موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي:: مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا ::التجــديد العــربي:: ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي ::التجــديد العــربي:: جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق ::التجــديد العــربي:: إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة ::التجــديد العــربي:: زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن ::التجــديد العــربي:: "الإسكان" السعودية تعلن عن 25 ألف منتج سكني جديد ::التجــديد العــربي:: الرباط تعفي شركات صناعية جديدة من الضريبة لـ5 سنوات ::التجــديد العــربي:: الأوبزرفر: كشف ثمين يلقي الضوء على أسرار التحنيط لدى الفراعنة ::التجــديد العــربي:: وفاة الكاتب والمسرحي السعودي محمد العثيم ::التجــديد العــربي:: تناول المكسرات "يعزز" الحيوانات المنوية للرجال ::التجــديد العــربي:: علماء يتوصلون إلى طريقة لمنع الإصابة بالسكري من النوع الأول منذ الولادة ::التجــديد العــربي:: فرنسا للقب الثاني وكرواتيا للثأر ومعانقة الكأس الذهبية للمرة الأولى لبطولة كأس العالم روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: بوتين يحضر نهائي كأس العالم إلى جانب قادة من العالم ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تعبر انجلترا وتفوز2 /صفر وبالميداليات البرونزية وتحصل على 20 مليون يورو إثر إحرازها المركز الثالث في منديال روسيا ::التجــديد العــربي:: ضابط أردني: عشرات الآلاف من السوريين فروا من معارك درعا إلى الشريط الحدودي مع الأردن ::التجــديد العــربي:: الدفاع الروسية: 30 بلدة وقرية انضمت لسلطة الدولة السورية في المنطقة الجنوبية ::التجــديد العــربي:: كمية محددة من الجوز يوميا تقي من خطر الإصابة بالسكري ::التجــديد العــربي:: ابتكار أول كبسولات للإنسولين ::التجــديد العــربي::

نوبة عصيان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

العصيان المدني هو عنوان لفئة واسعة جدا من الأنشطة السلمية التي تسعى للضغط على السلطة من أجل إحداث تغيير جزئي في إحدى السياسات العامة أو أحد القوانين، أو تعمل من أجل إدخال تغيير كلى على شكل نظام الحكم،

وفي هذه الحالة فإن العصيان المدني يقود إلى ثورة. وبالنسبة للأنشطة التي يتضمنها العصيان فإن منها ما يتخذ طابعا رمزيا كما في رفع الأعلام والشارات وإنشاد الأغاني ورسم الجرافيتي والكاريكاتير. كما أن منها ما يتخذ طابعا اقتصاديا جوهره عدم التعاون مع النظام ورموزه بقصد إحداث تأثير موجع، ومن أشكال عدم التعاون الاقتصادي عدم دفع مستحقات الدولة من فواتير كهرباء وغاز وتذاكر المواصلات العامة، وسحب الودائع من البنوك وعدم شراء البضائع الوطنية، وأخيرا الإضراب عن العمل سواء بمعنى عدم التوجه لمقر العمل أو الذهاب إليه مع الامتناع عن الشغل أو مزاولة الشغل لكن بتلكؤ عمدي. هذا إلى أن من أشكال العصيان ما يتخذ طابع عدم التعاون السياسي مع النظام من خلال مقاطعة الانتخابات بمستوياتها المختلفة، ورفض قرار حل التنظيم أو الحزب المعنى واللجوء للعمل السري.

ويتوقف نجاح العصيان المدني على أمورِ ثلاثة أساسية، الأول عدالة القضية وتلك مسألة فيها نظر لأن هذا يتوقف على عدم تسييس القضية وصبغ المطالب بصبغة انتماء حزبي أو أيديولوجي محدد، والثاني سعة الاستجابة للدعوة للعصيان وهو ما يرتبط بالأمر الأول فكلما كانت القضية عادلة وعامة انخرطت أعداد أكبر من المواطنين في الدفاع عنها، أما الأمر الثالث فهو عدم الانزلاق للعنف الذي يفقد ممارسيه تعاطف قطاعات من الجماهير إما لأن لها موقفها الرافض للعنف أو إما لأنها لا تريد أن تنجر إلى دائرة العنف وتدفع ثمنا باهظا للمشاركة في العصيان، وفي كل الأحوال فإن اقتران العصيان بالعنف يجرد العصاة من صفة الضحية وهى صفة لها جاذبيتها الشديدة وبريقها الخاص.

