موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

تأنيث «الدولة الإسلامية»

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تداولت اجهزة الإعلام العربية خبرا عن تشكيل ميليشيا جديدة في العراق، لتضاف الى ما يقارب الثلاثين مليشيا الموجودة، حاليا، بحجة محاربة «الدولة الإسلامية». الميليشيا الجديدة مختلفة لأنها مكونة من خمسين إمرأة،

وهن من محافظة الأنبار، المتهمة من قبل النظام، بانها حاضنة للإرهاب بكافة أنواعه بدءً من «أزلام النظام السابق» الى القاعدة والدولة الإسلامية وما سيليها في الايام المقبلة. وقد أطلق على الميليشيا أسم «بنات الحق». ولا ادري ما هو سبب اختيار هذا الاسم. هل هو لأثارة الخوف باعتبار انه قريب من اسم ميليشيا «عصائب أهل الحق»، الشيعية الموازية للدولة الإسلامية في جرائمها وان لم تحظ بذات الشعبية الإعلامية التي نالتها الدولة الإسلامية بسبب قطعها رؤوس رهائن امريكيين وبريطانيين بينما تتخصص «عصائب أهل الحق»، الحكومية، بالتطهير المذهبي وقطع رؤوس العراقيين ورفعها في أكياس بلاستيكية اثناء الطقوس والمراسيم الدينية؟

 

ما لم تذكره وسائل الإعلام ان هذه ليست المرة الاولى التي يتم فيها تشكيل ميليشيا نسائية. اذ كان الجنرال ديفيد بيركنز، المتحدث الرسمي باسم قوات الاحتلال، قد اعلن، قبل ثمان سنوات، عن تشكيل قوة «بنات العراق» في محافظتي بغداد وديالى، على غرار مجالس الصحوة المسماة «أبناء العراق»، للعمل في نقاط التفتيش ومواجهة «عملية استخدام النساء كانتحاريات من قبل التنظيمات الإرهابية خصوصاً تنظيم القاعدة». ضم ذلك الفصيل 150 أمرأة من عائلات انخرط معظم رجالها في تشكيلات الصحوة. أشرفت مجندات أمريكيات على تدريبهن على كيفية استخدام السلاح الى جانب تفتيش النساء، لمدة اسبوع. وتم تخصيص راتب قدره 300 دولار شهريا لكل ملتحقة، وهو مبلغ كانت له قيمته، في تلك الفترة، وساعد على توفير فرصة للعمل لبعض النساء. الا ان الفصيل ألغي بسبب عدم دفع الرواتب والمطالبة بضمهن الى القوى الامنية الرسمية في وقت لاحق. تراوحت ردود الافعال على تشكيل الميليشيات النسائية ما بين الموافقة باعتبار ان من حق المرأة التدريب للدفاع عن نفسها، خاصة بعد تجربة هرب افراد الجيش من مدينة الموصل والبيشمركة وتهديد الدولة الإسلامية لأربيل، عاصمة اقليم كردستان، الذي سارعت القوات الامريكية لحمايته، وما بين الضحك والسخرية من الصور المنشورة التي رافقت الخبر، التي تبدو فيها ثلاث نساء يحملن الرشاشات وهن ملتفات، بالعباءة العراقية بكامل طولها، مما يعني، واقعيا، استحالة تمكنهن من الحركة اللازمة والضرورية للدفاع عن أنفسهن ناهيك عن قتال «الدولة الإسلامية»!

ان تدريب المرأة العراقية على استخدام السلاح والانضمام الى الفصائل المقاتلة، ليس جديدا هو الآخر. اذ انضمت عضوات الحزب الشيوعي، اثر ثورة 14 تموز 1958، الى «المقاومة الشعبية» المسلحة من أجل «صيانة الجمهورية»، وشهدت الثمانينات والتسعينات وحتى 2003، تدريب الشباب «المتطوعين»، ذكورا واناثا، ضمن تنظيمات مختلفة باشراف الدولة. من بينها، «جيش القدس» الذي ضم ما يزيد على 400 ألف شاب و127 ألف شابة. لم يطلق أي منهم، في حصيلة الأمر، طلقة واحدة من أجل فلسطين. والتحق اعضاء الحزب الشيوعي، ذكورا وأناثا، بحركة «الأنصار». كان عدد النصيرات حوالي المائة، تدربن مع الرجال عسكريا، في شمال العراق، منذ نهاية السبعينات، لقتال نظام البعث، فواجهوا خيانة قيادة الحزب والحزب الوطني الكردستاني، برئاسة جلال طلباني، المسؤول عن مجزرة «بشت آشان» بحق الانصار.

لم تغب المرأة عن ساحة مقاومة الاحتلال، بمستويات متعددة، بضمنها المقاومة المسلحة. واذا كانت الاحصائيات الصحيحة غير متوفرة عن اعداد المقاومات الا ان عدد المعتقلات الذي تجاوز الآلاف، قد يكون مؤشرا على وجودهن، او على حجم الرعب الذي يثيره احتمال تواجدهن، على الاقل.

ماذا عن الجهة الأخرى؟ عن الدولة الإسلامية وقوات الاحتلال؟ ما هو موقع المرأة المقاتلة فيها؟

280 ألف جندية وضابطة أمريكية، أي 15 بالمئة من مجموع القوات الغازية، ساهمت في الوجبات المتلاحقة من الوحدات العسكرية التي شاركت في احتلال العراق وافغانستان. السبب الرئيسي للالتحاق بالقوات العسكرية هو ارتفاع نسبة البطالة وتدهور الوضع الاقتصادي والوعود بتسهيلات دراسية ومالية بالاضافة الى غسل الادمغة حول المساهمة في نشر «الديمقراطية» الامريكية، والأكثر من ذلك استخدام الدين كغطاء أسمى لشرعنة الغزو، كما لاحظنا من توافد التبشيريين الى العراق صحبة القوات المسلحة ومن خطب الرئيس الامريكي جورج بوش «الصليبية المتطرفة لتخليص العالم من الشر»، حسب تقرير للبي بي سي بعنوان «الله والحرب».

