موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

اللهم لا تغفر لهم لأنهم يعرفون مايفعلون

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

دعا مجلس الأمن إلى وقف لإطلاق النار بين إسرائيل والفلسطينيين في قطاع غزة اثر مجزرة الشجاعية التي نفذها الكيان الصهيوني. ولأن الدعوة تساوي الضحية بالجلاد، ولأن قرارات المجلس النهائية تعكس سياسة دول تملك حق الفيتو، سيكون لدعوة المجلس، غالبا، مصيريماثل عشرات القرارات حول القضية الفلسطينية والتي نحرتها أمريكا لصالح ربيبتها اسرائيل. التساؤل هنا، نتيجة هذه القناعة، هل نتوقف عن التعامل مع منظمات الامم المتحدة ومجلس الامن لعلمنا المسبق بلا جدوى العمل؟ هذه التساؤلات، نواجهها دوما ونحن نعيش تراكم الازمات والكوارث من صنع الانسان. وقد بانت بوجهها الواضح وانا اتلقى، اخيرا، دعوة لحضور واحدة من حلقات عمل عقدتها المفوضية السامية لحقوق الانسان، بجنيف، لمناقشة « تأثير التدابير القسرية المتخذة من جانب واحد على حقوق الانسان». الملاحظ ان حصار غزة بعامه السابع قد أهمل، وان تم بحث نتائج سياسة الامم المتحدة تجاه العراق، في فترة الحصار (1990 – 2003). أي بعد حوالي 24 عاما من فرض العقوبة الجماعية على شعب بكامله بحجة تغيير النظام، وبقرار احادي الجانب، فرض من قبل الولايات المتحدة الامريكية على مجلس الامن.

 

قد يكون لهذه الالتفاتة من قبل منظمة رسمية تابعة لهيئة الأمم المتحدة تأسست قبل سنوات قليلة، علاقة مباشرة بالسياسة الامريكية تجاه المنطقة ككل، لان العراق لم يكن البلد الوحيد الذي عاش الحصار، وان كانت فترة العقوبات الاقتصادية التي فرضت عليه هي الاقسى والاشمل في التاريخ المعاصر. كما ان من الاسباب المؤكدة الداعية الى التغيير هو ثبوت فشل سياسة فرض العقوبات في تغيير الانظمة أو اضعافها بل وان من نتائجها احيانا، حشد الرأي العام ضد الدولة الفارضة للعقوبات لصالح الحكومة المحلية، مهما كانت قمعية، كما بينت دراسة مؤسسة غالوب لاستطلاع الرأي الأمريكي والغربي عموما في استبيانها عن العقوبات على ايران. كما ان اعادة صياغة مفهوم الحرب التقليدي وخوض الحروب، باشكال جديدة، قلل او الغى الحاجة الى فرض الحصار على الشعوب والذي اثبتت تجربة العراق انه يثير غضب الرأي العام العالمي ولايحقق المراد منه.

في حلقة مناقشة تأثير الحصارعلى حقوق الانسان، خاصة، المرأة والطفل، قدمت ورقة، ركزت فيها على الجانب الاجتماعي والثقافي، فضلا عن انعكاسات تدهور الوضع الاقتصادي على الصحة والتعليم حيث تتداخل المسببات فيما بينها ومن الصعب الفصل بين تأثير وآخر كما انه من الصعب الفصل بين المرأة والرجل في بيان تأثير الحصار، الا في تأثير العنف الذي تتعرض له المرأة بسبب جنسها، فوحدة المجتمع واساسه، هي العائلة، وللعائلة الاولوية في المجتمع. وما يمس الفرد يمس الكل بدرجة او اخرى.

لقد أدى الحصار الى تدهور الوضع الاقتصادي للدولة وانعكس ذلك على رواتب الموظفين وعلى اطلاق وتنفيذ المشاريع، وادى منع استيراد المعدات والمواد بحجة الاستخدام المزدوج الى كارثة انسانية لامثيل لها. ولبيان التأثير الانساني والاجتماعي استعنت بمجموعة رسائل كنت قد قمت مع مجموعة من الناشطات العراقيات والاجنبيات تسمى «لنعمل سوية: نساء ضد الحصار»، بتجميعها وترجمة عدد منها، سوية مع المخرجة ميسون الباججي، عام 2002. كانت الرسائل شخصية موجهة من اهل العراقيين الموجودين في الداخل الى ذويهم في الخارج. تميزت الرسائل بالصراحة والعفوية وروح النكتة السوداء وبعدها عن الارقام والاحصائيات لتقدم صورة يومية عن صعوبة العيش والتأقلم في مجتمع بات بامس الحاجة الى الضروريات من طعام وملبس وعمل. واذا ما حاججنا الامم المتحدة حول حقوق الانسان، لوجدنا ان المنظمة من خلال مجلس الأمن، بشرعنتها وتطبيقها الحصار كانت قد أخلت، عمليا، بذات المبادىء التي يتضمنها بيان حقوق الانسان العالمي المتبنى من قبل المنظمة ذاتها، ومن بينها حق الحياة، المأكل والملبس، السكن، العمل، الصحة والتعليم، مما دفع مدير الوكالة الكاثوليكية للتنمية الى وصف الحصار بانه «كارثة انسانية لايمكن الدفاع عنها اخلاقيا وغير فاعلة سياسيا»، كما وصفه دينيس هاليداي الذي شارك في حلقة العمل، بانه «ابادة للشعب العراقي». المعروف ان هاليداي كان قد استقال من عمله كنائب الامين العام للامم المتحدة لبرنامج المساعدات الانسانية في العراق، وتفرغ للحديث بصراحة عن مأساة الشعب العراقي.

