موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

غنائم وأسلاب تقتسم!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ليس مؤسفا فقط، بل كارثي، ما بات يجهر به كتاب أردنيون مؤخرا. فالكتاب يفترض بهم أن يكونوا "نخبا"، ولكن حتى تعريف النخب انقلب رأسا على عقب في الأردن..

وأحد "نخبنا" الصحفية يقدم لنا عينة من فكره النخبوي في مقالة يتساءل فيها بدءا من عنوانه "لمن يكون الأردن؟".

ومع أن العنوان يبين صراحة أن الأردن يعاد توزيعه أو اقتسامه، إلا أنني خطّأت نفسي وقررت أن أقرأ المقالة عل ظني فيه إثم، لأفاجأ بما يثبت أن ظني كان أحسن مما يجب بكثير!

 

الكاتب ينطلق من ذات قصة الطيار الشهيد معاذ المفجعة، والتي باتت مؤخرا توظف - للأسف- بطرق بعضها لا يليق بعمق المأساة، ليتحدث عن "الدولة ونخبها من سياسيين واقتصاديين" ممن "ينعمون ويستفيدون من حالة الاستقرار التي نعيشها". ومع تحفظنا على وصف الكاتب لحالنا بالمستقر، إلا أننا نوافق الكاتب على أن أيا من هؤلاء المتنعمين بفوائد استقرارنا أو بتغييبهم لاستقرارنا، لن يرسل ابنه ليحلق فوق الرقة والموصل. والكاتب لا يتحدث عن لماذا نحن فقط من حلق فوق الرقة والموصل، وربما يعتبر هذا مما يجب أن نستقر عليه! ولكن ليس هذا ما يتحدث عنه الكاتب.

الكتاب هنا كمن يدخل من باب العزاء ليتحدث عن قسمة التركة. لا بل هو يتحدث عن اقتسام غنائم وأسلاب لم تتحقق من تلك الغزوة، بل هي قائمة من قبل والخلاف المستجد هو على اقتسامها. أما ما هي تلك الغنائم فالكاتب يوضحها بقوله "أيمكنني أن أتخيل استمرار معادلة السلطة في البلاد كما كانت من قبل".

والسلطة في تعريفه التالي هي امتيازات المواقع السياسية والاقتصادية. ويمر عرضا على الخدمات الأساسية وإعادة النظر بمكتسبات التنمية في عموم البلاد.. في حين أن التنمية لم تتراجع فقط بل باتت شبه منعدمة مؤخرا، وتحديدا على يد من احتكروا المناصب دون تأهيل وحازوا منافعها، بدءا من التنمية الاقتصادية ووصولا للتنمية السياسية. ومن دلائل، بل وأسباب تراجعنا الحثيث عن "التنمية الاقتصادية" التي حققها الشعب في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي بعوائد عمله في دول الخليج مشاركا في تنميتها هي أيضا، التناقض الذي افترضه المستحوذون على مواقع السلطة بين التنمية السياسية والتنمية الاقتصادية، وتبرير تغييبهم لكليهما بزعم وقف إحداهما للقيام بالأخرى في تقافز مكرر.

الكاتب الذي يقدم لاقتراحه ﺒ"الحاجة الماسة لإعادة تعريف النخب".. ما يقترحه هو أن يتقاسم المجندون في الجيش والشرطة (وأيضا مزارعون) وأهلهم مناصب من مثل "العينية" (عضوية الشق المعين من السلطة التشريعية). ويضم ما سيقتسم بداهة الوزارات والإدارات العليا كون شغلها بتميز هو ما يؤهل لمنصب "العين" في الدستور.. أي أن العسكريين غير مستثنين بل إن نسبه تمثلهم في الأعيان أعلى من المدنيين. والشكوى الرئيسة "للنخب" بحق هو القفز الصريح عن شروط العينية في الدستور، متجاوزا من يحمل جنسية أجنبية، لغير المؤهل بالخبرات المنصوص عليها في الدستور، والتي لم ترد لكون "العينية مكافأة بل مسؤولية تشريعية وسياسية ضخمة.. وصولا لمن حُكم بقضايا فساد واختلاس أموال ولا مؤهل لا علمي ولا عملي توفر له!!

ولكن كاتبنا الذي يريد أن يعاد تعريف "النخب" لا يكتفي بهذا الخرق بالممارسة للشروط الدستورية.. بل هو يأسف ﻠ"محددات الدستور" فيما يخص اختيار أعضاء مجلس الأعيان و"يتمنى لو كان هنالك مجال لتعديلها"! فيما ما تحتج عليه "النخب" بحق ليس فقط خرق الدستور، بل الأخطر المتمثل في تعديلات أدخلت على الدستور عبر أعيان بعضهم وجوده في المجلس "غير دستوري"، ونواب جلّهم "معين" صراحة حد مفاخرة مدير مخابرات سابق أصبح "عينا" بأنه "عيّن" وحده خمسين نائبا في المجلس الذي زعم انتخابه أثناء توليه إدارة المخابرات! واحتجاج النخب على التعديلات التي أسميت إصلاحية، هو لكونها عادت بدستورنا للوراء ولم تتقدم به!

الكاتب "المدعوم" بموقع دائم في صحافة غير حرة، لا يرى أن موقع الأعيان مهمة تشريعية وسياسية تستلزم كفاءة عالية ثبتت ﺒ"خدمات جلّى" قدمت للوطن، بل هو يرى فيه "تكريما" الأولى به "أهل التضحيات"، من "حفنة أشخاص أصبحوا بقرار أو بالصدفة أحيانا رؤساء حكومات أو وزراء". صحيح أن هؤلاء، وغيرهم كثر ممن دخلوا مجلس الأعيان دون المرور بهذه المناصب، غير مؤهلين لا للعينية ولا للوزارة ولا لتحمل مسؤولية أي منصب آخر.. ولكن كيف يتأهل بالمقابل من أصبحوا بالصدفة (أو بقدر من الله كما قدر الوزير) آباء أو إخوة لشهداء (فسقوط شهيد ليس مخططا له وإن خطط فهو قتل يجب أن يحاسب عليه المخطط أو بانضمام ابنه للجيش أو للشرطة وغير المرتبط بتأهله أو ذويه لمسؤولية "العينية"؟! ولكن كاتبنا لا يتحدث عن مسؤوليات تحمّل لنخب مؤهلة.. بل عن إعادة اقتسام وطن أصبحت كل مكوناته غنائم وأسلاب..

لهذا هو يسأل "لمن يكون الأردن؟".. وليس من "يكون للأردن" بأدائه ما ثبت أنه مؤهل له.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2621
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع30095
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر510484
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54522500
حاليا يتواجد 2004 زوار  على الموقع