موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي:: الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر ::التجــديد العــربي:: النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014 ::التجــديد العــربي:: صفاقس التونسية تشهد العديد من الفعاليات الثقافية ::التجــديد العــربي:: مهرجان دبي السينمائي يعدّل موعد تنظيمه الدوري ::التجــديد العــربي:: النشاط الجسدي يحمي المسنين من السقوط أكثر من الفيتامينات ::التجــديد العــربي:: الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات والاستعاضة عنها بمونديال الأندية ::التجــديد العــربي:: تحديد موعد إقامة كلاسيكو إسبانيا بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في السادس من مايو المقبل على ملعب "كامب نو" معقل الفريق الكتالوني ::التجــديد العــربي:: الجنائية الدولية تجري استقصاء مبدئيا حول أحداث غزة ::التجــديد العــربي:: لبنان يستعد لانتخابات برلمانية بتحالفات جديدة ::التجــديد العــربي:: 'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم ::التجــديد العــربي:: السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن القضاء على أمير تنظيم داعش في عملية مداهمة لعدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء ::التجــديد العــربي:: كوبا تستعد لانتخاب بديل لعهد كاسترو ::التجــديد العــربي::

عالم يقف على رأسه: وظائف تختفي ودخول تزداد تفاوتاً

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أتابع عن بعد، ولكن باهتمام، دورات انعقاد المنتدى الاقتصادي العالمي المعروف باسم «مؤتمر دافوس». أتابعه لأني ما زلت منبهرا بحكمة اختيار قمة في جبال الألب يمكن منها التحكم في خيارات سبعة مليارات نسمة هم سكان هذا العالم.

أتابعه لأنني أعتبره إحدى النوافذ المهمة، بل لعله أهم النوافذ التي يمكن أن نطل منها فنرى، خلال فترة لا تتجاوز أياما خمسة، «توزيع القوة العالمية» على حقيقته، ونرى أنفسنا أيضا على حقيقتنا.

 

لم يختلف الشكل هذه الدورة عن دورات سابقة. ما زال يدعى إلى المؤتمر السياسيون والأغنياء جدا والأذكياء جدا. السياسيون نعرفهم. والأغنياء جدا أيضا نعرفهم بأسمائهم فهؤلاء ليسوا كثرا. أما الأذكياء جدا فهؤلاء هم عباقرة التكنولوجيا الحديثة، هذه التكنولوجيا المتجددة دوما، والمتدفقة بسرعة لم يتصورها أحد من قبل. لا السياسيون انتبهوا لها ولا الأغنياء جدا استعدوا لها.

الجو العام المحيط بهذه الدورة والمنبئ بحال العالم ومستقبله يعكس قلقا وخوفا من الإرهاب. فالأمن المتطور والمرعب غالب ومسيطر ومزعج. الجو العام يعكس أيضا زيادة في عدد الأغنياء جدا والسياسيين، حيث بلغ عدد الطائرات الخاصة الراقدة في أحضان الجليد في المطارات حول المؤتمر في انتظار أصحابها، أكثر من 1700 طائرة. عرفنا أيضا أن الأغنياء جدا ازدادوا غنى. عرفنا من الإعلان الصادر عن إدارة المنتدى بأن قيمة الاشتراك في «العضوية الاستراتيجية» للمنتدى التي هي أعلى درجات العضوية، ارتفعت لتصل إلى 600.000 فرنك سويسري، أي ما يعادل تقريبا ثلاثة أرباع مليون دولار، بما يعني أيضا زيادة في طلب الأغنياء جدا على عضوية المنتدى وحضور مؤتمراته، وبما يعني كذلك أنه من دون رجال المال والأعمال الأغنياء جداً، لا إمكانية ولا قيمة لانعقاد هذا المؤتمر، أو لاستمرار هذا المنتدى.

