موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

مستقبل اطفال اليورانيوم في العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

هناك من الشعراء والكتاب العراقيين من يصف نفسه بانه من جيل الستينات او السبعينات. هناك، أيضا، من بات يستخدم تسمية جيل الحصار (نسبة الى سنوات الحصار) أو جيل الحروب (نسبة الى الحربين الايرانية العراقية وما تلاهما من حرب قادتها الولايات المتحدة الامريكية).

واذا ما قدر لاولئك المنتمين الى تلك الحقب البقاء، فان العديد من مواليد المناطق التي استخدم فيها اليورانيوم المستنفد والفسفور الابيض لن تتاح لهم فرصة البقاء احياء لمدة طويلة. انهم اطفال اليورانيوم المشوهون الى حد قلما يجد المرء في نفسه الشجاعة للنظر اليهم او صورهم. وهل هناك ما هو اكثر اثارة للحزن من رؤية طفل يتألم؟ طفل نعلم جيدا بانه بلا مستقبل؟

 

من اساسيات واجب الحكومات رعاية مواطنيها، صحيا وعقليا، وتوفير الامن والاستقرار لهم. غير ان الحكومة العراقية لا تأبه بما هو مفترض من واجبات تجاه المواطنين بل تبذل اقصى جهدها لأعاقة اي مشروع يوفر للمواطنين حقوقهم وللبلد مستقبله وتنميته. فالنظام منخور بضلوع ساسته بجرائم الغزو والاحتلال، وفسادهم وعمى بصيرتهم التي تنعكس على الجميع، بلا استثناء، وان يتحمل الاطفال والنساء العبء الاكبر.

ولتركيزي على الاطفال والنساء سبب يناقش، اليوم، في الاوساط العلمية ومنظمات حقوق الانسان، المحلية والدولية.

يتعلق السبب بواقع تزايد التشوهات الخلقية للمواليد وصدور تقرير عراقي رسمي حولها. نحن نعلم جميعا ان الولايات المتحدة الامريكية، في الحربين اللتين قادتهما ضد العراق، وكذلك في هجومها الكاسح على مدينة الفلوجة، غرب العراق، بمساعدة حكومة اياد علاوي المؤقتة، استخدمت أسلحة اليورانيوم المستنفد والفوسفور الأبيض، بتركيز كبير، قدرته منظمة “بيس غروب” بحوالي 400 طن، وان هناك ما هو أكثر من 300 موقع ما يزال ملوثا بإشعاعات اليورانيوم. وذكر تقرير المنظمة الصادر، في آذار من العام الحالي، بان تأثيراتها كانت أكثر بمئة مرة من تلك التي سببتها كارثة التسرب الاشعاعي من مفاعل “تشيرنوبل”. ويعتبر الخبير البريطاني المستقل البروفسور كريس بازبي أن التأثيرات الخطيرة الناجمة عن استخدام تلك الاسلحة يفوق بأضعاف التأثيرات الناجمة عن القنبلة الذرية التي القيت على هيروشيما. وهي جريمة كبرى يتوجب على المجتمع الدولي معاقبة مرتكبيها. ولا يبدو في الافق ما يشير الى ان النظام ينوي معالجة هذه الكارثة، كما يتحصن المجتمع الدولي بالصمت ازاء اخطارها الممتدة خارج حدود المناطق التي استخدمت فيها.

