موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

بحاجة لتعريف أنفسنا من جديد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

قبل أعوام كتبت مقالة بعنوان "يا مداحين" إذ استحضرت مبالغة كتاب صحفيين في "المدائح" صورة جوقة "المداحين"، حيث المغني بين فقرة وأخرى يخاطب "جوقته" قائلا "يا مداحين" فترد الجوقة من فورها "هي"..

فيكمل المغني "قولوا على با سعدة يا صلاة الزين.." ويوغل في مدح أبي سعدة حد زعم أن "على زنودة يقفوا صقرين على كتافه يبنوا قصرين". وأقر بأنني أدندن الأغنية لجمالياتها الفنية البحتة.. ولكن مؤخرا فوجئت بأن ما يقفز لمخيلتي ملحّناً هو "يا شحادين"! وأسمع في مخيلتي رد الجوقة "هي"، ولكن لا دندنة ﺑ"صلاة الزين" تلي، فمشاعري يمتزج فيها النفور بالمهانة لكون "الشحدة" تتم باسمي وباسم وطني الأردن الذي هو في غنى عن كل هذا لأنه "غني" بكل معنى الكلمة، غني بثروات أرضه وبشعبه.

 

هذه الشحدة تحيل الأردنيين لما يشبه الطفل الذي تتناقله المتسولات بزعم أمومته، وصولا لزعم أن الحكومة تقيم أود ستة ملايين ونصف المليون أردني بما يصل لدعم خبزه والتلويح المكرر برفع الدعم عنه. ولأن دعم الخبز "الحاف" ومن نوعية محددة مهما بولغ فيه لا يبرر تسول المليارات، يجري زعم دعم مشتقات الطاقة التي أسعارها في الأردن أعلى منها في أمريكا. وكل ما يتسول ويجبى جباية فاحشة يعود "للعاملين عليها"! ولو تمت محاسبة حفنة من كبار الفاسدين لأمكن تسديد كامل مديونية البلد وإنعاش اقتصاده. ولكن الحكومة الحالية، والتي سبق وقلنا إنه جيء بها للواجهة لتخدم كل الفاسدين، تستسهل تسول المنح بالذات (كما بين كاتب اقتصادي لم يدخل لحينه في "جوقة" الحكومة) لأن "الحكومة تستفيد كثيرا من المنح الخارجية التي تتلقاها تحت مظلة معالجة تداعيات الأزمة السورية، والأرقام غير معلنة، لكنها، حسب مصادر مطلعة، أرقام كبيرة تزيد كثيرا عن حجم المساعدات التي تتلقاها الخزينة المركزية"!

وصدمتنا ليست بحكومة بمهمة ومواصفات كهذه، بل لأن دخول أحد الصحفيين البارزين دخل على الخط يجعل التسول باسمنا. وهو بالفعل يتحدث عن "الأردن" وكونه: "الجزيرة" وسط منطقة تشتعل فيها النيران من كل الاتجاهات؟ ملاذ اللاجئين؛ قبلة الأقليات المضطهدة؛ وجهة المستثمرين الهاربين من الحروب؛ دولة المواجهة مع إسرائيل وحامي حمى القدس والمقدسات؛ ورأس الحربة ضد المتطرفين".. بعض التصحيحات تلزم لكل وصف (وهي تصحيحات موثقة ببينات دامغة) وسنكتفي ببيان أن كثرا من مؤسسي وبناة الأردن منذ ما قبل اقتطاعه "منطقة عازلة" في سايكس– بيكو، هم الآن "أقليات مضطهدة " في وطنهم.. وأن كثر من "المستثمرين" الهاربين من حروب هربوا "بغنائم" تلك الحروب.

