موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
قائد الشرطة الاندونيسية: تفجير محطة الحافلات عمل انتحاري واسفر التفجير عن مقتل رجل شرطة ::التجــديد العــربي:: أميركا تعتزم فرض عقوبات إضافية على إيران وكوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: ترامب يلتقي البابا فرانسيس لأول مرة ::التجــديد العــربي:: الشرطة البريطانية تتعقب "شبكة" تقف وراء هجوم مانشستر ::التجــديد العــربي:: الرئيس المصري يؤكد عدم تدخل بلاده في السودان ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال للاستجابة لمطالب الأسرى ::التجــديد العــربي:: استثمارات بـ30 مليار دولار لأرامكو في موتيفا الأميركية ::التجــديد العــربي:: أكبر متحف للآثار بالعالم يستعد لتنشيط السياحة في مصر ::التجــديد العــربي:: الذرة تحتوي على سكريات وتؤدي الى الاصابة بالسكري، ومن مزاياها التقليل من إحتمالات الاصابة بسرطان القولون ومشاكل الهضم ::التجــديد العــربي:: مانشستر بطلاً للدوري الأوروبي للمرة الأولى بالفوز الثمين 2 / صفر على أياكس ::التجــديد العــربي:: لقاء لوزراء الدفاع والخارجية في روسيا ومصر لبحث الملفين السوري والليبي ::التجــديد العــربي:: الشرطة البريطانية: المشتبه به في هجوم مانشستر يدعى سلمان عبيدي والقبض على شخص أخر له علاقة بالانفجار ::التجــديد العــربي:: تفجيران «انتحاريان» في دمشق وحمص ::التجــديد العــربي:: 22قتيلا و59 جريحا باعتداء داخل قاعة ارينا للحفلات في مانشستر بريطانيا ::التجــديد العــربي:: مقتل شاب في احتجاجات تونس دهسته سيارة شرطة "بالخطأ" ::التجــديد العــربي:: ترامب يعلن التزامه بالتوصل إلى اتفاق سلام بعد لقاء عباس ::التجــديد العــربي:: "إعلان الرياض": الاستعداد لتوفير ٣٤ ألف جندي لمواجهة الإرهاب في سورية والعراق ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يزور الاراضي المحتلة وسط إجراءات أمنية مشددة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين: نرفض استغلال الإسلام غطاء لأغراض سياسية ::التجــديد العــربي:: إضراب عام في الأراضي الفلسطينية تضامناً مع المعتقلين ::التجــديد العــربي::

هل يصلح النموذج التونسي للتعميم؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

زرت تونس أكثر من مرة، وكان ذلك في النصف الثاني من عقد الستينات، واقتربت كثيراً من إنسان هذا الجزء الحي من الوطن العربي، وما شدّ انتباهي أكثر من أي شيء آخر هو حرص مواطني هذا البلد على النظافة، وهي عنوان بالغ الأهمية ويحمل في ثناياه دلالات كبيرة وكثيرة تكشف عن النزوع العام نحو كل ما هو راقٍ ونظيف، كما هو باعث أصيل على الإحساس بالمسؤولية في التعامل مع الواقع بأبعاده المختلفة.

 

إنه شعب مثقف ونخبته حضارية بامتياز، صحيح أنه لم يكن يخلو من الخلافات السياسية العلنية والخفية، لكنها، في حدود ما عرفت وتابعت حتى اليوم، لا تخرج عن نطاق المعقول ولا تأخذ طابع الحدّة والانتقام، مثلما هو الحال في الأقطار العربية الأخرى والمجاورة على الأخص. وإذا كانت تونس هي التي فتحت موسم الربيع السياسي العربي فإن ربيعها كان مختلفاً تماماً عنه في بقية أقطار ذلك الربيع، وكانت الانتخابات التشريعية الأخيرة واحدة من العلامات الفارقة والمخالفة لما يجري في أقطار عربية منها من لم تسلم من التخبط، ومنها ما تحوّل ربيعها إلى دماء وضحايا فاقت كل التصورات.

