موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

عروبة مصر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كنت في زيارة قصيرة لبيروت في الأسبوع الماضي عندما طرح علي ثلاثة أصدقاء في مناسبات مختلفة السؤال التالي: هل قرأت المقال المهم لكمال خلف الطويل اليوم (1 أبريل) عن عروبة مصر في جريدة الأخبار (اللبنانية)؟ تكرار السؤال من جهة، وأهمية الموضوع المثار من عديد من المثقفين العرب وخصوصا القوميين منهم من جهة أخرى دفعاني لقراءة المقال والتعليق عليه.

 

****

بداية فإن كمال خلف الطويل لمن لا يعرفه هو طبيب فلسطيني استقر به المقام في الولايات المتحدة منذ نحو أربعين عاما، وهو شخص لاشك في إخلاصه لفكرة العروبة وهي الفكرة التي وطدت صداقتي به منذ سنوات طويلة في إطار المؤتمر القومي العربي. حَمَل مقال الطويل عنوانا استفهاميا هو: مصر هل ذات صلة؟ يقصد بذلك الاستفسار عما إذا كانت لمصر صلة بالعروبة، وذلك أن الفكرة الأساسية للمقال هي أن عروبة مصر ارتبطت ابتداء وانتهاء بشخص الزعيم جمال عبد الناصر الذي أدرك أن حقائق التاريخ والجغرافيا لا تحتم فقط أن تكون لمصر صلة بالعروبة، بل أن تكون ضابطة إيقاعها بامتياز.

ومع أن الطويل لم ينكر أن ثمة دلائل على سياسة مصر العربية قبل عبد الناصر كما في القيام بالدور للأساس في تكوين جامعة الدول العربية وفي إرسال الجيش المصري إلى فلسطين عام 1948، إلا أنه ربط هذا الدور بتنافس النظام الملكي في مصر مع نظيره الأردني على الشام عموما وفلسطين خصوصا، من دون أن ينسى بالطبع الإشارة لدور بريطانيا في تسويق فكرة الجامعة العربية. أما بعد عبد الناصر فلا أثر للعروبة ينعكس على سياسة مصر الخارجية بدءً من الصلح المنفرد مع إسرائيل، مرورا بالموقف من عدوان قوات التحالف على العراق عام 1991، وانتهاء بحصار غزة. وفي انفعال الطويل بالتأكيد على أهمية عروبة مصر استخدم عبارات قاسية من نوع أن مصر بدون العرب مجرد صفر أو في وزن الريشة أو تجلس في مقاعد الترسو.

****

لا يجادل أحد في أن حكم الرئيس عبد الناصر مثّل ذروة الدور العربي لمصر لأنه كان ينطلق من رؤية استراتيجية وكان رهانه الأساسي على الشعوب لا الحكام. لكن في الوقت نفسه فإن ثمة خصائص بنيوية في السياسة الخارجية المصرية من المهم التأكيد عليها وعدم المرور عليها مرور الكرام، ففي 1957 أرسل عبد الناصر قواته لمؤازرة سوريا في مواجهة الحشود التركية على الحدود وهو قرار كان له مفعول السحر لدى المواطن السوري ومهد لقرار الوحدة في 1958. وفي 1973 دخلت مصر وسوريا حرب أكتوبر معا وفق خطة مشتركة وفي ساعة صفر واحدة ولولا عناد السادات وعدم استجابته لنصيحة الفريق سعد الدين الشاذلى في التعامل مع الثغرة لتغيرت أمور كثيرة، لكن السادات كان يحارب لتحقيق نجاح جزئى يساوم به في مفاوضات سياسية وكان له ما أراد. وفي 1998 حين لوحت تركيا بعمل عسكري ضد سوريا ردا على استضافة عبدالله أوجلان تدخل مبارك لإقناع الرئيس حافظ الأسد بالتخلي عن أوجلان وقد كان، وقُبض على الزعيم الكردي في كينيا. ومع أن معلومات كافية لا تتوفر عما سأورده بخصوص المؤتمر الذي عقده محمد مرسي تحت مسمى مؤتمر نصرة سوريا إلا أن هناك ما يشير إلى أن سياسة مرسي تجاه الصراع في سوريا وقراره قطع العلاقات معها وتشجيع ما يسمى بالجهاد ضد نظام بشار الأسد كان القشة التي قصمت ظهر حكم الإخوان.

