موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكويت تطرد السفير الفلبيني وتستدعي سفيرها من مانيلا للتشاور ::التجــديد العــربي:: استشهاد صحافي فلسطيني برصاص جيش الاحتلال خلال تغطية (مسيرة العودة) ::التجــديد العــربي:: أربع سفن عسكرية روسية تتجه إلى المتوسط ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها ::التجــديد العــربي:: منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق ::التجــديد العــربي:: تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل ::التجــديد العــربي:: باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام ::التجــديد العــربي:: روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا ::التجــديد العــربي:: توتال تدرس دخول سوق محطات البنزين السعودية مع أرامكو ::التجــديد العــربي:: الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة ::التجــديد العــربي:: معرض أبوظبي للكتاب يبني المستقبل و63 دولة تقدم نصف مليون عنوان في التظاهرة الثقافية ::التجــديد العــربي:: برامج متنوعة ثرية فنيا تؤثث ليالي المسرح الحر بالأردن ::التجــديد العــربي:: آثاريون سودانيون يبحثون عن رفات الملك خلماني صاحب مملكة مروي القديمة و الذي عاش قبل الميلاد ::التجــديد العــربي:: البطن المنفوخ أخطر من السمنة على صحة القلب ::التجــديد العــربي:: الفريق الملكي يعود من ملعب غريمه بايرن ميونيخ بنقاط الفوز2-1 ويقترب من النهائي للمرة الثالثة على التوالي ::التجــديد العــربي:: برشلونة على موعد مع التتويج بطلا للدوري الاسباني يحتاج الى نقطة واحدة فقط من مباراته مع مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا لحسم اللقب ::التجــديد العــربي:: اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي::

ثار المصريون فلم لا يثور العراقيون؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يراقب العراقيون ما يجري في مصر من احداث متسارعة أدت الى تغيير حكومة منتخبة لم يمر على تسلمها الحكم غير عام واحد، والغاء لدستور تم التصويت عليه بالموافقة من قبل ثلثي الشعب، ويتساءل بعضهم بحسرة: لماذا لايثور العراقيون؟ لماذا لا يطوقون المنطقة الخضراء،

حصن النظام الفاسد وسفارة الاحتلال وكل ما يمثل استغلال الشعب، ليتخلصوا منها وما تمثله؟ ألم يبلغ الفساد المستشري بين المسؤولين، ابناء العملية السياسية التي رسمها المحتل، على اختلاف قومياتهم وطوائفهم، حدا جعل العراق يحتل اعلى المراكز في قائمة الفساد في العالم؟ ألم يتسلل الفساد السياسي والمالي والاداري الى كل دقائق الحكومة ليهيمن على حياة الناس اليومية ويحول ابناء الشعب الى رهائن تساوم وتقايض لتبقى على قيد الحياة؟ ألا يكفي المليون مواطن الذين قتلوا جراء تعاون ساسة اليوم مع قوات الغزو؟ فلم لا يثور الشعب؟

 

هذه التساؤلات الهادفة الى البحث عن نقاط التشابه بين الوضع المصري والعراقي ستجعل من الوضع المصري، على ترديه الاقتصادي والسياسي، فردوسا. مما يجعلني اشير الى ايميل تلقيته منذ ايام، من الصديق عماد خدوري، يضم رابطا للقاء مدته عشر دقائق يتحدث فيها احد المواطنين عن فساد المسؤولين في برنامج بعنوان “سوالف آسيا”، على قناة آسيا الإخبارية التي لم اسمع بها سابقا. وانصح القراء بالاصغاء لصوت المواطن النابع من اعماق قلبه كممثل لابناء الشعب. يضم الايميل، ايضا، كارتونا لامرأة عراقية ترتدي السواد الذي بات كانه زي رسمي، قائلة بمرارة: “شكوت همي للبحر طلع السمج (السمك) يلطم”. ولكي نفهم سبب لجوء المرأة والرجل الى اللطم في ظل النظام السياسي الحالي، لننظر الى الاحداث المفجعة التي يعيشها المواطن خلال يوم واحد فقط وفقدانه لابسط حقوق الانسان، وهي حق الحياة والأمان، ففي مساء يوم الثلاثاء 2 تموز/ يوليو، مثلا، وحسب راديو دجلة،

