موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

صورة الواقع العربي الراهن

إرسال إلى صديق طباعة PDF

حقاً إن من الشعر لحكمة، وأنه سجل حافل بالرؤى الإنسانية والخبرات الواقعية تلك التي تكشف عن رقي الإنسان أو تخلفه، وعن تطور المجتمعات وتعثرها، وهو - أي الشعر- بعيداً عن كل السفسطات السياسية والجدليات الفكرية يقترب من قضايا الإنسان ومن واقعه المتغير ببساطة ووضوح شديدين. وبين يدي الآن في أثناء كتابة هذه الزاوية بيت من الشعر لا أعرف قائله ولا زمنه، قد يكون جاهلياً أو أموياً أو عباسياً، وأياً كان عصر صاحبه فما يهمني ويهم القارئ منه هي تلك الصورة التي التقطتها "كاميرا" الكلمات عن واقع العرب في وقت ما وتكاد تنطبق على واقعهم الراهن في وضوح مدهش لو أردنا الحديث عنها بالتفصيل لاحتاج ذلك منا إلى كتاب كامل أو أكثر من كتاب. والبيت المشار إليه هو:

 

أماتكمو من قبل موتكم الجهلُ

وجرّكمو من خفةٍ بكم النملُ

وكأني بالشاعر -قبل أن يرسم هذه الصورة الساخرة عن قومه- قد كان يتأملهم في كثرتهم وفي انخذالاتهم وفي قبولهم الاستسلام لواقعهم المزري ولأعدائهم الذين عادة ما يترقبون لحظة الضعف لكي يضربوا ضربتهم التي لا تدع لخصمهم الضعيف فسحة من الوقت يستعيد خلالها انفاسه أو يلملم بعضاً من قوته المهدرة. والصورة بالنسبة لنا نحن عرب بداية القرن الحادي والعشرين واقعية ومذهلة، فقد أماتنا جهلنا بالحياة الجديدة وبالوعي الكافي بالمعاصرة في صورتها الإيجابية البناءة، وتحت وطأة ذلك الجهل أضعنا قرناً وأكثر دون أن نتمكن من وضع الأسس الأولية للتطور ومواجهة حالات التمزق، كما وضعنا ثقتنا في عدو لدود كان قد جاء إلى منطقتنا غازياً وناهباً لثرواتنا وكان همه الأول أن يدفع بنا إلى مزيد من الضعف والفرقة ليتمكن من قهرنا وإذلالنا لأطول فترة ممكنة من الزمن، وهو ما حدث تماماً.

شعوب كثيرة في عالم اليوم كانت بعض الأقطار العربية قد سبقتها إلى الأخذ بأساليب الحضارة الحديثة ومناهج التطور، لكنها نجحت وخرجت من نفق التخلف بينما بقينا نحن بما فينا تلك الأقطار التي كانت توصف بالمتقدمة في قلب النفق، ولم نتمكن من مواجهة مشكلاتنا الداخلية ولا من مواجهة الأعداء الذين فرضوا علينا طوقاً من الحصار المعرفي، خشية أن نتوحد أو نتقدم، وذهبت كل محاولات الإصلاح في التعليم والتغيير نحو الأفضل في السياسة والاقتصاد أدراج الرياح، وكنا ولا نزال نعيش عالة على ما ينتجه الآخرون ويصنعونه، ولولا نعمة من الله أمدت بعض أقطارنا بمنابع البترول لكانت حالنا أسوأ مما هي عليه بما لا يقاس. والصورة الأشد والأنكى هي تلك التي ستكون عليها بعد نفاد البترول أو بعد الاستغناء عنه بالطاقة الشمسية أو بأية طاقة أخرى.