وكان هناك نوع من الاحساس بالامل حين اعلن، قبل عام ونصف تقريبا، عن قيام منظمة الصحة العالمية بمسح احصائي بخصوص التشوهات الخلقية للمواليد وتشخيص اسبابها. الا ان اطلاق التقرير لم يتم في وقته المحدد ولأسباب غير معلنة. فكتب هانز فون سبونيك، مساعد الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة سابقاً، ومنسق البرنامج الإنساني للمنظمة الأممية في العراق، مبينا بانه لابد وان منظمة الصحة تتعرض للضغوط من قبل أمريكا وبريطانيا، لأن اعلان النتيجة سيعني تحميلهما المسؤولية وبالتالي اجبارهما على القيام بعملية التنظيف، باهظة التكاليف، بالاضافة الى دفع التعويضات. ثم قام جمع من الاكاديميين والعلماء بتوجيه نداء الى المنظمة مطالبين اياها بنشر التقرير. ووجهت طبيبة الأطفال الدكتورة سميرة العاني، نداء للمنظمة ايضا، في 4 أيلول/ سبتمبر، ذكرت فيه “أنها سجلت حالات التشوه الخلقي للمواليد منذ عام 2006 بعد أن لاحظت زيادة في عدد المواليد الذين يولدون بعيوب خلقية”. مطالبة بنشر نتائج المسح لاهميتها ولكونها من الاولويات ليتمكن الاطباء والمجتمع من ايجاد الحلول. وتتحدث د. سميرة استنادا الى خبرتها واحصائها حالات التشوه خاصة وانها تقيم وتعمل في الفلوجة. وكانت قد ساهمت في اجراء دراسة في 2010 بينت أنه حوالي 144 طفلاً مشوهاً يولد من بين كل 1000 ولادة حديثة. وتولت الطبيبة الإشراف على المسح الذي أجراه مستشفى الفلوجة التعليمي العام، وتبين منه ارتفاع معدلات التشوه الخلقي للمواليد، بشكل غير طبيعي، بعيوب خلقية في القلب والجهاز العصبي المركزي والحبل الشوكي والمخ، علاوة على حالات الشفة الأرنبية وسقف الخلق المشقوق.

بعد توجيه النداءات وحالة الترقب لأظهار الحقيقة حول الزيادات غير العادية في ضعف القدرة الإنجابية والعيوب الخلقية الشديدة، والسرطانات، والعقم، والإجهاض المتكرر، والولادات الميتة، في الموصل والرمادي والنجف والفلوجة والبصرة والحويجة وبغداد، اصدرت وزارة الصحة تقريرا لوحدها، 11 أيلول/ سبتمبر، بدون مساهمة منظمة الصحة العالمية. واكتفت المنظمة بوضع التقرير على موقعها. فما الذي حدث لمساهمة المنظمة وعملها لما يزيد عن العام في العراق، لدراسة معدل انتشار التشوهات الخلقية في عدد من المناطق التي تعرضت للقصف أو القتال العنيف، في اعقاب 2003؟

اثار التقرير، حال نشره، استنكار عدد من العلماء الذين قاموا ببحث الموضوع، ذاته، على مدى سنين ونشروا اوراقهم البحثية ودراساتهم في دوريات علمية محكمة. من بين من كتبوا ردا على التقرير، مشككين بمصداقيته، البروفسورة الايطالية باولا مندوكا، عالمة الجينات في جامعة جنوا، ود. مزهكان سافابايهاني، صاحبة العشرات من البحوث والدراسات العلمية والمتخصصة في مجال التسمم البيئي.

تقول د. مزهكان في مقال تفصيلي لها يفند تقرير وزارة الصحة ونشر في العديد من المواقع الالكترونية، ان النقطة الاولى التي يجب الانتباه اليها هي ان هذا التقرير يتناقض تماما مع الفيلم الوثائقي الذي بثته البي بي سي في آذار/ مارس 2013، وفيه قال مسؤول كبير في وزارة الصحة أمام الكاميرا، “ان جميع الدراسات التي أجريت من قبل وزارة الصحة تثبت بالادلة الدامغة أن هناك ارتفاعا في التشوهات الخلقية وأمراض السرطان في العراق”.

خلال نفس المقابلة، أكد اثنان من الباحثين في وزارة الصحة أن الوضع بصدد حالات السرطان والتشوهات الخلقية يشكل “أزمة كبيرة” بالنسبة الى “الجيل المقبل” من الأطفال. كما أشارت باحثة، إلى رسم بياني ملون قائلة: “إن السرطان والتشوهات الخلقية تتزايد، في وقت واحد، في ثلاث مناطق. كما أشارت إلى القمم في الرسم البياني، قائلة، بان هذه المناطق هي نينوى والأنبار والنجف”.

