موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

أكلة الأرز وأكلة الكسكس

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كان الرئيس اللبنانى شارل الحلو يعقب على اجتماعات القادة العرب ومناقشاتهم فى مجالس الجامعة العربية بالقول إن للعرب ثقافتين، ثقافة أكلة الأرز وثقافة أكلة الكسكس، وإن إحداهما وهى ثقافة أكلة الكسكس تبدأ حيث تنتهى ثقافة أكلة الأرز فى مدينة مرسى مطروح غرب الإسكندرية.

مضت فترة عشرين عاما أو ما يزيد منذ أن سمعت الرئيس الحلو يدلى بهذا الاجتهاد فى جلسة على عشاء. عشت خلال هذه السنوات أردد هذا الاجتهاد نقلا عنه مقتنعا به. اقتنعت به بعد أن لمست بنفسى خلال إقامتى السعيدة فى تونس الفارق بين كثير من سلوكيات الناس فى المشرق وسلوكيات أشقائهم العرب فى بلاد المغرب. لم يخطر على بالى أن أحدا خارج عالمنا العربى لاحظ هذا الفارق أو حاول رصده وتحليله علميا. لذلك كانت مفاجأة مثيرة حين عرفت مؤخرا أن جامعات ومراكز دراسات غربية مهتمة أشد الاهتمام بهذا الموضوع. إذ نشرت صحيفة نيويورك تايمز قبل أيام قليلة مقالا يرصد فيه الكاتب عددا من نتائج الدراسات التى قامت بإعدادها فرق بحث فى أمريكا والصين.

 

فاجأنى اكتشاف أن ما كنت أردده على أنه طرفة أو ملاحظة ذكية أو اجتهاد يخضع الآن لتدقيق علمى وتاريخى عميق. فاجأنى أيضا أن أعرف أن دراسات بعينها توصلت فعلا إلى أن الشعوب زارعة الأرز تختلف نفسيا وأخلاقيا واجتماعيا عن الشعوب زارعة القمح.

إحدى الدراسات توصلت إلى، أو بمعنى أدق أكدت على، حقيقة معروفة وهى أن ما يميز الثقافة الغربية عموما عن غيرها من الثقافات هو اعتماد الفرد على نفسه. الفرد هو أساس المجتمع وحوافزه فى الحياة والعمل غالبا ما تكون شخصية. هناك فى الغرب على عكس الشرق يكثر العصاميون، أى هؤلاء الذين صنعوا أنفسهم بأنفسهم. لم يعتمدوا فى صعودهم سلم الترقى الاجتماعى أو المادى على عائلة أو جماعة أو طائفة. أما ما يميز الثقافة الأسيوية التى هى فى الغالب ثقافة أكلة وزارعى الأرز فهو عبقرية التعاون والتكاتف والتنسيق بين أفراد المجتمع انطلاقا من قاعدة قديمة تعتبر الوضع الطبيعى للإنسان هو وجوده داخل جماعة.

اكتشف الباحثون أن الاختلاف بين الثقافتين الغربية والأسيوية يعود أساسا إلى اختلاف أساليب زراعة كل من الأرز والقمح. الأرز يحتاج إلى مياه وفيرة تتطلب المحافظة عليها جهودا جماعية مكثفة وأيادى غفيرة، فضلا عن أن الأرز نبات مرفه ولابد من العناية به صغيرا وحمايته كبيرا. ثم إنه حتى فى مرحلة متقدمة يتعين استخدام فلاحين عديدين لتصريف المياه بدقة وحرص حتى لا يتسبب التصريف فى إلحاق الأذى بالأراضى المجاورة. الأمر المؤكد الذى خرجت به هذه الدراسات هو أن الفرد الواحد لا يهم كثيرا فى عملية زراعة الأرز إلا من خلال دوره كخيط فى قطعة نسيج أو كعضو فى فريق. قيمة الفرد تبقى مرتبطة بقيمة وأهداف الجماعة التى ينتسب لها، ولا قيمة كبيرة له خارجها.

أما القمح فنبات قوى فضلا عن أنه يكتفى بقدر معقول من مياه المطر، وفى غنى عن أساليب رى معقدة كتلك التى ينمو فى ظلها نبات الأرز. من ناحية أخرى يستطيع القمح أن ينمو ويزدهر بأقل جهود ممكنة وبأقل عدد ممكن من الأيدى العاملة.