“وقعت انفجارات ارهابية بمناطق مختلفة من بغداد والعراق وادت الى ما يلي: في منطقة الشعلة، شمال شرق بغداد، 6 شهداء و16 جريحاً. في منطقة الشعب، شمال غرب بغداد، تفجير في مجمع طبي أسفرتا عن استشهاد شخصين وإصابة 14 آخرين. في الكمالية، شرق بغداد، استشهد خمسة اشخاص واصيب 15. في الدورة، جنوبي بغداد، استشهاد 4 أشخاص وإصابة 13 آخرين. في الرحمانية، شمال غربي بغداد، استشهد ستة مدنيين واصيب 20 اخرون. في حي عدن، شمال شرقي بغداد، استشهد اربعة مدنيين واصيب خمسة عشر اخرون. في ابو دشير، جنوبي بغداد، استشهد مدنيان واصيب 10. في العامرية، غربي بغداد، استشهاد اربعة اشخاص وإصابة 16 آخرين. في الطوبجي، شمال غرب بغداد، استشهاد شخصين وإصابة 12 آخرين. في ابو غريب، غربي بغداد، انفجار سيارة في مدخل سوق شعبي، أسفر عن استشهاد 3 أشخاص وإصابة 14 آخرين. في محافظة المثنى سيارة ملغومة انفجرت، أسفر عن استشهاد 3 أشخاص وإصابة 13 آخرين. في محافظة ميسان، سيارة ملغومة انفجرت، أسفرت عن سقوط شهيدين وجرح خمسة أشخاص. في ديالى، افجر عبوة ناسفة على مقربة من مجلس عزاء مما أسفر عن استشهاد شخص وإصابة 19 آخرين. في البصرة انفجرت سيارتان ملغومتان مقابل البوابتين الامامية والخلفية لفندق مناوي باشا وسط المحافظة.

ألا تستدعي هذه التفجيرات الاجرامية المروعة في ظل حكومة اقطاعيات منهمكة بالنهب والفساد ان تكون سببا لثورة لاتنطفئ شعلتها الا بتغيير النظام وتحقيق العدالة واستعادة الكرامة؟ فلم لايثور العراقيون، خاصة وانهم جميعا يشكون، دوما، من الفساد وما يتعلق به من جرائم، ومن سرقة ثروة الشعب بينما يعيش الكثيرون على ما يلتقطونه من النفايات في بلد أصبح وارده النفطي الأعلى في تاريخه؟ فلم لايثور العراقيون… هل صحيح ما يردده البعض عن تخلف الشعب وانقياده الأعمى الى سلطة دغدغت حواسه طائفيا واشترت قادته ماديا أم أن هناك حكمة لدى شعبنا في إختيار اللحظة، وصياغة الشعارات والأهداف، وخلق أساليب جديدة للتواصل والإحتجاج والمقاومة مع إستعادة النسج الإجتماعي لنفسه؟ ألسنا بحاجة الى التأمل بعد تجارب مريرة في الإنقسام وخيبات الأمل والخديعة، كي لا تجير التضحيات لمصلحة هذا الفريق السياسي الانتهازي او ذاك؟

ان من يلجأ الى توجيه تهمة التخلف الجاهزة استعلاء على الشعب، عاجز عن فهم تأثير العقود السابقة على المواطن، سياسيا واقتصاديا، والاهم من ذلك كله نفسيا ومجتمعيا. لقد عاش المواطن المولود في السبعينات ثلاثة حروب مدمرة على كل المستويات. فمن الحرب العراقية الايرانية (1980- 1988)، الاطول في القرن العشرين، الى حرب الخليج الاولى (1990) باسلحة دمارها ذات المدى البعيد، والحصار أو 12 عاما من الأبادة الجماعية، الى الغزو والاحتلال (2003) وما تلاها من حكومات ظل لامريكا وايران.

ان كل حرب من هذه الحروب كفيلة بتعريض الانسان الى الكآبة والانهيار النفسي وتحديد نظرته الى المستقبل، واصابته بالعزلة المجتمعية، وجعله متخوفا من اخذ زمام المبادرة خشية تعريض حياته وحياة الآخرين للخطر والهلاك. فكيف بالانسان اذا ما خضع لثلاث حروب خلال فترة زمنية قصيرة نسبيا؟

وكأن الحروب لم تكن كافية، فكان للاحتلال وحكوماته معتقلاته وتعذيبه ووحشية ممارساته من قصف جوي الى العقوبات الجماعية. هنا، على الرغم من كل معاناته الجسيمة، اختار العراقي ان يسلك طريقا أذهل العالم. اختار ذلك الانسان المنهك المتجذر بارض العراق الا يرحب بالغزاة، كما توهموا بالزهور والحلويات. اختار وهو الناشد للحرية والكرامة المقاومة بديلا للخضوع والاستسلام، مقاتلا عتاة مجرمي الحروب متمثلة باكبر قوة عسكرية في العالم، مجبرا المحتل على جر ذيول الخيبة الى قواعد ترضى به.

