موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

دلالات الأرقام فى الاستفتاء على الدستور

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أصبح لنا بموجب استفتاء 14 و15 يناير دستور جديد يضع اللبنة الأولى لبناء نظام سياسي يطوى صفحة حكم الإخوان. دستور شارك في التصويت عليه 38.6 % ممن لهم حق التصويت، وحظي بموافقة 98% منهم،

وعلى الرغم من أن بعض التقديرات قد ذهبت إلى أن نسبة المشاركة ستتخطى حاجز الـ50%، إلا أن هذه النسبة كانت بالغة الطموح بالنظر إلى أن الدستور ليس من القضايا ذات الشعبية بعكس قضية الانتخابات الرئاسية والبرلمانية مثلا. بل إن الزخم الكبير الذي أحاط بثورة 25 يناير وشعور المصريين بالاقتدار السياسي لم يؤد إلا إلى مشاركة 41% فقط ممن لهم حق التصويت، علما بأن بعض التقديرات تخفض هذه النسبة إلى 37% فقط.

أن يذهب 38.6% من المصريين إلى صناديق الاقتراع في وسط أجواء سياسية وأمنية بالغة التعقيد، فهذا في حد ذاته إنجاز لا ينبغي التقليل منه. ويلاحظ في هذا السياق أن رهان الإخوان كان على أن تقل نسبة التصويت عن تلك التي تم تمرير دستور 2012 بها مما يعنى تآكل شرعية 30 يونيو. واستخلصت بعض المراكز البحثية المتعاطفة مع الإخوان من انخفاض نسبة تصويت المصريين بالخارج مؤشرا على أنه سيحدث انخفاض مماثل في تصويتهم بالداخل، وفي هذا السياق ذهبت دراسة بعنوان «دستور بالغلبة: نظرة مقارنة بين دستور 2012 ومشروع دستور 2014 في مصر» أصدرها المركز العربي للبحوث والدراسات بالدوحة في 15/1/2014، إلى أن تصويت 15% من المصريين بالخارج في 2014 مقارنة بـ 42% في 2012 يكشف عن عزوف الناخبين عن الاقتراع بما سيلقى بظلال شك على شرعية الدستور الجديد، لا سيما أن نسب الاقتراع أصبحت مبرر المعارضة للتشكيك في شرعية دستور 2012. لكن نسبة التصويت جاءت بما لا تشتهى السفن وفاقت نظيرتها في عام 2012 بنحو 6%. ووضعت حدا لتصارع الشرعيات.

إذا انتقلنا إلى تحليل خريطة توزيع الأصوات فسوف نجد أن معاقل تأييد الإخوان بشكل عام لم تتغير، لكن التدقيق في تفاصيل الصورة يؤشر لبعض الحراك في اتجاه تراجع شعبيتهم داخل معاقلهم. فلو أخذنا محافظة مرسى مطروح الأقل مشاركة في استفتاء 2014 وقارنا معطياتها مقارنة بعام 2012 فسوف نجد أنه في عام 2012 صوت 77493 بنسبة 36.5 %. وبلغ إجمالي المؤيدين للدستور 70230 بينما بلغ إجمالي الرافضين 6393. وبالتالي كان المفترض أن من رفضوا دستور 2012 هم من سيؤيدون دستور 2014، لكن النتيجة المعلنة كشفت عن أن عدد مؤيدى هذا الدستور بلغ 42.242 من إجمالي 44.725، وهذا يعنى أن نسبة رافضي الاخوان ودستورهم تضاعفت ما يزيد على ست مرات. ويمكن إجراء هذا التمرين الرياضي نفسه بالتطبيق على محافظة الفيوم وهى التالية مباشرة على محافظة مرسى مطروح في نسبة التصويت بواقع 23.7%.

