موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

المادة 45 مكرر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

جلست الأم على فراش المستشفى، وضعت في أذنيها سماعة طبية وراحت تستمع في لهفة إلى دقات قلب ابنتها وهو ينبض في صدر امرأة أخرى تقف قبالتها، تبرعت الأم بقلب ابنتها التي فقدتها لتجدد الحياة لامرأة لا تعرفها ولا تربطها بها إلا صلة الإنسانية.

والآن وقد تماثلت المرأة للشفاء وتوشك أن تعود إلى بلدها، ودت الأم لو تتواصل لآخر مرة مع ابنتها عن طريق دقات القلب. الصورة التي تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي قبل أيام تبكي كل من يراها، هي أبكت حتى ذلك الرجل الذي يظهر في الصورة وفيما يبدو أنه زوج المرأة التي زُرع فيها قلب جديد، لكنها صورة عبقرية في إنسانيتها إذ تقول إنه من رحم معاناة البعض يولد أمل البعض الآخر. وهذا الحبل الممدود بين أذني الأم والمرأة الأخرى إنما يجسد الآية الكريمة «ومن أحياها فقد أحيا الناس جميعا».

 

جاءت هذه الصورة في توقيتها تماما، فلقد كنت أنوي التعرض للمادة 45 مكرر في مشروع دستور 2013 فإذا بالصورة تضخ في شراييني حماسا للموضوع لا يوصف. المادة التي لا شك سيتغير ترقيمها لاحقا تنص على الآتي «التبرع بالأنسجة والأعضاء هبة للحياة، ولكل إنسان الحق في التبرع بأعضاء جسده أثناء حياته أو بعد وفاته بموجب موافقة أو وصية موثقة، وتلتزم الدولة بإنشاء آلية تنظيم قواعد التبرع بالأعضاء وزراعتها وفقا للقانون». ولقد أجيزت المادة في القراءة الأولى وأتمنى أن تمر أيضا في القراءة الأخيرة، فهذه المادة تعطي أملا في الشفاء لآلاف من المصريين الذين يحتاجون إجراء عمليات زراعة الأعضاء بعد أن غاب عنهم شعاع الأمل بفعل تعقيدات واجتهادات بعيدة عن جوهر الآية المذكورة. فتحية إلى الدكتور مجدي يعقوب والدكتور محمد غنيم اللذين لولاهما لما وجدت هذه المادة طريقها إلى مشروع الدستور، فليس أكثر إحساسا بمعاناة المرضى من طبيب. يذكر أن لجنة رباعية لبحث الموضوع ضمت الدكتورين الرائعين مع فضيلة المفتي الدكتور شوقي علام والدكتورة هدى الصدة، ولاحقا أعطت الكنيسة رأيها، لتنال المادة بهذا الشكل جواز مرور ديني وطبي وحقوقي.

أتيح لي أن أطلع على بعض التفاصيل الخاصة بعملية التبرع بالأعضاء في دولة أوروبية، ووقفت على مدى الرقي الذي يتعامل به الأطباء مع جسد المتبرع ولعل غياب هذا العامل بالذات قد يقف حائلا دون تقبل الكثيرين فكرة تبرع ذويهم بأعضائهم حال وفاتهم خشية أن يروهم في صورة غير كريمة. في الغرب هم يراعون تلك النقطة بأكبر قدر من الحساسية، قرأت في أحد الكتيبات ذات الصلة أن الطبيب يتعامل مع جسد المتبرع المتوفي كما لو كان مريضا على قيد الحياة، يعمل مبضعه في المكان المحدد ثم يعيد خياطته بكل دقة. وحين يكون التبرع بقرنية العين توضع مكانها عدسة زجاجية حتى لا يُصدم أهل المتبرع في فقيدهم. يا الله! إلى هذا الحد تبلغ مراعاة حرمة الجسد حيا وميتا؟ إلى هذا الحد يكون الرفق بالمشاعر الإنسانية واحترامها؟ وبعد ذلك كله لا تجد إلا من يحدثك عن انحلال الغرب وإباحيته، نزرع أعضاءهم في أجساد مرضانا ونسخط عليهم، ونستهلك تكنولوجيتهم بكل نهم ولا نكف عن معايرتهم بأننا أصل الحضارة، نعم كنا أصل الحضارة لكن الآن صار الحال غير الحال.

في الكتيب الذي يتناول موضوع التبرع بالأعضاء تجد إجابة على كل ما قد يدور في ذهنك من أسئلة، تستطيع أن تتبرع في أي عمر ومهما كانت حالتك الصحية فالطبيب في النهاية هو الذي يقرر ويحسم. ويمكنك أن تقصر تبرعك على عضو واحد أو بعض الأنسجة أو تتوسع في كرمك فتبيح كنوز جسدك لكل محتاج، كل ما عليك أن تعرب عن رغبتك إلى ذوي القربى. وبعد ذلك يجري إبلاغ جهة مختصة ملحقة بوزارة الصحة تتولى تسجيل حالات التبرع والحالات التي تحتاج زراعة الأعضاء، وتخصص بالتساوي نسب توزيع الأعضاء والأنسجة على المستشفيات المعنية، فهناك مساواة في منح الأمل وفرص الشفاء. يستخرج المتبرع بطاقة عليها بياناته ويسجل فيها رغبته كتابة في التبرع لمن يحتاج، وتتجدد دورة الحياة.

