موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

مَن خوَّلكم بذلك...؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

قرار الحرب والسلم هو بيد السلطة...!!

ولنسلم جدلا بذلك.. بأن قرار السلم والحرب هو قرار وطني فلسطيني... وأنه ليس هناك قرار حرب وسلم بيد جهة واحدة..

وإنما بيد جهة وقرار واحد وبندقية واحدة وهي السلطة المركزية الفلسطينية...!!

 

قلتم ذلك ولم تكملوا بقية الكلام الذي يؤهلكم لقوله..

تماماً كمن قال.. لا تقربوا الصلاة.. وتوقف عن إكمال بقية الآية الكريمة.. وهذا لا يمكن إلا أن يكون المراد منه باطلا...!!

حيث يكون ذلك مئة بالمئة قولا سليما.. بأن قرار الحرب والسلم هو بيد السلطة... إذا كانت هذه الجهة السلطوية منتخبة من الشعب الذي سيتم اتخاذ ذلك القرار باسمه.. وليست متسلطة عليه

وتعمل على إنجاز التحرير الكامل لكل السبل وتطلق يد المقاومة... وتكون في حال يؤهلها اتخاذ ذلك القرار.. ومرجعيتها في ذلك هو الشعب بأكمله الذي منحها صوته.. وخولها باتخاذ أي قرار يصب في مصلحة الشعب...!!

ويكون ذلك قولا سليما عندما تكون هذه السلطة لدولة مستقلة ذات سيادة كاملة.. ولها مؤسساتها وجيشها ورئيسها ووزرائها وهيئاتها الرسمية.. وترجع إليها في اتخاذ هذا القرار وغيره من قرارات.. ليتحمل المكون السلطوي بتخويل من الشعب الذي انتخبه وبكل أركانه نتائج ذلك...!!

ويكون ذلك صحيحا.. عندما تكون هذه السلطة سيادية... وقرارها مستقلا.. ولا تخضع للإبتزاز والضغوط.. ولا تعتاش على ما يلقيه لها المانحون من فتات الدعم المادي لتبقى على قيد الحياة... وثمن ذلك هو الرضوخ لكل أوامر هذه الدول المانحة... وتلبية طلباتها التي تتعارض بجلها مع المصلحة العليا للوطن...!!

وإلا.. فهل ما تتخذه هذه السلطة وما يتخذه قائل هذه المقولة من قرارات مصيرية لشعبنا هي قرارات بتخويل من الشعب الفلسطيني..؟!

فمن خوَّلكم بذلك...؟!

ومن هي مرجعية هذه السلطة في اتخاذ كل ما يتم اتخاذه من قرارات مصيرية.. هل هو الشعب الفلسطيني بمعظم مكوناته...؟!

فمن خوَّلكم بذلك...؟!

ومن يحاسب السيد محمود عباس ابو مازن وهو يتخذ قراراته المتعددة باسم الشعب الفلسطيني دون مرجعية حقيقية...؟! فمن خوَّلكم بذلك...؟!

ومن يتخذ قرار إذابة منظمة التحرير الفلسطينية فيما يسمونه السلطة لتصبح خانة صغيرة في دوائر السلطة..؟! فمن خوَّلكم بذلك...؟!

ومن يتخذ قراراته بعدم دعوة القيادة والإطارات الموسعة المؤقتة لمنظمة التحرير حسب اتفاق القاهرة...؟! أليس هو محمود عباس لوحده ومعه من يبصم له بذلك..؟! فمن خوَّلكم بذلك...؟!

ومن يتخذ قرارا فرديا بعدم دعوة المجلس الوطني الفلسطيني.. اي البرلمان الفلسطيني للإنعقاد والذهاب لانتخابات لجلس وطني جديد.. بدل هذا المجلس الوطني الذي لم ينعقد لأكثر من عقدين ونصف العقد من الزمن.. ومعظم أعضائه إما شاخ او انتقل الى رحمة الله...؟!

فمن خوَّلكم بذلك...؟!

ومن اتخذ القرار باستمرار هذه المفاوضات العبثية التي استمرت اكثر من عقدين من الزمن.. ومازالت مستمرة ليومنا هذا وقد اجمعتم كلكم على انها عبثية.. ورغم ذلك تبحثون عن استمرارها بأي غطاء وحجة...؟! فمن خوَّلكم بذلك...؟!

ومن قرر للشعب الفلسطيني قمع انتفاضته وإنهائها وعدم السماح لشعبنا بالتصدي للعدوان في مظاهراته ومسيراته والزج بنشطائه في سجون السلطة...؟! فمن خوَّلكم بذلك...؟!

ومن قرر لشعبنا استجلاب دايتون للضفة الغربية المحتلة.. وتكوين أجهزته القمعية التي تؤمن حماية الاحتلال.. وتمنع التصدي لقواته وقطعان مستوطنيه في الضفة المغتصبة..؟! فمن خوَّلكم بذلك...؟!

ومن قرر لشعبنا بأن يتم سحب تقرير غولدستون الذي يجرم الاحتلال من الهيئات الدولية.. التي تتيح لنا مطاردة مجرمي الحب الصهاينة وتقديمهم للعدالة الدولية...؟! فمن خوَّلكم بذلك...؟!

