موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

هواجس حول التقارب المصرى ـــــــ الروسى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أثارت زيارة وزيري الدفاع والخارجية المصريين لموسكو قبل بضعة أيام جدلا واسعا من حولها، ونقلت مؤقتا مستوى الاهتمام من دائرة الداخل المصري بمشاكله وتعقيداته إلى الخارج الدولي بفرصه وقيوده.

ويحاول هذا المقال مناقشة بعض الهواجس المثارة بخصوص التطور الملموس في العلاقات المصرية ــ الروسية منذ أكتوبر 2013 وحتى الآن.

إحدى هذه الهواجس هو الخوف من أن تنتقل إلينا العدوى الروسية سواء فيما يخص شكل النظام السياسي الذي يبتعد عن التداول الحقيقي للسلطة ويفرض قيودا على حرية الفكر والرأي والمعتقد، أو فيما يخص علاقات النظام الخارجية مع دول غير ديمقراطية على شاكلة إيران وسوريا. ومبعث هذا الخوف كما قيل هو أن الدول الصغيرة عادة ما تتأثر بالنماذج التي تقدمها الدول الكبرى. وفي تفنيد هذا الرأي يمكن القول إنه يدحض نفسه بنفسه فلو أن الدول الصغيرة تقلد الدول الكبيرة في ممارساتها الداخلية لقلدت مصر بريطانيا، التي احتلتها لمدة سبعين عاما، أو لتأثرت بالولايات المتحدة التي تحتفظ معها بعلاقة مميزة جدامن نحو أربعين عاما، فإذا كان التسلط معديا فلماذا لا تعدى الديمقراطية بدورها؟

•••

من جهة أخرى فإن الولايات المتحدة في علاقاتها الخارجية لا تقدم دروسا لأحد فيما يخص الديمقراطية، فدورها معروف في إطاحة حكومة مصدق بإيران عام 1953، وهو الدور الوحيد الذي اعتذرت عنه وزيرة الخارجية مادلين أولبريت عام 2000، كما أنها قدمت دعما عسكريا مباشرا لانقلابات كولومبيا والبرازيل وشيلى في الخمسينيات والأرجنتين وبيرو في الستينيات، تحالفت مع نظام برويز مشرف في باكستان وأيدت الجماعات الإسلامية في حربها على الاتحاد السوفييتي داخل أفغانستان ومدت جسورا للتواصل مع جماعة الإخوان المسلمين، وهي حاليا تسعى للتقارب مع إيران ويهدد أوباما باستخدام حق الفيتو إذا أصر الكونجرس على استمرار العقوبات الاقتصادية عليها. علمنا أساتذتنا في كلية الاقتصاد أن السياسة هي لغة المصالح، وأن الأيديولوجيات البراقة أول ما يضحى بها إذا ما تعارضت مع الأمن القومي، والولايات المتحدة ليست استثناء من ذلك، مثلها مثل روسيا الاتحادية. وفيما يخص الخوف من التأثير الروسي على موقف مصر من القضية السورية، فإنه بعد إطاحة الإخوان تبنت مصر موقفا متوازنا يقوم على إدانة جرائم النظام السوري من جهة، والرفض القاطع لتوجيه ضربة عسكرية لسوريا من جهة أخرى فيما كان محمد مرسى يدعو لفرض منطقة حظر جوى في سوريا، وهي السياسة التي أدت إلى كارثة العدوان على العراق ثم تمزيقه لاحقا.