قيمة هذا الفعل الإنساني بالغ التحضر والرقى لا تحتاج إلى تدليل من أحد أو تزكية من مخلوق، لكنه بالفعل يؤدي إلى مواربة باب التجارة في الأعضاء ولا أقول غلقه بالكامل. فعلى الرغم من أن المادة 45 من مشروع دستور 2013 تجرم تجارة الأعضاء بشكل واضح وصريح، إلا أن تلك التجارة سوف تستمر لأن هناك من لا يجدون مصدرا لتدبير المال إلا أن يفرطوا في عضو من أعضائهم أو يبيعوا أعضاء ذويهم بعد وفاتهم، وما بقيت لقمة العيش تستعصي على كثير من أبناء هذا الوطن فلن يتورع بعضهم عن الاقتطاع من أجسادهم وأجساد أحبائهم ليعيشوا، وسيجدون المشترين وكذلك الأطباء الذين يطاوعونهم. لكن بالتأكيد فإن إضفاء الدستورية على عملية التبرع بالأعضاء سيقلل من حجم التجارة في جسد البشر بيعا وشراء». هذا من جهة، ومن جهة أخرى فإن وجود مثل هذا الأمل في مصر لأول مرة سيقلل من البحث عنه في الخارج، أقول يقلل ولا أقول يقضي عليه تماما لأنه طالما ظلت الخدمات الصحية على هذا المستوى من التردي وطالما ظل سوء التمريض آفة كل العمليات الجراحية فلا أحد يلوم من يبحث عن دور على قائمة انتظار الزرع في الخارج.

إن الخطوة التي قطعتها لجنة الخمسين بالمادة 45 مكرر هي خطوة اختصرت مسافة زمنية كبيرة، واختصرت وهذا هو الأهم معاناة الآلاف من أبناء هذا الوطن الذين ضاقت أمامهم سبل الشفاء، فالتحية مجدداَ لهذه الإضافة الإنسانية النبيلة بعيدا عن صراعات السياسة والأيديولوجيا في وقت صار فيه هواء مصر ممزوجا بالسياسة والأيديولوجيا معا.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانقلابات الحديثة ليست بالضرورة عسكرية

جميل مطر

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

    تقول إحصاءات أعدتها مراكز بحوث غربية إن ما جرى تصنيفه من أحداث في أفريقيا ...

الليبرالية المحافظة.. خياراً للعالم العربي

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    بعد فشل التجارب «الاشتراكية» التي عرفتها جل الجمهوريات العربية في العقود الماضية وإخفاق مشروع ...

ثورة أكتوبر الاشتراكية وحركة التحرر الوطنى: مصر نموذجًا

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    فى الآونة الأخيرة كانت الذكرى المئوية لثورة أكتوبر الاشتراكية لعام 1917 فى روسيا. وبهذه ...

عالمُنا.. وعالَم التعصب والتطرف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كم نحتاج في عالمنا، المُرهَق بالأزمات والحروب والمجاعات، الغارق بالدماء، والمَسكون بالتعصب والتطرف والمكر ...

الذكرى المئوية لوعد بلفور

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 نوفمبر 2017

    على رغم النكبات المتتالية التي تعرض لها الشعب الفلسطيني، وما قدمه من تضحيات جسيمة ...

بعد عودة الحايس

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كان وقوع نقيب الشرطة «محمد الحايس» أسيراً في حادث الواحات الإرهابي، إحدى الصدمات الكبرى ...

ما العمل؟

د. بثينة شعبان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    بعد مئة عام من وعد بلفور وكل ما سبقه وكل ما تلاه، وبعد مئة ...

النأى بالنفس فى السياق اللبنانى

د. نيفين مسعد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    كان رئيس الوزراء اللبنانى السابق نجيب ميقاتى أول من استخدم مصطلح «النأى بالنفس» إبان ...

مشاهد من الانتخابات القادمة في العراق

مكي حسن | السبت, 18 نوفمبر 2017

    لم يعد العراق وطنا جغرافيا وكيانا سياسيا بكل أبعاد ومعاني هذين المصطلحين بعد عام ...

بريطانيا والتآمر على فلسطين

د. فايز رشيد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    منذ ما يقارب الأسبوعين، كانت مئوية وعد بلفور المشؤوم، وفي الوقت الذي احتفلت فيه ...

التفاهم الروسي- الأميركي حول سوريا

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    بعد لقاء قصير بين الرئيسين الأميركي والروسي، على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول ...

الرشاوى الصغيرة والكبيرة!

د. حسن حنفي

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    يتأرجح هذا الموضوع بين «البقشيش» لعاملة النظافة أو الممرضة وبين الرشاوى بالمليارات. وله أسماء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19080
mod_vvisit_counterالبارحة31342
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع84624
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر819244
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47132914
حاليا يتواجد 2666 زوار  على الموقع