موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

عن الإصلاح الفكري

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

قبل سبعة عشر عامًا وقفت على منبر البرلمان لأعلن أن خوفي على وطني يمنعني من إعطاء الثقة لحكومة الشريف زيد بن شاكر. ولكنني أقسمت أنني على استعداد أن أعطيه ثقتي فقط لو قبل الدخول معي في حوار علني حول أيّ موضوع سياسي يختاره هو وبوجود الصحافة.

 

وبررت هذا بأنني لا أضع طفلي على سرير طبيب لا أضمن أنه مؤهل لممارسة مهنة الطب، والوطن أعز من الأبناء بحيث لا يجوز وضعه بتصرّف من لا يثبت على الأقل أنه "سياسي". وانتهى الأمر لاعتراف الملك الراحل بصحة ما قلت، وعزله ابن عمه.

والآن أجدني مسكونة بذات القلق على مصير وطني بحيث أطلب من كل "عقلائه" التوقف بالجدية اللازمة عند تصريحات رئيس الحكومة، ليس لجهة ما إذا كانت تتفق مع سياسات هؤلاء، ولا لجهة تسوية الاختلافات، بل لجهة أهلية رئيس الحكومة للتصرّف بما يتيحه منصبه. وهو كله جلل سواء ما يُتيحه الدستور والقوانين أو ما يجري بالقفز عنهما. والدستور ينصّ على وجوب تحقق "الأهلية" في من يتولون أيّ سلطة. وزوال الأهلية بالمرض بالذات منصوص عليه. ومعلوم أن عامل السن يتسبّب في أمراض تودي بالأهلية أو تقلل منها، ولكن هذا ليس محتمًا، فهنالك أمثلة لرجال لم تؤثر السن في أدائهم من مثل مانديللا وبن بيللا وهيكل. وخطورة المرحلة التي يمرّ بها الوطن توجب ترك اختلافاتنا وتبايناتنا جانبًا لنقف بالعقلانيّة والرشد اللازمين عند مجمل ما صرّح به رئيس الحكومة أو نقل عنه موثقًا بالصورة.

ونبدأ بالإشارة للمؤتمر الصحفي الذي عقده الرئيس وطاقمه الاقتصاي قبل أسبوعين وعروجنا في مقالتنا "الشيطان في التفاصيل" على حقيقة أن الصحافة الأردنية، وبالرغم من الوضع الاقتصادي المتردّي والمتأزّم، نقلت "تفاصيله" في نصف صفحة. لنُعرّج على سلسلة صور أشبه بالفيلم التقطتها متتالية كاميرا "صحيفة المقر" الإلكترونيّة ونشرتها تحت عنوان "النسور يُصفّر تحت القبّة". وفيها الرئيس يضع إصبعيه في فمه محاولاً التصفير للنداء على نائب، فتبدو نظرة قلقة في وجه وزير التعليم العالي فيُسارع للتدخّل بوقف الرئيس بيده! ولافت أن ذلك الوزير الوازن خرج من الحكومة في التعديل الذي تلا هذه الحادثة، ولا ندري هل أُخرج أم قرّر النأي بنفسه!

ومنه ننتقل إلى توجيه الملك للحكومة بتعديل قانون "محكمة أمن الدولة" لحصر صلاحيّاتها في محاكمة العسكريين وليس المدنيين باستثناء قضايا "الخيانة والتجسّس والإرهاب وجرائم المخدرات وتزييف العملة" كما ورد في تعديلات الدستور الأخيرة، التي من تحفظاتنا عليها أنها لا تمنع تلك المحكمة من محاكمة المدنيين حقيقة، وتحديدًا نشطاء الحراك الذين وُجّهت لهم تهم "تقويض النظام" التي صُنّفت في قانون العقوبات تحت "جرائم الإرهاب"!

رئيس الحكومة جمع الصحافة ليُعلن الخبر بخطاب مطوّل مطلعه: رأيت أن أُعلن هذا القرار بنفسي لما أرى فيه من أهمّية ولأنه يُمثل خطوة كبيرة وجريئة، موردًا أن السياسيين والمفكرين والحزبيين كثيرًا ما طالبوا بأن يُحاكم المدنيين أمام محكمة مدنية وليس عسكرية (المطلب الذي وضعه الحراك في قمّة أولويّاته منذ أشهر في حين تعود مطالبتي الموثقة به في مقالاتي لثلاثة وعشرين عامًا مضت حين عدّل قانون المحكمة لتُصبح دائمة وتُحاكم مدنيين في تكريس لممارسة العهد العرفي غير الدستوريّة). و"باسم كل الخيّرين المتطلعين لأردن قوي ووائق بأدائه" يقدّم الرئيس الشكر للملك، مؤكدًا أن هذا التعديل يسجل لجلالته. ولا تستوقفنا "مسرحة" التملق هنا، بل يستوقفنا كم الاستنكار والإدانة الذي تطوّع بها الرئيس لما كان يُسوّق لتبرير ما تقوم به محكمة أمن الدولة بحق المدنيين منذ أكثر من نصف قرن، وهي ذريعة "سرعة الإنجاز". وهي ذريعة تعود للملك الراحل وظلت تقدم لحينه، وهي ما يخطب الرئيس في استنكارها قائلاً: ما الذي يمنع المحكمة المدنية أن تكون سريعة؟؟!!". يتوجّب عليّ كمعارضة تاريخيّة لتلك المحكمة وذرائعها ولهذا أصبحت من ضحاياها، أن أشكر الرئيس وأضحك ملء شدقي. لولا أن خوفي على وطني يغلب هذا!

