موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

عن الإصلاح الفكري

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

قبل سبعة عشر عامًا وقفت على منبر البرلمان لأعلن أن خوفي على وطني يمنعني من إعطاء الثقة لحكومة الشريف زيد بن شاكر. ولكنني أقسمت أنني على استعداد أن أعطيه ثقتي فقط لو قبل الدخول معي في حوار علني حول أيّ موضوع سياسي يختاره هو وبوجود الصحافة.

 

وبررت هذا بأنني لا أضع طفلي على سرير طبيب لا أضمن أنه مؤهل لممارسة مهنة الطب، والوطن أعز من الأبناء بحيث لا يجوز وضعه بتصرّف من لا يثبت على الأقل أنه "سياسي". وانتهى الأمر لاعتراف الملك الراحل بصحة ما قلت، وعزله ابن عمه.

والآن أجدني مسكونة بذات القلق على مصير وطني بحيث أطلب من كل "عقلائه" التوقف بالجدية اللازمة عند تصريحات رئيس الحكومة، ليس لجهة ما إذا كانت تتفق مع سياسات هؤلاء، ولا لجهة تسوية الاختلافات، بل لجهة أهلية رئيس الحكومة للتصرّف بما يتيحه منصبه. وهو كله جلل سواء ما يُتيحه الدستور والقوانين أو ما يجري بالقفز عنهما. والدستور ينصّ على وجوب تحقق "الأهلية" في من يتولون أيّ سلطة. وزوال الأهلية بالمرض بالذات منصوص عليه. ومعلوم أن عامل السن يتسبّب في أمراض تودي بالأهلية أو تقلل منها، ولكن هذا ليس محتمًا، فهنالك أمثلة لرجال لم تؤثر السن في أدائهم من مثل مانديللا وبن بيللا وهيكل. وخطورة المرحلة التي يمرّ بها الوطن توجب ترك اختلافاتنا وتبايناتنا جانبًا لنقف بالعقلانيّة والرشد اللازمين عند مجمل ما صرّح به رئيس الحكومة أو نقل عنه موثقًا بالصورة.

ونبدأ بالإشارة للمؤتمر الصحفي الذي عقده الرئيس وطاقمه الاقتصاي قبل أسبوعين وعروجنا في مقالتنا "الشيطان في التفاصيل" على حقيقة أن الصحافة الأردنية، وبالرغم من الوضع الاقتصادي المتردّي والمتأزّم، نقلت "تفاصيله" في نصف صفحة. لنُعرّج على سلسلة صور أشبه بالفيلم التقطتها متتالية كاميرا "صحيفة المقر" الإلكترونيّة ونشرتها تحت عنوان "النسور يُصفّر تحت القبّة". وفيها الرئيس يضع إصبعيه في فمه محاولاً التصفير للنداء على نائب، فتبدو نظرة قلقة في وجه وزير التعليم العالي فيُسارع للتدخّل بوقف الرئيس بيده! ولافت أن ذلك الوزير الوازن خرج من الحكومة في التعديل الذي تلا هذه الحادثة، ولا ندري هل أُخرج أم قرّر النأي بنفسه!

ومنه ننتقل إلى توجيه الملك للحكومة بتعديل قانون "محكمة أمن الدولة" لحصر صلاحيّاتها في محاكمة العسكريين وليس المدنيين باستثناء قضايا "الخيانة والتجسّس والإرهاب وجرائم المخدرات وتزييف العملة" كما ورد في تعديلات الدستور الأخيرة، التي من تحفظاتنا عليها أنها لا تمنع تلك المحكمة من محاكمة المدنيين حقيقة، وتحديدًا نشطاء الحراك الذين وُجّهت لهم تهم "تقويض النظام" التي صُنّفت في قانون العقوبات تحت "جرائم الإرهاب"!

