موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

المواطن أردني

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لمن لم يشاهد فلم "المواطن مصري" أو يقرأ قصة الكاتب الكبير يوسف القعيد، نوجز أحداثه هنا. يقوم عمر الشريف بدور عمدة متسلط يكسب قضية في عهد السادات تعيد له إقطاعيته وتلزم الفلاحين بمغادرتها.

وللعمدة عدة اولاد أصغرهم ابن وحيد لزوجته الثانية الشابة (صفية العمري)، ولم تنجب غيره لأن العمدة أصبح عاجزا جنسيا، وهي نقطة ضعفه التي تبتزه بها، خاصة عندما طلب ابنها لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية فرفضت إرساله. فعمد العمدة لإقناع فلاح يعمل لديه (عزت العلايلي) بوعود تحسين احواله مقابل إرساله ابنه الوحيد (وبالتالي غير المطلوب للخدمة العسكرية) "مصري" (عبد الله محمود) للتجنيد بدلا من ابن العمدة، وذلك بتزوير وثائق شخصية له برشوة موظف حكومي. وتقع حرب العبور أثناء خدمة "مصري" العسكرية فيكون من بين من شاركوا في المعركة. وفي غمرة فرحه بالنصر تصيبه قذيفة إسرائيلية ويقتل.

 

وهذه ليست هي المأساة. المأساة الحقيقية تبدأ عند إعادة جثمان "مصري"، حيث يحرم على والده وأسرته ومحبوبته التعرف عليه، ويتحتم على الوالد المفجوع النادم أن يقف امام جثمان ابنه لينكره بفعل الضغط المعيشي لا غير. وهكذا يغيب "مصري" نكرة وكأنه لم يكن، ليعطى فضل الشهادة لابن العمدة الباقي متمتعا بأطيان والده.. ويدفع العمدة للوالد المكلوم حفنة جنيهات مضيفا بتعال، دون اي اعتبار أو تعاطف، أن حقه وصله!

وعلى أرض الواقع في الأردن، تتوالى مجريات قصة مشابهة قد تتطور لتصبح مطابقة. فمع ان إرسال قوات أردنية للخليج لمساعدة أنظمتها على قمع حركات تمرد شعبية قديم، إلا أن اغلب هذا لم يخرج للعلن حينها في ظل محدودية المعلومة المتاحة قبل فورة الاتصالات الفضائة والرقمية.. ورفض الأردنيين إرسال قوات لدعم أنظمة الخليج في مواجهة شعوبها الآن، ظل يواجه بزعم ان هذه إشاعات، فيما تصاعدت احتجاجات الأردنيين على ما يعلن من إرسال قوات أردنية تحت مسمى "قوات حفظ سلام"، بخاصة بعد مقتل أحد عشرمنهم مؤخرا في أمكنة صراع لا ناقة لنا فيها ولا بعير، فاضطرت الحكومة لإعلان إعادتها لبقية القوات وتقنين إرسالها مستقبلا.

ولا ندري إن كان قدم تعويض ما لأهالي هؤلاء الذين ذهبوا لا نقول طوعا، بل اضطرارا طلبا للراتب الدولي المخصص لاجتذاب أكباش فداء من العالم الثالث للمواقع والمهام الخطرة، ولكننا لم نشهد احتفالية لأهل أي من هؤلاء بكون ابنهم سقط "شهيد السلام" الغائب عنا في ظل عدو يحتل أرضنا ويتسلى جنوده باصطيادنا ويعلن أطماعه بالمزيد!

القصة الأردنية الرديفة لقصة "المواطن مصري" ليست حتى هذه. القصة استجدت بإعارة أو تأجير (لا نعرف تسمية العملية لأن الحكومة الأردنية كانت تنكرها) خسمائة دركي أردني للبحرين. ومهما كانت التسمية، هؤلاء سجلوا في قائمة قوات الداخلية البحرينية وخصصت لهم رواتب منها تزيد قليلا على الألف دينار. والحكومة التي كانت تزعم عدم تدخل الأردن في الشأن الداخلي البحريني، قالت إن "القوات الأردنية موجودة في البحرين بناء على الاتفاقيات الموقعة بين البلدين" دون نشر فحوى تلك الاتفاقيات وما ترتبه لنا أو علينا! ثم عادت لتقول ان هؤلاء موجودون لأغراض التدريب فقط، والذي قالت انه سيتم في الأردن هذ الصيف.. فهل الخمسمائة رقم معقول للمدربين على أعمال "الدرك" حصريا لبلد سكانه (البحرانيون) أقل من نصف مليون نسمة بمن فيهم النساء والأطفال والشيوخ ومن مختلف الأديان والطوائف التي بعضها محال ان تقبل الحكومة تدريبهم عسكريا؟! ثم لماذا يصبح خمسمائة مدرب مستضاف على قائمة مستخدمي وزارة الداخلية البحرانية، فيما التدريب سيجري في الأردن؟!

ويستمر باب التساؤل مشرعا لكون البحرين شرعت في محاكمة من سربوا أسماء هؤلاء بتهمة كشف معلومات بنكية خاصة، فيما الكل حقيقة معني بالبعد السياسي والأمني لهذا التواجد.. ولكنني شخصيا، كونه لا جديد سياسيا او أمنيا يصدمني أو يضيف لما لدي، أجدني معنية بالبعد الإنساني للقصة. فحين قرأت قائمة أسماء أولئك الدركيين فوجئت بأن غالبيتهم يحملون أسماء أسر من عشائر أردنية معروفة أبناؤها ليسوا فقط منخرطين في الحراك الأردني، بل هم قادته الميدانيون. ولأننا، في الأردن الصغير، حين نعرف اسم العشيرة والأسرة نحس أننا نعرف أهل البيت الذي خرج منه ذلك الدركي، استوقفي تساؤل حزين: إذا أعيد ذلك الشاب لأهله في صندوق، هل تملك أمه أن تزغرد لتطفئ بعضا من لوعتها بالتعزي بكون ابنها شهيدا؟؟ وهل يمكن للمعزين أن يؤكدوا لها ذلك؟؟ أم هل سيدفن "المواطن أردني" بلا زغاريد ولا ولولة أو حتى نشيج، بصمت يتحاشى فتح باب السؤال، ليبقى الحزن المعتق بالندم لعتمة الليل بلا عزاء؟؟

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32473
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع210277
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر574099
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55490578
حاليا يتواجد 5851 زوار  على الموقع