موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

صورة الواقع العربي الراهن

إرسال إلى صديق طباعة PDF

حقاً إن من الشعر لحكمة، وأنه سجل حافل بالرؤى الإنسانية والخبرات الواقعية تلك التي تكشف عن رقي الإنسان أو تخلفه، وعن تطور المجتمعات وتعثرها، وهو - أي الشعر- بعيداً عن كل السفسطات السياسية والجدليات الفكرية يقترب من قضايا الإنسان ومن واقعه المتغير ببساطة ووضوح شديدين. وبين يدي الآن في أثناء كتابة هذه الزاوية بيت من الشعر لا أعرف قائله ولا زمنه، قد يكون جاهلياً أو أموياً أو عباسياً، وأياً كان عصر صاحبه فما يهمني ويهم القارئ منه هي تلك الصورة التي التقطتها "كاميرا" الكلمات عن واقع العرب في وقت ما وتكاد تنطبق على واقعهم الراهن في وضوح مدهش لو أردنا الحديث عنها بالتفصيل لاحتاج ذلك منا إلى كتاب كامل أو أكثر من كتاب. والبيت المشار إليه هو:

 

أماتكمو من قبل موتكم الجهلُ

وجرّكمو من خفةٍ بكم النملُ

وكأني بالشاعر -قبل أن يرسم هذه الصورة الساخرة عن قومه- قد كان يتأملهم في كثرتهم وفي انخذالاتهم وفي قبولهم الاستسلام لواقعهم المزري ولأعدائهم الذين عادة ما يترقبون لحظة الضعف لكي يضربوا ضربتهم التي لا تدع لخصمهم الضعيف فسحة من الوقت يستعيد خلالها انفاسه أو يلملم بعضاً من قوته المهدرة. والصورة بالنسبة لنا نحن عرب بداية القرن الحادي والعشرين واقعية ومذهلة، فقد أماتنا جهلنا بالحياة الجديدة وبالوعي الكافي بالمعاصرة في صورتها الإيجابية البناءة، وتحت وطأة ذلك الجهل أضعنا قرناً وأكثر دون أن نتمكن من وضع الأسس الأولية للتطور ومواجهة حالات التمزق، كما وضعنا ثقتنا في عدو لدود كان قد جاء إلى منطقتنا غازياً وناهباً لثرواتنا وكان همه الأول أن يدفع بنا إلى مزيد من الضعف والفرقة ليتمكن من قهرنا وإذلالنا لأطول فترة ممكنة من الزمن، وهو ما حدث تماماً.

شعوب كثيرة في عالم اليوم كانت بعض الأقطار العربية قد سبقتها إلى الأخذ بأساليب الحضارة الحديثة ومناهج التطور، لكنها نجحت وخرجت من نفق التخلف بينما بقينا نحن بما فينا تلك الأقطار التي كانت توصف بالمتقدمة في قلب النفق، ولم نتمكن من مواجهة مشكلاتنا الداخلية ولا من مواجهة الأعداء الذين فرضوا علينا طوقاً من الحصار المعرفي، خشية أن نتوحد أو نتقدم، وذهبت كل محاولات الإصلاح في التعليم والتغيير نحو الأفضل في السياسة والاقتصاد أدراج الرياح، وكنا ولا نزال نعيش عالة على ما ينتجه الآخرون ويصنعونه، ولولا نعمة من الله أمدت بعض أقطارنا بمنابع البترول لكانت حالنا أسوأ مما هي عليه بما لا يقاس. والصورة الأشد والأنكى هي تلك التي ستكون عليها بعد نفاد البترول أو بعد الاستغناء عنه بالطاقة الشمسية أو بأية طاقة أخرى.

إن تشتت أقطار الأمة الواحدة واحتياج بعض هذه الأقطار إلى حماية من خارجها قد أضعف من كيان الجميع وعمل على تكريس واقع يثير الأسى والإشفاق، وما لم يدرك العرب في لحظة صحيان أبعاد المسار الصحيح للنهوض والاعتماد على الذات والاحتماء ببعضهم لا بعدوهم، فإن المستقبل المنشود لن يتحقق وسيظل الضعف يستشري في الكيان الممزق الهزيل إلى أن تصل الكارثة إلى نهايتها. وتبقى الصورة التي رسمها الشاعر العربي أياً كان عصره، محل نظر واعتبار إلى أن يثبت العرب أنفسهم بالأفعال لا بالأقوال، أنهم قد غادروا ساحة الجهل تجاه المعارف الجديدة والمعلومات الأكثر التصاقاً بالواقع وبمشروع التغيير، وأن يثبتوا لأنفسهم أولاً وللعالم ثانياً أن النمل البشري لم يعد قادراً على أن يجرهم بعيداً عن أهدافهم.

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

درسان من إفريقيا

د. كاظم الموسوي

| السبت, 24 فبراير 2018

    صباح يوم الخميس 2018/2/15 قدمت إفريقيا درسين مهمين من بلدين رئيسين في القارة السمراء. ...

تركيا وسياسة الرقص على الحبال تجاه سوريا

د. فايز رشيد

| السبت, 24 فبراير 2018

    للشهر الثاني على التوالي لم تستطع القوات التركية احتلال “عفرين” رغم إعلان أردوغان في ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 24 فبراير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عمليا في الأراضي السورية، ...

الصراع على الطاقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 24 فبراير 2018

    يطرح الكثيرون سؤالاً جوهرياً، هو كيف يمكن للولايات المتحدة أن تنحاز إلى جانب الأكراد ...

هل نحن بصدد أزمة حكم ديمقراطى!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 24 فبراير 2018

    فى الأشهر الأخيرة أعاد الاعلام الأمريكى والسينما على وجه الخصوص، قصة (ووترجيت) المشهورة والتى ...

الحضور الدولى لمصر

د. نيفين مسعد

| السبت, 24 فبراير 2018

    أنهى التحالف العالمى للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بچنيڤ اجتماعه السنوى أمس الجمعة ٢٣ فبراير. ...

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

«نتنياهو المرتشي».. هل بدأ السقوط؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    في يوم الاثنين الماضي تسارعت الأمور بخصوص الاتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ...

ترامب والحقيقة

د. مليح صالح شكر

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  أمتهن دونالد ترامب قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة الامريكية، مهنة بناء العمارات والفنادق ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1036
mod_vvisit_counterالبارحة31298
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع1036
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1073202
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51049853
حاليا يتواجد 2510 زوار  على الموقع