هذا لا يعني أن السياسيين والعباقرة غير مهمين. كلهم مطلوبون. السياسيون لأنهم الأذرع الفاعلة للأغنياء جدا، هم الطلائع التي جرى ويُجْرَى تأهيلُها أيديولوجيا من خلال مشاركتهم في المؤتمر السنوي وعبر رسائل المنتدى ونصائحه ومشوراته المتواصلة والطوعية. هم أيضا الطرف الثاني في معظم الصفقات الكبرى التي يحرص الأغنياء جدا على عقدها خلال المؤتمر. الأذكياء جدا مطلوبون لأنهم صناع المستقبل وحاملو مفاتيح أبوابه. وبالمستقبل أعني السنوات العشر القادمة وربما السنوات العشر التالية، على الأكثر. في المؤتمر أيضا شهود ومتفرجون. بعض هؤلاء مرتبط بمؤسسات صحافية عملاقة تريد أن تواكب وتراقب وتستفيد وتتلمس النذر أو البشائر قبل وقوعها. كل هؤلاء راحوا إلى دافوس. راحوا إلى السوق السنوية التي يؤكد فيها الأغنياء جدا هيمنتهم ويطمئنوا على حال الاقتصاد العالمي الذي يديرونه. ويتسول فيها السياسيون استثمارات وصفقات وقروضا ومنحا تساعدهم أمام شعوبهم في تبرير اعتناقهم عقيدة هذا المؤتمر، والعباقرة موجودون هناك يتسوقون منحة أو تمويلا أو تشجيعا يشحذون به مواهبهم، وربما بدا أن بعضهم بدأ يفكر في أنه لم يأخذ حقه بالعدل والإنصاف ويستعد للمطالبة بدور أهم في لعبة القوة الدولية، دور يتناسب وقوته الفعلية.

توقعت أن يهتم المؤتمر هذا العام بقضايا تفصيلية عديدة على غير عادته، مثل قضية النمو الصيني المتسارع والمتاعب الروسية المتفاقمة وحروب الإرهاب الدائرة حول أوروبا وفى قلبها. ولم يفعل. وجدته مهتما بقضيتَين رئيسيَّتَين فرضتا نفسيهما عليه وربما على العالم بأسره لما تمثلانه من تهديد مباشر لعقيدة المؤتمر، أي للرأسمالية.

كلنا مندهشون للسرعة التي تتسم بها معدلات التقدم التكنولوجي في معظم قطاعات الإنتاج والخدمات. أظن شخصيا أن التقدم الذي وقع خلال العقد الأخير وحده أحدث تحولا جذريا في مسيرة الاقتصاد العالمي سوف تستمر آثاره في التفاعل بقية القرن الحادي والعشرين. أظن أيضا أن هذا التقدم وما أفرزه على أرض الواقع من اختراعات وأجهزة وتحولات تكنولوجية كانا سببا مباشرا في زيادة معدلات البطالة؛ ومع ذلك، فنحن لم نشهد بعد الآثار الكاملة لما وقع من تقدم خلال السنوات القليلة المقبلة، بما يعني أننا يجب أن نتوقع زيادة في معدلات البطالة وليس انخفاضا فيها، هذا الانخفاض الذي يأمل فيه اقتصاديون ورجال أعمال يستندون إلى تجارب تاريخية سابقة خلال الثورتين الزراعية والصناعية، حين نجم عن الاختراعات والتقدم العلمي زيادة في استخدام العمال.

الجديد في هذا الموضوع، هو استطلاع الرأي الذي أجراه باحثان مرموقان على عينة من الأغنياء جدا في المؤتمر. تقول النتائج الأولية للبحث إن هؤلاء الأغنياء جدا يعتقدون أن العالم سوف يشهد بطالة أشد بسبب التقدم المتسارع في التكنولوجيا.

سمعت حوارا من حوارات المؤتمر، ولم أكن قد سمعت، منذ زمن غير بعيد باستثناء عهد ثورات الربيع، عن عودة إلى نظرية التدمير الخلاق. هذا النوع من التدمير انتقلت البشرية بفضله من الإقطاع إلى عصر الزراعة ومن عصر الزراعة إلى عصر الصناعة، ومن عصر الصناعة إلى عصر الثورة التكنولوجية. أساس النظرية هو أنه لا بد من تدمير القائم وإفساح الطريق أمام كل جديد، خاصة أمام الاختراعات والابتكارات. نعم، يقول الأغنياء جدا، سوف نستخدم الإنسان الآلي، وكائنات آلية أخرى كثيرة. دعونا نعلن على الملأ أن العالم على أبواب مرحلة تزداد فيها البطالة إلى حد اختفاء تعدد الوظائف وربما مهن معينة، مع استثناء ثلاث وظائف بالتحديد، هي وظيفة «تمشية» الكلاب وما شابهها، ووظيفة تخطيط البرامج الكمبيوترية، ووظيفة إدارة المال والأعمال. أما ما هو غير ذلك من وظائف، فلنكن واضحين وصريحين، فوظائف غير حيوية ونستطيع الاستغناء عنها. من هذه الوظائف وظائف يؤديها حاليا السياسيون «ومن يمشي مشيهم»، ووظائف يؤديها عمال غير مهرة وأساتذة مدارس وجامعات، وغيرها من الوظائف التي يمكن بسهولة ونفقات بسيطة استبدال من يؤديها ببرامج كمبيوتر وعقول إلكترونية.

