موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي:: الإفراج عن المديرة المالية لشركة هواوي بكفالة ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق ::التجــديد العــربي:: ذكرى ميلاد أديب نوبل نجيب محفوظ الـ107 ::التجــديد العــربي:: الكشف عن مقبرة ترجع لعصر الأسرة الـ18 بكوم أمبو ::التجــديد العــربي:: مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية ::التجــديد العــربي:: 74 مليون مسافر عبر مطار دبي خلال 10 أشهر ::التجــديد العــربي:: لهذا السبب أكثروا من تناول الخضار والفاكهة ::التجــديد العــربي:: القهوة قد تحارب مرضين قاتلين! ::التجــديد العــربي:: بعد قرار المغرب المفاجئ.. مصر تتأهب للترشح لاستضافة كأس أمم إفريقيا ::التجــديد العــربي:: فوز ليفربول على ضيفه نابولي 1 / صفر ضمن بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ::التجــديد العــربي:: ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي::

الشعر الأبيض في الطابور

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

الاختلاف بين الأجيال ظاهرة طبيعية وصحية لم نكتشفها مع ثورة 25 يناير فهي موجودة منذ الأزل طالما هناك جيل سابق له أفكاره وقيمه وعاداته وجيل لاحق له أفكار وقيم وعادات مختلفة. ومن رحم التفاعل بين الأجيال يتخلق التغيير الذي هو من صنع الشباب،

ويتحلى بالحكمة التي هي نتيجة تجربة الآباء والأمهات. وما من أحد له مصلحة في الدفاع عن الجمود ليس فقط لأنه غير ممكن لكن أيضا لأن إطالة أمده يؤدي إلى التدهور والانحدار، ولا من مصلحته أن يدافع عن التغيير لمجرد التغيير فهذا في حد ذاته كفيل بإثارة الحنين إلى الأوضاع القديمة حيث كان الاستقرار يسود.

 

*****

أن يظل الاختلاف بين الأجيال ظاهرة صحية فهذا محكوم بدرجة من التوتر المحسوب لا يتجاوزها، وإلا أصبح كل طرف يرى في الآخر عبئا على الوطن وخصما من مصلحته، وهذا ما يسير إليه الحال في مصر الآن. السبب المباشر الذي دفعني لكتابة هذا المقال رد فعل الشباب على إقبال كبار السن على التصويت في الاستفتاء على الدستور، ولا أتوقف هنا عند السباب فهذا لا يستحق الرد عليه لكنى أتوقف أمام حملة بالغة القسوة شديدة الإيلام. كتب أحدهم جملة على تويتر وتناقلها من بعده كثيرون: الشعر الأبيض في الطابور والشعر الأسود في القبور. قائل هذه الجملة من حقه أن يأسى لتساقط الشباب في الميادين والساحات بشكل شبه يومي لأسباب ليس تفصيلها هنا هو مربط الفرس، لكن ما ليس من حقه أن ينكر على أصحاب الشعر الأبيض أن يمارسوا حقهم في التصويت، أن يحولهم إلى ما يشبه خيل الحكومة الذي يطلق عليه الرصاص حين يكبر ويشيخ فلا يكون له صوت ولا يحق له الحضور. في البلدان التي نتغنى بديمقراطيتها يُطلق على صاحب الشعر الأبيض senior citizen تكون له أولوية في التعامل، ومقعد (محفوظ) في المترو، وموقع متقدم في الطوابير ومنها طوابير الاستفتاء. لا ينكر أحد عليهم مواطنتهم، ولا يجرؤ أحد إذا قرر مقاطعة التصويت أن يوجه لهم السؤال: لماذا تستخدمون حقكم الانتخابي؟

*****

أتفهم تماما مرارة الشباب الذي لم يتمكن من السلطة لا في عهد المجلس العسكري ولا في ظل الإخوان ولا بعد إطاحة محمد مرسي فيما هو الذي قاد بداية الثورة في 25 يناير. لكن بدايات التغيير لم تكن حكرا على الشباب بل إن عودة محمد البرادعي إلى مصر هي التي ألقت حجرا في المياه السياسية الآسنة، وظهور جورج إسحاق على رأس حركة كفاية هو الذي سلط الضوء على قضية التوريث وحملها إلى الواجهة، وقيادة محمد أبو الغار حركة 9 مارس هي التي فجرت كل قضايا الجامعة من أول وجود الحرس وحتى وضع الأساتذة. إن صنع التاريخ ليس حكرا على جيل محدد حتى وإن كان هذا الجيل يمثل نحو 40% من السكان وكان يمتلك حيوية لا تتوافر لسواه، وعندما نستعيد مشهد كعكة ميدان التحرير خاصة بعد 4 فبراير 2011 سنجد أن أبرز ما كان يميزها هو هذا الامتزاج الجيلي والنوعي والطبقي بين المصريين. ولا زالت شاهندة مقلد قادرة على أن ترفع صوتها وتجبر فحلا مفتول العضلات على أن يكمم فاها كي لا تهتف، في هكذا مشهد من الذي يصنع التغيير ومن الذي يقاومه؟