وتتتضمن مقالة د. مزهكان، تفنيدا لمصداقة التقرير، معبرة عن صدمتها من نتيجته، قائلة: “انه مما يثير الصدمة أن نرى تقرير وزارة الصحة الجديد يعلن انه “لا توجد أدلة واضحة” عن أي شذوذ في معدلات “الإجهاض التلقائي”، و“موت الجنين داخل الرحم”، أو “التشوهات الخلقية” في أي مكان في العراق.

ان الضحية الاولى لهذا التقرير هم اطفال العراق. اذ ان عدم اعلان النتيجة الحقيقية وبناء على المسح الذي قامت به منظمة الصحة العالمية، سيؤخر اتخاذ الخطوات اللازمة لتنظيف التربة والبيئة. الا ان تعرض منظمة الصحة العالمية للضغوط، من الدول الأعضاء فيها، على رأسها الولايات المتحدة، يجب الا يكون حائلا دون مواصلة العمل، عراقيا وعالميا، من اجل اظهار الحقيقية، ووضع حد لانتشار السرطان والعقم والاجهاض وكافة الامراض الناتجة عن هذه السموم، والاهم من ذلك للحفاظ على حياة ومستقبل الاطفال.

 

 

 

هيفاء زنكنة

تعريف بالكاتبة: كاتبة مهتمة بالشأن العراقي
جنسيتها: عراقية

 

 

شاهد مقالات هيفاء زنكنة

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الليبرالية المحافظة.. خياراً للعالم العربي

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    بعد فشل التجارب «الاشتراكية» التي عرفتها جل الجمهوريات العربية في العقود الماضية وإخفاق مشروع ...

ثورة أكتوبر الاشتراكية وحركة التحرر الوطنى: مصر نموذجًا

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    فى الآونة الأخيرة كانت الذكرى المئوية لثورة أكتوبر الاشتراكية لعام 1917 فى روسيا. وبهذه ...

عالمُنا.. وعالَم التعصب والتطرف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كم نحتاج في عالمنا، المُرهَق بالأزمات والحروب والمجاعات، الغارق بالدماء، والمَسكون بالتعصب والتطرف والمكر ...

الذكرى المئوية لوعد بلفور

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 نوفمبر 2017

    على رغم النكبات المتتالية التي تعرض لها الشعب الفلسطيني، وما قدمه من تضحيات جسيمة ...

بعد عودة الحايس

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كان وقوع نقيب الشرطة «محمد الحايس» أسيراً في حادث الواحات الإرهابي، إحدى الصدمات الكبرى ...

ما العمل؟

د. بثينة شعبان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    بعد مئة عام من وعد بلفور وكل ما سبقه وكل ما تلاه، وبعد مئة ...

النأى بالنفس فى السياق اللبنانى

د. نيفين مسعد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    كان رئيس الوزراء اللبنانى السابق نجيب ميقاتى أول من استخدم مصطلح «النأى بالنفس» إبان ...

مشاهد من الانتخابات القادمة في العراق

مكي حسن | السبت, 18 نوفمبر 2017

    لم يعد العراق وطنا جغرافيا وكيانا سياسيا بكل أبعاد ومعاني هذين المصطلحين بعد عام ...

بريطانيا والتآمر على فلسطين

د. فايز رشيد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    منذ ما يقارب الأسبوعين، كانت مئوية وعد بلفور المشؤوم، وفي الوقت الذي احتفلت فيه ...

التفاهم الروسي- الأميركي حول سوريا

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    بعد لقاء قصير بين الرئيسين الأميركي والروسي، على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول ...

الرشاوى الصغيرة والكبيرة!

د. حسن حنفي

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    يتأرجح هذا الموضوع بين «البقشيش» لعاملة النظافة أو الممرضة وبين الرشاوى بالمليارات. وله أسماء ...

وحدة سوريا والمنطقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    عكس البيان المشترك لروسيا والولايات المتحدة الأمريكية حول أهمية وحدة سوريا، كذلك القول إنه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5821
mod_vvisit_counterالبارحة31342
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع71365
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر805985
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47119655
حاليا يتواجد 2165 زوار  على الموقع