موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

الحركة الطلابية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

تعليقا على الكشف عن ثلاث قنابل بالقرب من مبنى كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة كتبت الصديقة العميدة الدكتورة هالة السعيد على فيسبوك تقول «لم أكن أتخيل أن أعيش اليوم الذي تكون فيه العملية التعليمية غير محسوبة المخاطر».

التعليق السابق يعكس حجم الصدمة من ظاهرة وضع القنابل في أماكن متفرقة داخل الحرم الجامعي، فكلية الاقتصاد هي آخر الكليات المستهدفة بالقنابل وليست أولها، ولا يقلل من هول الأمر وشذوذه أن القنابل كانت بدائية الصنع فالقنابل هي القنابل. ولا يعلم المرء بعد أن استمر الارتفاع في سقف العنف المتبادل داخل الجامعات المصرية بين الأمن وطلاب الإخوان من إلقاء الحجارة إلى ما يسمى الشماريخ إلى زجاجات المولوتوف إلى الخرطوش إلى الرصاص الحي إلى القنابل هل يأتي علينا يوم يتم فيه مثلا تلغيم المدرجات أو تفخيخ السبورة؟ لا أستبعد ذلك فكل شيء مباح وكل مكان مستباح حتى إن كان الأصل فيه أنه «حرم». يحمل كل عضو هيئة تدريس وكل موظف وكل طالب روحه على كفيه كل يوم وهو يضع قدمه داخل «الحرم» فقد يقتحم نفر من طلاب الجماعة إياها قاعة المحاضرات أو الكونترول ويقررون بحسم أنه لا تدريس ولا امتحان بعد اليوم.

 

*****

وبعد أن كانت أحد التسهيلات الإدارية الضرورية التي تقدمها الجامعة لأعضاء هيئة التدريس أنها تتيح لهم أماكن لانتظار سياراتهم، وهذا مكسب ثمين في ظل الزحام الشديد، صارت السيارة داخل «الحرم» عبئا على صاحبها فهي إما محاصرة عند غلق أبواب الجامعة في حال اشتداد المواجهات أو هي نفسها في مرمى التراشق بين الأمن والطلاب إما بشكل عفوي أو متعمد.

ومع ذلك فإن الإشارة إلى أن العملية التعليمية في الجامعات المصرية كانت بمنأى تام عن الخطر قبل استفحال عنف الإخوان تحتاج إلى شيء من المراجعة، فطالما أن الحركة الطلابية هي في طليعة القوى الاحتجاجية أثناء الاحتلال البريطاني وبعد ثورة 1952، وحيث إنها تتفاعل مع كل التطورات العربية المحيطة بها فإن هذا يفترض ضمنا أن تندلع مواجهات بين الطلاب وقوى الأمن بين حين وآخر. ومن داخل كليتي نفسها، أي كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة خرج اثنان من أبرز قادة الحركة الطلابية المصرية في نهاية الستينيات ومطلع السبعينيات هما الدكتور محمد السيد سعيد والدكتور أحمد عبدالله رزة. أسهمت أجواء تلك الفترة وما ارتبط بها من تزايد الدعوة إلى الديمقراطية من جهة، والمطالبة باسترداد الكرامة المصرية وإنهاء حالة اللاسلم واللاحرب أو ما عُرِف في حينه بضبابية المشهد السياسي من جهة أخرى، أسهمت تلك الخلفية في تأجيج الوسط الطلابي وتصدر سعيد ومن بعده رزة واجهة المشهد. كان هذان القياديان بطلي المشهد الطلابي بامتياز، ومازلنا نذكرهما بعد أكثر من أربعين عاما على نضالهما السياسي فمن هم أبطال المشهد الطلابي اليوم؟ لا يبرز أحد، ومن ستُخلدَ ذكراه بعد خمس سنوات من الآن؟ لن يذكر أحد. وفي المجمل فإن هناك ثلاثة اختلافات أساسية تميز الحراك الطلابي الحالي عنه في نهاية الستينيات ومطلع السبعينيات.

*****

الاختلاف الأول يتمثل في آلية النضال السياسي، فعندما قرر أحمد عبدالله رزة وعدد من القيادات الطلابية الاعتصام داخل جامعة القاهرة ضغطا على السادات للثأر من هزيمة 1967 لم يفكر أي منهم في اقتحام المدرجات وإرغام الطلاب على الاعتصام ومقاطعة الدراسة، فكان نضالهم السلمي أكثر قوة من كل قنابل الإخوان وشماريخهم. ولم يضبط رزة متلبسا بالتحريض على العنف رغم اقتحام الأمن مقر الاعتصام واعتقال الطلاب بما فيهم رزة نفسه الذي اعتقل ثلاث مرات عامي 1972 و1973.