بالاطلاع على نتائج الدراستين إحداهما أجراها الأستاذ Nisbett عالم النفس الاجتماعى المعروف، والثانية أجراها الأستاذ Talhelm بجامعة فيرجينيا بالولايات المتحدة، أصبحنا نعرف بوضوح أكثر عن الشعوب آكلة الأرز أنها تهتم بسياق الحدث أكثر من اهتمامها بموضوعه وجوهره. تهتم هذه الشعوب مثلا بالسياق الذى تقع فيه حادثة مرورية كدرجة الإضاءة فى الطريق والحشد المتفرج على الحادثة والوقت الذى أخذته الشرطة وعربة الإسعاف ليصلا إلى موقع الحادثة أكثر من اهتمامها بحالة السيارة المحطمة وضحايا الحادث. يهتم أكلة الأرز بالسياق على عكس الشعوب أكلة القمح الذين يهتمون بجوهر القضية أكثر من اهتمامهم بالسياق الذى جرت فيه أو بالسوابق والدوافع التاريخية والبيئة المحيطة به.

أجرت إحدى الفرق البحثية تجربة عملية بأن وضعت سمكة كبيرة فى إناء زجاجى مملوء بالماء ومزين بالأعشاب البحرية متعددة الألوان وأسماك صغيرة من فصائل شتى. واستدعى آكل أرز وآكل قمح ليشرح كل منهما ما يراه فى الإناء. قال الأمريكى آكل القمح إنه رأى السمكة الكبيرة ولا يتذكر تماما التفاصيل الأخرى كألوان الأعشاب والأسماك الصغيرة. أما آكل الأرز فراح يسهب فى وصف الأعشاب وتناسق ألوانها وجمال الأسماك الصغيرة ونظافة الماء، وأتى على ذكر السمكة الكبيرة فى نهاية الشرح.

وللتيقن من صحة النتائج وأهميتها راح باحثون يسألون أفرادا يعيشون فى منطقة بالصين تزرع الأرز منذ مئات السنين وأفرادا من منطقة أخرى بالصين أيضا تزرع القمح منذ القدم. سألوا كل فرد على حدة السؤال التالى: اختر كلمتين تعتقد أنهما الأكثر ترابطا بين الكلمات الثلاث التالية: قطار وأتوبيس وقضبان قطار. أجاب معظم الأفراد من أكلة أو زارعى الأرز بأن الكلمتين الأكثر ارتباطا مع بعضهما هما القطار والأتوبيس، بينما اختار أكلة القمح القطار والقضبان. اعتبر الباحثون أن هذه الإجابات تميز ثقافة عن ثقافة أخرى. ثقافة أكلة الأرز تستخدم أساليب التحليل الأشمل والأعمق فلسفيا لذلك اختارت القطار والحافلة لأنهما يعبران معا عن مضمون متعدد الأبعاد والتصورات وهو نقل أفراد من مكان إلى مكان. أما أكلة القمح فكان تحليلهم مستندا إلى الواقع الملموس وأدواته الظاهرة وعلاقة السببية المباشرة ولذلك اختاروا القطار والقضبان.

خرجت الدراسات بنتائج أخرى أعتقد أن أهمها، وهو ما أعرفه مسبقا من تجاربى الشخصية فى كل من الصين وأمريكا وفى اليابان وانجلترا، هو علاقة الفرد من أكلة الأرز وعلاقة الفرد من أكلة القمح بكبار السن فى الجماعة. أكلة الأرز يحترمون الكبار ويبجلونهم ويدعونهم باستمرار إلى تقديم المشورة والنصيحة، على عكس أكلة القمح.

لا أظن أن علماء الاجتماع يختلفون حول الرأى القائل بأن النموذج البارز لأكلة القمح هم علماء وخبراء وسكان وادى التكنولوجيا المعروف بوادى السليكون فى كاليفورنيا. هؤلاء تتجسد «ثقافة الحياة» لديهم فى ثلاثة: «فكرة» ابتدعها شاب من الشبان، و«طاقة» لتحويل هذه الفكرة إلى اختراع ملموس، و«مساحة صغيرة جدا» بحجم جراج البيت تتسع للفرد المخترع وزميل له على الأكثر ومعهما أدواتهما البسيطة. لا حاجة بهما لأفراد آخرين ولا ثقة لديهم فى كبار السن ولا هدف يصبوان لتحقيقه سوى الإنجاز.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19359
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع105704
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر434046
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47946739