موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

المواطن أردني

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لمن لم يشاهد فلم "المواطن مصري" أو يقرأ قصة الكاتب الكبير يوسف القعيد، نوجز أحداثه هنا. يقوم عمر الشريف بدور عمدة متسلط يكسب قضية في عهد السادات تعيد له إقطاعيته وتلزم الفلاحين بمغادرتها.

وللعمدة عدة اولاد أصغرهم ابن وحيد لزوجته الثانية الشابة (صفية العمري)، ولم تنجب غيره لأن العمدة أصبح عاجزا جنسيا، وهي نقطة ضعفه التي تبتزه بها، خاصة عندما طلب ابنها لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية فرفضت إرساله. فعمد العمدة لإقناع فلاح يعمل لديه (عزت العلايلي) بوعود تحسين احواله مقابل إرساله ابنه الوحيد (وبالتالي غير المطلوب للخدمة العسكرية) "مصري" (عبد الله محمود) للتجنيد بدلا من ابن العمدة، وذلك بتزوير وثائق شخصية له برشوة موظف حكومي. وتقع حرب العبور أثناء خدمة "مصري" العسكرية فيكون من بين من شاركوا في المعركة. وفي غمرة فرحه بالنصر تصيبه قذيفة إسرائيلية ويقتل.

 

وهذه ليست هي المأساة. المأساة الحقيقية تبدأ عند إعادة جثمان "مصري"، حيث يحرم على والده وأسرته ومحبوبته التعرف عليه، ويتحتم على الوالد المفجوع النادم أن يقف امام جثمان ابنه لينكره بفعل الضغط المعيشي لا غير. وهكذا يغيب "مصري" نكرة وكأنه لم يكن، ليعطى فضل الشهادة لابن العمدة الباقي متمتعا بأطيان والده.. ويدفع العمدة للوالد المكلوم حفنة جنيهات مضيفا بتعال، دون اي اعتبار أو تعاطف، أن حقه وصله!

وعلى أرض الواقع في الأردن، تتوالى مجريات قصة مشابهة قد تتطور لتصبح مطابقة. فمع ان إرسال قوات أردنية للخليج لمساعدة أنظمتها على قمع حركات تمرد شعبية قديم، إلا أن اغلب هذا لم يخرج للعلن حينها في ظل محدودية المعلومة المتاحة قبل فورة الاتصالات الفضائة والرقمية.. ورفض الأردنيين إرسال قوات لدعم أنظمة الخليج في مواجهة شعوبها الآن، ظل يواجه بزعم ان هذه إشاعات، فيما تصاعدت احتجاجات الأردنيين على ما يعلن من إرسال قوات أردنية تحت مسمى "قوات حفظ سلام"، بخاصة بعد مقتل أحد عشرمنهم مؤخرا في أمكنة صراع لا ناقة لنا فيها ولا بعير، فاضطرت الحكومة لإعلان إعادتها لبقية القوات وتقنين إرسالها مستقبلا.

ولا ندري إن كان قدم تعويض ما لأهالي هؤلاء الذين ذهبوا لا نقول طوعا، بل اضطرارا طلبا للراتب الدولي المخصص لاجتذاب أكباش فداء من العالم الثالث للمواقع والمهام الخطرة، ولكننا لم نشهد احتفالية لأهل أي من هؤلاء بكون ابنهم سقط "شهيد السلام" الغائب عنا في ظل عدو يحتل أرضنا ويتسلى جنوده باصطيادنا ويعلن أطماعه بالمزيد!

القصة الأردنية الرديفة لقصة "المواطن مصري" ليست حتى هذه. القصة استجدت بإعارة أو تأجير (لا نعرف تسمية العملية لأن الحكومة الأردنية كانت تنكرها) خسمائة دركي أردني للبحرين. ومهما كانت التسمية، هؤلاء سجلوا في قائمة قوات الداخلية البحرينية وخصصت لهم رواتب منها تزيد قليلا على الألف دينار. والحكومة التي كانت تزعم عدم تدخل الأردن في الشأن الداخلي البحريني، قالت إن "القوات الأردنية موجودة في البحرين بناء على الاتفاقيات الموقعة بين البلدين" دون نشر فحوى تلك الاتفاقيات وما ترتبه لنا أو علينا! ثم عادت لتقول ان هؤلاء موجودون لأغراض التدريب فقط، والذي قالت انه سيتم في الأردن هذ الصيف.. فهل الخمسمائة رقم معقول للمدربين على أعمال "الدرك" حصريا لبلد سكانه (البحرانيون) أقل من نصف مليون نسمة بمن فيهم النساء والأطفال والشيوخ ومن مختلف الأديان والطوائف التي بعضها محال ان تقبل الحكومة تدريبهم عسكريا؟! ثم لماذا يصبح خمسمائة مدرب مستضاف على قائمة مستخدمي وزارة الداخلية البحرانية، فيما التدريب سيجري في الأردن؟!

ويستمر باب التساؤل مشرعا لكون البحرين شرعت في محاكمة من سربوا أسماء هؤلاء بتهمة كشف معلومات بنكية خاصة، فيما الكل حقيقة معني بالبعد السياسي والأمني لهذا التواجد.. ولكنني شخصيا، كونه لا جديد سياسيا او أمنيا يصدمني أو يضيف لما لدي، أجدني معنية بالبعد الإنساني للقصة. فحين قرأت قائمة أسماء أولئك الدركيين فوجئت بأن غالبيتهم يحملون أسماء أسر من عشائر أردنية معروفة أبناؤها ليسوا فقط منخرطين في الحراك الأردني، بل هم قادته الميدانيون. ولأننا، في الأردن الصغير، حين نعرف اسم العشيرة والأسرة نحس أننا نعرف أهل البيت الذي خرج منه ذلك الدركي، استوقفي تساؤل حزين: إذا أعيد ذلك الشاب لأهله في صندوق، هل تملك أمه أن تزغرد لتطفئ بعضا من لوعتها بالتعزي بكون ابنها شهيدا؟؟ وهل يمكن للمعزين أن يؤكدوا لها ذلك؟؟ أم هل سيدفن "المواطن أردني" بلا زغاريد ولا ولولة أو حتى نشيج، بصمت يتحاشى فتح باب السؤال، ليبقى الحزن المعتق بالندم لعتمة الليل بلا عزاء؟؟

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هل نحن بصدد أزمة حكم ديمقراطى!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 24 فبراير 2018

    فى الأشهر الأخيرة أعاد الاعلام الأمريكى والسينما على وجه الخصوص، قصة (ووترجيت) المشهورة والتى ...

الحضور الدولى لمصر

د. نيفين مسعد

| السبت, 24 فبراير 2018

    أنهى التحالف العالمى للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بچنيڤ اجتماعه السنوى أمس الجمعة ٢٣ فبراير. ...

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

«نتنياهو المرتشي».. هل بدأ السقوط؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    في يوم الاثنين الماضي تسارعت الأمور بخصوص الاتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ...

ترامب والحقيقة

د. مليح صالح شكر

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  أمتهن دونالد ترامب قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة الامريكية، مهنة بناء العمارات والفنادق ...

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20957
mod_vvisit_counterالبارحة60872
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع269224
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر1061825
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51038476
حاليا يتواجد 1921 زوار  على الموقع