من المفارقات الواضحة في تحليل خريطة المقترعين الاتجاه إلى المقابلة بين تزايد إقبال الوافدين والنساء على التصويت من جهة وعزوف الشباب عن التصويت من جهة أخرى. مثل هذا الاتجاه يفترض أن الوافدين هم من كبار السن بالضرورة وذلك في إغفال لقطاع عريض من الوافدين يقصدون المدينة بحثا عن فرصة عمل، ولعل نظرة واحدة على مهنة حراس العقارات تكفي للتدليل على ذلك. تبدأ الهجرة من الريف إلى المدينة بفرد واحد يتولى مهمة الحراسة، ثم يزيد عدد المهاجرين من الأسرة نفسها في كل العقارات المجاورة. على صعيد آخر فإن الاتجاه نفسه يفترض أن النساء اللائى وقفن في طوابير الاستفتاء تجاوزن جميعا سن الشباب وهذا غير صحيح، فلا تخلو أى لجنة سيدات من أمهات يحملن أطفالهن أو يمسكن أياديهم. نعم كان هناك غضب من شريحة واسعة من الشباب لاسيما شباب الجامعات، لكن الظاهرة يجب أن توضح في حجمها وتُعالج بمقدارها.

نأتى بعد ذلك لنتيجة الاستفتاء، فكون الموافقين على الدستور هم أساسا من ذهبوا للتصويت بينما آثر المعترضون المقاطعة فقد أدى هذا إلى ارتفاع نسبة التصويت بنعم إلى 98.1 %. وأنا لست ممن يعتبرون أن المدفعية الإعلامية الثقيلة التي صوبت على مدار الأسبوعين السابقين في اتجاه نعم، هى المسئولة عن تعبئة المواطنين في اتجاه التأييد. أولا لأنه مع التسليم بأهمية دور الإعلام في تشكيل الوعى إلا أن السؤال هو لماذا لم ينجح هذا الإعلام في حشد الناخبين للتصويت في انتخابات مجلس الشورى في فبراير 2012؟ بل لماذا تدنت نسب التصويت في كل التجارب الانتخابية أثناء حكم مبارك؟ الإجابة تكمن في أن الناخبين لم يقتنعوا بجدوى مجلس الشورى في الحالة الأولى ولم يصدقوا العملية الانتخابية في الحالة الثانية.

أما السبب الآخر لعدم الانسياق وراء الربط الميكانيكى بين التوجيه للتصويت بنعم وارتفاع نسبة تأييد الدستور فهو أن هذا الدور للإعلام لعب أثرا عسكريا حيث أدى الإلحاح على تمرير الدستور في كثير من الأحيان إلى الامتناع الانتقامى عن التصويت تمردا وعنادا أو عقابا، وربما تكون هذه النتيجة، أى الأثر الضار للتوجيه الإعلامى، فرصة لتعارك الوضع قبل انطلاق سباق التنافس على منصب رئيس الجمهورية. إن حملات كمل جميلك والشعب يأمر وبأمر الشعب وكل الحملات التي تمضى في هذا الاتجاه تسىء إلى الفريق أول عبد الفتاح السيسى ولا تضيف له شيئا. إن للرجل تقديرا كبيرا عند قطاعات واسعة من المواطنين. ودوره في تخليص مصر من حكم الجماعة الذي لو استمر فإن الله وحده يعلم بالمصير الذي كان سيأخذ إليه مصر والمصريون. ومن يقدر للرجل دوره لا يحتاج كل هذا الضجيج والتنافس في الدعاية له، ولو استمر هذا النهج وترشح السيسى وفاز فسوف تظل دوائر كثيرة تنسب نجاحه إلى دور الآلية الإعلامية إما بذاتها وإما بتغطيتها حملات السيسى رئيسى. ومن يرد أن يتعظ فعليه قراءة صحف لوموند والواشنطن بوست والتايمز في تغطيتها الاستفتاء على الدستور ونتائجه. تقول وكالة الأنباء الفرنسية في هذا الشأن إن انتصارهم (أى المؤيدين) كان مؤكدا طالما أن قطاعا واسعا من المصريين يصطف خلف الإعلام الذي يحتشد بدوره خلف السلطة. فهل هذا ما نريد؟

إنها لحظة تحول مهمة تلك التي انتقلنا فيها من حكم الجماعة ومرشدها ودستورها إلى حكم يؤسس له دستور صنعته مجموعة متميزة من أبناء هذا الوطن مستلهمة روحه وتاريخه وتنوعه ودينه السمح، فلنحتفل في هذه اللحظة بما يستحق الاحتفال به ولنعتبر منها بما يستحق العبرة.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32318
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع210122
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر573944
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55490423
حاليا يتواجد 5877 زوار  على الموقع