موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

مَن خوَّلكم بذلك...؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

قرار الحرب والسلم هو بيد السلطة...!!

ولنسلم جدلا بذلك.. بأن قرار السلم والحرب هو قرار وطني فلسطيني... وأنه ليس هناك قرار حرب وسلم بيد جهة واحدة..

وإنما بيد جهة وقرار واحد وبندقية واحدة وهي السلطة المركزية الفلسطينية...!!

 

قلتم ذلك ولم تكملوا بقية الكلام الذي يؤهلكم لقوله..

تماماً كمن قال.. لا تقربوا الصلاة.. وتوقف عن إكمال بقية الآية الكريمة.. وهذا لا يمكن إلا أن يكون المراد منه باطلا...!!

حيث يكون ذلك مئة بالمئة قولا سليما.. بأن قرار الحرب والسلم هو بيد السلطة... إذا كانت هذه الجهة السلطوية منتخبة من الشعب الذي سيتم اتخاذ ذلك القرار باسمه.. وليست متسلطة عليه

وتعمل على إنجاز التحرير الكامل لكل السبل وتطلق يد المقاومة... وتكون في حال يؤهلها اتخاذ ذلك القرار.. ومرجعيتها في ذلك هو الشعب بأكمله الذي منحها صوته.. وخولها باتخاذ أي قرار يصب في مصلحة الشعب...!!

ويكون ذلك قولا سليما عندما تكون هذه السلطة لدولة مستقلة ذات سيادة كاملة.. ولها مؤسساتها وجيشها ورئيسها ووزرائها وهيئاتها الرسمية.. وترجع إليها في اتخاذ هذا القرار وغيره من قرارات.. ليتحمل المكون السلطوي بتخويل من الشعب الذي انتخبه وبكل أركانه نتائج ذلك...!!

ويكون ذلك صحيحا.. عندما تكون هذه السلطة سيادية... وقرارها مستقلا.. ولا تخضع للإبتزاز والضغوط.. ولا تعتاش على ما يلقيه لها المانحون من فتات الدعم المادي لتبقى على قيد الحياة... وثمن ذلك هو الرضوخ لكل أوامر هذه الدول المانحة... وتلبية طلباتها التي تتعارض بجلها مع المصلحة العليا للوطن...!!

وإلا.. فهل ما تتخذه هذه السلطة وما يتخذه قائل هذه المقولة من قرارات مصيرية لشعبنا هي قرارات بتخويل من الشعب الفلسطيني..؟!

فمن خوَّلكم بذلك...؟!

ومن هي مرجعية هذه السلطة في اتخاذ كل ما يتم اتخاذه من قرارات مصيرية.. هل هو الشعب الفلسطيني بمعظم مكوناته...؟!

فمن خوَّلكم بذلك...؟!

ومن يحاسب السيد محمود عباس ابو مازن وهو يتخذ قراراته المتعددة باسم الشعب الفلسطيني دون مرجعية حقيقية...؟! فمن خوَّلكم بذلك...؟!

ومن يتخذ قرار إذابة منظمة التحرير الفلسطينية فيما يسمونه السلطة لتصبح خانة صغيرة في دوائر السلطة..؟! فمن خوَّلكم بذلك...؟!

ومن يتخذ قراراته بعدم دعوة القيادة والإطارات الموسعة المؤقتة لمنظمة التحرير حسب اتفاق القاهرة...؟! أليس هو محمود عباس لوحده ومعه من يبصم له بذلك..؟! فمن خوَّلكم بذلك...؟!

ومن يتخذ قرارا فرديا بعدم دعوة المجلس الوطني الفلسطيني.. اي البرلمان الفلسطيني للإنعقاد والذهاب لانتخابات لجلس وطني جديد.. بدل هذا المجلس الوطني الذي لم ينعقد لأكثر من عقدين ونصف العقد من الزمن.. ومعظم أعضائه إما شاخ او انتقل الى رحمة الله...؟!

فمن خوَّلكم بذلك...؟!

ومن اتخذ القرار باستمرار هذه المفاوضات العبثية التي استمرت اكثر من عقدين من الزمن.. ومازالت مستمرة ليومنا هذا وقد اجمعتم كلكم على انها عبثية.. ورغم ذلك تبحثون عن استمرارها بأي غطاء وحجة...؟! فمن خوَّلكم بذلك...؟!

ومن قرر للشعب الفلسطيني قمع انتفاضته وإنهائها وعدم السماح لشعبنا بالتصدي للعدوان في مظاهراته ومسيراته والزج بنشطائه في سجون السلطة...؟! فمن خوَّلكم بذلك...؟!