إن تشتت أقطار الأمة الواحدة واحتياج بعض هذه الأقطار إلى حماية من خارجها قد أضعف من كيان الجميع وعمل على تكريس واقع يثير الأسى والإشفاق، وما لم يدرك العرب في لحظة صحيان أبعاد المسار الصحيح للنهوض والاعتماد على الذات والاحتماء ببعضهم لا بعدوهم، فإن المستقبل المنشود لن يتحقق وسيظل الضعف يستشري في الكيان الممزق الهزيل إلى أن تصل الكارثة إلى نهايتها. وتبقى الصورة التي رسمها الشاعر العربي أياً كان عصره، محل نظر واعتبار إلى أن يثبت العرب أنفسهم بالأفعال لا بالأقوال، أنهم قد غادروا ساحة الجهل تجاه المعارف الجديدة والمعلومات الأكثر التصاقاً بالواقع وبمشروع التغيير، وأن يثبتوا لأنفسهم أولاً وللعالم ثانياً أن النمل البشري لم يعد قادراً على أن يجرهم بعيداً عن أهدافهم.

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن أشكال العبودية الجديدة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 يناير 2017

    إذا كان المجتمع الدولي قد اتّجه في القرنين الماضيين لإلغاء العبودية، فإن ثمّة أشكالاً ...

قال العنصريون .. “مؤتمر عابث لن يلزم “إسرائيل”

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 18 يناير 2017

    سبع وستون دولة، من بينها أربع دول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، وأربع ...

تشجيع رأس المال المبادر

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 17 يناير 2017

    رأس المال المبادر هو أحد أشكال التمويل للمشاريع الريادية في أولى مراحل إنشائها، والتي ...

صراع مستقبل العرب مع حاضرهم!

د. صبحي غندور

| الثلاثاء, 17 يناير 2017

    هل يمكن أن يكون العام هذا الجديد والأعوام القادمة سنوات خير على العرب وأوطانهم؟ ...

التهديد بسحب الاعتراف بالكيان

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 17 يناير 2017

    منذ تصريحات الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، بنقل السفارة الأمريكية في الكيان إلى القدس، ...

الروبوت العسكري الإسرائيلي عدو الأنفاق الأول

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 17 يناير 2017

    ما زالت أنفاق المقاومة الفلسطينية تشكل خطراً كبيراً على أمن الكيان الصهيوني وسلامة مستوطنيه، ...

التنمية المستدامة

د. حسن حنفي

| الاثنين, 16 يناير 2017

إذا كانت القضية الأولى لدى ما نسميه «اليسار الإسلامي» هي تحرير الأرض من الاحتلال، وال...

رسائل فتى المُكَبِّر

عبداللطيف مهنا

| الاثنين, 16 يناير 2017

تتفرَّد عملية فتى المُكبِّر المقدسي الشهيد فادي نائل القنبر الفدائية بسمة نوعية وترهص بأن لها...

القاتل «أزاريا».. نموذج إسرائيلي حكومة

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يناير 2017

حقق جيش الاحتلال الإسرائيلي، منذ اندلاع «هبّة ترويع الإسرائيليين» الفلسطينية في أكتوبر 2015، في أكث...

الأيديولوجيات السياسية بين القبول والرفض

السيد يسين

| الاثنين, 16 يناير 2017

إذا كان القرن العشرون يمكن اعتباره قرن الأيديولوجيات السياسية المتصارعة، فإن القرن الحادي والعشرين هو ...

قراءتان لقرار مجلس الأمن ضد الاستيطان

منير شفيق

| الاثنين, 16 يناير 2017

لنضع جانبا، ولو مؤقتا، غضب نتنياهو وأعضاء حكومته من قرار مجلس الأمن رقم 2334، في ...

99 عاما على ميلاد القائد جمال عبد الناصر

زياد شليوط

| الاثنين, 16 يناير 2017

اما أن تكون ناصريا أو لا تكون معلمنا وقائدنا جمال عبد الناصر،...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1194
mod_vvisit_counterالبارحة26217
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع103066
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي236205
mod_vvisit_counterهذا الشهر521338
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37364777
حاليا يتواجد 1897 زوار  على الموقع