موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي:: الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر ::التجــديد العــربي:: النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014 ::التجــديد العــربي:: صفاقس التونسية تشهد العديد من الفعاليات الثقافية ::التجــديد العــربي:: مهرجان دبي السينمائي يعدّل موعد تنظيمه الدوري ::التجــديد العــربي:: النشاط الجسدي يحمي المسنين من السقوط أكثر من الفيتامينات ::التجــديد العــربي:: الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات والاستعاضة عنها بمونديال الأندية ::التجــديد العــربي:: تحديد موعد إقامة كلاسيكو إسبانيا بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في السادس من مايو المقبل على ملعب "كامب نو" معقل الفريق الكتالوني ::التجــديد العــربي:: الجنائية الدولية تجري استقصاء مبدئيا حول أحداث غزة ::التجــديد العــربي:: لبنان يستعد لانتخابات برلمانية بتحالفات جديدة ::التجــديد العــربي:: 'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم ::التجــديد العــربي:: السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن القضاء على أمير تنظيم داعش في عملية مداهمة لعدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء ::التجــديد العــربي:: كوبا تستعد لانتخاب بديل لعهد كاسترو ::التجــديد العــربي::

اللهم لا تغفر لهم لأنهم يعرفون مايفعلون

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

دعا مجلس الأمن إلى وقف لإطلاق النار بين إسرائيل والفلسطينيين في قطاع غزة اثر مجزرة الشجاعية التي نفذها الكيان الصهيوني. ولأن الدعوة تساوي الضحية بالجلاد، ولأن قرارات المجلس النهائية تعكس سياسة دول تملك حق الفيتو، سيكون لدعوة المجلس، غالبا، مصيريماثل عشرات القرارات حول القضية الفلسطينية والتي نحرتها أمريكا لصالح ربيبتها اسرائيل. التساؤل هنا، نتيجة هذه القناعة، هل نتوقف عن التعامل مع منظمات الامم المتحدة ومجلس الامن لعلمنا المسبق بلا جدوى العمل؟ هذه التساؤلات، نواجهها دوما ونحن نعيش تراكم الازمات والكوارث من صنع الانسان. وقد بانت بوجهها الواضح وانا اتلقى، اخيرا، دعوة لحضور واحدة من حلقات عمل عقدتها المفوضية السامية لحقوق الانسان، بجنيف، لمناقشة « تأثير التدابير القسرية المتخذة من جانب واحد على حقوق الانسان». الملاحظ ان حصار غزة بعامه السابع قد أهمل، وان تم بحث نتائج سياسة الامم المتحدة تجاه العراق، في فترة الحصار (1990 – 2003). أي بعد حوالي 24 عاما من فرض العقوبة الجماعية على شعب بكامله بحجة تغيير النظام، وبقرار احادي الجانب، فرض من قبل الولايات المتحدة الامريكية على مجلس الامن.

 

قد يكون لهذه الالتفاتة من قبل منظمة رسمية تابعة لهيئة الأمم المتحدة تأسست قبل سنوات قليلة، علاقة مباشرة بالسياسة الامريكية تجاه المنطقة ككل، لان العراق لم يكن البلد الوحيد الذي عاش الحصار، وان كانت فترة العقوبات الاقتصادية التي فرضت عليه هي الاقسى والاشمل في التاريخ المعاصر. كما ان من الاسباب المؤكدة الداعية الى التغيير هو ثبوت فشل سياسة فرض العقوبات في تغيير الانظمة أو اضعافها بل وان من نتائجها احيانا، حشد الرأي العام ضد الدولة الفارضة للعقوبات لصالح الحكومة المحلية، مهما كانت قمعية، كما بينت دراسة مؤسسة غالوب لاستطلاع الرأي الأمريكي والغربي عموما في استبيانها عن العقوبات على ايران. كما ان اعادة صياغة مفهوم الحرب التقليدي وخوض الحروب، باشكال جديدة، قلل او الغى الحاجة الى فرض الحصار على الشعوب والذي اثبتت تجربة العراق انه يثير غضب الرأي العام العالمي ولايحقق المراد منه.

