موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

زغرودة لانتصارات ‘العراق الجديد’!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في الفلوجة في الاسبوع الماضي، أعلن عن توظيف خمسة آلاف شرطي جديد وتدريبهم و’استعدادهم للانتشار في مدينة الفلوجة’، وكأن القوات المتواجدة في المحافظة وعددها 42 ألف جندي غير كاف. غالبا ما يكون هؤلاء مجرد أسماء على ورق، في قوائم رواتب شكلية يقدمها بعض من يسميهم ثوار العشائر بـ ‘حلف الغادرين’، أي المتعاونين المحليين مع السلطة. وكان لدينا، أثناء الحرب مع ايران، قوائم مماثلة. اسماء على ورق من فصائل كردية تسمى بالفرسان، تحتسب بديلا للخدمة العسكرية، مدفوعة الرواتب لبعض الاغوات الكرد الذين يوصلون شيئا منها الى عوائل المنخرطين.

 

لا يمكن للسلطة الإعتماد على سكان المنطقة لتطهيرها من أقاربهم. لذلك تلجأ الى السلاح الثقيل في غالب الأحوال. ففي بابل، نفذت قوات من الشرطة وباسناد طيران الجيش عملية امنية مشتركة، استخدمت فيها 160 صاروخاً وعشرة الاف اطلاقة من طائرتين لـ ‘تطهير المنطقة’. أما ‘قوات عمليات الجزيرة والبادية فقد ‘قامت بعملية أستباقية ودمرت ثلاثة معسكرات للارهابيين الدواعش وحرق كافة التجهيزات والآليات الخاصة للمعسكرات’. كما ‘قتلت فرقة التدخل السريع التابعة لقيادة العمليات المشتركة 35 ارهابيا من عصابات داعش في اطراف الفلوجة’.

هذه بعض ‘الانتصارات’ التي حققها نظام المالكي، بحجة محاربة الارهاب، في الاسبوع الماضي فقط . ماذا عن حال الناس؟ يقول احد اطباء مستشفى الفلوجة التي تعرضت للقصف عدة مرات، ان عدد الجرحى الذين تم ادخالهم المستشفى 1242 وعدد القتلى 284، مؤكدا ان عدد الضحايا اكبر لأن معظم الاهالي لا يتمكنون من الوصول الى المستشفى.

وكانت الحكومة العراقية في الاسبوع الماضي قد بشرت المواطنين بأن حسم المعركة مع ‘الارهاب’، سيتم يوم 17 من الشهر الحالي، ولن تسمح القوات الامنية والعسكرية ‘لأي طائر بالخروج’ من مناطق القتال. ومثل الاعلان عن فيلم جديد، صرح المسؤولون الامنيون، الواحد تلو الآخر، بقرب النصر على الارهاب وداعش والقاعدة وكل من تسول له نفسه مس ‘العراق الجديد’. فاستبشر البعض خيرا وتعوذ البعض الآخر من الشيطان الرجيم، خشية الا تتم الفرحة، فنحن أمة تخشى الفرح، او ان يكون لها، كالعادة، نتائج وخيمة.

فما الذي حدث؟ هل عاد الامن والامان بعد القضاء المفترض على الارهاب؟ هل عاد آلاف النازحين الى بيوتهم واولادهم الى مدارسهم؟ هل ساد الهدوء محافظة الانبار التي ابتليت بتهمة الارهاب منذ ان رفع ابناؤها السلاح بوجه المحتل الامريكي في عام 2004 وواصلت حكومات الاحتلال، بالوكالة، معاقبتها جماعيا لأنها ترفض السكوت على الظلم؟

ماحدث هو ان قصف المدنيين مستمر، والحياة شبه مشلولة، والاقتتال بين قوات الجيش والشرطة والفرق الخاصة وقوات الصحوات من جهة وثوار العشائر، من جهة ثانية، مستمر. وكل الاخبار المتداولة رسميا تشير الى ان حرب نظام المالكي ضد المواطنين مستمرة. اقول ‘رسميا’ لأن الكذب والتضليل يغلفان الحقيقة والصمت يحيط بحقيقة الاحداث، اليومية، الا ما يتسرب عبر منافذ مستقلة، نادرة، تبذل المستحيل لايصال الاخبار والصور عبر قنوات التواصل الاجتماعي والتلفونات النقالة، الى اجهزة الاعلام والمنظمات الحقوقية الدولية. أملا في ان يصغي لها أحد.

فالصحافيون ممنوعون من تغطية الاحداث، عن قرب، بحجة حمايتهم او لأنهم، انفسهم، يخشون الاقتراب من اماكن الاحداث لئلا يتهموا بالتعاون مع الارهابيين، ويعتقلون ويعذبون كما حدث مع عشرات الصحافيين سابقا. وتعاني منظمات حقوق الانسان العراقية المستقلة من صعوبات جمة، هي الاخرى، على الصعيدين الرسمي والاعلامي، خاصة، وان مفهوم حقوق الانسان يعاني من الاستغلال والتجيير، حاله حال كل شيء آخر بالعراق، لصالح جهة دون أخرى خلافا لما يجب ان يكون عليه في وحدة المفهوم والتطبيق.

