موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

عن الولاية والولاة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

قبل أيام جرى في الأردن سلق تعديلين دستوريين خلال ثلاثة أسابيع فقط لاغير، التعديل الأول يعطي الملك حق تعيين رئيس هيئة الأركان المشتركة (قائد الجيش) ومدير المخابرات العامة،

بعد أن كان ذلك التعيين يتم بتنسيب من الحكومة التي تخضع في كل ما تفعل وتنسب بفعله لمراقبة ومحاسبة نواب الشعب.. أي أنه جرى سحب حقين آخرين من حقوق الشعب الدستورية وإضافتهما لصلاحيات الملك، وبما يناقض ذات نص المادة 40 من الدستور والتي تحدد صلاحيات الملك كافة بأن تكون ممارستها "عبر وزرائه" كي يظل كل ما يترتب على تلك الصلاحيات عرضة لمحاسبة الشعب للحكومة عبر مجلس نوابها بسحب الثقة منها أو حتى بمحاكمتها.

 

وسبق أن جرى تحت زعم "الإصلاح" أن قامت "لجنة ملكية" بتعديلات على الدستور أحدها سحب حق أساس من حقوق الشعب الدستورية، وهو حق لجوئه، كأفراد أو حتى جماعة، للقضاء لنقض حكم أو وقف سريان أي قانون غير دستوري. ففي تلك التعديلات أنشئت "محكمة دستورية" تسحب صلاحيات كانت قائمة لمحكمة العدل العليا بل ولمحكمتي الاستئناف والتمييز. والنص الدستوري الذي قامت بموجبه "المحكمة الدستورية" لا يسمح للمواطنين التقدم بشكواهم أو رفع قضايا لدى تلك المحكمة! وهو تعديل يوازي شطب كافة الحقوق الدستورية للمواطنين.

والعجيب زعم (في الرسالة التي وجهها رئيس الحكومة للملك) إن تعديلي الدستور يأتيان ضمن "تدعيم ركائز الإصلاح وتعميق التحول الديمقراطي الذي ترتؤونه جلالتكم ويطمح له شعبكم الوفي المخلص"!، والأكثر استهتارًا بعقول الناس ما قاله رئيس الوزراء تحت قبة البرلمان وأثناء النقاش الوجيز الذي أثاره نائبان أو ثلاثة، مبدين اعتراضهم ليس على نزع حقوق من الشعب وإعطائها للملك، بل فقط على كون هذا التعديل يعرض الملك للمساءلة التي هو معفى منها دستوريًا لكونه لا يمارس سلطة إلا عبر الحكومة. رئيس الحكومة "طمأنهم" بفتواه الدستورية القائلة إن "تعيين الملك قائد الجيش ومدير المخابرات لا يلحق به أي مسؤولية عن أي خطأ يُرتكب، فالمسؤولية تقع على الحكومة، وبالتالي فإن الملك يبقى مصونًا من أي تبعية". ويرد عليه الفقيه الدستوري الدكتور محمد الحموري بقوله إن هذا "كلام سياسي لا أصل له في القانون الدستوري.. فمن يمارس السلطة يُسأل عنها".. والحقيقة جهل أو تجاهل رئيس الحكومة هذا سياسي فقط بكونه يسقط "أهليته" السياسية.

أما التعديل الدستوري الثاني فهو إعطاء الهيئة المستقلة للانتخابات حق الإشراف على الانتخابات البلدية وكافة الانتخابات التي توكلها لها الحكومة. والطريف أن هذا ليس تعديلاً كونه متضمنًا في نص التعديل الأصل الذي أوجدت بموجبه الهيئة. وخطورة التعديل أنه يمهد لمشروع تقسيم للمملكة تحت ذريعة اللامركزية. ولكنه تعديل يعبر أيضًا عن سعادة فائقة بما أنتجه إشراف تلك الهيئة من مجلس نيابي يقر هكذا تعديلات للدستور ﺑ118 صوتًا من مجموع 150 نائبًا، وعارضه ثمانية فقط فيما امتنع عن التصويت ثلاثة نواب وغابت البقية عن الجلسة. أما مجلس الأعيان (المعين بكامله من قبل الملك) فقد أقر كل حضور الجلسة (تغيب ثلاثة من أعضائه) التعديلين ولم يصوت ضدهما سوى عين واحد وبذريعة مواربة تقول إن "التعديل المتوالي للدستور يفقده هيبته".. بينما الحقيقة أن الدستور بحاجة لسلسلة طويلة من التعديلات ليستعيد هيبته ومكانته الشرعية كدستور في عائلة الدساتير التي كان ينتمي لها حين قبل كعقد حكم في الأردن عام 1952.

ويضاف لهذين التعديلين اللذين ينتقصان من حق الشعب بانتقاص "الولاية العامة" للحكومة الخاضعة لمحاسبة الشعب (ولو نظريًا).. ما يفيدنا به كاتب اقتصادي هو الأكثر استقلالاً لحينه. وهو يبين "عمليًا" كيف أن ولاية أخرى لا تقل خطورة مسحوبة من الحكومة. ونلخص ما أفادنا به باقتباس التالي من مقالته الأخيرة، بما فيها من لزوم "تقية" إذ يقول:

"الكثير من الاجتماعات التي بدأت تدور في أروقة الديوان الملكي بإشراف مباشر من الملك، والذي حرص أن يكون النسور وبعض طاقم الفريق الاقتصادي الوزاري حاضرين في تلك الاجتماعات، ليس من باب إبداء الرأي كما يعتقد البعض، وإنما هي رسالة ملكية بطريقة غير مباشرة لحكومة النسور.. الحكومة ممثلة برئيسها وفريقه الاقتصادي كانوا يتحدثون بما يشاؤون عن الاقتصاد دون أن يراجعه أحد، إلا أنهم اصطدموا بالتقارير الدولية التي حذرت الحكومة مرارًا وتكرارًا من تداعيات سياساتها وقراراتها.. على ازدياد حالة عدم اليقين في الاقتصاد الوطني، والتقارير الدولية فيها رسائل مهمة وخطيرة للحكومة..".

لا يهمنا ما يورده عن "الخطورة"، فالشعب الذي يعايشها يعرفها.. ولكن يهمنا الاعتراف بأنه حتى الشأن الاقتصادي أصبح خارج ولاية الحكومة حقيقة.. هي فقط توقع القرارات البغيضة وتتطوع "لحمل المسؤولية"!.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7214
mod_vvisit_counterالبارحة33395
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع177670
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر690186
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57767735
حاليا يتواجد 2579 زوار  على الموقع