القضية الثانية التي قرر الأغنياء الجدد في هذا المؤتمر أنها تجاوزت الحدود ووصلت إلى مدى خطير، هي قضية اللامساواة. لا شك أن العام الفائت كان بامتياز عام اللامساواة بقياس الاهتمام العالي المستوى من جانب مسؤولين كبار واقتصاديين وصناع رأي، وأخيرا من جانب بابا الفاتيكان الذي فاجأ مؤتمر دافوس بدعوة صريحة منه للاهتمام بالموضوع.

اللافت للنظر، هو أنه كما وقع إجماع بين أغنياء دافوس على أهمية عدم الإبطاء في عمليات التحول التكنولوجي وتشجيع الابتكار والاستمرار في خطط التدمير الخلاق، كان هناك أيضا إجماع على رفض كل الأفكار المنادية بإعادة توزيع الثروة.

جاءت الدعوة لإعادة توزيع الثروة في كثير من الكتابات والخطابات السياسية خلال العام المنصرم، مجددة الأمل في أن تكون في إعادة التوزيع تهدئة لخواطر الطبقات المحرومة والتفافا حول الانتفاضات الاجتماعية والثورات الشعبية التي صارت تهدد الاستقرار في أنحاء شتى من العالم. جاء التقرير الذي أعدته منظمة أوكسفام وقدمته لمؤتمر دافوس يؤكد مرة أخيرة على أن الإبطاء في تنفيذ برامج لإعادة توزيع الثروة قد يؤدي إلى أخطار جمة، منها الزيادة في الفجوة المتفاقمة، ويهدد بتفاقم ثورات الغضب والتوتر الاجتماعي.

ناقش المؤتمر في دورته السابقة قضية اللامساواة معتبرا إياها مصدرا ثانويا للقلق. هذه المرة ناقشها معترفا بأنها المصدر الأول لقلقه، وليعترف أيضا بأنه لا توجد حلول سحرية أو جذرية. كل الحلول متواضعة للغاية، وهي التعليم الأفضل والمشاركة الجماهيرية الأوسع في رأس المال وإعادة تأهيل العمال وتحسين النظام الضريبي.

اتضح أيضا أن غالبية أغنى الأغنياء جدا لا يعترضون على العلاج الذي يطرحه معظم المسؤولين الحكوميين، وهو رفع الحد الأدنى للأجور. لا يعترضون لأنهم يعرفون أن الزيادة في الحد الأدنى للأجور لا تكلفهم في حقيقة الأمر الكثير كما يظن البعض.

لن أحاول هنا صوغ موقف تقييمي لدور «مؤتمر دافوس» في مجمل حياتنا على سطح هذا الكوكب. يكفي في هذه المرحلة أن نقول إنه فشل في التنبؤ بأخطر التطورات العالمية خلال العقد الأخير، فشل في التنبؤ بأزمة المال والأعمال في العام 2007، وفشل في التنبؤ بثورات «الربيع العربي». وها هو يفشل في إنقاذ الرأسمالية من نفسها، برغم أن الرأسمالية عقيدته وإنقاذها سبب وجوده.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل

News image

حالة من الجدل خلفها قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات رئاسية وبرل...

بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر

News image

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن التحضير مازال جاريا لعقد لقا...

الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر

News image

أكدت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع روسيا في سور...

'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم

News image

القدس- أحيا الفلسطينيون الثلاثاء "يوم الاسير الفلسطيني" في مسيرات تضامنية في مدن وقرى الضفة الغ...

السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه

News image

الخرطوم - أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأربعاء، أن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

أصل الحكاية

توجان فيصل

| الاثنين, 23 أبريل 2018

توالت في الأردن عمليات سرقة مسلحة لبنوك بشكل خاص، وعمليات سرقة أصغر لمحال تجارية يند...

ثمن الهيمنة العالمية الأمريكية

مريام الحجاب

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  تعتبر الولايات المتحدة الوجود العسكري في جميع أنحاء العالم أحد الأدوات الرئيسية لضمان المصالح ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23101
mod_vvisit_counterالبارحة26265
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع85690
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر832164
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52964596
حاليا يتواجد 2241 زوار  على الموقع