موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل ::التجــديد العــربي:: مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف ::التجــديد العــربي:: اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته" ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن ::التجــديد العــربي:: المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء ::التجــديد العــربي:: 400 ألف عراقي عالقون في البلدة القديمة بالموصل ::التجــديد العــربي:: المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الأميركية قد تنشر ما يصل إلى ألف جندي إضافي في شمال سوريا ::التجــديد العــربي:: لقاء مرتقب بين السيسي وترامب في واشنطن مطلع أبريل ::التجــديد العــربي:: معركة الموصل تبلغ مراحلها الأخيرة ::التجــديد العــربي:: تركيا تهدد بإلغاء اتفاق الهجرة مع الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الاحتجاجات تجبر الحكومة اللبنانية على إلغاء زيادات ضريبية ::التجــديد العــربي:: مدينة صناعية ضخمة قرب طنجة بمئة ألف فرصة عمل تستقر فيها حوالي 200 شركة صينية في مشروع ضخم بقيمة عشرة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: الإمارات تتصدر الشرق الأوسط في الاستثمارات الخارجية ::التجــديد العــربي:: وفاة المفكر المصري السيد ياسين بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: 'البابطين الثقافية' تستعد لإطلاق مهرجان ربيع الشعر العربي العاشر ::التجــديد العــربي:: لبن الزبادي يخفف من أعراض الاكتئاب والقلق، ويساهم في تجنب الآثار الجانبية للأدوية الكيميائية، كما يقي من خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري ::التجــديد العــربي:: مكملات فيتامين 'هـ' تحارب القصور الكلوي الحاد ::التجــديد العــربي:: لاعب التنس السويسري فيدرر يتوج بطلا لدورة انديان ويلز للتنس ::التجــديد العــربي::

لا بديل عن حب الوطن

إرسال إلى صديق طباعة PDF

من نافل القول إن كل الأوطان في العالم صغيرها وكبيرها، غنيها وفقيرها تتمتع بالحد الأقصى من ولاء أبنائها وحبهم لترابها ووحدتها وتراثها للغتها. ووحدنا نحن العرب نكاد نكون الاستثناء في غياب هذا الولاء لوطننا العربي رغم أننا جميعاً ننتمي بحكم الواقع التاريخي والجغرافي واللغوي والاقتصادي إلى وطن واحد هو الوطن العربي الذي يسكن أبناؤه بين المحيط والخليج. لقد توزع ولاء أبناء هذا الوطن الواحد إلى ولاءات قطرية لم تلبث هذه الولاءات القطرية أن تحولت إلى ولاءات طائفية وحزبية ومناطقية وضاع الولاء الكبير والشامل وتفرقت تجلياته في هذه الولاءات الضيقة التي كلما زادت وتعمقت زاد ضعف الوطن الكبير وضعف القطريات أيضاً ومكنت للأعداء من بسط هيمنتهم ومن استغلال الخلافات الطائفية والحزبية والمذهبية والإبقاء على هذه الانقسامات الفسيفسائية المتقاتلة والفاقدة لكل مقومات البقاء لهشاشة تكويناتها من ناحية ولفقدانها مشروعية الاستمرارية في الوجود من ناحية أخرى.

 

وفي تاريخ الشعوب والأمم الكثير من الدروس التي تؤكد المصير المحتوم والمحسوم لمثل هذه المكونات الطائفية والفئوية المجزأة عن الأصل الواحد، وفي مصير الدولة العربية الأندلسية يتجسد الدرس الأكبر والأوفى، إذ إن هذه الدولة بعدما بلغت شأناً عالياً من التطور الحضاري والرقي الاجتماعي والسياسي وما حققته من تأثير علمي وثقافي على المحيط الأوروبي الذي كان سادراً في خلافاته وضعفه الفكري والصناعي، بعد ذلك التوهج كله دبت عوامل الاختلافات العرقية والطائفية ولعبت المطامع الذاتية دوراً في تقسيم الدولة الكبرى إلى دويلات ضعيفة ومتناحرة تستجدي حماية الأعداء ولا تتردد كل دويلة في مناصرتهم على الإطاحة بالدويلات الأخرى المنافسة إلى أن سقطت آخر تلك الدويلات في "غرناطة" وانتهى بسقوطها أعظم نموذج حضاري عربي في تاريخ الإنسانية.

وكأن ما حدث ويحدث اليوم في الوطن العربي تكرار لتلك المأساة التاريخية وتأكيد على مقولة أن التاريخ يعيد نفسه، صحيح أن هناك اختلافاً واسع المدى بين المسرحين اللذين تجسد فيهما الموقفان أو بالأصح المأساتان إلا أن الأسباب والعوامل تتشابه وتكاد تكون واحدة وفي مقدمتها الاختلافات الحادة بين القيادات والطمع في الحكم وما جر إليه من تقسيم الدولة الواحدة إلى مجموعة دويلات متصارعة ومتنافسة وتشتيت القوة وتركيزها على "الشقيق" وإهمال العدو كل ذلك كان وراء ما حدث. وهذا كان الدرس الأندلسي بمضاعفاته وما تركه في النفس العربية من جروح مصحوبة بالندم العميق- كان كافياً لتجنب تكرار المأساة- إلا أن الأطماع والرغبة في التسلط وغياب الحد الأدنى من الولاء للوطن الواحد القوي المتماسك الصامد في وجه العواصف قد أوصلت الأمة والوطن الكبير إلى ما هما عليه الآن من ضعف وهوان.

