موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

ملاحظات على استقالة الحكومة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أثارت مجددا واقعة استقالة حكومة الدكتور حازم الببلاوى التساؤل عن آلية صنع القرار في النظام السياسي المصري، فكما لم يُخطر بعض الأعضاء في هذه الوزارة باختيارهم لعضويتها قبل عدة أشهر لم يعلم آخرون باستقالة رئيس الوزراء

وبالتالى باستقالتهم بينما كانوا يؤدون مهام رسمية خارج البلاد. المفاجأة كانت تامة، فقبل يوم من استقالة الحكومة كانت برامج التوك شو في الفضائيات المصرية تتحدث عن تعديل وزاري محدود يشمل وزارتين أو ثلاث وزارات على الأكثر. لا بل إن رئيس الوزراء نفسه له تصريح منشور في المصري اليوم صباح يوم الاستقالة نفسه أى يوم الاثنين الماضي قال فيه ما نصه «لا مشاورات حول التعديل الوزاري حتى الآن». وفي المتن حديث عن إنجاز الحكومة في مجال تسديد المديونية لشركات النفط الأجنبية وما ترتب على ذلك من عودة تلك الشركات للعمل بعد أن توقفت عنه. إذن كل المؤشرات كانت تقول إنه لا تعديل وزاريا واسعا، ولا عجلة في شغل الحقائب الخالية، فماذا حدث ليؤدى لاستقالة الحكومة بكامل أعضائها؟

•••

في غياب الشفافية تنتعش الشائعات، البعض قال إن المقصود هو تهدئة الرأى العام وإرجاء المطالب الفئوية التي تفاقمت بشكل خطير في الأيام القليلة الماضية، لكن هذا الحل مجرد مسكن بحيث إنه ما لم تتميز الحكومة الجديدة بالشفافية وتحديد أولويات الاستجابة لتلك المطالب في حدود موارد الدولة وإمكاناتها، وما لم تتحل الحكومة بالشجاعة في مواجهة الواقع وتطلب من الجميع مشاركتها في تحمل مسئولية هذه الفترة الانتقالية الصعبة فإن الحكومة الجديدة ستلقى مصير سابقتها. البعض الآخر قال إن استقالة الحكومة جاءت بمثابة إخراج كريم لوزير الداخلية من المشهد السياسي بعد سلسلة الأعمال الإجرامية التي كشفت عن تقصير أمنى فادح، لكن ماذا لو استمر محمد إبراهيم في منصبه وقد استبعدت بورصة الترشيحات بالفعل أن يغادر إبراهيم الحكومة مع المغادرين؟ وهل يمكن التضحية بكامل الحكومة قبيل إجراء الانتخابات الرئاسية التي سيتلوها حتما تشكيل حكومة جديدة، هل يمكن التضحية بها من أجل وزير عليه مآخذ كثيرة؟ أما ارتباط استقالة الحكومة بترشح المشير السيسى فمن قبل هذه الاستقالة وهناك تسريبات عن نية السيسى البقاء في منصبه لحين صدور قانون انتخابات الرئاسة لسبب لا يعلمه إلا الله.

لا يقل أهمية عن سؤال لماذا الاستقالة السؤال عن صانع قرار الاستقالة، فالمصاعب الجمة والحقيقية التي عَدَدها رئيس الوزراء على المستويين الأمني والاقتصادي وضمنها بيان استقالته لم تكن غائبة عنه بالتأكيد حين أدلى بتصريحه للمصري اليوم الذى سبقت إليه الإشارة، فلو أنه كان ينوى الاستقالة لبدرت منه أمارة لكنه بالعكس أعطى انطباعا بأن حكومته تؤدى دورها بشكل طبيعى، فمن صنع قرار الاستقالة؟ إن من حق هذا الشعب أن يعرف، ومع كل التقدير لأولئك الذين ابتهجوا لاستقالة الحكومة فإن ملابساتها تصطدم بديباجة الدستور التي تنص على الإيمان بالديمقراطية طريقا ومستقبلا وأسلوب حياة، ولا ديمقراطية بدون شفافية. كما أنها تخل بالمادة 68 من الدستور التي تنص على أن المعلومات والبيانات ملك للشعب، هذا إذا كنا نحرص على علاقة الدستور بالواقع.

•••

إن هناك مأخذين أساسيين على حكومة الدكتور الببلاوى، الأول هو البطء في اتخاذ القرارات وتجلى ذلك أوضح ما يكون في التعامل مع اعتصامي رابعة والنهضة، فلو أن الأمر تم تداركه من البداية لما استفحلت المشكلة وتعقدت في بؤرتي الاعتصام. والمأخذ الثاني تمثل في التردد والتخبط، وهناك العديد من الأمثلة ذات الصلة من أول الموقف من جماعة الإخوان وهل هي إرهابية أم لا، مرورا بتجميد أموال 1055جمعية أهلية، وانتهاء بإلغاء قرار وزير الرياضة بحل مجلس إدارة النادي الأهلي. في تفسير هذا التخبط والتناقض، قال لي مسئول كبير إن الحكومة الحالية هي عبارة عن مجموعة من الوزراء، يقصد بذلك أنه لا تنسيق بينهم بحيث يتخذ كل منهم قراراته فيما يخص مجاله دون ارتباط بسياسة عامة للحكومة أو تبصر بأثر قراراته على القطاعات والمجالات الأخرى. ويذكرني هذا التحليل بوضع المريض الذي يتناول أدوية مختلفة ترتب آثارا متناقضة وأحيانا ضارة على جسده في غياب التشاور بين فريق الأطباء المعالج بحيث يطيب عضو ويصاب آخر.