*****

من حق الشباب أن يحتل مواقع متقدمة ويتحمل المسئولية السياسية، ومن حقنا أن ننقد فيه تشرذمه وتشظي كياناته إلى مجموعات أصغر فأصغر، وأن نأخذ عليه أنه لا يصطف خلف وجه واحد يمثله وينطق باسمه ولو حدث هذا في انتخابات الرئاسة عام 2012 لفاز خالد على أو في القليل دخل جولة الإعادة، لكن الشباب توزع على حركات وأحزاب يتزعمها أصحاب الشعر الأبيض وأحيانا اللحى البيضاء أيضا.

قالت لي واحدة من الشباب الغاضب «أتمنى أن يحترق كل جيل عبدالناصر حتى يترك لنا الفرصة لنعيش»، ورددت عليها أن يكون جيل عبدالناصر قادرا على المنافسة وإثبات وجوده بعد ستين عاما أو يزيد فإن هذا يعني أن العيب ليس عيب هذا الجيل، وأظن الرسالة وصلت.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن

News image

أعلنت السعودية اتفاقاً لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ويضم السعودية و مصر و ...

الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق

News image

أعلنت الأمم المتحدة أن طرفي الصراع اليمني في محادثات السلام بالسويد تسلما أربع مسودات اتف...

مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية

News image

شدد رئيس مجلس النواب نبيه بري على حاجة لبنان إلى حكومة منسجمة لمواجهة الاستحقاقات الق...

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

حول المسالة الفلسطينية

د. سليم نزال

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    يمكن تعريف النشاط السياسى الى مستويات اساسيية الاول المستوى الوطنى و الثاني المستوى الدولى ...

هل توجد خطة اسمها «صفقة القرن» ؟

عوني صادق

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    منذ سنتين يدور حديث يعلو ويهبط، وأحياناً يتوقف عن «خطة سلام» مزعومة تعود حقوق ...

ماذا بعد هزيمة الجماعات الإرهابية؟!

د. صبحي غندور

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    ما الذي سيحصل بعد النجاح في هزيمة أماكن الجماعات الإرهابية داخل مشرق الأمة العربية ...

الأنماط الحياتية القابعة وراء الأشخاص

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    أبدا، يعيد التاريخ نفسه المرة تلو المرة فى بلاد العرب. مما يتكرر فى مسيرة ...

ماكرون وتيريزا ماى: المصير الغامض

عبدالله السناوي

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

  «أتوقف اليوم عن ممارسة مهامى رئيسا للجمهورية الفرنسية».   هكذا فاجأ «شارل ديجول» الفرنسيين والعالم ...

إنعاش المجتمعات المحلية تصحيح لمسيرة العولمة

جميل مطر

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    المشهد المألوف هذه الأيام منظر بعض فرسان العولمة يترجلون مثل دونالد ترامب وكثيرين من ...

العودة إلى إفريقيا

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    على الرغم من أن مصر تقع فى أقصى الطرف الشمالى الشرقى لإفريقيا فإنها مثلت ...

أسطوانة نتنياهو المشروخة

د. فايز رشيد

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    طلع علينا نتنياهو بالعملية التي أسماها «درع الشمال» والتي تهدف إلى تفجير ما ادّعاه ...

الابتكار أو الاندثار

د. محمّد الرميحي

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    كثيرة هى التقارير التى تصدر من مؤسسات مختلفة تتناول الوضع العربي، إلا أن تقرير ...

ثقافة «حلف الفضول»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 12 ديسمبر 2018

    إذا كانت الأمم والشعوب والبلدان تؤكد على رافدها الثقافي لحقوق الإنسان، فمن حق العرب ...

تعالوا نتأمل موقف مارك لامونت هل

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    اسمه يتردد منذ يوم 29 بعد ظهوره الشجاع على منبر إحدى قاعات مبنى الأمم ...

الوجود الحضاري الغربي بصدد التفكك

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  " الثورة هي تحول تافه في تركيز المعاناة "   الرأسمالية تحمل في ذاتها بذور ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5295
mod_vvisit_counterالبارحة55445
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع256721
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر593002
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61737809
حاليا يتواجد 4601 زوار  على الموقع