لقد نجح الاستعمار القديم في بداية القرن العشرين في تقسيم الوطن العربي إلى أقاليم قطرية في المشرق والمغرب، وفي الجزيرة العربية، والآن يحاول الاستعمار الجديد أن يفتت هذه الأقاليم القطرية إلى دويلات طائفية وعرقية ليتمكن من ابتزازها أكثر ومن ضمان الوجود الدائم للكيان الصهيوني الذي تمت صناعته في الأساس للحيلولة دون توحد العرب في دولة واحدة بوصفهم شعباً واحداً متجانس الأصول والأعراف واللغة والتاريخ والجغرافيا، والمثير للغرابة أن توجد داخل الشعب العربي فئات مارقة من أبنائه لا تتردد عن الترحيب بالمخطط التفتيتي الجديد بل تسعى إليه بجدية تامة وكأنه مشروعها الخاص وليس مشروع القوى المعادية للأمة والساعية إلى تمزيقها شذر مذر على مرأى من الأمة نفسها ومن العالم.

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل

News image

قالت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية إن عدد النازحين من مدينة الموصل، منذ بدء الحملة العسكرية ...

مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف

News image

انطلقت في جنيف امس الخميس أعمال المفاوضات غير المباشرة بين أطراف الأزمة السورية في جول...

اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته"

News image

اعتقلت الشرطة في مدينة أنتويرب البلجيكية فرنسيا من أصول مغاربية تشتبه بأنه تعمد دهس الم...

بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن

News image

كشفت دائرة مكافحة الإرهاب في بريطانيا عن اسم منفذ هجوم لندن، وقالت إنه بريطاني اسم...

المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية

News image

الرباط – بحث العاهل المغربي الملك محمد السادس الخميس مع ضيفه العاهل الأردني الملك عبد...

مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء

News image

استهداف الجماعات الإرهابية قوات الجيش المصري من شمال سيناء إلى وسطها، وأعلن الجيش «استشهاد 3 ...

المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم

News image

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- الجلسة، التي عقد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أطفال داعش

رضي الموسوي

| الجمعة, 24 مارس 2017

    قبل أيام عقدت ثماني وستون دولة مؤتمرا في الولايات المتحدة الأمريكية، ناقشت كيفية القضاء ...

الروهينجا…ضحايا الضمير الصامت

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 24 مارس 2017

    رغم كل ما تصدره منظمة الأمم المتحدة أو متفرعاتها من بيانات ومناشدات عن أوضاع ...

ممنوعٌ علينا، ولا يليق بنا

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 24 مارس 2017

    متى يتوقف القتل في سوريا؟! سؤال يؤرقنا منذ ست سنوات مضت، ولا يزال، ولا ...

الرد السوري وتهديدات الكيان الوقحة

د. فايز رشيد

| الجمعة, 24 مارس 2017

    تصدت سوريا للاعتداء الأخير لطائرات العدو الصهيوني على أراضيها, بإطلاق صواريخ S-200 المعدلّة, الأمر ...

عندما يحتل الخبراء مكان السياسيين

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 24 مارس 2017

    عندما تحدثنا في مقالة الأسبوع الماضي عن محاولات تقزيم، أو حتى إماتة السياسة في ...

المسارب الداخلية للاختراق الأجنبي

د. عبدالاله بلقزيز

| الأربعاء, 22 مارس 2017

ما كان الاختراق الأجنبي للوطن العربي، في ما مضى، يسيراً على القوى الخارجية وطريقاً مفت...

التعليم ومشروع النهضة

أ. سامي شرف

| الأربعاء, 22 مارس 2017

التعليم أول خطوة لتطور الشعوب، وتقدمها في كثير من المجالات، فالتعليم يخلق مجتمعا منظما، ويط...

لكي لا ننسى… صور الماضي الجميل ومحنة الحاضر

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 22 مارس 2017

لا يمر يوم دون أن يستلم أحدنا، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، صورة، مضى على الت...

مستقبل المنطقة في ضوء الحرب على الإرهاب

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 22 مارس 2017

تؤكد مؤشرات عديدة أن الإدارة الأمريكية الجديدة والحكومة الإسرائيلية الحالية توصلتا إلى رؤية تسمح ببل...

غرينبلت والتهويد

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 22 مارس 2017

تحت ذات العنوان، هذا الذي تحت يافطته كان تحرُّك كافة مبعوثي الإدارات الأميركية المتعاقبة إلى...

ترامب ونتنياهو القضية الفلسطينية

منير شفيق

| الأربعاء, 22 مارس 2017

حتى الآن يمكن القول إن أمريكا في عهد دونالد ترامب لم تحدّد استراتيجية دولية ذات...

صندوق البريد التركي- الأوروبي

د. نيفين مسعد

| الأربعاء, 22 مارس 2017

مثل كرة الثلج التي تكبر كلما تدحرجت على الأرض اتسعت الأزمة في العلاقات التركية- الأ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4541
mod_vvisit_counterالبارحة42760
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع220272
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي246067
mod_vvisit_counterهذا الشهر947701
mod_vvisit_counterالشهر الماضي870155
mod_vvisit_counterكل الزوار39487476
حاليا يتواجد 2057 زوار  على الموقع