•••

لكن للأمانة أيضا فإن هذه الحكومة كانت منذ تشكيلها في مرمى المدفعية الإعلامية الثقيلة. وبالإضافة إلى عدم التنسيق بين أعضائها فقد انعكست عليها تقلبات النخبة وتناقضاتها، هذه النخبة التي طالبت الحكومة بأقصى درجات الشدة في التعامل مع المظاهرات العنيفة وفي الوقت نفسه ثارت على قانون التظاهر، وضغطت لوضع حد أدنى للأجور ثم انتقدت اللا مبالاة بصعوبة الظرف الاقتصادي للبلاد. وفوق كل هذا هناك المخطط الإخوانى الشيطانى الذي انتقل من الاعتماد على أسلوب التظاهر إلى الاعتماد على أسلوب الإضراب إذ لا يعقل أن يتداعى للإضراب سائقو النقل العام وموظفو الشهر العقاري والبريد والأطباء والصيادلة وأمناء الشرطة وعمال الغزل والنسيج في وقت واحد بمحض المصادفة. لا يعقل أن تبلغ مطالبة أحد القطاعات بزيادة شهرية في دخل أفرادها تصل إلى 400 جنيه دفعة واحدة إلا أن يكون هناك من يزين ويحرض ويروج لعدالة المطلب والقضية.

ذهبت حكومة الببلاوى وقد كان فيها وزراء عملوا بكل إخلاص وتفانٍ، عرفت بعضا منهم عن قرب وربطتنى بهم عشرة سنين، ولا أدرى وهم يغادرون مناصبهم هل أهنئهم على النجاة من سيل التجريح والاتهامات الظالمة التي تجاوزت كل عقل، أم أذكرهم بأنه لا كرامة لنبى في وطنه؟

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بمناسبة مرور 70 عاما على تقسيم فلسطين

د. غازي حسين | الجمعة, 24 نوفمبر 2017

عدم شرعية تقسيم فلسطين وعد بلفور والانتداب البريطاني والتقسيم أقاموا أخطر وأوحش دولة استعمار است...

الفقر في الوطن العربي ليس المشكلة

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    فقر الشعوب مثل غناها تماماً، ليس حالة دائمة لا يمكن تجاوزها، لاسيما إذا ما ...

اجتماع الفصائل والأجندة الفلسطينية البديلة

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    اجتماع الفصائل الفلسطينية بالقاهرة الذي بدأ أعماله يوم الثلاثاء الماضي لمناقشة اتفاق المصالحة وتشكيل ...

لسنا هنودا حمرا… ولنتنياهو نقول: أنت غبي

د. فايز رشيد

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    هناك مثل عربي فلسطيني، يقول: “الدار دار أبونا، وأجو الغُرُب يطحونا”! هذا المثل ينطبق ...

أربعون عاماً على زيارة القدس

د. أحمد يوسف أحمد

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    مرت منذ أيام الذكرى الأربعون للزيارة التى قام بها الرئيس أنور السادات للقدس، وهى ...

فساد نتنياهو.. متى الانفجار؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    تتسارع وتيرة التحقيقات بسلسلة قضايا فساد مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، حيث استجوبته ...

مشكلة الأقليات الإثنية في وطننا العربي

د. صبحي غندور

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    هناك محاولات مختلفة الأوجه، ومتعددة المصادر والأساليب، لتشويه معنى الهوية العربية، ولجعلها حالة متناقضة ...

العجز والتيه باسم وجهات النظر

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    من المؤكّد أن الرّفض التام، غير القابل لأيّة مساومة، لأيّ تطبيع، من أيّ نوع ...

غبار ترامب يغطي «بلدوزرات» نتنياهو

عوني صادق

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    كل يوم نقرأ تسريباً جديداً، وأحياناً تصريحات أمريكية رسمية جديدة، حول ما يسمى «صفقة ...

اللهاث وراء سراب التسوية

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 1977، أقلعت طائرة أنور السادات، رئيس أكبر دولة عربية، ...

للتطرف أسباب

سامح فوزي

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    فى ورشة عمل ضمت الأزهر، وجامعة الدول العربية، واليونسكو حول «الشباب والتطرف» منذ أيام ...

نحو استنهاض الحالة القومية العربية النهضوية التحررية ….!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  (لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس)   بينما يغرق العرب وينخرطون بالوكالة في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم46818
mod_vvisit_counterالبارحة69116
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع241006
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر975626
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47289296
حاليا يتواجد 5274 زوار  على الموقع