في حلقة مناقشة تأثير الحصارعلى حقوق الانسان، خاصة، المرأة والطفل، قدمت ورقة، ركزت فيها على الجانب الاجتماعي والثقافي، فضلا عن انعكاسات تدهور الوضع الاقتصادي على الصحة والتعليم حيث تتداخل المسببات فيما بينها ومن الصعب الفصل بين تأثير وآخر كما انه من الصعب الفصل بين المرأة والرجل في بيان تأثير الحصار، الا في تأثير العنف الذي تتعرض له المرأة بسبب جنسها، فوحدة المجتمع واساسه، هي العائلة، وللعائلة الاولوية في المجتمع. وما يمس الفرد يمس الكل بدرجة او اخرى.

لقد أدى الحصار الى تدهور الوضع الاقتصادي للدولة وانعكس ذلك على رواتب الموظفين وعلى اطلاق وتنفيذ المشاريع، وادى منع استيراد المعدات والمواد بحجة الاستخدام المزدوج الى كارثة انسانية لامثيل لها. ولبيان التأثير الانساني والاجتماعي استعنت بمجموعة رسائل كنت قد قمت مع مجموعة من الناشطات العراقيات والاجنبيات تسمى «لنعمل سوية: نساء ضد الحصار»، بتجميعها وترجمة عدد منها، سوية مع المخرجة ميسون الباججي، عام 2002. كانت الرسائل شخصية موجهة من اهل العراقيين الموجودين في الداخل الى ذويهم في الخارج. تميزت الرسائل بالصراحة والعفوية وروح النكتة السوداء وبعدها عن الارقام والاحصائيات لتقدم صورة يومية عن صعوبة العيش والتأقلم في مجتمع بات بامس الحاجة الى الضروريات من طعام وملبس وعمل. واذا ما حاججنا الامم المتحدة حول حقوق الانسان، لوجدنا ان المنظمة من خلال مجلس الأمن، بشرعنتها وتطبيقها الحصار كانت قد أخلت، عمليا، بذات المبادىء التي يتضمنها بيان حقوق الانسان العالمي المتبنى من قبل المنظمة ذاتها، ومن بينها حق الحياة، المأكل والملبس، السكن، العمل، الصحة والتعليم، مما دفع مدير الوكالة الكاثوليكية للتنمية الى وصف الحصار بانه «كارثة انسانية لايمكن الدفاع عنها اخلاقيا وغير فاعلة سياسيا»، كما وصفه دينيس هاليداي الذي شارك في حلقة العمل، بانه «ابادة للشعب العراقي». المعروف ان هاليداي كان قد استقال من عمله كنائب الامين العام للامم المتحدة لبرنامج المساعدات الانسانية في العراق، وتفرغ للحديث بصراحة عن مأساة الشعب العراقي.

تصور معظم الكتابات، فضلا عن الرسائل، حالة الاحباط واليأس والاحساس بالعزلة عن العالم الخارجي الذي كان السمة الاساسية لمشاعر الناس حينئذ، وهو، كما اعتقد اساس كل ما نراه من مظاهر اجتماعية غير طبيعية نمت في الفترة التالية للاحتلال. واذا كان جندي الاحتلال الامريكي العائد من حربه على العراق بعد دورتين صار يعالج من الاضطرابات النفسية والكآبة وارتفاع حالات الطلاق والانتحار وارتكاب الجرائم، فكيف بالعراقيين ممن ولدوا في فترة الحرب العراقية الايرانية (1980- 1988) وعاشوا فترات غزو الكويت والقصف المستمر و الحصار والغزو، بلا علاج وبلا ما يشير الى فتح كوة للأمل في المستقبل.

حضر الحلقة ممثلو عشرات الدول، من جميع انحاء العالم وقد أكد المنظمون على ان خلاصة البحوث فيها سيقدم الى مجلس الامن في العام المقبل . ما تجدر الاشارة اليه هو الغياب البارز لامريكا واسرائيل والعراق. واذا ماكان غياب امريكا واسرائيل مفهوما، ماذا عن العراق؟ لماذا غاب ممثلو العراق، وهم بالعشرات في جنيف، لماذا لم يقتدوا بالحضور الايراني والسوداني والقطري ؟ ألم يكن بالامكان ارسال ولو متدرب شاب او شابة بالنيابة، خاصة، وان محور الجلسة كان آثار الحصار ضد العراق؟ الحصار الذي دفع منظمة اليونيسيف ومنظمة الصحة العالمية الى التقرير أن ما بين خمسة وستة آلاف طفل يموتون شهرياً بسبب العقوبات على الاقل؟ أم انهم يجدون التضحية بحياة هذا العدد الهائل من الاطفال مبررا لانهم يتفقون مع وزيرة الخارجية الامريكية السابقة مادلين اولبرايت التي قالت بان تغيير نظام صدام حسين يستحق ذلك؟

ألست محقة، في هذه الحالة، ان اكرر بيتا مقتبسا من قصيدة للشاعرة ذكرى محمد نادر، عن قيام «قوات التحالف» بقصف دير القديس متي، قرب الموصل، شمال العراق، وينطبق الامر ذاته على جرائم الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني، كله، جاء فيها : اللهم لا تغفر لهم، لانهم يعرفون ما يفعلون.