****

لم يكتشف عبد الناصر عروبة مصر لأن هويات الأمم والشعوب تفرض نفسها على الحكام الزائلين بطبيعتهم. وقد كتب المؤرخ الكبير الدكتور يونان لبيب رزق عن اعتمال الساحة المصرية بالعديد من المؤتمرات العربية للأطباء والأدباء والموسيقيين التي كانت تمثل إرهاصات الوعي بأن ما بين شعوب هذه المنطقة من العالم يستحق أن يتبلور ويتخذ الشكل المؤسسي، ومن هنا كانت مبادرة بريطانيا لسحب البساط باقتراح فكرة الجامعة العربية. في مصر أسس أول وأكبر صحفها أي «الأهرام» الأخوان تقلا النازحان من لبنان. وعلى مسارح مصر وقف الريحاني العراقي وصدح فريد وأسمهان السوريان. حل بمصر العلامة عبد الرحمن الكواكبي فرارا من اضطهاد السلطان العثماني الذي جرده من نقابة الأشراف، فنشر كتابيه الأشهر «أم القرى» و«طبائع الاستبداد». وفي مصر عاش أحد أبرز علماء العراق ابن الهيثم الذي ترك من ورائه ذخيرة من المؤلفات العلمية خصوصا في مجال الضوء. وعندما فكر أبو خلدون ساطع الحصري في إنشاء معهد عالٍ للبحوث والدراسات العربية عام 1952 اختار القاهرة مقرا له لتكوين كادر من الشباب الواعي بقضايا أمته. مصر عربية قبل عبد الناصر وبعد عبد الناصر، ولو صح ما قاله الدكتور كمال الطويل عن أن إعلام السادات «صب الدماغ الجمعي المصري في قالب أن السلام هو الحل» لما وجدنا بعد اغتيال السادات بأكثر من ثلاثين عاما نفرا من الشباب يتسلقون البناية العالية التي تقع سفارة إسرائيل في طابقها الأخير فينزلون علم الكيان الصهيوني ويرفعون علم مصر. حدِثنى د. كمال عن نسب السياحة والعمالة المصرية في إسرائيل وكم تشكل من مجموع اﻠ90 مليونا الذين لم ينجح معهم غسيل الدماغ. أما اختزال القضية الفلسطينية في قطاع غزة، وغزة في حركة حماس، واختصار حماس في فرع التنظيم الدولي للإخوان المسلمين فلا يخدم إلا إسرائيل. انتقد ما شئت ونحن معك إجرام قوات التحالف وعدوانها على العراق عام 1991، لكن لا تنس أن موقف مبارك من رفض احتلال العراق للكويت هو موقف الزعيم عبدالناصر نفسه من رفض تهديدات عبد الكريم قاسم للكويت في عام 1960، ذلك الرفض الذي تشكلت على خلفيته قوات سلام عربية، فمبدأ احتلال دولة عربية لأخرى رفضه كلاهما لكن آلية تصحيح الوضع اختلفت لأن مبارك قطعا ليس عبد الناصر.

إن مصر لا تملك أن تكون «غير ذات صلة بعروبتها» وليس من مصلحة أحد من الغيورين على تلك العروبة إثارة الشكوك من حولها، فلنتعاون معا من أجل تفعيل السياسة العربية لمصر بدلا من أن ترود خصوم عروبتها بما يدعم منطقهم.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

البرازيل بين ضفتي العرب و«إسرائيل»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

    ما إن أعلن فوز الرئيس جاير بولسونارو في الانتخابات البرازيلية التي جرت في 29 ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (2 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    اراد المؤلفان التأكيد على أهمية مراكز الفكر كلاعب أساسي في الديمقراطية إلا أنهما استمرا ...

حول «البريكسيت» والديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    يثير الجدل المحتدم الراهن في المملكة المتحدة حول الخروج من الاتحاد الأوروبي قضية بالغة ...

تداعيات التجديد النصفي للكونجرس

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    فوز الديمقراطيين برئاسة مجلس النواب الأمريكي كان متوقعاً، نتائج الانتخابات هي استفتاء على أداء ...

مفارقات ثلاث في التجربة اليسارية العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    دخلت الماركسيّة المجال العربيّ- في بدء اتصال العرب بها- في سنوات ما بين الحربيْن. ...

الإسلام والمواطَنة الشاملة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    في الكلمة التي تقدم بها الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس تعزيز منتدى السلم ...

انتهى عصر السلم الأميركي ليخلّف فراغاً خطيراً

جميل مطر

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    شاهدت مع ملايين المشاهدين إحدى الحلقات الأخيرة في مسلسل نهاية «عصر السلم الأميركي». امتدت ...

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20367
mod_vvisit_counterالبارحة42336
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع162526
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر982486
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60766460
حاليا يتواجد 3717 زوار  على الموقع