موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

غنّوا للحب والحرية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

هذه ليست مقالة عن "أقلية" بل هي مقالة في مواجهة من احترفوا تقسيم أهل البلد الواحد لأقليات عرقية ودينية وطائفية ومن كل نوع حتى في عبادة الله الواحد لم يستعيدوا من السلف سوى أسوأ حالات احترابه بتقسيم المسلمين لتعدد يتخذ فيه كل منهم "إلهه هواه".. والآن هوى الصهيونية وقوى الاستعمار العالمي التي أرفقت نشر التخلف والفرقة والعصبيات بتأجيج الاقتتال البيني.

 

ولأن بعضا من هؤلاء يحاول تجنيد الشراكسة في معركته فسأرد لأول مرة "كشركسية" على مزاعم هؤلاء وأكشف حقيقة ما يسعون لهدمه، وهو التعددية الصحية لبلد ذي هوية حاضنة جامعة لكل سكانه ومنفتحة على كل الثقافات. وهذا ما جعل "العروبة" في الأردن هوية سياسية لجميع سكانه حد تسمية الدستور الأردني للشعب ﺑ"الأمة" (شارك الشراكسة في وضعه وفي مقدمتهم النائب المحامي شمس الدين سامي كما دافع عن تلك العروبة في مواجه الصهينة رؤساء حكومات ونواب آخرون منهم سعيد المفتي ووصفي ميرزا).. وأعاد الإسلام الذي هو "دين الدولة" لما كان عليه زمن الفتح وعهدة عمر، حالة حضارية قادرة على استيعاب بقية الحضارات وصهر منجزاتها في بوتقته المدنية. ولهذا لم نعرف في الأردن تمييزا لعرق أو ديانة أو طائفة.. والآن يأتي من يريد قسمة ذات الشراكسة لطوائف وتوزيع صكوك إيمان وتكفير وصكوك غفران مرهونة بتغيير الشراكسة لعاداتهم وتقاليدهم التي حازت على إعجاب واحترام أخوتهم العرب، وطمس فنونهم وبخاصة الموسيقى والرقص الذي بات جزءً من الفلكلور الأردني تساهم به فرق شركسية في مهرجانات عالمية.

وقاد هذا التوجه داعية شركسي سبق وتجاوز حدوده حين وجه رسالة مفتوحة للشراكسة يدعوهم للعودة عن عاداتهم في الاختلاط وعزف الموسيقى والغناء والرقص.. هذا بالرغم من كون ذلك الاختلاط قمة في الخلق والرقي ويجري بمعرفة وتحت نظر الأسرة. وحفلاتهم تسودها الموسيقى التي تسمو بالغرائز، والرقص المحتشم للمرأة لدرجة تجعل حركتها أقرب لعبور طيف لا تسمع وقع خطاه ولا ترى رجة للجسد بفعل الخطوة.. فيما تتسم حركات الرجل بعنفوان شديد وتعكس لياقة عالية. أما الغناء فيجمع ما بين موضوعي الحب بين المرأة والرجل الذي تبجلّه كل الحضارات والأديان كونه أساس بقاء البشرية، وحب الوطن الذي لا تقل أغانيه رهافة ولكنها تزيد في الشجن في تراث شعب كتب عليه أن يكون تاريخه كله تاريخ حرب مع الطامعين في أرض وخيرات وموقع القفقاس الإستراتيجي.. ومن هاجر من الشراكسة إلى العالم العربي وجد نفسه يحارب طامعين كثر أيضا في وطنه الجديد.

وكما في الوطن الأصل، ظل فرسان الشراكسة في أوطانهم العربية يعودون من حروب فرضت عليهم بدءً من تجنيدهم وبقية أبناء المنطقة في الجيش العثماني، تليها حروب اختاروا خوضها مع إخوتهم العرب في مقاومة محتلين كثر آخرهم الصهاينة.. ليبثوا في الموسيقى والغناء أشواقهم وأشجانهم، ويرقصوا على جراحهم فتلتئم بما يكفي مؤونة يوم المعركة التالي. وهو عرف شائع بين الأقوام المحاربة لحق، وحديثا أنتجت ثورة ربيع مصر عدة فرق موسيقية جديدة من بينها فرق "روك" (الذي يتهم المتشددون محبي موسيقاه بعبادة الشيطان) وكما هائلا من الغناء للحب الذي تتماهى فيه الأم بالوطن بالمعشوقة.

دعاة الاقتتال البيني هؤلاء يريدون من الشراكسة أن يتوقفوا عن غنائهم (الملاحم التي تؤرخ للحروب تبدأ ﺑ"أغني ﻟ...") والرقص المصعّد لطاقات الجسد فوق الرغائب.. ليستعيضوا عنه بماذا؟؟ بتعهير مسلمات منهن قاصرات في "جهاد المتعة"؟! أم باغتصاب سبايا لم يعودوا الآن من قوم آخرين بل يتولى دعاة الاقتتال تحليل سبي نساء مسلمات من طوائف أخرى، بعد أن "يشقوا عن بطون" رجالهن لأكل "الكبود"، فيما "القلوب" لا تشق وعلمها عند الله وزعمه من قبل بشر شرك صريح به؟!

ولافت تسلل ذلك الداعية هذه المرة بمطالبة الشراكسة عدم المشاركة في مهرجان جرش، بزعم الحداد على قتلى حملة فكره من بين من سفك دماؤهم على الهوية أو حتى الظن أو لمتعة القتل أو الوصول للسبايا.. فيما لم يجر طلب حداد مماثل للدم الفلسطيني المراق منذ عقود يوميا والعرض الفلسطيني المستباح من المحتل الصهيوني، ما يسقط حجة "مراعاة مشاعر" أهالي الضحايا، ويؤشر على محاولة فرض "أيديولجيا" خاصة بهؤلاء تلغي كل ما هو جميل وإنساني وحضاري من حياة المسلمين وعقيدتهم سبق ومورس مثله على الفلسطيني عمار حسن، ليعود الفلسطيني محمد عساف (هاجمه ذات الداعية الشركسي) لفرض وجه حضاري للشعب الفلسطيني بصوت لا يملك العالم أن لا يسمعه!!

ورغم توجه هؤلاء الدعاة "الأممي" يحاول داعيتنا فصل لحمة الشراكسة ببقية الأردنيين ومعاملتهم كأقليه. والأدهى زعمه أن الحفنة الموقعة على دعوته (ثمانة وخمسين توقيعا ليست لنخب بأي معيار) تمثل غالبية شركسية، ويتعذر بالمساحة الورقية لتبرير ضآلة عددهم من بين ما يقارب المائة وخمسين ألف شركسي يؤمنون بالعشق والحرية ويبدعون ملاحمها.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7424
mod_vvisit_counterالبارحة33395
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع177880
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر690396
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57767945
حاليا يتواجد 2552 زوار  على الموقع