الملاحظة الأقرب إلى ذهن المحلل السياسي أن الصراع الدائر في أقفار الربيع العربي كان ولا يزال يدور بين التيار الإسلامي والتيارات اليسارية والليبرالية. وهذا ما لم يحدث في تونس، أو أنه حدث ولكن بصورة مخففة جداً. ويعود ذلك إلى ما سبقت الإشارة إليه من أن الشعب في تونس على قدر من الوعي يحميه من التوجه نحو العنف من ناحية، وإلى وجود قيادات مستنيرة لا تريد أن تصل الأمور إلى تدمير الوطن باسم إنقاذه أو السيطرة على السلطة فيه.

وهنا أعود إلى السؤال/ العنوان، وهل التجربة التونسية صالحة للتعميم في أقطارنا العربية المحكومة بالمنازعات والصراعات الدموية؟ والإجابة من وجهة نظري أن ذلك في الإمكان رغم كل ما يقال عن الخصوصيات المحلية لكل قطر عربي، تلك التي قد تكون صحيحة في بعض العادات والتقاليد ولكنها لا تكون صحيحة في القضايا السياسية والاجتماعية وبناء الدولة. ولا مناص من التسليم بأهمية الحل الديمقراطي بوصفه الوسيلة الممكنة لإقناع المتنافسين على الإمساك بالسلطة من أنه يمكن الوصول إليها سلمياً عن طريق صناديق الاقتراع بدلاً من الوصول إليها عن طريق الحرب والقتل والاغتيالات. ولا مناص أيضاً من أن يثق المتنافسون سياسياً بوعي الشعب وأنه قد يخطئ مرة أو مرتين أو حتى ثلاثاً، لكنه قادر على تجاوز أخطائه ومعرفة أين تكمن مصلحته، ولأي طرف سياسي يمنح صوته، علماً بأن الشعوب التي تمارس الديمقراطية الصحيحة في العالم الآن لم تولد كذلك ديمقراطية ولم يكن اختيارها سوياً منذ البداية. ويمكن القول إن الذين يشككون في الديمقراطية هم في واقع الحال يشككون في المستقبل. وهكذا فإن ما حدث في تونس منذ بداية ربيع المتغيرات وحتى الانتخابات الأخيرة جدير بالتأمل والنظر العميق، ومن شأنه أن يجعل القوى السياسية في الأقطار العربية تعيد النظر في مواقفها وفي تصورها الملتبس للعمل السياسي، والبدء باتخاذ مواقف تردم الهوة والشروخ القائمة فيما بينها وبعضها، وفيما بينها والشعب، والعمل على استرجاع ثقة المواطن أولاً، ثم بناء حياة سياسية خالية من المكايدات ثانياً. لا وقت للإرجاء، ولا مجال للتنصل من المسؤولية وإطالة الفرجة على ما يحدث، وواضح أن الزمن لا يسير في مصلحة هذه الأمة، وأن القوى الكبرى والصغرى لا يعنيها من أمر العالم سوى مصالحها، وذلك من حقها ومن حق المشرّعين لمبادئها، وفي تجارب الماضي والحاضر ما يكفي لاختيار الطريق الصحيح، وما يمكّننا من الاستفادة من تجاربنا السابقة، ومن تجارب الآخرين للخروج من دوامة التخلف والانغلاق.

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

قائد الشرطة الاندونيسية: تفجير محطة الحافلات عمل انتحاري واسفر التفجير عن مقتل رجل شرطة

News image

أعرب صفى الدين نائب قائد الشرطة الوطنية الاندونيسية اليوم الاربعاء عن اعتقاده بان الانفجار الذ...

أميركا تعتزم فرض عقوبات إضافية على إيران وكوريا الشمالية

News image

واشنطن ـ قال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين لمشرعين الأربعاء إن وزارته ستعمل على تكث...

ترامب يلتقي البابا فرانسيس لأول مرة

News image

التقى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في الفاتيكانالبابا فرانسيس في الفاتيكان، في ثالث محطة خلال جول...

الشرطة البريطانية تتعقب "شبكة" تقف وراء هجوم مانشستر

News image

ألقت السلطات البريطانية القبض على 6 أشخاص، من بينهم امرأة، يعتقد أن لهم صلة بهج...

