موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

القاضي الرئيـس

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

على قِصر الفترة التي تعرف فيها الشعب المصري على المستشار عدلي منصور رئيسا مؤقتا للبلاد، أزعم أن هذا الرجل وهو يوشك أن يغادر منصبه بعد نحو شهرين من الآن قد استطاع أن يكتسب احترام الشعب المصري وثقته.

ومع أن الرجل ممنوع بحكم الدستور من الترشح في الانتخابات الرئاسية الوشيكة، وهذا أمر معلوم للجميع، إلا أنك ستسمع من كثيرين أنه لو قدر لمنصور أن يترشح لانتخبوه، وشتان ما بين حاكم يتعجل الشعب ذهابه وحاكم يراد له الاستمرار. أذكر مع أول خطاب ألقاه علينا منصور في ذكرى العاشر من رمضان كيف تفاجأنا بما لا يفترض أن يفاجأ به أحد: التزامه الدقيق بموعد إذاعة الخطاب، إيجازه الشديد في التعبير عن أفكاره، لغته السلسة التي لا تتعالى على البسطاء منا بأوصاف من نوع «أبلج ولجلج» ولا تسِف بما لا يستقيم مع وضع رئيس الجمهورية بحديث «الحارة المزنوقة»، لكن قاتل الله الزمن الرديء الذي طبعنا على ما لا يجوز التطبيع معه.

 

*****

سيذكر التاريخ اسم عدلي منصور مسبوقا بلفظ «أول» من قام بفعل كذا وكذا عدة مرات، ناهيك عن أنه أول قاضٍ يصل إلى كرسي الحكم في مصر. فمنصور هو أول من يقصد الكاتدرائية المرقسية لتهنئة المسيحيين المصريين بعيدهم وكان من سبقوه يتخفون وراء ممثليهم فيما يصدعوننا بالحديث عن المواطنة والشعب الواحد. ومع أن ملف دور العبادة من أكثر الملفات حساسية في ظل زحف التطرف على الوسطية الدينية المصرية إلا أن عدلي منصور لم يتورع فور توليه منصبه عن إصدار قرار ببناء كنيسة في 6 أكتوبر وما كان أغناه عن اتخاذ هكذا قرار فيما هو رئيس مؤقت. ومنصور هو أول من يعيد للفن المصري اعتباره مدركا أولوية مساهمته في تشكيل وجدان المواطن العربي من المحيط إلى الخليج، وإدخال العامية المصرية إلى كل بيت عربي مما حفظ تواصل الشعوب العربية بغض النظر عن تقلبات السياسة وأمزجة الحكام. وعلى المستوى الشخصي أعتبر أن خطاب عدلي منصور في عيد الفن هو أفضل خطبه على الإطلاق، ففيه اعتزاز بفناني مصر ومبدعيها وإشادة بدورهم في «الارتقاء بإحساس الشعب المصري» وهذا تعبير بليغ، وفيه تأكيد على معنى الجمال (ذكره خمس مرات) وهو معنى توارى عن عيوننا فغاب عن قاموسنا، وفيه ملامسة لطبيعة الشعب المصري وفطرته التي فطره الخالق عليها تلك الفطرة التي تعبر عن الفرح والحزن بالغناء. وعلى صعيد آخر، ومع أنني لست من هواة تشبيه الساسة الحاليين بالرئيس عبدالناصر إلا أن عدلي منصور عندما تدخل في أحد البرامج التليفزيونية داعيا محمد برغش نقيب الفلاحين المستقلين، الذي شكا من صعوبة لقاء «سيادة الرئيس»، إلى الاتصال على الفور بمكتبه لتحديد موعد لمقابلته، فإن منصور أعاد إلى ذاكرتي مشهد عبدالناصر حين أجاب بنفسه على مكالمة من سيدة مصرية بسيطة طلبته عن طريق الخطأ فعرض عليها أن يطلب لها الرقم الصحيح بنفسه.

