موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي:: مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا ::التجــديد العــربي:: ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي ::التجــديد العــربي:: جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق ::التجــديد العــربي:: إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة ::التجــديد العــربي:: زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن ::التجــديد العــربي:: "الإسكان" السعودية تعلن عن 25 ألف منتج سكني جديد ::التجــديد العــربي:: الرباط تعفي شركات صناعية جديدة من الضريبة لـ5 سنوات ::التجــديد العــربي:: الأوبزرفر: كشف ثمين يلقي الضوء على أسرار التحنيط لدى الفراعنة ::التجــديد العــربي:: وفاة الكاتب والمسرحي السعودي محمد العثيم ::التجــديد العــربي:: تناول المكسرات "يعزز" الحيوانات المنوية للرجال ::التجــديد العــربي:: علماء يتوصلون إلى طريقة لمنع الإصابة بالسكري من النوع الأول منذ الولادة ::التجــديد العــربي:: فرنسا للقب الثاني وكرواتيا للثأر ومعانقة الكأس الذهبية للمرة الأولى لبطولة كأس العالم روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: بوتين يحضر نهائي كأس العالم إلى جانب قادة من العالم ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تعبر انجلترا وتفوز2 /صفر وبالميداليات البرونزية وتحصل على 20 مليون يورو إثر إحرازها المركز الثالث في منديال روسيا ::التجــديد العــربي:: ضابط أردني: عشرات الآلاف من السوريين فروا من معارك درعا إلى الشريط الحدودي مع الأردن ::التجــديد العــربي:: الدفاع الروسية: 30 بلدة وقرية انضمت لسلطة الدولة السورية في المنطقة الجنوبية ::التجــديد العــربي:: كمية محددة من الجوز يوميا تقي من خطر الإصابة بالسكري ::التجــديد العــربي:: ابتكار أول كبسولات للإنسولين ::التجــديد العــربي::

معنيون بوطننا وبأبنائنا

إرسال إلى صديق طباعة PDF


“كتب هذا المقال قبل ورود خبر حرق الطيار الأردني الأسير حيا، وعدّلت نهايته فقط بعد وصول النبأ، كون المرفوض من قبل يصبح أكثر رفضا من بعد هكذا مصير لمعاذ”.

 

بعد أن أنذر الجميع من مغبة الحديث، في موضوع الطيار الأردني الأسير لدى داعش، ولصعوبة تطبيق هذا، جرى توظيف غير حصيف لأقلام الدولة لتتحدث على طريقة ما قبل الفضائيات والاتصال الرقمي، أي بتلقين المواطن النسخة الرسمية، بدءا بالإشادة ﺒ"خلية الأزمة" التي "تعمل باستمرار على مدار الساعة" ولكن لم يصل لنا من عملها سوى أنها أرسلت "رسائل غير مباشرة" لتنظيم داعش (بعد أن وجهت داعش رسائل مباشرة من داعش لعائلة الطيار الأسير تبين فيها مبرراتها لقتل ابنهم)، وأنها لم تتلق أي رد!! وهو ما اضطر والد الطيار الأسير توجيه رسالة مباشرة لداعش، تُبكي الحجر، لولا أن الداعشيين بلا قلوب ولا عقول وحتما بلا عيون تدمع!

ووصل توظيف تلك الأقلام حد أن يطالبنا الكاتب سميح المعايطة أن "كونوا أردنيين"!! والإثبات الجديد لكوننا أردنيين الآن هو أن لا نقبل بكل القرارات الرسمية التي نتج عنها أسر الطيار الكساسبة والتصريحات الرسمية بعده، وأن نقتدي برد فعل اليابانيين، مع أن معاذ الكساسبة لم يكن لا يقضي إجازة ولا غرضا خاصا في الرقة ولا سافر وحده تطوعا لخدمة المنكوبين بالحروب الجارية في سوريا، كما قال الأسير الياباني الذي جرى إعدامه. ولا ندري إن كان عدم الامتثال لهذا الشرط الجديد يتيح سحب الجنسية والرقم الوطني منا أو تحويل جوازات سفرنا لأخرى مؤقتة؟!

وتوظيف هكذا شخوص بهكذا منطق سبق وأفقد رئيس حكومة منصبه! فعند تعيين "الدكتور" فايز الطراونة رئيسا للحكومة وتعيين ما سُمي "الهيئة المستقلة" لإجراء الانتخابات، كلاهما، الحكومة والهيئة تورطتا في سحب أول وأهم حق دستوري للمواطن وهو حقه في الانتخاب! وكان ذلك عند اشتراط تلك الحكومة ذهاب الأردنيين إليها لتسجيل أنفسهم كناخبين (في تحد للمقاطعة الواسعة التي جرت الانتخابات النيابية الأخيرة). وانتهى الأمر بتسول الحكومة والهيئة تسجيل الناخبين بإرسال لجان تسجيل متحركة للجامعات ودوائر الحكومة والشركات وحتى المولات (تم إخراجهم منها كونها تنفّر الزبائن).. والنتيجة مجلس النواب الحالي الذي تقول إسرائيل، في انتشائها بعودة سفيرنا إليها علنا، أن مجلس النواب لا دور له في السياسة الأردنية وأن وظيفته هي التصفيق وتنفيس غضب الشارع.. وحتى ذلك التنفيس لم يعد يجري بتبرؤ المجلس في بيان رسمي ممن نفّسوا عن ذلك الغضب بشأن معالجة قضية الكساسبة تحديدا! ونسأل معالي الكاتب المعايطة، ألا يستلزم كوننا أردنيين، وكحد أدنى كي يصح تعريف الدستور "للحكم"، أن نكون ممثلين حقيقة بمجلس نواب يمارس رقابة على السياسات الأردنية؟!