الرئيس المصري يؤكد عدم تدخل بلاده في السودان

News image

قال الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، إن مصر تلتزم بعدم التدخل في شؤون الآخرين وعدم انت...

الشرطة البريطانية: المشتبه به في هجوم مانشستر يدعى سلمان عبيدي والقبض على شخص أخر له علاقة بالانفجار

News image

قالت الشرطة البريطانية إن المشتبه به في الهجوم الانتحاري الذي وقع في مدينة مانشستر يدع...

تفجيران «انتحاريان» في دمشق وحمص

News image

شهدت مدينة حمص أمس تفجيراً وُصف بأنه «انتحاري» أوقع ما لا يقل عن 4 قتل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الولايات المتحدة وحلفائها تعزز قواتها في منطقة التنف

مريام الحجاب

| الأحد, 28 مايو 2017

    لا تزال الولايات المتحدة وحلفائها تعزيز قواتها جنوب شرقي سورية. خلال يومي20 و21 مايو ...

اليوم التالي للهزيمة

عبدالله السناوي

| الأحد, 28 مايو 2017

    لم يكن هناك سبيل للفكاك من أزمته المستحكمة في اليوم التالي للهزيمة. لا نسيان ...

فى ضرورة المراجعة

فهمي هويدي

| الأحد, 28 مايو 2017

    بعد الفاجعة التى شهدتها محافظة المنيا ما عاد هناك بديل عن إعادة التفكير والمراجعة. ...

من الكابتن غزالى إلى مروان البرغوثى

د. نيفين مسعد

| الأحد, 28 مايو 2017

    قد يبدو عنوان المقال غريبا بعض الشىء بالنسبة للقارئ فما الذى يجمع بين الكابتن ...

متآمرون.. و”مراسيم جنازتي”!

د. فايز رشيد

| الأحد, 28 مايو 2017

    الانتهازيون في الثورة, كتب عنهم وحذر منهم كل فلاسفتها ومنظروها. لقد استبق نتنياهو زيارة ...

جرائم الإرهاب تزداد ودعم الدول لم يتوقف بعد

د. كاظم الموسوي

| الأحد, 28 مايو 2017

    قد تكون جريمة الإرهاب الأخيرة في مدينة مانشستر البريطانية (2017/5/22) أحدث اخبار إجرام الإرهاب ...

فنزويلا والانحدار نحو الفوضى

عبدالنبي العكري

| الأحد, 28 مايو 2017

    في أحد لقاءاتي مع الراحل الصديق فردها ليداى، قال ممازحا: «للرأسمالية عشرات الفرص لتتجدد ...

بناء المستقبل.. حقيقة أم وهم؟

د. حسن حنفي

| السبت, 27 مايو 2017

تحدث الفلاسفة عن الوجود الزماني كما فعل هيدجر في «الوجود والزمان» وعبدالرحمن بدوي في «ال...

أزمة الدولة الوطنية

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 27 مايو 2017

كيفما جرّبنا أن نفسر أزمةً من الأزمات الحادّة التي تعصف بالاجتماع السياسي العربي، وحيثما صرف...

إدارة أمريكية مختلفة لأزمات المنطقة

د. حسن نافعة

| السبت, 27 مايو 2017

شكَّلت الزيارة التي قام بها دونالد ترامب للسعودية حدثاً غير مسبوق في تاريخ المنطقة. فال...

في الذكرى اﻟ69 للنكبة

منير شفيق

| السبت, 27 مايو 2017

ما حدث في فلسطين في العام 1948 سمّي نكبة لأنه أقام كيانا صهيونيا أحلّ مست...

الأسرى وإضرابهم... وما لا بد من قوله

عبداللطيف مهنا

| السبت, 27 مايو 2017

يقترب استخدام السلاح الوحيد المتاح للأسرى الفلسطينيين خلف قضبان معتقلات الاحتلال، اي الإضراب عن الط...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12940
mod_vvisit_counterالبارحة41262
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع54202
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي264731
mod_vvisit_counterهذا الشهر958459
mod_vvisit_counterالشهر الماضي710051
mod_vvisit_counterكل الزوار41328659
حاليا يتواجد 2750 زوار  على الموقع