لكل حزب او كيان سياسي في العراق منظمة حقوق انسان، خاصة به، تدافع عن اعضائه وافراد طائفته او عرقه فقط لاغير، ولا تحاول اطلاقا بذل اي جهد للدفاع عن حقوق ابناء طائفة او قومية أخرى.

وينطبق الشيء ذاته على منظمات المرأة التي يفترض بها الدفاع عن حقوق النساء جميعا، لكنها في ‘العراق الجديد’ تختار الدفاع عن نساء طائفة او قومية معينة، فقط، بينما تقابل بالصمت الانتهاكات التي تتعرض لها نساء طائفة او قومية اخرى. وكأن حقوق الانسان او المرأة هي حقوق انتقائية وليست عالمية. وهذا ما تم حين وجهت الي الدعوة من قبل لجنة العراق، في البرلمان الاوربي، بتاريخ 29 كانون الثاني/يناير من العام الحالي، للحديث عن وضع ومعاناة المرأة العراقية حاليا.

شارك في اللقاء عدد من النسوة من اقليم كردستان. اقتصر حديثهن، جميعا بلا استثناء، على ما حققته المرأة الكردية من انجازات ونجاحات كبيرة ولم تذكر ايا منهن، ولو من باب رفع العتب، الخروقات والانتهاكات التي تتعرض لها شقيقاتهن في بقية ارجاء العراق، بل وتحدثن وكأنهن يقمن في بلد آخر، وان كان هذا بحد ذاته ليس مبررا للصمت، اذ طالما وقفت منظمات حقوق انسان ونساء اجنبية، بجانبنا، في مراحل مختلفة من عملنا، بدون اي تمييز ديني او عرقي.

ان هذه الانتقائية لا تقلل فقط من ثقة الناس بمنظمات حقوق الانسان والمرأة، فحسب، ولكنها، في الوقت نفسه، تسيء الى عمل بقية المنظمات المستقلة التي يحتاجها المجتمع المدني بشكل ضروري.

يبدو ان رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق نيكولاي ملادينوف معرض للاصابة بالكآبة المزمنة جراء اصدار البيانات المتتالية التي يعبر فيها عن ‘قلقه’ على المدنيين في الفلوجة بدون جدوى. قال ملادينوف للمالكي، أخيرا، بان محاربة الارهاب لا تعني انتهاك حقوق الانسان بل يجب ضمان الالتزام بها. وهي ذات النقطة التي يركز عليها تقرير المنظمة الحقوقية الدولية ‘هيومان رايتس ووتش’، بتاريخ 3 مايو، عن دور النظام في محاصرة المواطنين في مناطق القتال وعدم السماح لهم حتى بالمغادرة للمحافظة على حياتهم بالاضافة الى اعاقة ايصال المساعدات الانسانية لهم. وقد بلغت وحشية النظام حد ان اطلقت قواته النار على مواطنين حاولوا اما مغادرة الانبار او العودة اليها.

ان ما يقوم به النظام العراقي، من قصف عشوائي وتهديم بيوت واعتقالات، جريمة بشعة منافية للاخلاق والقيم والقوانين الانسانية والدولية، تتطلب المحاسبة، فمن واجب الحكومة، حتى في اقسى ظروف الحرب، ان تساعد الاهالي لا ان تحاصرهم وتمنع المساعدات عنهم.

 

هيفاء زنكنة

تعريف بالكاتبة: كاتبة مهتمة بالشأن العراقي
جنسيتها: عراقية

 

 

شاهد مقالات هيفاء زنكنة

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ماذا تفعل أوروبا بـ «إرهابييها»؟

د. عصام نعمان

| السبت, 20 يناير 2018

    تقف دول أوروبية عدّة أمام سؤال محيّر ومحرج: ماذا نفعل بإرهابيات وإرهابيين سابقين و«متقاعدين»، ...

رياح التغيير في الشرق الأوسط

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 20 يناير 2018

    قبل أربعة أشهر من الآن، وبالتحديد في السابع والعشرين من أغسطس، نشر الكاتب «الإسرائيلي» ...

أمريكا في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 يناير 2018

    ليست المرة الأولى التي يعلن فيها الأمريكيون تشكيل جيش من فصائل معارضة في سوريا. ...

القضية الكردية مجدداَ

د. نيفين مسعد

| السبت, 20 يناير 2018

    ما كادت صفحة انفصال كردستان العراق تُطوَى -مؤقتا- عقب تطورات استفتاء سبتمبر 2017، حتى ...

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3368
mod_vvisit_counterالبارحة41291
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع3368
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر771333
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49426796
حاليا يتواجد 4026 زوار  على الموقع