ومن قرر لشعبنا استجلاب دايتون للضفة الغربية المحتلة.. وتكوين أجهزته القمعية التي تؤمن حماية الاحتلال.. وتمنع التصدي لقواته وقطعان مستوطنيه في الضفة المغتصبة..؟! فمن خوَّلكم بذلك...؟!

ومن قرر لشعبنا بأن يتم سحب تقرير غولدستون الذي يجرم الاحتلال من الهيئات الدولية.. التي تتيح لنا مطاردة مجرمي الحب الصهاينة وتقديمهم للعدالة الدولية...؟! فمن خوَّلكم بذلك...؟!

ومن اتخذ القرار بأن لا يتم التوقيع على معاهدة روما وميثاقها.. التي تتيح لنا تقديم مجرمي دولة الكيان الصهيوني لمحكمة الجنايات الدولية ومطاردتهم في كل أنحاء العالم ومحاكمتهم...؟! فمن خوَّلكم بذلك...؟!

ومن ارسلكم إلى كل المحطات التفاوضية التي اجريتوها باسم الشعب الفلسطيني لغاية هذه اللحظة.. من أنابوليس وهرتسيليا وواي ريفر واي بلاتتيشن والرباعية وغيرها وغيرها... وليس آخرها هي ومفاوضات التسعة أشهر التي سيتبعها أخرى عبثية ولا ندري ماذا ستسمونها...!! فمن خوَّلكم بذلك...؟!

إن الشعب الذي يرزح تحت الاحتلال يجب أن تبقى جاهزيته لمقاومة المحتل في أحسن حال.. ويجب أن تبقى يد الثوار مستعدة قابضة على الزناد.. والثورة عندما انطلقت كان قرارها واضحا لا لبس فيه.. هو مقاومة المحتل.. فالقرار تم اتخاذه عندما انطلق ياسر عرفات وإخوته ورفاقه ومن سبقهم بالثورة من أجل التحرير الكامل... واعتماد الكفاح المسلح خيارا استراتيجيا وحيدا.. ولم ينتظروا إذنا من أحد...!!

وقرار المقاومة اتخذه شعبنا بأكمله.. وواصله في انتفاضاته المجيدة.. وولدت حركات المقاومة الفلسطينية أيضاً... لتنضم لشقيقاتها.. وهي المكملة لتأجيج ثورة شعب الجبارين ضد الاحتلال.. فأنجب شعبنا حركة حماس وحركة الجهاد والألوية والكتائب المتعددة لمقاومة الاحتلال.. ولم ينتظر شعبنا إذنا من أحد.. وقدمت فصائل شعبنا المقاومة الشهداء تلو الشهداء.. وقدمت خيرة قياداتها على درب الشهادة من أجل التحرير.. ولم تستأذن احدا في السماح لها بالدفاع عن الأرض والعرض والإنسان بكل السبل وفي مقدمتها الكفاح المسلح...!!

إن فرار مقاومة المحتل هو قرار شعبي جماهيري طبيعي تلقائي.. يرافق الفلسطيني في رحم أمه ويولد معه.. لأن كل القوانين والشرائع الأرضية والسماوية.. تحلل وتفرض مقاومة المحتل الذي يغتصب الأرض ويهجر أهلها ويتابع ذلك بإذلال أهلها وتشريدهم...!!

أي سلطة هذه وأي قيادة ثورية هذه لشعب تحت الاحتلال... تقف في وجه مقاومته وتجرمها وتحملها مسؤولية اندلاع حرب عدوانية ضد أبناء شعبها...؟!

من يقل الألف عليه قول الباء.. ومن يريد قيادة شعب تحت الاحتلال.. فليكن أولا ثوريا مقاوما.. وليكن في أولى صفوف المقاومة في الخنادق المتقدمة في مجابهة المحتل.. وليذهب لتفقد أحوالهم.. ليترحم على شهدائهم على الأقل بعد العدوان.. وليرى أحوال الشجاعية وخان يونس وخزاعة وحي التفاح وبيت حانون ورفح والنصيرات وحي الزيتون ومخيم الشاطئ ودير البلح بل وكل بقعة من هذا القطاع العزيز المقاوم... الذي بانتصاره على الاحتلال أعاد لنا كرامتنا وعزتنا ورفع رؤوسنا عاليا.. بعكس المفاوضات العبثية التي أحرقت اليابس والأخضر...!!