تصور معظم الكتابات، فضلا عن الرسائل، حالة الاحباط واليأس والاحساس بالعزلة عن العالم الخارجي الذي كان السمة الاساسية لمشاعر الناس حينئذ، وهو، كما اعتقد اساس كل ما نراه من مظاهر اجتماعية غير طبيعية نمت في الفترة التالية للاحتلال. واذا كان جندي الاحتلال الامريكي العائد من حربه على العراق بعد دورتين صار يعالج من الاضطرابات النفسية والكآبة وارتفاع حالات الطلاق والانتحار وارتكاب الجرائم، فكيف بالعراقيين ممن ولدوا في فترة الحرب العراقية الايرانية (1980- 1988) وعاشوا فترات غزو الكويت والقصف المستمر و الحصار والغزو، بلا علاج وبلا ما يشير الى فتح كوة للأمل في المستقبل.

حضر الحلقة ممثلو عشرات الدول، من جميع انحاء العالم وقد أكد المنظمون على ان خلاصة البحوث فيها سيقدم الى مجلس الامن في العام المقبل . ما تجدر الاشارة اليه هو الغياب البارز لامريكا واسرائيل والعراق. واذا ماكان غياب امريكا واسرائيل مفهوما، ماذا عن العراق؟ لماذا غاب ممثلو العراق، وهم بالعشرات في جنيف، لماذا لم يقتدوا بالحضور الايراني والسوداني والقطري ؟ ألم يكن بالامكان ارسال ولو متدرب شاب او شابة بالنيابة، خاصة، وان محور الجلسة كان آثار الحصار ضد العراق؟ الحصار الذي دفع منظمة اليونيسيف ومنظمة الصحة العالمية الى التقرير أن ما بين خمسة وستة آلاف طفل يموتون شهرياً بسبب العقوبات على الاقل؟ أم انهم يجدون التضحية بحياة هذا العدد الهائل من الاطفال مبررا لانهم يتفقون مع وزيرة الخارجية الامريكية السابقة مادلين اولبرايت التي قالت بان تغيير نظام صدام حسين يستحق ذلك؟

ألست محقة، في هذه الحالة، ان اكرر بيتا مقتبسا من قصيدة للشاعرة ذكرى محمد نادر، عن قيام «قوات التحالف» بقصف دير القديس متي، قرب الموصل، شمال العراق، وينطبق الامر ذاته على جرائم الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني، كله، جاء فيها : اللهم لا تغفر لهم، لانهم يعرفون ما يفعلون.

 

هيفاء زنكنة

تعريف بالكاتبة: كاتبة مهتمة بالشأن العراقي
جنسيتها: عراقية

 

 

شاهد مقالات هيفاء زنكنة

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العفوية ضد السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 22 يناير 2018

    العفويَّةُ ليست من السياسة في شيء؛ لكنّها- في الوقت عينه - تتدخل في تشكيل ...

الاقتصاد التعاوني وأزمات الدولة العربية الراهنة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 22 يناير 2018

    التأم مؤخراً «أسبوع أبوظبي لاستدامة» الذي يشكل مبادرة استشرافية فريدة للعبور نحو الثورة الصناعية ...

قناة السويس: نظرة تاريخية ــ جيوبوليتيكية

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الاثنين, 22 يناير 2018

    منذ تبلورت فكرة إقامة مجرى مائى يصل بين البحرين الأحمر والأبيض، فى ذهن المهندس ...

تصفية الأونروا جزء من تصفية القضية الفلسطينية

عباس الجمعة | الأحد, 21 يناير 2018

منذ بداية الصراع العربي الصهيوني عموماً، ومنذ تاريخ نكبة الشعب الفلسطيني وإقامة دولة العدو الص...

حرب أمريكا العلنية على فلسطين

جميل السلحوت | الأحد, 21 يناير 2018

يخطئ من يعتقد أن حرب الولايات المتحدة الأمريكيّة على فلسطين وشعبها قد بدأت بإعلان الر...

ماذا تفعل أوروبا بـ «إرهابييها»؟

د. عصام نعمان

| السبت, 20 يناير 2018

    تقف دول أوروبية عدّة أمام سؤال محيّر ومحرج: ماذا نفعل بإرهابيات وإرهابيين سابقين و«متقاعدين»، ...

رياح التغيير في الشرق الأوسط

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 20 يناير 2018

    قبل أربعة أشهر من الآن، وبالتحديد في السابع والعشرين من أغسطس، نشر الكاتب «الإسرائيلي» ...

أمريكا في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 يناير 2018

    ليست المرة الأولى التي يعلن فيها الأمريكيون تشكيل جيش من فصائل معارضة في سوريا. ...

القضية الكردية مجدداَ

د. نيفين مسعد

| السبت, 20 يناير 2018

    ما كادت صفحة انفصال كردستان العراق تُطوَى -مؤقتا- عقب تطورات استفتاء سبتمبر 2017، حتى ...

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1255
mod_vvisit_counterالبارحة57839
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع107276
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر875241
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49530704
حاليا يتواجد 3772 زوار  على الموقع