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

لا أدري لمَ قام الملك عبد الله بزيارة رسمية لرام الله، مع وفد مرافق. فما...

ما بعد انتهاء التنسيق الأمني

معين الطاهر

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

  بدايةً، ينبغي الإشارة إلى عدم وجود أي رابط بين العنوان أعلاه وتصريحات الرئيس الفلسطيني ...

عن «المجلس»... رداً على حُجج «المُرجئة»

عريب الرنتاوي

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

ينطلق الداعون لربط انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني بإتمام المصالحة، من فرضيتين: الأولى، ان انعقاده من ...

لورنس فلسطين وفلسطينيوه الجدد!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

عام 2005، وتحت شعار "السلام من خلال الأمن"، والدور الأميركي المطلوب لتطوير أجهزة الأمن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16111
mod_vvisit_counterالبارحة30057
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع16111
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر552548
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43624230
حاليا يتواجد 3143 زوار  على الموقع