 

هيفاء زنكنة

تعريف بالكاتبة: كاتبة مهتمة بالشأن العراقي
جنسيتها: عراقية

 

 

شاهد مقالات هيفاء زنكنة

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل

News image

حالة من الجدل خلفها قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات رئاسية وبرل...

بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر

News image

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن التحضير مازال جاريا لعقد لقا...

الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر

News image

أكدت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع روسيا في سور...

'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم

News image

القدس- أحيا الفلسطينيون الثلاثاء "يوم الاسير الفلسطيني" في مسيرات تضامنية في مدن وقرى الضفة الغ...

السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه

News image

الخرطوم - أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأربعاء، أن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

حق العودة في القانون الدولي والقرارات الدولية

د. غازي حسين | الأحد, 22 أبريل 2018

تؤكد الدراسات القانونية وتقارير لجان الأمم المتحدة المعنية بالحقوق الوطنية الثابتة لشعبنا العربي الفلسطيني أنّ...

الخير ومصادرته

الفضل شلق

| الأحد, 22 أبريل 2018

    الخير من خار، اختار؛ الاختيار، الحرية. الحسن كلمة توازي Good الذي تحوّل الى Goods، ...

يدمرون سوريا ويتباكون على شعبها

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 21 أبريل 2018

الضربة التي وجهتها الدول الغربية الثلاث - الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا - لسوريا فجر الي...

عن المجلس الوطني الفلسطيني: إذا... فكيف، وأي، وماذا، وألا، وأين؟!

د. أيوب عثمان

| السبت, 21 أبريل 2018

إذا كان المجلس الوطني الفلسطيني هو "السلطة العليا لمنظمة التحرير الفلسطينية، وهو الذي يضع سيا...

عن «زحمة» المبادرات الخاصة بغزة ومسيرة العودة

عريب الرنتاوي

| السبت, 21 أبريل 2018

حملت وسائل إعلام مختلفة، أنباءً عن عروض ومبادرات لوقف “مسيرة العودة الكبرى” واحتواء تداعياتها، في ...

ترامب وصواريخه "الجميلة"... رعونة المأزوم لتراجع السطوة!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 21 أبريل 2018

الغرب مأزوم. يريعه الإحساس المضطرد بأن حقبة هيمنته على العالم، قراراً ومقدرات، في طريقها لأن...

الجاهلية في عصر المعلوماتية

د. صبحي غندور

| السبت, 21 أبريل 2018

    تعاني بلدان المنطقة العربية الآن من هبوط خطير في مستوى العلم والتعليم والمعرفة. فالأمر ...

سوريا وغزة وحرب قاطعي الطرق

عدنان الصباح

| السبت, 21 أبريل 2018

    في عام 2009 وقعت كل من تركيا - أذربيجان - بلغاريا- رومانيا- المجر- النمسا ...

من رسائل العدوان.. وما بعده

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أبريل 2018

    إن الكذب والخداع لا يستهدفان الحقيقة فقط، بل يهدفان إلى تضليل الإنسان وإفقاره وسلبه ...

أسرانا الأبطال سجناء الحرّية

د. فايز رشيد

| السبت, 21 أبريل 2018

    مرّ قبل يومين, يوم الأسرى الفلسطينيين, وفي هذه المناسبة, نتوجه إلى كافة أسيراتنا وأسرانا ...

تمييز العدو مِن الصديق!

د. حسن حنفي

| السبت, 21 أبريل 2018

    منذ عدة عقود، اختلط الحابل بالنابل، ولم نعد نعرف في علاقتنا العربية والدولية من ...

صدمات «إسرائيل» مع ترامب

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 21 أبريل 2018

    رغم كل ما قيل ويقال عن الضربة الثلاثية الأمريكية - الفرنسية- البريطانية لسوريا فجر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27390
mod_vvisit_counterالبارحة26100
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع27390
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر773864
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52906296
حاليا يتواجد 3235 زوار  على الموقع