ويلي هذا لقاء مطوّل للرئيس على الفضائيّة الرسميّة، أيضًا لخّصته الصحافة بأقلّ من صفحة! الرئيس استرسل في التغنّي المطوّل بأشياء مُحرجة للحكم، منها الانتخابات البلديّة التي جرت الأسبوع الماضي، حيث قال (في منابزة غير موفقة لسوريا): "كان أسبوع فرح وملك الأردن والأردن يتكلمون عن الانتخابات وليس عن صواريخ ولا دبابات ولا خنادق ولا أسلحة دمار شامل".

وأنا واثقة بأنّ الملك اضطرّ للحديث في كل هذا بأضعاف ما تحدّث في الانتخابات البلديّة التي فشلت بدرجة مُحرجة. فهاتفي أنا لم يتوقف وأتعبني استيقاف الناس لي حتى في الأفراح ليسألوني، ليس عن الانتخابات، بل عن الصواريخ والدبابات وأسلحة الدمار الشامل! وحين سأل المذيع الرئيس عن استنكاف الناس غير المسبوق عن الاقتراع في تلك الانتخابات، كان ردّ الرئيس بأنّ هذه "ظاهرة سلبيّة يجب أن نتكلم فيها". أي كله موضوع "كلام" يتسبّب الرئيس بحماسته فيه بتسجيل الهدف تلو الآخر في ذات مرمى الحكومة والنظام. وهذه كلها عيّنات من "كلام" كثير يشيد بالإصلاحات التي يقول الرئيس إنها كلها "ملكيّة" ولكنه يُؤكّد أنها كلها أنجزت في الأشهر العشرة الأخيرة، أي في عهد حكومته. ويشطح في شمول كل شيء بإصلاحاته وصولاً "لإصلاحات فكريّة"!!

كيف تكون الإصلاحات "الفكريّة"؟! وفي عشرة أشهر؟! كلام يُوجب على الجميع، وفي مقدّمتهم النظام، التوقف لتدارسه. فالكلام هو وسيلة التشخيص الرئيسة في الطب النفسي، وقد يفيد هذا التوقف في اجتراح إصلاح فكري للحكومة!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

روسيا «العربية»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    بين روسيا الأمس وروسيا اليوم، ثمة فوارق غير قليلة في الجوهر والمحتوى والدلالة، فروسيا ...

رجمُ المستوطنين ولجمُهم خيرُ ردٍ وأبلغُ علاجٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    جريمةُ قتل عائشة محمد الرابي، السيدة الفلسطينية ذات الخمسة والأربعين عاماً، الزوجة والأم لثمانيةٍ ...

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

إدخال الوقود لقطاع غزة والإبتزاز الإسرائيلي

راسم عبيدات | الأحد, 14 أكتوبر 2018

    الإحتلال يحاول دائماً القفز عن القضايا السياسية والحقوق المشروعة لشعبنا ،وتصوير الأمور كأنها قضية ...

أولوية تحصين منظمة التحرير

طلال عوكل

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    عودة غير حميدة للحديث الصادر عن الإدارة الأمريكية، حول قرب الإعلان عن صفقة القرن، ...

نتنياهو يخفي وثائق جرائم النكبة

د. فايز رشيد

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    مع صدور هذه المقالة, من المفترض أن يكون رئيس حكومة الاحتلال الفاشي الصهيوني المتغوّل ...

الرئيسة نيكي هيلي!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    كافة التكهُّنات التي دارت حول استقالة نيكي هيلي تفتقر إلى تماسك، ونرى أن الأقرب ...

القادماتُ حَبالى .. وهناك مرايا والعيون شواخص

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    قبَّحَ الله السياسة، لا سيما حين تكون عدوانا وضلالا وتضليلا، وأقنعة ونفاقا، وقتلا للحق ...

حكومات لبنان

د. محمد نور الدين

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    تكاد تمر خمسة أشهر على تكليف سعد الدين الحريري بتشكيل حكومة لبنانية جديدة من ...

الهوية الجامعة الاشكالية و التحديات !

د. سليم نزال

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    حالة الانهيار التى تعانيها المنطقة و خاصة المشرق فتح الباب واسعا للحديث عن الاقليات ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22160
mod_vvisit_counterالبارحة55971
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع184074
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر898464
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59037909
حاليا يتواجد 3953 زوار  على الموقع