بدل من تكونوا مع شعبكم تضمدون جراحه وتحتفلون بتحقيق النصر المبين.. تطعنون مقاومته في ظهرها من الخلف.. والمقاومة الفلسطينية وأذرعها.. هي مقاومة من كل مكونات فصائل شعبنا المقاوم.. التي نرفع لأسودها القبعة إجلالا وتقديرا واحتراما...!!

ونترحم على شهداء أمتنا وهم وقود هذه الثورة.. الذين ضحوا بدمائهم من أجل التحرير ونيل الحرية والإستقلال..!!

كفاكم مهاترات وعلك كلام إنشائي يسمم بدن المتلقي له... تتهربون به من استحقاقات.. أنتم وقعتم عليها.. وتنقضون ميثاقكم وعهدكم.. وتلحسون كلامكم.. وتخليتم عن جزء مهم من شعبكم.. كما في كل مرة..!!

قصروا الطريق عليكم ولن تنفعكم الكراسي ولا المناصب ولا الألقاب والإمتيازات ولا دولارات المانحين.. فالشعوب تمتلك أقوى جهاز رصد ومتابعة.. ولن ترحم المتخاذلين...!!

 

 

د. المهندس احمد محيسن

كاتب فلسطيني - رئيس الجالية الفلسطينية في برلين - ألمانيا

 

 

شاهد مقالات د. المهندس احمد محيسن

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

"ترامب" والشرق الاوسط، نظرة تحليلية واستقرائية

سميح خلف | الأحد, 22 يناير 2017

في عشرين من شهر يناير 2017 الجاري سيتربع الرئيس الأمريكي الجديد على عرش البيت الا...

يناير والمؤامرة

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يناير 2017

  لا تنشأ ثورة بمؤامرة، ولا تستقيم حقيقة بالادعاء.نسبة «يناير» إلى مؤامرة هي نفي بالتدليس ...

هل تصح المراهنات على ترامب؟!

د. صبحي غندور

| الأحد, 22 يناير 2017

    كثيرون من العرب لم يجدوا مشكلة في وصول دونالد ترامب إلى منصب رئاسة الولايات ...

مهام الجيوش الوطنية وأسباب استهدافها

د. علي بيان

| الأحد, 22 يناير 2017

    مقدمة: تشير الوثائق التاريخيّة أنّ جانباً من خصائص حياة الإنسان الثابتة على مستوى الأفراد ...

أزمة قبرص إلى الحل

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 يناير 2017

    عرفت المفاوضات بين الجانبين القبرصيين، التركي واليوناني، تقدماً واضحاً في الجولة الجديدة التي تجري ...

لبنان ومأزق قانون الانتخابات

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يناير 2017

    في خطاب القسم، بعد انتخابه رئيساً للبنان، أكد العماد ميشال عون أن «فرادة لبنان ...

الاحتراب الطائفي ومستقبل الدولة الوطنية في العالم العربي (١)

عبدالنبي العكري

| السبت, 21 يناير 2017

    (تعقيب على ورقة الباحث عبدالحسين شعبان خلال منتدى عبدالرحمن النعيمي الثقافي، اللقاء الرابع عن ...

هدم و-تدعيش- وشيطنة للنضال الوطني الفلسطيني

راسم عبيدات | الجمعة, 20 يناير 2017

    واضح بأن دولة الإحتلال التي تسير بخطىً حثيثة نحو العنصرية والتطرف،حيث تعمل على سن ...

ام الحيران : شدي حيلك يا بلد ما في ظلم الى الابد..هنا باقون !!

د. شكري الهزَّيِّل

| الجمعة, 20 يناير 2017

    ايتها النشميات..ايها النشاما في ام الحيران الابيه والعصية على الانكسار..لا تجزعوا ولا تيأسوا فانكم ...

أهلا ترامب

فاروق يوسف

| الجمعة, 20 يناير 2017

    لا يملك العرب سوى الترحيب بدونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، الدولة التي يُفترض ...

تطور مقاومة فلسطينيي 1948

عوني فرسخ

| الجمعة, 20 يناير 2017

    شهدت فلسطين المحتلة سنة 1948 خلال الأسبوعين الماضيين إضراباً عم جميع المدن والبلدات العربية، ...

اقتراب زمن التعددية القطبية

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يناير 2017

    يبدو أن الفرصة الآن باتت سانحة لقيام التعدد القطبي، وإنهاء مرحلة القطب الواحد، علماً ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23738
mod_vvisit_counterالبارحة18658
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع23738
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي163270
mod_vvisit_counterهذا الشهر605280
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37448719
حاليا يتواجد 1871 زوار  على الموقع