رئيس الحكومة جمع الصحافة ليُعلن الخبر بخطاب مطوّل مطلعه: رأيت أن أُعلن هذا القرار بنفسي لما أرى فيه من أهمّية ولأنه يُمثل خطوة كبيرة وجريئة، موردًا أن السياسيين والمفكرين والحزبيين كثيرًا ما طالبوا بأن يُحاكم المدنيين أمام محكمة مدنية وليس عسكرية (المطلب الذي وضعه الحراك في قمّة أولويّاته منذ أشهر في حين تعود مطالبتي الموثقة به في مقالاتي لثلاثة وعشرين عامًا مضت حين عدّل قانون المحكمة لتُصبح دائمة وتُحاكم مدنيين في تكريس لممارسة العهد العرفي غير الدستوريّة). و"باسم كل الخيّرين المتطلعين لأردن قوي ووائق بأدائه" يقدّم الرئيس الشكر للملك، مؤكدًا أن هذا التعديل يسجل لجلالته. ولا تستوقفنا "مسرحة" التملق هنا، بل يستوقفنا كم الاستنكار والإدانة الذي تطوّع بها الرئيس لما كان يُسوّق لتبرير ما تقوم به محكمة أمن الدولة بحق المدنيين منذ أكثر من نصف قرن، وهي ذريعة "سرعة الإنجاز". وهي ذريعة تعود للملك الراحل وظلت تقدم لحينه، وهي ما يخطب الرئيس في استنكارها قائلاً: ما الذي يمنع المحكمة المدنية أن تكون سريعة؟؟!!". يتوجّب عليّ كمعارضة تاريخيّة لتلك المحكمة وذرائعها ولهذا أصبحت من ضحاياها، أن أشكر الرئيس وأضحك ملء شدقي. لولا أن خوفي على وطني يغلب هذا!

ويلي هذا لقاء مطوّل للرئيس على الفضائيّة الرسميّة، أيضًا لخّصته الصحافة بأقلّ من صفحة! الرئيس استرسل في التغنّي المطوّل بأشياء مُحرجة للحكم، منها الانتخابات البلديّة التي جرت الأسبوع الماضي، حيث قال (في منابزة غير موفقة لسوريا): "كان أسبوع فرح وملك الأردن والأردن يتكلمون عن الانتخابات وليس عن صواريخ ولا دبابات ولا خنادق ولا أسلحة دمار شامل".

وأنا واثقة بأنّ الملك اضطرّ للحديث في كل هذا بأضعاف ما تحدّث في الانتخابات البلديّة التي فشلت بدرجة مُحرجة. فهاتفي أنا لم يتوقف وأتعبني استيقاف الناس لي حتى في الأفراح ليسألوني، ليس عن الانتخابات، بل عن الصواريخ والدبابات وأسلحة الدمار الشامل! وحين سأل المذيع الرئيس عن استنكاف الناس غير المسبوق عن الاقتراع في تلك الانتخابات، كان ردّ الرئيس بأنّ هذه "ظاهرة سلبيّة يجب أن نتكلم فيها". أي كله موضوع "كلام" يتسبّب الرئيس بحماسته فيه بتسجيل الهدف تلو الآخر في ذات مرمى الحكومة والنظام. وهذه كلها عيّنات من "كلام" كثير يشيد بالإصلاحات التي يقول الرئيس إنها كلها "ملكيّة" ولكنه يُؤكّد أنها كلها أنجزت في الأشهر العشرة الأخيرة، أي في عهد حكومته. ويشطح في شمول كل شيء بإصلاحاته وصولاً "لإصلاحات فكريّة"!!

كيف تكون الإصلاحات "الفكريّة"؟! وفي عشرة أشهر؟! كلام يُوجب على الجميع، وفي مقدّمتهم النظام، التوقف لتدارسه. فالكلام هو وسيلة التشخيص الرئيسة في الطب النفسي، وقد يفيد هذا التوقف في اجتراح إصلاح فكري للحكومة!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32398
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع210202
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر574024
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55490503
حاليا يتواجد 5902 زوار  على الموقع