موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

عروبة مصر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كنت في زيارة قصيرة لبيروت في الأسبوع الماضي عندما طرح علي ثلاثة أصدقاء في مناسبات مختلفة السؤال التالي: هل قرأت المقال المهم لكمال خلف الطويل اليوم (1 أبريل) عن عروبة مصر في جريدة الأخبار (اللبنانية)؟ تكرار السؤال من جهة، وأهمية الموضوع المثار من عديد من المثقفين العرب وخصوصا القوميين منهم من جهة أخرى دفعاني لقراءة المقال والتعليق عليه.

 

****

بداية فإن كمال خلف الطويل لمن لا يعرفه هو طبيب فلسطيني استقر به المقام في الولايات المتحدة منذ نحو أربعين عاما، وهو شخص لاشك في إخلاصه لفكرة العروبة وهي الفكرة التي وطدت صداقتي به منذ سنوات طويلة في إطار المؤتمر القومي العربي. حَمَل مقال الطويل عنوانا استفهاميا هو: مصر هل ذات صلة؟ يقصد بذلك الاستفسار عما إذا كانت لمصر صلة بالعروبة، وذلك أن الفكرة الأساسية للمقال هي أن عروبة مصر ارتبطت ابتداء وانتهاء بشخص الزعيم جمال عبد الناصر الذي أدرك أن حقائق التاريخ والجغرافيا لا تحتم فقط أن تكون لمصر صلة بالعروبة، بل أن تكون ضابطة إيقاعها بامتياز.

ومع أن الطويل لم ينكر أن ثمة دلائل على سياسة مصر العربية قبل عبد الناصر كما في القيام بالدور للأساس في تكوين جامعة الدول العربية وفي إرسال الجيش المصري إلى فلسطين عام 1948، إلا أنه ربط هذا الدور بتنافس النظام الملكي في مصر مع نظيره الأردني على الشام عموما وفلسطين خصوصا، من دون أن ينسى بالطبع الإشارة لدور بريطانيا في تسويق فكرة الجامعة العربية. أما بعد عبد الناصر فلا أثر للعروبة ينعكس على سياسة مصر الخارجية بدءً من الصلح المنفرد مع إسرائيل، مرورا بالموقف من عدوان قوات التحالف على العراق عام 1991، وانتهاء بحصار غزة. وفي انفعال الطويل بالتأكيد على أهمية عروبة مصر استخدم عبارات قاسية من نوع أن مصر بدون العرب مجرد صفر أو في وزن الريشة أو تجلس في مقاعد الترسو.

****

لا يجادل أحد في أن حكم الرئيس عبد الناصر مثّل ذروة الدور العربي لمصر لأنه كان ينطلق من رؤية استراتيجية وكان رهانه الأساسي على الشعوب لا الحكام. لكن في الوقت نفسه فإن ثمة خصائص بنيوية في السياسة الخارجية المصرية من المهم التأكيد عليها وعدم المرور عليها مرور الكرام، ففي 1957 أرسل عبد الناصر قواته لمؤازرة سوريا في مواجهة الحشود التركية على الحدود وهو قرار كان له مفعول السحر لدى المواطن السوري ومهد لقرار الوحدة في 1958. وفي 1973 دخلت مصر وسوريا حرب أكتوبر معا وفق خطة مشتركة وفي ساعة صفر واحدة ولولا عناد السادات وعدم استجابته لنصيحة الفريق سعد الدين الشاذلى في التعامل مع الثغرة لتغيرت أمور كثيرة، لكن السادات كان يحارب لتحقيق نجاح جزئى يساوم به في مفاوضات سياسية وكان له ما أراد. وفي 1998 حين لوحت تركيا بعمل عسكري ضد سوريا ردا على استضافة عبدالله أوجلان تدخل مبارك لإقناع الرئيس حافظ الأسد بالتخلي عن أوجلان وقد كان، وقُبض على الزعيم الكردي في كينيا. ومع أن معلومات كافية لا تتوفر عما سأورده بخصوص المؤتمر الذي عقده محمد مرسي تحت مسمى مؤتمر نصرة سوريا إلا أن هناك ما يشير إلى أن سياسة مرسي تجاه الصراع في سوريا وقراره قطع العلاقات معها وتشجيع ما يسمى بالجهاد ضد نظام بشار الأسد كان القشة التي قصمت ظهر حكم الإخوان.