مقابل "خلية الأزمة" الرسمية، نجد ما أسمي ﺒ"اللجنة الوطنية لمناصرة الطيار معاذ الكساسبة"، التي أصدرت أول أمس بيانا تخاطب فيه الشعب فيما يخص "قضية الوطن الأولى... قضية ابننا الطيار معاذ الكساسبة".. تقول فيه انه "ليس لديها أية معلومات فالغموض سيد المشهد".. ولكنها أكدت أنها ستجتمع لتحديد برنامج لعمل المناسب لهذا الأسبوع، وستعلم الإعلام بما تتخذه من قرارات، دون أن تنسى توجيه الشكر الجزيل للشعب ولوسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطيتها التي جاءت "بحجم الحدث".. فهل هذه دعوة أخرى من مثل الدعوات العديدة التي خرجت يوم الثلاثاء من هذا الأسبوع تطالب الأردنيين بالكف عن الحديث بالعودة "كرأي عام" إلى انشغالاتنا الطبيعية، وأن نترك «خلية الأزمة» تعمل بهدوء وعقل بارد دون ضغوط أو تأثير.

وإذ يعترف كاتب هذه الدعوة بأن الرأي العام ليس بالآلة التي يتم التحكم بها على قاعدة الضغط على الأزرار، لكنه يشير لوجود "مفاتيح في الجو العام.. آن لهم أن يقرروا ترك القضية للمعنيين والعودة إلى الهم الاعتيادي... الناس تحتاج إلى استقرار في الرواية، وتحتاج إلى مصدر محدد واضح وجيد ترتاح له ويشكل لها المصدر الأسرع والأوثق".

والسؤال من "المعنيين" بخوض الأردن حربا وكيفية خوضه لها، كونه سيرسلون لها أبناءهم لا أقل، أين هو "المصدر المحدد الواضح والجيد" في ضوء ما صدر عن المصدرين المعتمدين كرسمي وشعبي والذي أوردناه أعلاه؟ كيف أمكن أن يكون معاذ قد أعدم قبل شهر وهذه المصادر لا تدري؟ لماذا لا يكون قرار بحجم المشاركة في حرب بهذه النوعية من الخصوم غير الآدميين خاضعا لموافقة ممثلي الشعب حقيقة.. حرق معاذ ليس كأي قصة استشهاد في تاريخنا الغني بالشهداء، ولا تكفي فيه استقالة الحكومة وإقالة مجلس النواب والأعيان، بل يتوجب ان تتخذ خطوة استدارة كبرى لإعادة القرارت المصيرية لأصحابها ممثلي الشعب حقيقة. فالشعب الأردني لا يجبن حيث تلزم تضحية، وهو يفخر باستشهاد الطيار فراس العجلوني (الذي حذفت قصته من المنهاج المدرسي الأردني مؤخرا) بحيث لا تجد بيتا ليس فيه ابن أسْمي "فراس".. وكون معاذ "ابننا" كما يقدم الجميع لرأيهم وأيضا لأوامرهم، فهو تحديدا ما يفرض علينا جميعا (وعاد الآن ليفرضه بصورة أشد بعد تكشف ما جرى لمعاذ) لا أن نعود عن الهم الأكبر للهموم "الاعتيادية"؟!!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق

News image

استمرت الاحتجاجات في مدن جنوب العراق، الأحد، مع محاولات لاقتحام مقرات إدارية وحقل للنفط رغم...

إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة

News image

غزة - أصيب أربعة مواطنين فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بجروح اليوم الأحد، جراء قصف طائ...

زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن

News image

سنغافورة - ضرب زلزال بلغت قوته 6.2 درجة على مقياس ريختر اليوم قبالة ساحل الي...

واشنطن تحث الهند على إعادة النظر في علاقاتها النفطية مع إيران و اليابان تستبدل النفط الإيراني بالخام الأميركي

News image

نيودلهي - دعت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي الهند الخميس إلى إعا...

السيسي: مصر نجحت في محاصرة الإرهاب ووقف انتشاره بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو

News image

القاهرة - أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن المصريين أوقفوا في الـ 30 من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10504
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع43167
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر406989
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55323468
حاليا يتواجد 2551 زوار  على الموقع