ولكن مع أخذ كل التغزل الذي يستحق الأردن أضعافه لغير ما أورد الكاتب، نعود لما يرفقه الكاتب من حقائق في الكفة الأخرى، هي أيضا منقوصة أو محرّفة بما يخدم التسول عليها وليس القضاء على جذورها، فيقول: "كل هذا لدولة تغرق في مديونية ثقيلة، وفاتورة طاقة تكسر الظهر، وعجز موازنة مزمن ومستفحل، ومعدلات فقر وبطالة قياسية، وعجز مائي جعلها على رأس قائمة الدول الأفقر في العالم، وتحديات ديموغرافية مؤرقة، ومجتمع يتلوى من ارتفاع كلف الحياة".. ويستبق الردود عليه بالاعتراف بأن "الأردن على هذه الحال منذ قيام الدولة صحيح، لكن التاريخ ليس خطا مستقيما؛ ثمة انعطافات مفاجأة تغير المسار وتأخذ في طريقها الإمبراطوريات، فكيف بالدول الصغيرة. التحديات التي واجهناها من قبل كانت بحجم الدعم الذي تلقيناه وبحدود قدرتنا على الصمود. عوامل الصمود الداخلي تآكلت تقريبا، ونحن بصدد تعريف أنفسنا من جديد.

والأخيرة تبدو نبرة إيجابية كونه يعني الخروج من "الدور الوظيفي"، لولا أن الكاتب الي يستخف بمِنَح "المليار" كما يستخف بحقيقة أن أجهزة الدولة تبذر مجادلا أن ضبط النفقات لن يسد فاتورة العجز، ويقول "السياسة الرسمية الأردنية لم تقرع جرس الإنذار بعد، بل تجامل (المانحين التقليديين) أكثر من اللازم" ويضيف "يمكن للأردن، ببساطة، أن يخفض فاتورة نفقاته إذا تحلل من التزاماته تجاه قضايا المنطقة، لكن الثمن سيكون باهظا على الجيران. وله أيضا أن يدخل في مساومات إقليمية على حساب تحالفاته الحالية، وقد ينال مقابلها دعما من مصادر غير تقليدية"!!!

قبل ثلاثة أسابيع صرحت الحكومة بأن وضعنا الاقتصادي في أفضل حال، ولكن بعد التمهيد بهكذا مقال انقلبت الحكومة على ذات تصريحاتها "لتقرع جرس الإنذار" بإعلانها أن الاقتصاد الأردني "في أزمة هي الأسوأ في تاريخه"!

نحن فعلا في أزمة هي الأسوأ في تاريخنا"! صحيح أننا أوجدنا "كدولة وظيفية" عند ترسيم الحلفاء - بعد انتصارهم في حرب عالمية لا أقل- لخريطة المنطقة.. ولكن ليس لدرجة أن نقوم بالوظائف التي يطلبها المانحون وننتقل بينهم، "ببساطة"، حسب من يدفع أكثر!!

نحن فعلا بحاجة لتعريف أنفسنا من جديد!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

لا خوف على أجيال المستقبل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 يونيو 2018

    للذين يظنون بأن روح الرفض والتحدي والالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم لدى شباب وشابات هذه ...

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

«صفقة القرن» سقطت أم تعثرت؟

عوني صادق

| الخميس, 21 يونيو 2018

    بات معروفاً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خلال قراراته، وإجراءاته، وتصريحاته المتكررة، أسقط ...

روسيا في الشرق الأوسط: ابتكار في الأدوار

جميل مطر

| الخميس, 21 يونيو 2018

    صديقي المطلع على كثير من خفايا العلاقات الدولية في الشرق الأوسط ما فتئ يعرب ...

ترامب وكيم: مصافحة لا مصالحة

د. عصام نعمان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    دونالد ترامب، وكيم جونج اون، يختلفان في كل شيء، ويتشابهان في أمر واحد هو ...

بوتين وروسيا.. خط مباشر

محمد عارف

| الخميس, 21 يونيو 2018

    كعجائز ثرثارات لا يتوقفن عن الكلام، ولو لسماع ما يقلنه، لأنهنّ يتكلمن أصلاً حتى ...

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32111
mod_vvisit_counterالبارحة31419
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع153181
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر633570
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54645586
حاليا يتواجد 3086 زوار  على الموقع