ومن اتخذ القرار بأن لا يتم التوقيع على معاهدة روما وميثاقها.. التي تتيح لنا تقديم مجرمي دولة الكيان الصهيوني لمحكمة الجنايات الدولية ومطاردتهم في كل أنحاء العالم ومحاكمتهم...؟! فمن خوَّلكم بذلك...؟!

ومن ارسلكم إلى كل المحطات التفاوضية التي اجريتوها باسم الشعب الفلسطيني لغاية هذه اللحظة.. من أنابوليس وهرتسيليا وواي ريفر واي بلاتتيشن والرباعية وغيرها وغيرها... وليس آخرها هي ومفاوضات التسعة أشهر التي سيتبعها أخرى عبثية ولا ندري ماذا ستسمونها...!! فمن خوَّلكم بذلك...؟!

إن الشعب الذي يرزح تحت الاحتلال يجب أن تبقى جاهزيته لمقاومة المحتل في أحسن حال.. ويجب أن تبقى يد الثوار مستعدة قابضة على الزناد.. والثورة عندما انطلقت كان قرارها واضحا لا لبس فيه.. هو مقاومة المحتل.. فالقرار تم اتخاذه عندما انطلق ياسر عرفات وإخوته ورفاقه ومن سبقهم بالثورة من أجل التحرير الكامل... واعتماد الكفاح المسلح خيارا استراتيجيا وحيدا.. ولم ينتظروا إذنا من أحد...!!

وقرار المقاومة اتخذه شعبنا بأكمله.. وواصله في انتفاضاته المجيدة.. وولدت حركات المقاومة الفلسطينية أيضاً... لتنضم لشقيقاتها.. وهي المكملة لتأجيج ثورة شعب الجبارين ضد الاحتلال.. فأنجب شعبنا حركة حماس وحركة الجهاد والألوية والكتائب المتعددة لمقاومة الاحتلال.. ولم ينتظر شعبنا إذنا من أحد.. وقدمت فصائل شعبنا المقاومة الشهداء تلو الشهداء.. وقدمت خيرة قياداتها على درب الشهادة من أجل التحرير.. ولم تستأذن احدا في السماح لها بالدفاع عن الأرض والعرض والإنسان بكل السبل وفي مقدمتها الكفاح المسلح...!!

إن فرار مقاومة المحتل هو قرار شعبي جماهيري طبيعي تلقائي.. يرافق الفلسطيني في رحم أمه ويولد معه.. لأن كل القوانين والشرائع الأرضية والسماوية.. تحلل وتفرض مقاومة المحتل الذي يغتصب الأرض ويهجر أهلها ويتابع ذلك بإذلال أهلها وتشريدهم...!!

أي سلطة هذه وأي قيادة ثورية هذه لشعب تحت الاحتلال... تقف في وجه مقاومته وتجرمها وتحملها مسؤولية اندلاع حرب عدوانية ضد أبناء شعبها...؟!

من يقل الألف عليه قول الباء.. ومن يريد قيادة شعب تحت الاحتلال.. فليكن أولا ثوريا مقاوما.. وليكن في أولى صفوف المقاومة في الخنادق المتقدمة في مجابهة المحتل.. وليذهب لتفقد أحوالهم.. ليترحم على شهدائهم على الأقل بعد العدوان.. وليرى أحوال الشجاعية وخان يونس وخزاعة وحي التفاح وبيت حانون ورفح والنصيرات وحي الزيتون ومخيم الشاطئ ودير البلح بل وكل بقعة من هذا القطاع العزيز المقاوم... الذي بانتصاره على الاحتلال أعاد لنا كرامتنا وعزتنا ورفع رؤوسنا عاليا.. بعكس المفاوضات العبثية التي أحرقت اليابس والأخضر...!!

بدل من تكونوا مع شعبكم تضمدون جراحه وتحتفلون بتحقيق النصر المبين.. تطعنون مقاومته في ظهرها من الخلف.. والمقاومة الفلسطينية وأذرعها.. هي مقاومة من كل مكونات فصائل شعبنا المقاوم.. التي نرفع لأسودها القبعة إجلالا وتقديرا واحتراما...!!

ونترحم على شهداء أمتنا وهم وقود هذه الثورة.. الذين ضحوا بدمائهم من أجل التحرير ونيل الحرية والإستقلال..!!

كفاكم مهاترات وعلك كلام إنشائي يسمم بدن المتلقي له... تتهربون به من استحقاقات.. أنتم وقعتم عليها.. وتنقضون ميثاقكم وعهدكم.. وتلحسون كلامكم.. وتخليتم عن جزء مهم من شعبكم.. كما في كل مرة..!!

قصروا الطريق عليكم ولن تنفعكم الكراسي ولا المناصب ولا الألقاب والإمتيازات ولا دولارات المانحين.. فالشعوب تمتلك أقوى جهاز رصد ومتابعة.. ولن ترحم المتخاذلين...!!

 

 

د. المهندس احمد محيسن

كاتب فلسطيني - رئيس الجالية الفلسطينية في برلين - ألمانيا

 

 

شاهد مقالات د. المهندس احمد محيسن

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32461
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع59935
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر540324
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54552340
حاليا يتواجد 2374 زوار  على الموقع