أما بالنسبة الى وجود المقاتلات ضمن تنظيم الدولة الإسلامية، فالصورة غير واضحة. هناك اشارات إعلامية مبهمة تستند الى تصريحات رسمية عربية بالاضافة الى وكالات الانباء الاجنبية التي يهتم معظمها ﺑ«نساء «الدولة الإسلامية» القادمات من الغرب للانضمام الى التنظيم. ما هو مؤكد ان النساء يشكلن 10 بالمئة من الاعضاء. وتؤكد معظم التقارير (معظمها غير ميداني) وجود النساء لاداء مهام غير قتالية. وتفيدُ مصادرُ أمنية اسبانيَّة، أنَّ النساء لا يلتحقنَ بصفُوف المقاتلِين الرِّجَال في الغالب، وإنمَا يقمن باعمال الإدارة والطهي والتنظيف، إوْ إبرام الزيجَات مع منْ يعتبرنهمْ «مُجاهِدِين»، في حين أنَّ بعض المرشحات للهجرة كن ينوين الالتحاق بأزواجهن، الذين سبقوا لهم أن غادروا.

من بين الاخبار الأخرى، خبر عن مقتل «طباخة “الدولة الإسلامية”» واثنين من ابنائها، وهي «امراة في نهاية العقد الرابع من عمرها تدعى ام خليل كانت تعمل على طبخ الطعام لمسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داخل منزلها». وان القتيلة «زجت اثنين من ابنائها في صفوف التنظيم الا ان الاخير قرر جعلها تعمل على مهمة طبخ الطعام لمفارزه الميدانية». تحقيق مطول نشرته صحيفة الديلي ميل البريطانية (3 سبتمبر) عن «أخطر سبع نساء في داعش» وهن من بريطانيا وتونس والسعودية. ومهمتهن، حسب الصحيفة، القيام بمهمات تفتيش النساء على الحواجز، وشرح تعاليم الإسلام للنساء، وتوعيتهن على كيفية التقيد بها.

أما عائشة العراقيّة، فهي عقل «“الدولة الإسلامية” المدبّر». اسمها «عائشة عثمان، من محافظة ديالى شمالي العراق، وهي في العقد الثالث من عمرها، وسبق أن عملت كمدرّسة في مدرسة للتمريض… ولها صلات قويّة بضبّاط الجيش العراقي المنحل. مسؤولة كتيبة الخنساء النسائيّة، التابعة للتنظيم، وتقوم الكتيبة بتدريب «المجاهدات» عسكريا بالاضافة الى مهام «ضمن مكاتب الخدمات الإسلاميّة وسهم اليتيم، انتقالاً إلى نشر الفكر الدعوي للتنظيم بين نساء المدنيين وطالبات المدارس، لتشجيعهن على مبايعة التنظيم والإقبال على الزواج من مقاتليه».

لماذ انضمت عائشة الى «الدولة الإسلامية»؟ يشير التقرير الى ان عائشة « كانت قد سُجنت لمدّة سنة وثمانية أشهر في معتقل أبو غريب، بعد خروجها من معتقل أبو غريب عُرف عنها مواقفها الداعمة لكلّ تيار جهادي على الأرض».

لا اعتقد ان سبب انضمام عائشة الى الدولة الإسلامية ينطبق على بقية المنتميات لها، الا ان جانبي الظلم واليأس من نيل العدالة، هما بالتأكيد من الجوانب التي يجب التحقيق فيها، اذا ما اردنا اجتثاث الارهاب، بانواعه، من بلادنا.

 

 

هيفاء زنكنة

تعريف بالكاتبة: كاتبة مهتمة بالشأن العراقي
جنسيتها: عراقية

 

 

شاهد مقالات هيفاء زنكنة

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

البرازيل بين ضفتي العرب و«إسرائيل»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

    ما إن أعلن فوز الرئيس جاير بولسونارو في الانتخابات البرازيلية التي جرت في 29 ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (2 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    اراد المؤلفان التأكيد على أهمية مراكز الفكر كلاعب أساسي في الديمقراطية إلا أنهما استمرا ...

حول «البريكسيت» والديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    يثير الجدل المحتدم الراهن في المملكة المتحدة حول الخروج من الاتحاد الأوروبي قضية بالغة ...

تداعيات التجديد النصفي للكونجرس

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    فوز الديمقراطيين برئاسة مجلس النواب الأمريكي كان متوقعاً، نتائج الانتخابات هي استفتاء على أداء ...

مفارقات ثلاث في التجربة اليسارية العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    دخلت الماركسيّة المجال العربيّ- في بدء اتصال العرب بها- في سنوات ما بين الحربيْن. ...

الإسلام والمواطَنة الشاملة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    في الكلمة التي تقدم بها الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس تعزيز منتدى السلم ...

انتهى عصر السلم الأميركي ليخلّف فراغاً خطيراً

جميل مطر

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    شاهدت مع ملايين المشاهدين إحدى الحلقات الأخيرة في مسلسل نهاية «عصر السلم الأميركي». امتدت ...

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20220
mod_vvisit_counterالبارحة42336
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع162379
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر982339
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60766313
حاليا يتواجد 3660 زوار  على الموقع