•••

من الهواجس الأخرى التي يعبر عنها البعض الخوف من أن تستبدل مصر قطبا بقطب. دع عنك أنه حين زار مرسى الرئيس بوتين في منتجع سوتشى في أبريل 2013، احتفل الكثيرون بهذه الزيارة ووصفوها بأنها «محاولة للقفز من القطار الأمريكي» وأنها مثلت «صدمة للحليف الأمريكي»، ما يعنى أن المشكلة ليست في تطوير العلاقة مع روسيا لكن فيمن يقوم تحديدا بهذا التطوير. دع عنك هذا الأمر فإن التصريحات الأخيرة والكثيرة للمسئولين الرسميين المصريين عن أن الأمر لا يتعلق بتبادل الأدوار بين روسيا وأمريكا، وأن روسيا ليست بالدولة قليلة الأهمية، التي يمكنها أن تلعب دور البديل، هذه التصريحات تؤكد أن الأمر يتعلق بتنويع شبكة علاقات مصر الدولية وإعادة درجة من التوازن لسياسة مصر الخارجية. لأسباب عملية صِرفة لو فكرت مصر في الاستغناء عن السلاح الأمريكي والاعتماد على الترسانة العسكرية الروسية فإن هذا لن يمكن قبل عشرين عاما على الأقل. لكن في الوقت نفسه فإن مصر لا يسعها انتظار اللحظة التي تفتقد فيها الإدارة الأمريكية الأمل في الرهان على جماعة الإخوان المسلمين، لتعيد تقييم الموقف المصري الداخلي وتستأنف إرسال شحنات السلاح وقطع الغيار. وأمام مصر فرصة تاريخية هيأها لها قيام دول الخليج نفسها بالبحث عن نقطة توازن في علاقاتها الخارجية نتيجة خلافها مع الإدارة الأمريكية، حول حزمة قضايا أبرزها إيران وسوريا ومصر بعد 30 يونيو. وفي هذا السياق يأتي تمويل السعودية والإمارات لصفقة السلاح الروسية لمصر بمبلغ 2 مليار دولار. إن الولايات المتحدة هي القطب الأعظم في العالم، لكنها ليست القطب الوحيد، وهذا يتيح هامشا للمناورة أمام الدول الصغيرة وليس من الذكاء التنازل عن هذا الهامش.

•••

الهاجس الثالث والأخير، هو تجدد الحديث عن تفاهمات سرية تمنح بمقتضاها مصر قاعدة بحرية لروسيا على شاكلة القاعدة الروسية في ميناء طرطوس السوري، أو بديلا لها في حالة سقوط نظام بشار الأسد. مثل هذه المخاوف كان قد تم التعبير عنها بوضوح نهاية العام الماضي، بعد إساءة ترجمة حديث لوزير خارجية روسيا سيرجى لافروف أدلى به لصحيفة روسية صَوّر فيه أن ثمة تفاهما مع مصر على إعطاء بلاده قاعدة عسكرية. ما قيل في دحض هذه المخاوف قبل أربعة أشهر لا بأس من تكراره مجددا، وهذا هو أنه إذا كانت الموجة الثانية لثورة 25 يناير تفخر أكثر ما تفخر بتأكيدها على الاستقلال الوطني، ورفض الضغوط الأمريكية لإرغام النظام الجديد على التنسيق مع الإخوان، فإنه لا يعقل أن ينتحر هذا النظام ويسمح بإقامة قاعدة عسكرية لروسيا أو لغير روسيا على أرضه. وفي الكثير فإن المطروح لن يخرج عن كونه تقديم تسهيلات بحرية لروسيا في الموانئ المصرية كما تحصل الولايات المتحدة على تسهيلات كبيرة في قناة السويس. قال جيمس إن ماتيس قائد القيادة المركزية الأمريكية أمام لجنة الخدمات المسلحة، بمجلس الشيوخ في 5 مارس 2013 تبقى مصر في مكانتها ضمن أهم شركائنا في مواصلة السير في عملية السلام والاستقرار الإقليمي، ضمن مسرح عمليات القيادة المركزية الأمريكية. فلا يزال المصريون يدعمون أذون التحليق خاصتنا ويقدمون تسهيلات العبور من قناة السويس، ولهم مستشفي ميداني في أفغانستان يدعم حملة الناتو، وشهد شاهد من أهلها على زمن الإخوان.

•••

أختم بطمأنة كل الحريصين على ألا تضر علاقة مصر بروسيا علاقتها «الإستراتيجية» مع أمريكا بأنه في نفس ذات الوقت، الذي زار فيه قائد قوات الجوية الروسية مصر قبل يومين، زارها فيه رئيس لجنة المخابرات الأمريكي على رأس وفد من الكونجرس، وليس أكثر من ذلك توازنا في العلاقات!

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32367
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع59841
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر540230
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54552246
حاليا يتواجد 2328 زوار  على الموقع