والاختلاف الثاني هو أن حدود الحرم الجامعي مثلت ساحة الفعل السياسي للطلاب، بمعنى أن نضالهم كان بهدف بلورة حركة طلابية معارضة لسياسات النظام وليس لإحداث فوضى عارمة في الشارع المصري. الآن سالت الحدود الفاصلة بين من هو داخل الجامعة ومن هو خارجها، وبالتالي سوف تجد بين من يتجمهرون خارج أسوار الجامعة، ويحاولون اقتحامها طلابا في مرحلة التعليم الثانوي العام أو الأزهري، وموظفين حكوميين، وعمالا باليومية وأيضا عاطلين، ولذلك فإن الحديث عن أن الطلبة هتفوا واشتبكوا وأصيبوا أو أصابوا هو حديث غير دقيق لأن ليس كل الموجودين في محيط الجامعة من الطلاب بعد أن اختلط الحابل بالنابل.

الاختلاف الثالث الجوهري والمرتبط بسابقه أن الحراك الطلابي الحالي هو في معظمه (وليس كله لأن بعض الطلاب لا ينطبق عليهم ما سوف أذكره لاحقا) أداة من أدوات ذلك التنظيم الأخطبوطي الذي يوظف أذرع عديدة في الداخل والخارج للدفاع المستميت عن الملُك الضائع، وكما أن بعض أفراد الجاليات المصرية في الخارج يأتمرون بأمر التنظيم ويتحركون لتخريب الفاعليات المختلفة التي يشارك فيها خصوم الإخوان كذلك فإن بعض الطلاب في الداخل ينفذون الهدف نفسه على طريقتهم.

*****

إن أحدا من المدافعين عن العمل السياسي بالجامعة لم يدر بخلده قط أن تكون هذه البلطجة هي عنوان العمل السياسي، وإن كان الأمن يستدرج إلى داخل الجامعة فلأن هذا هو رد الفعل المتوقع على ضرب العمداء وتعرية الأساتذة واختطاف الأمن الإداري وإعمال التكسير والتخريب لتبدأ في التشكل الدائرة الخبيثة: عنف طلاب الإخوان، فاقتحام الأمن الجامعة والقبض على الطلاب، فالعنف الطلابي مجددا للمطالبة بإطلاق المقبوض عليهم، فتحرك الأمن لملاحقتهم، وهكذا دواليك. وإلى أن تفتح الجماعة عيونها على الواقع وتبصر الأشياء كما هي لا كما تتخيلها سوف تسيل دماء كثيرة وتمحى الأسماء، أما محمد السيد سعيد وأحمد عبدالله رزة فهما باقيان قبل حكم الإخوان وبعده.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المعارضة بلا مشاعر ولا خيال

أحمد الجمال

| الأحد, 25 فبراير 2018

    فى مكنونات الوجدان الشعبى حكايات تم حبكها منذ مئات السنين، ورغم ذلك القدم ومعه ...

بينَ وطنيّة الفِكرة وواقعيّة الطّرح

سميح خلف | الأحد, 25 فبراير 2018

فلسفة الفكرة تأتي في الظّرف والتّوقيت المُناسب لتَخرج عن المفاهِيم السّائدة وعناصرها وأبجديّاتها لتضع أَب...

درسان من إفريقيا

د. كاظم الموسوي

| السبت, 24 فبراير 2018

    صباح يوم الخميس 2018/2/15 قدمت إفريقيا درسين مهمين من بلدين رئيسين في القارة السمراء. ...

تركيا وسياسة الرقص على الحبال تجاه سوريا

د. فايز رشيد

| السبت, 24 فبراير 2018

    للشهر الثاني على التوالي لم تستطع القوات التركية احتلال “عفرين” رغم إعلان أردوغان في ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 24 فبراير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عمليا في الأراضي السورية، ...

الصراع على الطاقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 24 فبراير 2018

    يطرح الكثيرون سؤالاً جوهرياً، هو كيف يمكن للولايات المتحدة أن تنحاز إلى جانب الأكراد ...

هل نحن بصدد أزمة حكم ديمقراطى!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 24 فبراير 2018

    فى الأشهر الأخيرة أعاد الاعلام الأمريكى والسينما على وجه الخصوص، قصة (ووترجيت) المشهورة والتى ...

الحضور الدولى لمصر

د. نيفين مسعد

| السبت, 24 فبراير 2018

    أنهى التحالف العالمى للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بچنيڤ اجتماعه السنوى أمس الجمعة ٢٣ فبراير. ...

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28443
mod_vvisit_counterالبارحة31298
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع28443
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1100609
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51077260
حاليا يتواجد 2710 زوار  على الموقع