●●●

وفيما يخص مصر فإن ثورة 25 يناير 2011 سبقها تجهيز طويل من خلال العديد من أنشطة العصيان المدني كان أبرزها على الإطلاق إضراب 6 أبريل 2008 والذي استجاب له المصريون بشكل مدهش. لكن بعد الإطاحة بالرئيس الأسبق حسنى مبارك، ورغم تجديد الدعوة للعصيان المدني في مناسبات مختلفة إلا أن أيا منها لم يُكتب له النجاح لافتقاده واحدا أو أكثر من الأمور الثلاثة المشار إليها : عمومية القضية وعدالتها، وسعة المشاركة، واللاعنف. أذكر كيف جلب إغلاق بعض الجماعات الثورية مجمع التحرير بالقوة تمهيدا لإعلان الإضراب العام، جلب لتلك الجماعات سخط قطاعات واسعة من المواطنين رأوا في هذا الفعل ممارسة إكراهية فرضت عليهم فرضا. وعندما أبدعت حركة تمرد فكرة التوقيعات المليونية لسحب الثقة من الرئيس السابق اختلف الأمر، أولا لأن القضية كانت محددة ومثلت مطلبا جماهيريا مشروعا بعد رفض الدعوة للانتخابات الرئاسية المبكرة، وثانيا لبساطة الفكرة وكونها فعليا في متناول كل أحد، وثالثا لسلميتها رغم التحرش بدعاتها والتضييق عليهم واستهدافهم.

●●●

وها نحن بعد الموجة الثورية الثانية في 30 يونيو لا نفتأ نواجه الدعوة تلو الأخرى للعصيان المدني، وكان آخر تلك الدعوات محاولة تعطيل حركة مترو الأنفاق يوم الأحد الماضي كمقدمة كما قيل للتصعيد وصولا إلى عصيان شامل يوم 22 سبتمبر القادم. إن استخدام المواصلات في الاحتجاج السلمي أمر معروف، وقد كان وسيلة مارستها بنجاح باهر روزا بار كيس التي أشعلت حركة الدفاع عن الحريات المدنية للزنوج الأمريكيين. ففي عام 1955 استقلت باركيس أحد باصات بلدة منتجومرى بعد يوم عمل شاق، كانت بار كيس التي تعمل خياطة وتعانى من ظروف اجتماعية مزرية منهكة القوى عندما رأت مقعدا خاليا من المقاعد المخصصة حصرا لجلوس البيض فألقت عليه بجسدها ورفضت إخلاءه. اقتيدت المرأة لقسم الشرطة وغُرمت بتهمة انتهاك قانون المواصلات، لكنها فجرت حركة شعبية جارفة انتهت إلى إسقاط كل القوانين التمييزية.

نجحت باركيس وهى فرد واحد لا تنتمي لتنظيم ولا تملك آليات الحشد، لم يكن في ذهنها أصلا أنها ستصير زعيمة سياسية وتتقلد لاحقا أرفع الأوسمة الأمريكية. نجحت لأنها كانت تدافع عن قضية عادلة : إسقاط التمييز العنصري، ولأن قضيتها كانت تمس قطاعا واسعا من المواطنين كانوا كمثال يمثلون أغلبية سكان بلدتها، لم تعتد على حق أحد بل اقتنصت مقعدا شاغرا وتشبثت به لأنه ليس للون البشرة ميزة أو ما كان ينبغي له أن يكون. قارن ذلك بفشل محاولة شل مترو الأنفاق دفاعا عن قضية تنظيم أخطبوطي يصر قادته على خوض معركة صفرية حتى نهايتها. لم يفعل شل المترو إلا أنه زاد عذاب المواطنين وسط ظروف لا ينقصها شىء من أسباب التعقيد، وإلا أنه جلب السخط على الجماعة التي راحت باستخفاف تتمشى بالمترو ذهابا وإيابا وتتداعى لشغل الطرقات بعربات بلا وجهة أو هدف. قالت لى فتاة شابة تستخدم المترو في الذهاب لعملها والعودة منه: لم يحمل الإخوان أى إشارة مميزة لهم لكنهم جميعا أمسكوا المصاحف بين أيديهم، وعندما صعدت إلى عربة النساء أخفيت أذكار الصباح التي أقرأها كل يوم حتى لا يحسبني أحد عليهم، صحيح خجلت من نفسى، لكنى فعلتها. فهل وصلت الرسالة؟

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق

News image

استمرت الاحتجاجات في مدن جنوب العراق، الأحد، مع محاولات لاقتحام مقرات إدارية وحقل للنفط رغم...

إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة

News image

غزة - أصيب أربعة مواطنين فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بجروح اليوم الأحد، جراء قصف طائ...

زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن

News image

سنغافورة - ضرب زلزال بلغت قوته 6.2 درجة على مقياس ريختر اليوم قبالة ساحل الي...

واشنطن تحث الهند على إعادة النظر في علاقاتها النفطية مع إيران و اليابان تستبدل النفط الإيراني بالخام الأميركي

News image

نيودلهي - دعت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي الهند الخميس إلى إعا...

السيسي: مصر نجحت في محاصرة الإرهاب ووقف انتشاره بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو

News image

القاهرة - أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن المصريين أوقفوا في الـ 30 من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10299
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع42962
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر406784
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55323263
حاليا يتواجد 2519 زوار  على الموقع