*****

هل كان يستطيع عدلي منصور أن يفعل أفضل مما فعل؟ بالتأكيد نعم، وهناك ملفان على وجه الخصوص كنت أتمنى أن يتناولهما بشكل مختلف. الملف الأول هو ملف العدالة الانتقالية الذي كان من أوائل الملفات التي اهتم بها الرئيس إلى حد استحداث وزارة لهذا الغرض وتكليفها بمتابعته، وهو تطور استبشرنا به خيرا في حينه لأنه لا استقرار في وجود الشعور بالظلم. وقد شاركت لمرة واحدة في اجتماع الرئيس منصور بعدد من الشخصيات العامة لبحث كيفية تفعيل عمل الوزارة المعنية، وانفض الاجتماع ولم أشارك في سواه وأظنه لم يتكرر. ولو كان عمل الوزارة مفعلا لما تأخر تشكيل لجنة تقصي الحقائق التي يرأسها الدكتور فؤاد عبدالمنعم رياض ستة أشهر كاملة من يونيو إلى ديسمبر 2013، وتلك هي اللجنة التي صدر بتشكيلها قرار جمهوري. أما الملف الثاني فهو ملف قانون التظاهر، ففضلا على أن جهات عديدة على رأسها المجلس القومي لحقوق الإنسان كانت لها ملاحظاتها المتعددة على القانون ولم يعمل بها، فإن عاقلا لم يكن يتصور التطبيق الكامل لهذا القانون في ظل الفوضى التي تعيشها مصر حاليا على نحو يؤدي لإعماله في حالات وتجميده في حالات أخرى وليس أخطر من قانون يصدر ولا يطبق أو هو يطبق حينا ويجمد حينا آخر. ومع أن تدخل منصور لدى النائب العام للإفراج عن المتظاهرين الذين لم يثبت بحقهم ممارسة العنف يعد تخفيفا من بعض تداعيات قانون التظاهر، إلا أن السؤال المثار يظل هو: وماذا لو لم يتدخل الرئيس؟

*****

أما قضية تحصين قرارات لجنة الانتخابات ورغم أن الرئيس نفسه ذكر أن المشروع الأول الذي خرج من عنده أجاز الطعن، فإنه انتهى لاحقا إلى التحصين خوفا من المماطلة الشديدة في تنفيذ العملية السياسية، ولنا في سوء استخدام جماعة الإخوان حق رد المحكمة خير دليل على تعويق إجراءات التقاضي وتعطيل سير العدالة. وسوف تظل قضية التحصين قضية خلافية كما اتضح من اجتماع منصور مع ممثلي التيارات السياسية المختلفة بهذا الشأن فمنهم من اقتنع بالتحصين ومنهم من ظل على رفضه.

*****

عندما يغادرنا عدلي منصور بعد نحو شهرين سنذكر للرجل أنه قاد سفينة الوطن في مرحلة لا أصعب منها، وأن الحمل كان من الثقل عليه إلى حد أن منصور أحال إصدار قانون الانتخابات البرلمانية إلى قسم التشريع بمجلس الوزراء، فقد ناله ما يكفي عند إصدار قانون انتخابات الرئاسة. تحمل منصور النقد الجارح والسخرية بأدب جم وواجهه بتعففه عن الرد وابتسامته النادرة. أما أكثر ما أعجبني من تعليقات على حواره مع لميس الحديدي فكان قول إحداها عن حق على تويتر «هذا الهدوء في الحديث وهذه الرصانة علاج لآذان المصريين بعد عام كامل من التلوث السمعي واللفظي».

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المعارضة بلا مشاعر ولا خيال

أحمد الجمال

| الأحد, 25 فبراير 2018

    فى مكنونات الوجدان الشعبى حكايات تم حبكها منذ مئات السنين، ورغم ذلك القدم ومعه ...

بينَ وطنيّة الفِكرة وواقعيّة الطّرح

سميح خلف | الأحد, 25 فبراير 2018

فلسفة الفكرة تأتي في الظّرف والتّوقيت المُناسب لتَخرج عن المفاهِيم السّائدة وعناصرها وأبجديّاتها لتضع أَب...

درسان من إفريقيا

د. كاظم الموسوي

| السبت, 24 فبراير 2018

    صباح يوم الخميس 2018/2/15 قدمت إفريقيا درسين مهمين من بلدين رئيسين في القارة السمراء. ...

تركيا وسياسة الرقص على الحبال تجاه سوريا

د. فايز رشيد

| السبت, 24 فبراير 2018

    للشهر الثاني على التوالي لم تستطع القوات التركية احتلال “عفرين” رغم إعلان أردوغان في ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 24 فبراير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عمليا في الأراضي السورية، ...

الصراع على الطاقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 24 فبراير 2018

    يطرح الكثيرون سؤالاً جوهرياً، هو كيف يمكن للولايات المتحدة أن تنحاز إلى جانب الأكراد ...

هل نحن بصدد أزمة حكم ديمقراطى!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 24 فبراير 2018

    فى الأشهر الأخيرة أعاد الاعلام الأمريكى والسينما على وجه الخصوص، قصة (ووترجيت) المشهورة والتى ...

الحضور الدولى لمصر

د. نيفين مسعد

| السبت, 24 فبراير 2018

    أنهى التحالف العالمى للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بچنيڤ اجتماعه السنوى أمس الجمعة ٢٣ فبراير. ...

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28454
mod_vvisit_counterالبارحة31298
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع28454
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1100620
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51077271
حاليا يتواجد 2711 زوار  على الموقع