****

لم يكتشف عبد الناصر عروبة مصر لأن هويات الأمم والشعوب تفرض نفسها على الحكام الزائلين بطبيعتهم. وقد كتب المؤرخ الكبير الدكتور يونان لبيب رزق عن اعتمال الساحة المصرية بالعديد من المؤتمرات العربية للأطباء والأدباء والموسيقيين التي كانت تمثل إرهاصات الوعي بأن ما بين شعوب هذه المنطقة من العالم يستحق أن يتبلور ويتخذ الشكل المؤسسي، ومن هنا كانت مبادرة بريطانيا لسحب البساط باقتراح فكرة الجامعة العربية. في مصر أسس أول وأكبر صحفها أي «الأهرام» الأخوان تقلا النازحان من لبنان. وعلى مسارح مصر وقف الريحاني العراقي وصدح فريد وأسمهان السوريان. حل بمصر العلامة عبد الرحمن الكواكبي فرارا من اضطهاد السلطان العثماني الذي جرده من نقابة الأشراف، فنشر كتابيه الأشهر «أم القرى» و«طبائع الاستبداد». وفي مصر عاش أحد أبرز علماء العراق ابن الهيثم الذي ترك من ورائه ذخيرة من المؤلفات العلمية خصوصا في مجال الضوء. وعندما فكر أبو خلدون ساطع الحصري في إنشاء معهد عالٍ للبحوث والدراسات العربية عام 1952 اختار القاهرة مقرا له لتكوين كادر من الشباب الواعي بقضايا أمته. مصر عربية قبل عبد الناصر وبعد عبد الناصر، ولو صح ما قاله الدكتور كمال الطويل عن أن إعلام السادات «صب الدماغ الجمعي المصري في قالب أن السلام هو الحل» لما وجدنا بعد اغتيال السادات بأكثر من ثلاثين عاما نفرا من الشباب يتسلقون البناية العالية التي تقع سفارة إسرائيل في طابقها الأخير فينزلون علم الكيان الصهيوني ويرفعون علم مصر. حدِثنى د. كمال عن نسب السياحة والعمالة المصرية في إسرائيل وكم تشكل من مجموع اﻠ90 مليونا الذين لم ينجح معهم غسيل الدماغ. أما اختزال القضية الفلسطينية في قطاع غزة، وغزة في حركة حماس، واختصار حماس في فرع التنظيم الدولي للإخوان المسلمين فلا يخدم إلا إسرائيل. انتقد ما شئت ونحن معك إجرام قوات التحالف وعدوانها على العراق عام 1991، لكن لا تنس أن موقف مبارك من رفض احتلال العراق للكويت هو موقف الزعيم عبدالناصر نفسه من رفض تهديدات عبد الكريم قاسم للكويت في عام 1960، ذلك الرفض الذي تشكلت على خلفيته قوات سلام عربية، فمبدأ احتلال دولة عربية لأخرى رفضه كلاهما لكن آلية تصحيح الوضع اختلفت لأن مبارك قطعا ليس عبد الناصر.

إن مصر لا تملك أن تكون «غير ذات صلة بعروبتها» وليس من مصلحة أحد من الغيورين على تلك العروبة إثارة الشكوك من حولها، فلنتعاون معا من أجل تفعيل السياسة العربية لمصر بدلا من أن ترود خصوم عروبتها بما يدعم منطقهم.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لا أهلاً ولا سهلاً بنائب الرئيس الأمريكي

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 24 يناير 2018

    أيُ وقاحةٍ هذه وسفالةٍ تلك التي تطالعنا بها الإدارة الأمريكية، التي صفعت العرب والمسلمين ...

دفاعاً عن "ابن البوسطجي" الذي صنع القرن العشرين بخطبه الساحرة

فيصل جلول

| الأربعاء, 24 يناير 2018

    في المئوية الأولى لمولده، يبدو أن جمال عبد الناصر مازال شاباً بالقياس إلى زعماء ...

مشروع مستقبل أمة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    قدمت احتفالات مئوية ميلاد الزعيم جمال عبدالناصر التى أجريت على مدى أيام الأسبوع الفائت، ...

فلسطين ليست قضية الفلسطينيّين وحدهم...

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    انعقد في بيروت يومَي 17 و18 كانون الثاني/ يناير 2018 «مؤتمر العرب وإيران الثاني» ...

ترامب المحاصر بين النار والغضب

د. حسن نافعة

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

يدرك الجميع الآن أن دونالد ترامب لم يعد فقط شخصية مثيرة للجدل، وإنما يشكل أيض...

ما بعد المجلس المركزي

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

مستندةً إلى ما دعته تقاريراً للمؤسسة الأمنية الاحتلالية، علّقت صحيفة "معاريف" على نتائج اجتماع الم...

عبد الناصر متوهجا في ذكرى عيد ميلاده

عبدالنبي العكري

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حلت الذكرى المئوية لميلاد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر في 18 يناير 1918 والامة الع...

ملاحظات أولية حول «خطبة الوداع»... (2- 2)

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

في خطابه المطوّل أمام المجلس المركزي لمنظمة التحرير، قطع الرئيس محمود عباس ثلاثة أرباع الط...

التباس مفهوم الأنا والآخر في ظل فوضى الربيع العربي

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حالة الفوضى التي يشهدها العالم العربي ليست من نوع الفوضى أو الحروب الأهلية أو الث...

المركزي يقرر انتقال الرئيس للقدس فورا

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    لم تشارك حماس والجهاد الإسلامي والقيادة العامة وآخرين في اجتماعات المجلس المركزي في دورته ...

جنين- الاسطورة التي تأبى النسيان…!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    ها هي جنينغراد تعود لتحتل المشهد المقاوم للاحتلال مرة اخرى، فقد شهدت ليلة  الاربعاء ...

فلسطين متأصلة في الوجدان العربي

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    بمنتهى الصدق، يمكن القول إن المتتبع للأوضاع العربية خلال العقدين الأخيرين، يخرج بانطباع أن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22347
mod_vvisit_counterالبارحة48529
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع176897
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر944862
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49600325
حاليا يتواجد 3629 زوار  على الموقع