ويقول البعض: لماذا لايثور العراقيون؟ والجواب هو: ومتى سكت العراقيون على الظلم والطغيان؟ ماذا عن التظاهرات والاعتصامات المستمرة في ارجاء البلاد منذ 2003 وحتى اليوم على الرغم من كل اساليب القمع والترويع والقتل؟ ماذا عن المجازر العديدة؟ عن المدن التي هدمت؟ عن حملات التهجير القسرية؟ اليست هذه كلها نتيجة مقاومة الشعب واحتجاجاته؟ ماذا عن انتفاضة ساحة التحرير في 2011 وعن اعتصامات خمس محافظات منذ 22 كانون الاول/ ديسمبر 2012 وحتى اليوم ؟

فهل هذه استجابة شعب متخلف؟ في لحظات انتظارنا للتغيير، علينا ان نستعيد ما مر به شعبنا، سابقا، وانعكاساته على مايمر به، حاليا، وان نحيي مقاومته الحية، بكافة مستوياتها، مذكرين انفسنا بان قضاء يوم واحد في اعتصامات العراق يعادل شهرا من اعتصامات بقية البلدان.

 

 

هيفاء زنكنة

تعريف بالكاتبة: كاتبة مهتمة بالشأن العراقي
جنسيتها: عراقية

 

 

شاهد مقالات هيفاء زنكنة

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها

News image

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا، أن عملية أستانا استنفدت طاق...

منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق

News image

عشية إعلانها إسقاط طائرتين من دون طيار «درون»، بالقرب من مطار حميميم في سورية، أكد...

تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل

News image

أعلنت وزارة الخارجية التشيخية أمس (الاربعاء)، إعادة فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل، في ...

باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام

News image

بيروت - رد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في بيان، الأربعاء، على ما ورد في ...

روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا

News image

أعلن رئيس قيادة العمليات الخاصة الأمريكية رايموند توماس أن قوات الولايات المتحدة تتعرض بشكل متزايد ...

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

كيف نهض الغرب؟

أنس سلامة

| الخميس, 26 أبريل 2018

لا تستهين بوجود ضعف ثقة فهذا الأمر مدمر وإذا ما تفحصنا ما كتبناه عن مشا...

المجلس الوطني في مهب الخلافات

معتصم حمادة

| الخميس, 26 أبريل 2018

- هل المطلوب من المجلس أن يجدد الالتزام بأوسلو أم أن يطور قرارات المجلس الم...

إن لم تدافع الْيَوْمَ عن البرلمان الفلسطيني وهو يغتصب.. فمتى إذاً..؟

د. المهندس احمد محيسن

| الخميس, 26 أبريل 2018

هي أيام حاسمة أمام شعبنا الفلسطيني للدفاع عن المؤسسة الفلسطينية.. التي دفع شعبنا ثمن وجو...

ورقة الحصار ومحاصرة مسيرة العودة

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 26 أبريل 2018

كل الأطراف المشاركة في حصار غزة المديد، اعداءً، وأشقاءً، وأوسلويين، ومعهم الغرب المعادي للفلسطينيين ولق...

أهذا هو مجلسنا الوطني بعد عقود ثلاثة؟!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 26 أبريل 2018

لقد كان أخر اجتماع عادي للمجلس الوطني الفلسطيني - وإن كان احتفالياً بحضور الرئيس الأ...

المجلس الوطني: إما أن يتحرر من نهج أوسلو أو يفقد شرعيته

د. إبراهيم أبراش

| الخميس, 26 أبريل 2018

مع توجه القيادة على عقد المجلس الوطني في الموعد المُقرر نهاية أبريل الجاري، ومقاطعة ليس...

القفزة التالية للجيش السوري وحلفائه

عريب الرنتاوي

| الخميس, 26 أبريل 2018

أين سيتجه الجيش السوري وحلفاؤه بعد الانتهاء من جنوب دمشق وشرق حمص الشمالي؟... سؤال تدو...

«صلاح الدين الأيوبي الصيني»

محمد عارف

| الخميس, 26 أبريل 2018

    «أولئك الذين يعرفون لا يتنبأون، والذين يتنبأون لا يعرفون». قال ذلك «لاو تزو» مؤسس ...

كوريا الشمالية لم تعد في محور الشر

د. صبحي غندور

| الخميس, 26 أبريل 2018

    لم تكن اختيارات الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن، في خطابه عن «حال الاتحاد ...

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2671
mod_vvisit_counterالبارحة28888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع145371
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر891845
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53024277
حاليا يتواجد 2404 زوار  على الموقع